الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 12

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 12   فصل 12 Empty2/6/2022, 19:49

1 وبعد ذلك دعا طوبـيت ابنه وقال له أعط هذا الرجل الـذي رافقك في رحلتك أجرته مع الزيادة
2 فأجابه طوبـيا لا مانع يا أبـي لو أخذ النصف من كل ما جئت به
3 فهو أرجعني إليك سالما وشفى زوجتي واستوفى المال المودع وأعاد إليك البصر
4 فأجابه أبوه هذا حق له
5 واستدعى الملاك وقال له خذ النصف من كل ما جئت به واذهب بسلام
6 ودعاه الملاك مع طوبـيا ابنه على انفراد وقال لهما باركا الرب ومجداه أمام الجميع لما عمله لكما من الخير أن يتمجد االله ويتعظم اسمه وتظهر أعماله فلا تتأخرا في تمجيده
7 من الخير كتمان سر الملك وأما أعمال الرب فمن الكرامة إعلانها إعملا ما هو صالح فلا يمسكما سوء
8 الصلاة مع الصوم خير وكذلك الصدقة والإحسان مال قليل بالحلال خير من الكثير بالحرام الصدقة خير من تكريس الذهب
9 لأن الصدقة تنجي من الموت وتمحو الخطايا وتطيل حياة فاعليها
10 وأما الـذين يرتكبون المعاصي فهم أعداء لأنفسهم
11 لن أخفي عنكما شيئا لأني قلت إن سر الملك يجب كتمانه وأما أعمال الرب فمن الكرامة إعلانها
12 فحين كنت تصلي أنت وسارة كنـتـك كنت أنا أرفع صلاتك إلى الواحد القدوس وحين كنت تدفن الموتى كنت معك أيضا
13 وحين كنت تنهض باكرا وتترك طعامك وتدفن الموتى لم يكن عملك الصالـح هذا خافيا علي بل كنت فيه معك
14 والآن أرسلني الرب لأشفيك أنت وسارة كنتك
15 فأنا رافائيل أحد الملائكة السبعة الـذين يرفعون صلوات القديسين ويخدمون أمام عرش الواحد القدوس
16 فلما سمع طوبـيت وابنه هذا الكلام ارتعدا وانحنيا إلى الأرض خائفين
17 فقال لهما الملاك لا تخافا كل شيء يتم لكما كما ترغبان فاحمدا االله
18 فلا فضل لي بل الفضل الله الـذي أرسلني فاحمداه إلى الأبد
19 وفي أيامي معكم لم آكل ولم أشرب وقد ظهر لكم هذا
20 والآن أرجـع إلى من أرسلني وأنتم فاكتبوا كل هذه الأحداث الـتي جرت
21 وبعد أن نهضا عن الأرض اختفى عنهما
22 فأخذا يحدثان بعجائب االله وظهور ملاك الرب لهما
( 1 ) مع الزيادة راجع ( طوبيا 5 : 15 ، 16 )
( 7 ) اعملا ما هو صالح قارن ( 1 بطرس 3 : 13 )
( 8 ) الكثير بالحرام راجع ( أمثال 1 : 4 )
( 12 ) تدفن الموتى راجع ( طوبيا 1 : 17 ، 18 ، 2 : 3 ، 7 )
( 13 ) راجع ( طوبيا 2 : 9 ، 10 )


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 15:02 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 12   فصل 12 Empty7/7/2022, 17:33

وبعد ذلك دعا طوبـيت ابنه وقال له أعط هذا الرجل الـذي رافقك في رحلتك أجرته مع الزيادة فأجابه طوبـيا لا مانع يا أبـي لو أخذ النصف من كل ما جئت به فهو أرجعني إليك سالما وشفى زوجتي واستوفى المال المودع وأعاد إليك البصر فأجابه أبوه هذا حق له واستدعى الملاك وقال له خذ النصف من كل ما جئت به واذهب بسلام ودعاه الملاك مع طوبـيا ابنه على انفراد وقال لهما باركا الرب ومجداه أمام الجميع لما عمله لكما من الخير أن يتمجد االله ويتعظم اسمه وتظهر أعماله فلا تتأخرا في تمجيده من الخير كتمان سر الملك وأما أعمال الرب فمن الكرامة إعلانها إعملا ما هو صالح فلا يمسكما سوء الصلاة مع الصوم خير وكذلك الصدقة والإحسان مال قليل بالحلال خير من الكثير بالحرام الصدقة خير من تكريس الذهب لأن الصدقة تنجي من الموت وتمحو الخطايا وتطيل حياة فاعليها وأما الـذين يرتكبون المعاصي فهم أعداء لأنفسهم لن أخفي عنكما شيئا لأني قلت إن سر الملك يجب كتمانه وأما أعمال الرب فمن الكرامة إعلانها فحين كنت تصلي أنت وسارة كنـتـك كنت أنا أرفع صلاتك إلى الواحد القدوس وحين كنت تدفن الموتى كنت معك أيضا وحين كنت تنهض باكرا وتترك طعامك وتدفن الموتى لم يكن عملك الصالـح هذا خافيا علي بل كنت فيه معك والآن أرسلني الرب لأشفيك أنت وسارة كنتك فأنا رافائيل أحد الملائكة السبعة الـذين يرفعون صلوات القديسين ويخدمون أمام عرش الواحد القدوس فلما سمع طوبـيت وابنه هذا الكلام ارتعدا وانحنيا إلى الأرض خائفين فقال لهما الملاك لا تخافا كل شيء يتم لكما كما ترغبان فاحمدا االله فلا فضل لي بل الفضل الله الـذي أرسلني فاحمداه إلى الأبد وفي أيامي معكم لم آكل ولم أشرب وقد ظهر لكم هذا والآن أرجـع إلى من أرسلني وأنتم فاكتبوا كل هذه الأحداث الـتي جرت وبعد أن نهضا عن الأرض اختفى عنهما فأخذا يحدثان بعجائب االله وظهور ملاك الرب لهما


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 12
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: طوبيا-
انتقل الى: