الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 16

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 16   فصل 16 Empty4/6/2022, 14:44

1 ثم أنشدت يهوديت للرب نشيد الشكر والحمد الـذي ردده بعدها جميع بني إسرائيل قالت سبحوا الرب إلهي سبحوه بالدفوف والصنوج أنشدوا له نشيدا جديدا ومجدوه وادعوا باسمه
2 االله يفوز في الحروب بين خيام الأعداء في وسط جميع الجنود أنقذني الرب الإله ممن أراد الشر لي
3 من الجبال في الشمال نزل الأشوريون نزلوا بعشرات الألوف سدوا لكثرتهم َ الأودية وخيولهم غطت الروابـي
4 هددوا بحرق أراضينا وقتل شباننا بالسيف وطرح أطفالنا إلى الأرض وجعل أولادنا غنيمة وعذارى شعبنا سبايا
5 لكن الرب القدير خيب آمالهم كلها على يد امرأة منا
6 بطلهم لم يسقط بـيد الشبان ولم يبطش به الجبابرة بل يهوديت ابنة مراري أهلكته بجمالها
7 نزعت ثياب ترملها لرفع الظلم عن إسرائيل دهنت وجهها بالطيب
8 ضمت شعرها بشريطة ولبست ثياب الفتنة
9 حذاؤها خطف أبصاره وجمالها سلب عقله فقطعت بالسيف عنقه
10 حتـى الفرس ارتعبوا من جرأتها وبنو ماداي من شجاعتها
11 ومساكيننا هتفوا ابتهاجا ورفع الضعفاء أصواتهم أما الأعداء فاندهشوا ورفعوا أصواتهم لكنهم غلبوا
12 فأبناء الجواري طعنوهم وقتلوهم كالعبـيد الهاربـين تحطموا في ساحة القتال بـيد الرب إلهنا
13 أنشد للرب نشيدا جديدا أيها الرب الجبار العظيم لا يقوى عليك أحد
14 الخلائق كلها تطيعك لأنك أمرت فكانت أرسلت روحك فتكونت ولا من يقاوم كلمتك
15 الجبال والبحار تتزعزع والصخور تذوب كالشمع أمام وجهك يا رب لكنك ترحم أتقياءك
16 جميع الذبائح لا تطيب لك ولا شحمها يرضيك أكثر من الـذين يخافونك
17 الويل لأمة تقاوم شعبـي ففي الآخرة يعاقبها الرب بالنار والدود في لحومهم فيتألمون ويبكون إلى الأبد
18 وحين دخلوا أورشليم صلـوا إلى الرب تطهروا وقدموا محرقاتهم ونذورهم وعطاياهم
19 وقدمت يهوديت للرب جميع أمتعة أليفانا الـتي أعطاها لها الشعب بما في ذلك الناموسية الـتي نزعتها عن سرير أليفانا
20 وعيد الشعب في أورشليم أمام الهيكل مدة ثلاثة أشهر وكانت يهوديت معهم
21 ثم رجـع كل واحد إلى بـيته فذهبت يهوديت إلى بيتها في بيت فلوى وظلت كل أيامها مكرمة في جميع أرض إسرائيل
22 حتـى إن كثيرين طلبوا أن يتزوجوها ولكنها لم تعرف رجلا كل أيام حياتها منذ وفاة منسى زوجها
23 وكانت تزداد كرامة مع الأيام وبقيت في بـيت زوجها منسى إلى أن حررت جاريتها وماتت في بيت فلوى ولها من العمر مئة وخمس سنين ودفنت في قبر زوجها
24 فناح عليها جميع بني إسرائيل سبعة أيام وقبل وفاتها وزعت كل ما تملكه ُعلى أقرباء زوجها منسى وأقربائها
25 ومدة حياتها لم يعرف بنو إسرائيل الخوف ولا بعد موتها زمانا طويلا
ابنة مراري يهوديت 8 : 11
13 : مزمور 33 : 3 ، 144 : 9 ، رؤيا 5 : 9 ، 14 : 3
16 : مزمور 40 : 7 ، 51 : 18 ، 19 ، إشعيا 1 : 11 ، هوشع 6 : 6
17 : النار والدود إشعيا 66 : 24 ، يشوع بن سيراخ 7 : 17 ، مرقس 9 : 48
19 : أعطاها لها الشعب عدد 31 : 50 ، ميخا 4 : 13 الناموسية يهوديت 10 : 21 ، 13 : 9
22 : يهوديت 8 : 2 ، 3
23 : قبر زوجها تكوين 49 : 30 ، طوبيا 14 : 12


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 16:11 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 16 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 16   فصل 16 Empty8/7/2022, 15:04

ثم أنشدت يهوديت للرب نشيد الشكر والحمد الـذي ردده بعدها جميع بني إسرائيل قالت سبحوا الرب إلهي سبحوه بالدفوف والصنوج أنشدوا له نشيدا جديدا ومجدوه وادعوا باسمه االله يفوز في الحروب بين خيام الأعداء في وسط جميع الجنود أنقذني الرب الإله ممن أراد الشر لي من الجبال في الشمال نزل الأشوريون نزلوا بعشرات الألوف سدوا لكثرتهم َ الأودية وخيولهم غطت الروابـي هددوا بحرق أراضينا وقتل شباننا بالسيف وطرح أطفالنا إلى الأرض وجعل أولادنا غنيمة وعذارى شعبنا سبايا لكن الرب القدير خيب آمالهم كلها على يد امرأة منا بطلهم لم يسقط بـيد الشبان ولم يبطش به الجبابرة بل يهوديت ابنة مراري أهلكته بجمالها نزعت ثياب ترملها لرفع الظلم عن إسرائيل دهنت وجهها بالطيب ضمت شعرها بشريطة ولبست ثياب الفتنة حذاؤها خطف أبصاره وجمالها سلب عقله فقطعت بالسيف عنقه حتـى الفرس ارتعبوا من جرأتها وبنو ماداي من شجاعتها ومساكيننا هتفوا ابتهاجا ورفع الضعفاء أصواتهم أما الأعداء فاندهشوا ورفعوا أصواتهم لكنهم غلبوا فأبناء الجواري طعنوهم وقتلوهم كالعبـيد الهاربـين تحطموا في ساحة القتال بـيد الرب إلهنا أنشد للرب نشيدا جديدا أيها الرب الجبار العظيم لا يقوى عليك أحد الخلائق كلها تطيعك لأنك أمرت فكانت أرسلت روحك فتكونت ولا من يقاوم كلمتك الجبال والبحار تتزعزع والصخور تذوب كالشمع أمام وجهك يا رب لكنك ترحم أتقياءك جميع الذبائح لا تطيب لك ولا شحمها يرضيك أكثر من الـذين يخافونك الويل لأمة تقاوم شعبـي ففي الآخرة يعاقبها الرب بالنار والدود في لحومهم فيتألمون ويبكون إلى الأبد وحين دخلوا أورشليم صلـوا إلى الرب تطهروا وقدموا محرقاتهم ونذورهم وعطاياهم وقدمت يهوديت للرب جميع أمتعة أليفانا الـتي أعطاها لها الشعب بما في ذلك الناموسية الـتي نزعتها عن سرير أليفانا وعيد الشعب في أورشليم أمام الهيكل مدة ثلاثة أشهر وكانت يهوديت معهم ثم رجـع كل واحد إلى بـيته فذهبت يهوديت إلى بيتها في بيت فلوى وظلت كل أيامها مكرمة في جميع أرض إسرائيل حتـى إن كثيرين طلبوا أن يتزوجوها ولكنها لم تعرف رجلا كل أيام حياتها منذ وفاة منسى زوجها وكانت تزداد كرامة مع الأيام وبقيت في بـيت زوجها منسى إلى أن حررت جاريتها وماتت في بيت فلوى ولها من العمر مئة وخمس سنين ودفنت في قبر زوجها فناح عليها جميع بني إسرائيل سبعة أيام وقبل وفاتها وزعت كل ما تملكه ُعلى أقرباء زوجها منسى وأقربائها ومدة حياتها لم يعرف بنو إسرائيل الخوف ولا بعد موتها زمانا طويلا

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 16
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: تاريخ العهد القديم :: سفر يهوديت-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: