الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17 Empty
مُساهمةموضوع: الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17   الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17 Empty4/6/2022, 16:22

1 وتضرع مردخاي إلى الرب متذكرا جميع أعماله
2 وقال اللهم أيها الرب الملك القدير أنت مسلط على كل شيء ولا من يقاوم مشيئتك إذا أردت أن تنجي شعبك إسرائيل
3 أنت صنعت السماء والأرض وكل الخلائق الـتي تحت السماوات
4 أنت رب الجميع ولا يقاومك أحد يا رب
5 أنت تعرف كل شيء وتعلم أني لا تكبرا ولا احتقارا ولا زهدا لم أسجد لهامان العاتي
6 فأنا مستعد أن أقبل أخمص قدميه عن طيبة نفس لأنجي شعبـي
7 لكني فعلْت ما فعلت لئلا أضع مجد إنسان فوق مجد االله لن أسجد لأحد سواك يا إلهي وما هذا تكبرا مني
8 الآن أيها الرب الإله الملك يا إله إبراهيم إرحم شعبك لأن أعداءنا يريدون إهلاكنا نحن ميراثك منذ القديم
9 لا تهمل شعبك الـذي افتديته لك وجئت به من مصر
10 إستجب تضرعي وكن عطوفا على شعبك وحول حزننا فرحا لنحيا ونسبح اسمك أيها الرب فلا تزول أفواه المرنمين لك
11 وصرخ بنو إسرائيل بكل قواهم وتضرعوا إلى الرب لأنهم رأوا الموت نصب عيونهم
12 والتجأت أستير الملكة إلى الرب خوفا من خطر الموت المحدق بها
13 خلعت ثيابها المجيدة ولبست ثياب الحزن والضيق وعوض الأطياب الثمينة ألقت على رأسها رمادا وزبلا وذللت جسدها وغطت بشعر رأسها كل جمال فيه
14 وتضرعت إلى الرب إله إسرائيل فقالت ربـي يا ملكنا أنت االله وحدك فأعني أنا الوحيدة الـتي لا معين لها سواك
15 فإني أخاطر بنفسي
16 منذ ولادتي سمعت في قبـيلة أبـي أنك أيها الرب اتخذت شعب إسرائيل من جميع الشعوب وآباءنا من جميع أسلافهم ليكونوا لك شَعبا دائما وأنك صنعت معهم كل ما قلت
17 خطئنا أمامك فأسلمتنا إلى أيدي أعدائنا
18 لأننا عبدنا آلهتهم أنت عادل يا رب
19 والآن ما كفاهم أنهم استعبدونا عبودية شاقة بل عاهدوا أوثانهم
20 لـينقضوا ما نطق به فمك فيفنوا شعبك ويسدوا أفواه الـذين يرنمون لك ويزيلوا مجد بيتك ومذبحك
21 ويفتحوا أفواه الأمم فيسبحوا قوة الأوثان ويمجدوا ملكا بشريا إلى الأبد
22 لا تسلم أيها الرب صولجانك إلى من هم لا شيء ولا تدع أعداءنا يضحكون من هلاكنا لكن اردد خطيئتهم عليهم وشدد العقاب على الـذي يعادينا
23 أذكرنا يا رب وعرفنا بنفسك في وقت ضيقنا وأعطني أنا الشجاعة يا ملك الآلهة وسيد السلاطين
24 ألق على شفاهي كلاما مرصوفا أمام ذاك الأسد وحول قلبه إلى بغض من يقاتلنا فيهلك هو وسائر المتواطئين معه
25 أنقذنا بـيدك وأعني أنا الوحيدة الـتي لا معين لها سواك أنت تعرف كل شيء
26 وتعلم أنني أبغض مجد الكافرين وأكره مضجع كل الغرباء وغير المختونين
27 أنت تعلم الضرورة الـتي تجعلني أتحمل ما أتحمل وأني أكره علامة الآلهة الـتي أحملها على رأسي حين أظهر أمام الناس فأنا أمقتها كثوب نجس ولا أحملها في أيام راحتي
28 أنا خادمتك لم آكل على مائدة هامان ولا شرفت وليمة الملك ولا شربت خمرا يسكبها في احتفالاته
29 أنا خادمتك لم أجد فرحا منذ نقلت إلى ههنا إلى اليوم إلا بك أيها الرب إله إبراهيم
30 أيها الإله القادر على الجميع استجب صوت اليائسين أنقذنا من أيدي الأشرار أنقذني من خوفي وقال مردخاي لأستير أذكري أيام مذلتك حيث أطعمتك بـيدي فإن هامان ثاني رجل في المملكة تكلم علينا لـيهلكنا فادعي الرب وكلمي الملك في أمرنا وخلصينا من الموت
9 : جئت به من مصر خروج 15 : 13 ، مزمور 74 : 2
12 : الخطر المميت أو صراع الموت لها ولشعبها
17 : نحميا 9 : 27 ، دانيال يوناني 3 : 23
المقطع ( ج ) بعد أستير 4 : 17
المقطع ( ج ) يقع وسط الخبر وهو يرود صلاة مردخاي وصلاة أستير اللتين تقلبان ميزان القوى بين اليهود ومضطهديهم


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 16:29 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17   الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17 Empty16/7/2022, 14:49

وتضرع مردخاي إلى الرب متذكرا جميع أعماله وقال اللهم أيها الرب الملك القدير أنت مسلط على كل شيء ولا من يقاوم مشيئتك إذا أردت أن تنجي شعبك إسرائيل أنت صنعت السماء والأرض وكل الخلائق الـتي تحت السماوات أنت رب الجميع ولا يقاومك أحد يا رب أنت تعرف كل شيء وتعلم أني لا تكبرا ولا احتقارا ولا زهدا لم أسجد لهامان العاتي فأنا مستعد أن أقبل أخمص قدميه عن طيبة نفس لأنجي شعبـي لكني فعلْت ما فعلت لئلا أضع مجد إنسان فوق مجد االله لن أسجد لأحد سواك يا إلهي وما هذا تكبرا مني الآن أيها الرب الإله الملك يا إله إبراهيم إرحم شعبك لأن أعداءنا يريدون إهلاكنا نحن ميراثك منذ القديم لا تهمل شعبك الـذي افتديته لك وجئت به من مصر إستجب تضرعي وكن عطوفا على شعبك وحول حزننا فرحا لنحيا ونسبح اسمك أيها الرب فلا تزول أفواه المرنمين لك وصرخ بنو إسرائيل بكل قواهم وتضرعوا إلى الرب لأنهم رأوا الموت نصب عيونهم والتجأت أستير الملكة إلى الرب خوفا من خطر الموت المحدق بها خلعت ثيابها المجيدة ولبست ثياب الحزن والضيق وعوض الأطياب الثمينة ألقت على رأسها رمادا وزبلا وذللت جسدها وغطت بشعر رأسها كل جمال فيه وتضرعت إلى الرب إله إسرائيل فقالت ربـي يا ملكنا أنت االله وحدك فأعني أنا الوحيدة الـتي لا معين لها سواك فإني أخاطر بنفسي منذ ولادتي سمعت في قبـيلة أبـي أنك أيها الرب اتخذت شعب إسرائيل من جميع الشعوب وآباءنا من جميع أسلافهم ليكونوا لك شَعبا دائما وأنك صنعت معهم كل ما قلت خطئنا أمامك فأسلمتنا إلى أيدي أعدائنا لأننا عبدنا آلهتهم أنت عادل يا رب والآن ما كفاهم أنهم استعبدونا عبودية شاقة بل عاهدوا أوثانهم لـينقضوا ما نطق به فمك فيفنوا شعبك ويسدوا أفواه الـذين يرنمون لك ويزيلوا مجد بيتك ومذبحك ويفتحوا أفواه الأمم فيسبحوا قوة الأوثان ويمجدوا ملكا بشريا إلى الأبد لا تسلم أيها الرب صولجانك إلى من هم لا شيء ولا تدع أعداءنا يضحكون من هلاكنا لكن اردد خطيئتهم عليهم وشدد العقاب على الـذي يعادينا أذكرنا يا رب وعرفنا بنفسك في وقت ضيقنا وأعطني أنا الشجاعة يا ملك الآلهة وسيد السلاطين ألق على شفاهي كلاما مرصوفا أمام ذاك الأسد وحول قلبه إلى بغض من يقاتلنا فيهلك هو وسائر المتواطئين معه أنقذنا بـيدك وأعني أنا الوحيدة الـتي لا معين لها سواك أنت تعرف كل شيءوتعلم أنني أبغض مجد الكافرين وأكره مضجع كل الغرباء وغير المختونين أنت تعلم الضرورة الـتي تجعلني أتحمل ما أتحمل وأني أكره علامة الآلهة الـتي أحملها على رأسي حين أظهر أمام الناس فأنا أمقتها كثوب نجس ولا أحملها في أيام راحتي أنا خادمتك لم آكل على مائدة هامان ولا شرفت وليمة الملك ولا شربت خمرا يسكبها في احتفالاته أنا خادمتك لم أجد فرحا منذ نقلت إلى ههنا إلى اليوم إلا بك أيها الرب إله إبراهيم أيها الإله القادر على الجميع استجب صوت اليائسين أنقذنا من أيدي الأشرار أنقذني من خوفي وقال مردخاي لأستير أذكري أيام مذلتك حيث أطعمتك بـيدي فإن هامان ثاني رجل في المملكة تكلم علينا لـيهلكنا فادعي الرب وكلمي الملك في أمرنا وخلصينا من الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرف ج نقرأه بعد الآية 4 : 17
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الحرف د نقرأه بعد الآية 5 : 5
» الحرف ب نقرأه بعد الآية 3 : 13
» الحرف و بعد الآية 10 : 3
» الحرف ه بعد الآية 8 : 12
» الحرف أ يسبق الفصل الأول

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: أستير-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: