الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 6   فصل 6 Empty3/6/2022, 12:33

1 وبينما كان طوبـيا والملاك رافائيل في الطريق أدركهما المساء بجانب نهر دجلة فباتا ليلتهما هناك
2 ونزل طوبـيا ليغتسل في النهر فخرج حوت لـيفترسه
3 فقال له الملاك أمسك الحوت فأمسكه طوبـيا وسحبه إلى الشاطئ
4 ثم قال له الملاك شق الحوت وانتزع قلبه وكبده ومرارته واحتفظ بها كلها سالمة
5 ففعل طوبـيا كما أمره الملاك وبعدما شويا من لحم الحوت وأكلا
6 تابعا سيرهما ولما قربا من مدينة أحمتا
7 قال طوبـيا للملاك يا أخي عزريا ما نفع قلب الحوت وكبده ومرارته؟
8 فأجابه الملاك إذا أحرقت شيئا من قلبه وكبده فدخانه يطرد الشيطان أو روح الشر من الـذي يحل فيه رجلا كان أم امرأة فلا يعود يزعجهما أبدا
9 أما المرارة فتنفع لمسح العيون الـتي عليها بـياض فتشفى
10 وعلى مقربة من مدينة راجيس
11 قال الملاك لطوبـيا سننزل اليوم يا أخي عند رعوئيل نسيبك فله بنت وحيدة اسمها سارة
12 سأطلبها زوجة لك من أبـيها فأنت أحق من غيرك في الزواج بها لأنك أقرب أنسبائها إليها ولأنها جميلة وفهيمة
13 فاسمع مني ودعني أكلم أباها بالأمر وعند عودتنا من راجيس نعقد زواجك عليها فأنا أعلم أن رعوئيل لا يقدر أن يزوجها لأحد سواك حسب شريعة موسى لأنه يعاقب بالموت لأنك أنت أحق الناس بها
14 فأجابه طوبـيا سمعت يا أخي عزريا أن هذه الفتاة تزوجت سبعة رجال ماتوا كلهم في مخدعها
15 ولذلك أخاف أن أدخل عليها فأموت كمن سبقني من أزواجها لأن روحا شريرا يعشقها ويؤذي الـذين يدخلون عليها فأنا وحيد لأبوي وأخشى أن أموت فينزلان إلى القبر حزنا علي ولا من ولد آخر يدفنهما
16 فقال له الملاك ألا تذكر وصية أبـيك بأن تتزوج امرأة من عشيرتك؟فاسمع لي يا أخي وتزوج هذه المرأة ولا تهتم بالروح الشرير ليلة زواجكما
17 فعندما تدخل إلى مخدعها خذ معك شيئا من قلب الحوت وكبده وأحرقه ليتصاعد دخانه فما إن يشمه الروح الشرير حتـى يهرب إلى غير رجعة
18 ولكن عندما تهم بالنوم معها قفا معا وارفعا صلاتكما إلى الرب الرحيم فيشفق عليكما وينجيكما لا تخف يا أخي فهي من نصيبك منذ البدء وإذا أردتها ذهبت معك وولدت لك بنين
19 فلما سمع طوبـيا هذا الكلام أحب الفتاة وعزم على الزواج بها .
12 بداية هذه الآية مع 3 : 15
13 لئلا يعاقب بالموت لا نجد في شريعة موسى عقاب في هذه الحالة
14 طوبيا 3 : 8
15 ينزلان إلى القبر طوبيا 3 : 10
16 طوبيا 4 : 12


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 14:59 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 6   فصل 6 Empty7/7/2022, 17:53

وبينما كان طوبـيا والملاك رافائيل في الطريق أدركهما المساء بجانب نهر دجلة فباتا ليلتهما هناك ونزل طوبـيا ليغتسل في النهر فخرج حوت لـيفترسه فقال له الملاك أمسك الحوت فأمسكه طوبـيا وسحبه إلى الشاطئ ثم قال له الملاك شق الحوت وانتزع قلبه وكبده ومرارته واحتفظ بها كلها سالمة ففعل طوبـيا كما أمره الملاك وبعدما شويا من لحم الحوت وأكلا تابعا سيرهما ولما قربا من مدينة أحمتا قال طوبـيا للملاك يا أخي عزريا ما نفع قلب الحوت وكبده ومرارته؟ فأجابه الملاك إذا أحرقت شيئا من قلبه وكبده فدخانه يطرد الشيطان أو روح الشر من الـذي يحل فيه رجلا كان أم امرأة فلا يعود يزعجهما أبدا أما المرارة فتنفع لمسح العيون الـتي عليها بـياض فتشفى وعلى مقربة من مدينة راجيس قال الملاك لطوبـيا سننزل اليوم يا أخي عند رعوئيل نسيبك فله بنت وحيدة اسمها سارة سأطلبها زوجة لك من أبـيها فأنت أحق من غيرك في الزواج بها لأنك أقرب أنسبائها إليها ولأنها جميلة وفهيمة فاسمع مني ودعني أكلم أباها بالأمر وعند عودتنا من راجيس نعقد زواجك عليها فأنا أعلم أن رعوئيل لا يقدر أن يزوجها لأحد سواك حسب شريعة موسى لأنه يعاقب بالموت لأنك أنت أحق الناس بها فأجابه طوبـيا سمعت يا أخي عزريا أن هذه الفتاة تزوجت سبعة رجال ماتوا كلهم في مخدعها ولذلك أخاف أن أدخل عليها فأموت كمن سبقني من أزواجها لأن روحا شريرا يعشقها ويؤذي الـذين يدخلون عليها فأنا وحيد لأبوي وأخشى أن أموت فينزلان إلى القبر حزنا علي ولا من ولد آخر يدفنهما فقال له الملاك ألا تذكر وصية أبـيك بأن تتزوج امرأة من عشيرتك؟فاسمع لي يا أخي وتزوج هذه المرأة ولا تهتم بالروح الشرير ليلة زواجكما فعندما تدخل إلى مخدعها خذ معك شيئا من قلب الحوت وكبده وأحرقه ليتصاعد دخانه فما إن يشمه الروح الشرير حتـى يهرب إلى غير رجعة ولكن عندما تهم بالنوم معها قفا معا وارفعا صلاتكما إلى الرب الرحيم فيشفق عليكما وينجيكما لا تخف يا أخي فهي من نصيبك منذ البدء وإذا أردتها ذهبت معك وولدت لك بنين فلما سمع طوبـيا هذا الكلام أحب الفتاة وعزم على الزواج بها


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 6
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: طوبيا-
انتقل الى: