الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 11

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 11 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 11   فصل 11 Empty4/6/2022, 19:32

1 وهكذا أنجحت الحكمة أعمال شعبه على يد نبـي قديس
2 فساروا في برية غير مسكونة ونصبوا خيامهم في أرض بلا معالم
3 وصمدوا في وجه أعدائهم وانتقموا منهم
4 ولما عطشوا صرخوا إليك أيها الرب ففجرت لهم الماء من صخرة الصوان من الحجر الصلب ورويت عطشهم
5 فكان ما عوقب به أعداؤهم هو الـذي نفعهم وقت حاجتهم إليه
6 وفي حين أنك أفسدت ماء النهر بالدم
7 عقابا لهم على الأمر بسفك دم أطفال شعبك أيها الرب أعطيت شعبك ماء غزيرا بطريقة لم تكن في الحسبان
8 فأريتهم بذلك مشقة العطش حتـى يعرفوا كيف عاقبت أعداءهم
9 لأنك حين امتحنتهم ولو برفق عرفوا كم كان حكمك على الأشرار شديدا
10 فشعبك امتحنته كأب لهم أما أعداؤهم فدنتهم كملك صارم وعاقبتهم
11 وكانت معاناتهم في غياب شعبك عنهم كمعاناتهم في حضوره بينهم
12 بحيث أصبح حزنهم ونحيبهم ضعفين ضعف كلما تذكروا الضربات السابقة الـتي نزلت بهم
13 وضعف كلما سمعوا أن ما كان لهم عقابا صار لأعدائهم نفعا فشعروا بأن لك يدا في الأمر أيها الرب
14 وشعبك الـذي رفضوه من قبل واحتقروه وطردوه أعجبوا به عندما رأوا صبره على عطش لا يتحمله إلا القوم الصالحون
15 وضل أعداؤك أيها الرب في أعمالهم الحمقاء فعبدوا أفاعي لا عقل لها ووحوشا حقيرة فانتقمت منهم بأن أرسلت عليهم حشدا من هذه الوحوش
16 لـيعلموا أن الإنسان يعاقب بما خطـئ به
17 فأنت أيها الرب القدير يا من صنعت العالم من مادة لا شكل لها لم تكن في حاجة لأن تعاقبهم بكثير من الدببة والأسود المخيفة
18 أو كان ان بمقدورك أن تخلق وحوشا غريبة في وحشيتها وحوشا تقذف لهيبا بأنفاسها أو بخارا كريهة الرائحة أو شرارا خطرا من عيونها
19 بحيث أن أشكالها المرعبة وحدها تكفي لتدمير أعدائك هذا بغض النظر عن قدرتها الفعلـية
20 بل كان بمقدورك أن تقضي عليهم بنفخة واحدة انتقاما منهم وتبددهم في كل مكان برياح قدرتك لكنك اخترت أن تقيس كل شيء أن تعده وتزنه أيها الرب
21 وأنت تظهر قدرتك العظيمة متى تشاء وما من أحد يقاوم قوة ذراعك
22 والعالم عندك مثل حبة رمل في كفة الميزان أو كنقطة ندى تسقط على الأرض عند الفجر
23 لكنك يا رب ترحم الجميع لانك قادر على كل شيء وتتغاضى عن خطايا الناس لتمهلهم حتـى يتوبوا
24 وأنت يا رب تحب الوجود كله ولا تبغض شيئا منه وإلا لما كنت أوجدته
25 وكيف يدوم ما لا تريد دوامه بل كيف يستمر إلا بأمر منك؟وإذا أبقيت على شيء فلأنه لك أيها الرب الـذي تحب جميع النفوس
1 : نبي قديس موسى تثنية 18 : 15 ، 34 : 10
4 : خروج 17 : 1 - 7
6 : أفسدت ماء النيل خروج 7 : 14 - 25
7 : سفك دم الأطفال خروج 1 : 22
14 : واحتقروه وطردوه الحكمة 2 : 1 - 3 ، 5 : 2 - 5 ، 7 : 13 ، 22 ، رسل 7 : 19 - 21
15 : حشدا من هذه الوحوش خروج 8 : 1 ، 10 : 15
20 : اخترت أن ستقيس كل شيء إشعيا 40 : 12 ، أيوب 28 : 25 ، 26
22 : إشعيا 40 : 15


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 14:20 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 11 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 11   فصل 11 Empty13/7/2022, 15:54

وهكذا أنجحت الحكمة أعمال شعبه على يد نبـي قديس فساروا في برية غير مسكونة ونصبوا خيامهم في أرض بلا معالم وصمدوا في وجه أعدائهم وانتقموا منهم ولما عطشوا صرخوا إليك أيها الرب ففجرت لهم الماء من صخرة الصوان من الحجر الصلب ورويت عطشهم فكان ما عوقب به أعداؤهم هو الـذي نفعهم وقت حاجتهم إليه وفي حين أنك أفسدت ماء النهر بالدم عقابا لهم على الأمر بسفك دم أطفال شعبك أيها الرب أعطيت شعبك ماء غزيرا بطريقة لم تكن في الحسبان فأريتهم بذلك مشقة العطش حتـى يعرفوا كيف عاقبت أعداءهم لأنك حين امتحنتهم ولو برفق عرفوا كم كان حكمك على الأشرار شديدا فشعبك امتحنته كأب لهم أما أعداؤهم فدنتهم كملك صارم وعاقبتهم وكانت معاناتهم في غياب شعبك عنهم كمعاناتهم في حضوره بينهم بحيث أصبح حزنهم ونحيبهم ضعفين ضعف كلما تذكروا الضربات السابقة الـتي نزلت بهم وضعف كلما سمعوا أن ما كان لهم عقابا صار لأعدائهم نفعا فشعروا بأن لك يدا في الأمر أيها الرب وشعبك الـذي رفضوه من قبل واحتقروه وطردوه أعجبوا به عندما رأوا صبره على عطش لا يتحمله إلا القوم الصالحون وضل أعداؤك أيها الرب في أعمالهم الحمقاء فعبدوا أفاعي لا عقل لها ووحوشا حقيرة فانتقمت منهم بأن أرسلت عليهم حشدا من هذه الوحوش لـيعلموا أن الإنسان يعاقب بما خطـئ به فأنت أيها الرب القدير يا من صنعت العالم من مادة لا شكل لها لم تكن في حاجة لأن تعاقبهم بكثير من الدببة والأسود المخيفة أو كان ان بمقدورك أن تخلق وحوشا غريبة في وحشيتها وحوشا تقذف لهيبا بأنفاسها أو بخارا كريهة الرائحة أو شرارا خطرا من عيونها بحيث أن أشكالها المرعبة وحدها تكفي لتدمير أعدائك هذا بغض النظر عن قدرتها الفعلـية بل كان بمقدورك أن تقضي عليهم بنفخة واحدة انتقاما منهم وتبددهم في كل مكان برياح قدرتك لكنك اخترت أن تقيس كل شيء أن تعده وتزنه أيها الرب وأنت تظهر قدرتك العظيمة متى تشاء وما من أحد يقاوم قوة ذراعك والعالم عندك مثل حبة رمل في كفة الميزان أو كنقطة ندى تسقط على الأرض عند الفجر لكنك يا رب ترحم الجميع لانك قادر على كل شيء وتتغاضى عن خطايا الناس لتمهلهم حتـى يتوبوا وأنت يا رب تحب الوجود كله ولا تبغض شيئا منه وإلا لما كنت أوجدته وكيف يدوم ما لا تريد دوامه بل كيف يستمر إلا بأمر منك؟وإذا أبقيت على شيء فلأنه لك أيها الرب الـذي تحب جميع النفوس


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 11
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» متى الفصل الحادي عشر
» تكوين الفصل الحادي عشر
» الخروج الفصل الحادي عشر
» الحكمة الفصل 19
» فصل 7

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: أمثال وحكم الترجمة المشتركة :: الحكمة-
انتقل الى: