الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 50

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 50 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 50   فصل 50 Empty4/6/2022, 19:10

1 فأرتمى يوسف على وجه أبيه وبكى عليه وقبله
2 وأمر خدامه الأطباء أن يحنطوا أباه فحنط الأطباء إسرائيل
3 ودام ذلك أربعين يوما لأنه كذلك تدوم أيام التحنيط وبكى عليه المصريون سبعين يوما
4 ولما آنقضت أيام البكاء عليه كلم يوسف بيت فرعون وقال إن نلت حظوة في عيونكم فتكلموا على مسامع فرعون وقولوا له
5 إن أبي قد آستحلفني وقال لي هاءنذا أموت ففي قبري الذي حفرته لي في أرض كنعان هناك ادفني والآن دعني أصعد فأدفن أبي وأعود
6 فقال فرعون اصعد فادفن أباك كما أستحلفك
7 فصعد يوسف ليدفن أباه وصعد معه جميع حاشية فرعون شيوخ بيته وجميع شيوخ أرض مصر
8 وجميع آل يوسف وإخوته وآل أبيه وتركوا عيالهم وغنمهم وبقرهم في أرض جاسان
9 وصعدت معه مركبات وفرسان فكان الموكب عظيما جدا
10 فوصلوا إلى بيدر الشوكة الذي في عبر الأردن وندبوه هناك ندبا عظيما وبليغا جدا وأقام يوسف لأبيه مناحة سبعة أيام
11 فرأى سكان أرض كنعان المناحة في بيدر الشوكة فقالوا هذه مناحة عظيمة للمصريين ولذلك سمي المكان مناحة المصريين وهي في عبر الأردن
12 وصنع ليعقوب بنوه كما أوصاهم
13 فحملوه إلى أرض كنعان ودفنوه في مغارة حقل المكفيلة التي اشتراها إبراهيم مع الحقل ملك قبر من عفرون الحثي إزاء ممرا
14 ثم رجع يوسف بعد أن دفن أباه إلى مصر هو وإخوته وسائر من صعد معه لدفن أبيه
من وفاة يعقوب إِلى وفاة يوسف
15 فلما رأى إخوة يوسف أن قد مات أبوهم قالوا لعل يوسف يحقد علينا ويكافئنا على الشر الذي فعلناه به
16 فأرسلوا من قال ليوسف إن أباك أوصانا قبل موته وقال
17 كذا تقولون ليوسف أرجو ان تغفر لإخوتك ذنبهم وخطيئتهم فقد فعلوا بك سوءا والآن أسألك أن تصفح عن ذنب عبيد اله أبيك فبكى يوسف حين قيل له ذلك
18 وجاء إخوته أيضا فارتموا أمامه وقالوا ها نحن عبيد لك
19 فقال لهم يوسف لا تخافوا ألعلي أنا مكان الله؟
20 أنتم نويتم علي شرا والله نوى به خيرا لكي يصنع ما ترونه اليوم ليهب الحياة لشعب كثير والآن لا تخافوا أنا أعولكم أنتم وعيالكم
21 وعزاهم وخاطب قلوبهم
22 وأقام يوسف بمصر هو وبيت أبيه وعاش يوسف مئة وعشر سنين
23 ورأى يوسف من بني أفرائيم الجيل الثالث وقد ولد أيضا على ركبتيه بنو ماكير بن منسى
24 وقال يوسف لإخوته هاءنذا أموت والله سيفتقدكم ويصعدكم من هذه الأرض إلى الأرض التي أقسم عليها لإبراهيم وإسحق ويعقوب
25 وآستحلف يوسف بني إسرائيل وقال إن الله سيفتقدكم فأصعدوا عظامي من ههنا
26 ومات يوسف وهو ابن مئة وعشر سنين فحنطوه وجعل في تابوت بمصر
جنازة يعقوب هذا الفصل خليط من التقليد اليهوي الآيات 1 - 11 ، 14 والايلوهي الآيات 15 - 26 مع لمسات كهنوتية في الآيتين 12 ، 13
11 : موقعان مجهولان يحددهما النص كأنهما في عبر الأردن وبحسب الآيتين 10 ، 11 وهما من التقليد اليهوي الايلوهي يظل قبر يعقوب غير معروف أما بحسب الآيتين 12 ، 13 وهما من التقليد الكهنوتي فقد دفن يعقوب في ومغارة المكفيلة
من وفاة يعقوب إلى وفاة يوسف خاتمة حياة يوسف هي من التقليد الايلوهي باستثناء ألايات 18 - 22 وهي يهوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 50 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 50   فصل 50 Empty19/7/2022, 07:49

فأرتمى يوسف على وجه أبيه وبكى عليه وقبله وأمر خدامه الأطباء أن يحنطوا أباه فحنط الأطباء إسرائيل ودام ذلك أربعين يوما لأنه كذلك تدوم أيام التحنيط وبكى عليه المصريون سبعين يوما ولما آنقضت أيام البكاء عليه كلم يوسف بيت فرعون وقال إن نلت حظوة في عيونكم فتكلموا على مسامع فرعون وقولوا له إن أبي قد آستحلفني وقال لي هاءنذا أموت ففي قبري الذي حفرته لي في أرض كنعان هناك ادفني والآن دعني أصعد فأدفن أبي وأعود فقال فرعون اصعد فادفن أباك كما أستحلفك فصعد يوسف ليدفن أباه وصعد معه جميع حاشية فرعون شيوخ بيته وجميع شيوخ أرض مصر وجميع آل يوسف وإخوته وآل أبيه وتركوا عيالهم وغنمهم وبقرهم في أرض جاسان وصعدت معه مركبات وفرسان فكان الموكب عظيما جدا فوصلوا إلى بيدر الشوكة الذي في عبر الأردن وندبوه هناك ندبا عظيما وبليغا جدا وأقام يوسف لأبيه مناحة سبعة أيام فرأى سكان أرض كنعان المناحة في بيدر الشوكة فقالوا هذه مناحة عظيمة للمصريين ولذلك سمي المكان مناحة المصريين وهي في عبر الأردن وصنع ليعقوب بنوه كما أوصاهم فحملوه إلى أرض كنعان ودفنوه في مغارة حقل المكفيلة التي اشتراها إبراهيم مع الحقل ملك قبر من عفرون الحثي إزاء ممرا ثم رجع يوسف بعد أن دفن أباه إلى مصر هو وإخوته وسائر من صعد معه لدفن أبيه فلما رأى إخوة يوسف أن قد مات أبوهم قالوا لعل يوسف يحقد علينا ويكافئنا على الشر الذي فعلناه به فأرسلوا من قال ليوسف إن أباك أوصانا قبل موته وقال كذا تقولون ليوسف أرجو ان تغفر لإخوتك ذنبهم وخطيئتهم فقد فعلوا بك سوءا والآن أسألك أن تصفح عن ذنب عبيد اله أبيك فبكى يوسف حين قيل له ذلك وجاء إخوته أيضا فارتموا أمامه وقالوا ها نحن عبيد لك فقال لهم يوسف لا تخافوا ألعلي أنا مكان الله؟أنتم نويتم علي شرا والله نوى به خيرا لكي يصنع ما ترونه اليوم ليهب الحياة لشعب كثير والآن لا تخافوا أنا أعولكم أنتم وعيالكم وعزاهم وخاطب قلوبهم وأقام يوسف بمصر هو وبيت أبيه وعاش يوسف مئة وعشر سنين ورأى يوسف من بني أفرائيم الجيل الثالث وقد ولد أيضا على ركبتيه بنو ماكير بن منسى وقال يوسف لإخوته هاءنذا أموت والله سيفتقدكم ويصعدكم من هذه الأرض إلى الأرض التي أقسم عليها لإبراهيم وإسحق ويعقوب وآستحلف يوسف بني إسرائيل وقال إن الله سيفتقدكم فأصعدوا عظامي من ههنا ومات يوسف وهو ابن مئة وعشر سنين فحنطوه وجعل في تابوت بمصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 50
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الشريعة الترجمة الكاثوليكية :: التكوين-
انتقل الى: