الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 5

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 5   فصل 5 Empty4/6/2022, 15:17

1 ووصل الخبر إلى أليفانا رئيس جيش الأشوريين أن بني إسرائيل استعدوا للقتال وأنهم سدوا مسالك التلال وحصنوا رؤوس الجبال وأقاموا الحواجز في السهول
2 فغضب واستدعى أمراء موآب وقادة بني عمون وحكام مدن ساحل البحر المتوسط
3 وقال لهم أخبروني الآن يا بني كنعان من هم أولئك الـذين يعيشون في تلك الجبال وما المدن الـتي يسكنونها وكم يبلغ عدد جيشهم وما مصدر قوتهم وقدرتهم ومن الملك الـذي يحكمهم ومن هو قائد جيشهم
4 ولماذا امتنعوا دون جميع سكان الغرب عن الخضوع لي
5 فأجابه أحيور قائد بني عمون إن سمعت لي يا سيدي أخبرك الحقيقة عن أولئك الشعب المقيمين في الجبال المجاورة ولن أكذب بكلمة واحدة
6 إنهم من نسل الكلدانيين
7 وكانوا سابقا يقيمون بين النهرين ولكنهم نزحوا من هناك لأنهم رفضوا عبادة آلهة آبائهم في أرض الكلدانيين
8 وفضلوا عليها إله السماء ولذلك طردوا من أرضهم أرض آلهتهم فهربوا إلى ما بين النهرين حيث أقاموا مدة طويلة
9 ثم أمرهم إلههم أن يخرجوا إلى أرض كنعان والإقامة فيها وهناك كثر ذهبهم وفضتهم ومواشيهم
10 فلما انتشر الجوع في أرض كنعان كلها نزلوا إلى مصر وعاشوا في بحبوحة وتكاثروا هناك حتـى صار عددهم لا يحصى
11 فانقلب عليهم ملك مصر وعاملهم بخبث وأذلهم في العمل بحجارة الطين وجعلهم عبـيدا
12 فصرخوا إلى إلههم فضرب جميع أرض مصر بالأوبئة المميتة حتـى طردهم المصريون من أرضهم
13 فشق االله البحر الأحمر طريقا لهم
14 وقادهم إلى سيناء وقادش برنيع وطرد من هناك جميع الساكنين في تلك البرية
15 وهكذا أقاموا في أرض الأموريين وأبادوا بقوتهم بني حشبون قبل أن يعبروا نهر الأردن ويستولوا على الأرض الجبلية المجاورة
16 ثم طردوا الكنعانيين والفرزيين واليبوسيين وأهل شكيم والجرجاشيين وهم يقيمون في تلك البلاد إلى الآن
17 وطالما أنهم ما أخطأوا أمام إلههم كان النجاح حليفهم لأن إلههم يكره الإثم
18 ولكنهم عندما حادوا عن طريقه بدأوا يخسرون في حروبهم إلى أن أخذوا إلى السبـي في أرض غريبة بعد أن تدمر هيكل إلههم واحتل الأعداء مدنهم
19 والآن بعد أن تابوا إلى إلههم ورجعوا من أماكن سبـيهم عادوا فتملكوا أورشليم حيث هيكل عبادتهم واستقروا في هذه الجبال الـتي آانت خالية من السكان
20 والآن يا سيد أقترح أننا قبل أن نفعل أي شيء علينا أن نتأكد إن كان هؤلاء الشعب أخطأوا أمام إلههم حتـى إذا صعدنا إليهم تغلبنا عليهم
21 ولكن إن لم يكونوا أخطأوا أمام إلههم فخير لسيدي أن يتركهم وشأنهم لأن إلههم يدافـع عنهم فنكون عارا عند جميع أمم الأرض
22 فلما انتهى أحيور من هذا الكلام رفع الجنود المحتشدون حول الخيمة أصواتهم بالاحتجاج وطالب قادة جيش أليفانا وكل الأنصار من ساحل البحر المتوسط وموآب بقتل أحيور
23 وقالوا لأليفانا لماذا نخاف بني إسرائيل وهم قوم لا قوة لهم ولا قدرة على الثبات في القتال
24 فهيا نصعد إليهم أيها القائد أليفانا لنجعلهم فريسة لجيشك العظيم
2 : موآب عمون يهوديت 1 : 12
3 : يا بني كنعان السكان المجاورون لشعب اسرائيل
4 : سكان الغرب يهوديت 2 : 6
6 - 19 : نقرأ هنا ملخصاً لتاريخ بني اسرائيل من ابراهيم إلى الرجوع من السبي الكلدانيين البابليين تلميح إلى موطن إبراهيم تكوين 11 : 27 ، 28 أرض الكلدانيين في أور في المنطقة السفلى لبلاد الرافدين ما بين النهرين تكوين 11 : 31 تستوحيان معانيهما من تقاليد يهودية لا يوردها تكوين 11 : 31 ، 12 : 20 ، 46 : 6 ، 7 ، 47 : 11 ، 12 ، خروج 1 : 10 ، 14 الأوبئة المميتة خروج 7 : 14 ، 12 : 41 ، 14 : 21 ، 22 حشبون عدد 21 : 25 ، 30 ، تثنية 28 : 1 ، 14 ، يهوديت 4 : 3
22 : موآب يهوديت 1 : 21


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 16:03 عدل 2 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 5 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 5   فصل 5 Empty8/7/2022, 16:02

ووصل الخبر إلى أليفانا رئيس جيش الأشوريين أن بني إسرائيل استعدوا للقتال وأنهم سدوا مسالك التلال وحصنوا رؤوس الجبال وأقاموا الحواجز في السهول فغضب واستدعى أمراء موآب وقادة بني عمون وحكام مدن ساحل البحر المتوسط وقال لهم أخبروني الآن يا بني كنعان من هم أولئك الـذين يعيشون في تلك الجبال وما المدن الـتي يسكنونها وكم يبلغ عدد جيشهم وما مصدر قوتهم وقدرتهم ومن الملك الـذي يحكمهم ومن هو قائد جيشهم ولماذا امتنعوا دون جميع سكان الغرب عن الخضوع لي فأجابه أحيور قائد بني عمون إن سمعت لي يا سيدي أخبرك الحقيقة عن أولئك الشعب المقيمين في الجبال المجاورة ولن أكذب بكلمة واحدة إنهم من نسل الكلدانيين وكانوا سابقا يقيمون بين النهرين ولكنهم نزحوا من هناك لأنهم رفضوا عبادة آلهة آبائهم في أرض الكلدانيين وفضلوا عليها إله السماء ولذلك طردوا من أرضهم أرض آلهتهم فهربوا إلى ما بين النهرين حيث أقاموا مدة طويلة ثم أمرهم إلههم أن يخرجوا إلى أرض كنعان والإقامة فيها وهناك كثر ذهبهم وفضتهم ومواشيهم فلما انتشر الجوع في أرض كنعان كلها نزلوا إلى مصر وعاشوا في بحبوحة وتكاثروا هناك حتـى صار عددهم لا يحصى فانقلب عليهم ملك مصر وعاملهم بخبث وأذلهم في العمل بحجارة الطين وجعلهم عبـيدا فصرخوا إلى إلههم فضرب جميع أرض مصر بالأوبئة المميتة حتـى طردهم المصريون من أرضهم فشق االله البحر الأحمر طريقا لهم وقادهم إلى سيناء وقادش برنيع وطرد من هناك جميع الساكنين في تلك البرية وهكذا أقاموا في أرض الأموريين وأبادوا بقوتهم بني حشبون قبل أن يعبروا نهر الأردن ويستولوا على الأرض الجبلية المجاورة ثم طردوا الكنعانيين والفرزيين واليبوسيين وأهل شكيم والجرجاشيين وهم يقيمون في تلك البلاد إلى الآن وطالما أنهم ما أخطأوا أمام إلههم كان النجاح حليفهم لأن إلههم يكره الإثم ولكنهم عندما حادوا عن طريقه بدأوا يخسرون في حروبهم إلى أن أخذوا إلى السبـي في أرض غريبة بعد أن تدمر هيكل إلههم واحتل الأعداء مدنهم والآن بعد أن تابوا إلى إلههم ورجعوا من أماكن سبـيهم عادوا فتملكوا أورشليم حيث هيكل عبادتهم واستقروا في هذه الجبال الـتي آانت خالية من السكان والآن يا سيد أقترح أننا قبل أن نفعل أي شيء علينا أن نتأكد إن كان هؤلاء الشعب أخطأوا أمام إلههم حتـى إذا صعدنا إليهم تغلبنا عليهم ولكن إن لم يكونوا أخطأوا أمام إلههم فخير لسيدي أن يتركهم وشأنهم لأن إلههم يدافـع عنهم فنكون عارا عند جميع أمم الأرض فلما انتهى أحيور من هذا الكلام رفع الجنود المحتشدون حول الخيمة أصواتهم بالاحتجاج وطالب قادة جيش أليفانا وكل الأنصار من ساحل البحر المتوسط وموآب بقتل أحيور وقالوا لأليفانا لماذا نخاف بني إسرائيل وهم قوم لا قوة لهم ولا قدرة على الثبات في القتال فهيا نصعد إليهم أيها القائد أليفانا لنجعلهم فريسة لجيشك العظيم


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 5
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: يهوديت-
انتقل الى: