الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
انجيل متى /  انجيل مرقس /  اتجيل لوقا /  انجيل يوحنا /  اعمال الرسل /  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أمثال وحكم  الأنبياء  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  الليتورجية الكلدانية  اقسام الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواضيع اليوم  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 قصة اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8942
نقاط : 345126
السٌّمعَة : 0
الثور

قصة اليوم Empty
مُساهمةموضوع: قصة اليوم   قصة اليوم Empty3/6/2022, 06:05

قال لهم الحق أقول لكم في الحاضرين هنا من لا يذوقون الموت حتى يشاهدوا مجـيء ملكوت الله في مجد عظيم وبعد ستة أيام أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنا وانفرد بهم على جبل مرتفـع وتجلى بمشهد منهم فصارت ثيابه تلمع ببياض ناصع لا يقدر على مثله أي قصار في الأرض وظهر لهم إيليا وموسى وكانا يكلمان يسوع فقال بطرس ليسوع يا معلم ما أجمل أن نكون هنا فلننصب ثلاث مظال واحدة لك وواحدة لموسى وواحدة لإيليا وكان لا يعرف ما يقول من شدة الخوف الذي استولى عليه هو ورفاقه وجاءت سحابة ظللتهم وقال صوت من السحابة هذا هو ابني الحبـيب فله اسمعوا وتلفتوا فجأة حولهم فما رأوا معهم إلا يسوع وحده وبينما هم نازلون من الجبل أوصاهم يسوع أن لا يخبروا أحدا بما رأوا إلا متى قام ابن الإنسان من بين الأموات فحفظوا وصيته ولكنهم أخذوا يتساءلون ما معنى قام من بين الأموات؟ ثم سألوه لماذا يقول معلمو الشريعة يجب أن يجيء إيليا أولا؟ فأجابهم نعم يجيء إيليا أولا ويصلـح كل شيء فكيف يقول الكتاب إن ابن الإنسان سيتألم كثيرا وينبذه النـاس؟ لكني أقول لكم إيليا جاء وفعلوا به على هواهم كما جاء عنه في الكتب ولما رجعوا إلى التلاميذ رأوا جمعا كبـيرا حولهم وبعض معلمي الشريعة يجادلونهم فلما شاهده الجمع تحيروا كلهم وأسرعوا إليه يحيونه فسألهم في أي شيء تجادلونهم؟ فأجابه رجل من الجمع يا معلم جئت إليك بابني لأن فيه روحا نجسا يجعله أبكم وأينما أمسك به يصرعه فيـزبد الصبـي ويصرف بأسنانه ويتشنج وطلبت من تلاميذك أن يطردوه فما قدروا فأجابهم أيها الجيل غير المؤمن إلى متى أبقى معكم وإلى متى أحتملكم؟ قدموا الصبـي إلي فقدموه إليه فلما رآه الروح النجس صرع الصبـي فوقع على الأرض يتلوى ويزبد فسأل يسوع والد الصبـي متى بدأ يصيبه هذا؟قال من أيام طفولته وكثيرا ما رماه الروح النجس في النـار أو في الماء ليقتله فإذا كنت قادرا على شيء فأشفق علينا وساعدنا فقال له يسوع إذا كنت قادرا أن تؤمن فكل شيء ممكن للمؤمن فصاح الوالد في الحال عندي إيمان ساعدني حتى يزيد ورأى يسوع أن النـاس يتجمعون فانتهر الروح النجس وقال له أيها الروح الأصم الأخرس أنا آمرك أخرج من الصبـي ولا ترجـع إليه فصرخ وصرعه صرعة قوية وخرج منه فصار الصبـي كالميت حتى قال كثير من النـاس إنه مات فأخذه يسوع بـيده وأنهضه فقام ولما دخل البيت سأله تلاميذه على انفراد لماذا عجزنا نحن أن نطرد الروح النجس؟ فأجابهم هذا الجنس لا يطرد إلا بالصلاة وخرجوا من هناك ومروا بالجليل وكان يسوع لا يريد أن يعلم به أحد لأنه كان يعلم تلاميذه فيقول لهم سيسلم ابن الإنسان إلى أيدي النـاس فيقتلونه وبعد قتله بثلاثة أيام يقوم فما فهموا هذا الكلام وتهيبوا أن يسألوه عنه ثم وصلوا إلى كفرناحوم فلما دخلوا البيت سألهم في أي شيء كنتم تتجادلون في الطريق؟ فسكتوا لأنهم كانوا في الطريق يتجادلون في من هو الأعظم بينهم فجلس ودعا التلاميذ الاثني عشر وقال لهم من أراد أن يكون أول النـاس فليكن آخرهم جميعا وخادما لهم وأخذ طفلا فأقامه وسطهم وضمه إلى صدره وقال لهم من قبل واحدا من هؤلاء الأطفال باسمي يكون قبلني ومن قبلني لا يكون قبلني أنا بل الذي أرسلني فقال له يوحنا يا معلم رأينا رجلا يطرد الشياطين باسمك فمنعناه لأنه لا ينتمي إلينا فقال يسوع لا تمنعوه فما من أحد يصنع معجزة باسمي يتكلم علي بعدها بالسوء من لا يكون علينا فهو معنا ومن سقاكم كأس ماء باسمي لأنكم للمسيح فأجره الحق أقول لكم لن يضيع وقال يسوع من أوقع أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بـي في الخطيئة فخير له أن يعلق في عنقه حجر طحن كبـير ويرمى في البحر فإذا أوقعتك يدك في الخطيئة فاقطعها لأنه خير لك أن تدخل الحياة ولك يد واحدة من أن تكون لك يدان وتذهب إلى جهنم إلى نار لا تنطفـئ حيث الدود لا يموت والنـار لا تنطفـئ وإذا أوقعتك رجلك في الخطيئة فاقطعها لأنه خير لك أن تدخل الحياة ولك رجل واحدة من أن تكون لك رجلان وترمى في جهنم حيث الدود لا يموت والنـار لا تنطفـئ وإذا أوقعتك عينك في الخطيئة فاقلعها لأنه خير لك أن تدخل ملكوت الله ولك عين واحدة من أن تكون لك عينان وترمى في جهنم حيث الدود لا يموت والنـار لا تنطفـئ فكل واحد يملح بنار الملح صالـح ولكن إذا فقد ملوحته فبماذا تملحونه؟فليكن فيكم ملح وسالموا بعضكم بعضا أمين

بشارة مرقس الفصل التاسع

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قصة اليوم
» قصة اليوم
» قصة اليوم
» قصة اليوم
» فصل اليوم

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: مواضيع يومية :: قصة اليوم-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: