الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 3   فصل 3 Empty2/6/2022, 19:04

1 أنظروا كم أحبنا الآب حتى ندعى أبناء الله ونحن بالحقيقة أبناؤه إذا كان العالم لا يعرفنا فلأنه لا يعرف الله
2 يا أحبائي نحن الآن أبناء الله وما انكشف لنا بعد ماذا سنكون نحن نعرف أن المسيح متى ظهر نكون مثله لأننا سنراه كما هو
3 ومن كان له هذا الرجاء في المسيح طهر نفسه كما أن المسيح طاهر
4 من خطئ عمل شرا لأن الخطيئة شر
5 تعرفون أن المسيح ظهر ليزيل الخطايا وهو الذي لا خطيئة له
6 من ثبت فيه لا يخطأ ومن يخطأ لا يكون رآه ولا عرفه
7 يا أبنائي لا يضللكم أحد من عمل البر كان بارا كما أن المسيح بار
8 ومن عمل الخطيئة كان من إبليس لأن إبليس خاطئ من البدء وإنما ظهر ابن الله ليهدم أعمال إبليس
9 كل مولود من الله لا يعمل الخطيئة لأن زرع الله ثابت فيه لا يقدر أن يعمل الخطيئة وهو من الله
10 بهذا يتبين أبناء الله وأبناء إبليس ومن لا يعمل البر لا يكون من الله ولا يكون من الله من لا يحب أخاه
11 فالوصية التي سمعتموها من البدء هي أن يحب بعضنا بعضا
12 لا أن نكون مثل قايـين الذي كان من الشرير فقتل أخاه ولماذا قتله؟لأن أعماله كانت شريرة وأعمال أخيه كانت صالحة بارة
13 فلا تتعجبوا أيها الإخوة إذا أبغضكم العالم
14 نحن نعرف أننا انتقلنا من الموت إلى الحياة لأننا نحب إخوتنا من لا يحب بقي في الموت
15 من أبغض أخاه فهو قاتل وأنتم تعرفون أن القاتل لا تثبت الحياة الأبدية فيه
16 ونحن عرفنا المحبة حين ضحى المسيح بنفسه لأجلنا فعلينا نحن أن نضحي بنفوسنا لأجل إخوتنا
17 من كانت له خيرات العالم ورأى أخاه محتاجا فأغلق قلبه عنه فكيف تثبت محبة الله فيه
18 يا أبنائي لا تكن محبتنا بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحق
19 بهذا نعرف أننا من الحق فتطمئن قلوبنا أمام الله
20 إذا وبختنا قلوبنا لأن الله أعظم من قلوبنا وهو يعلم كل شيء
21 إذا كانت قلوبنا لا توبخنا أيها الأحباء فلنا ثقة عند الله
22 أن ننال منه كل ما نطلب لأننا نحفظ وصاياه ونعمل بما يرضيه
23 ووصيته هي أن نؤمن باسم ابنه يسوع المسيح وأن يحب بعضنا بعضا كما أوصانا
24 ومن عمل بوصايا الله ثبت في الله وثبت الله فيه وإنما نعرف أن الله ثابت فينا من الروح الذي وهبه لنا
1 : أبناء الله يوحنا يوحنا 1 : 12
5 : الخطايا أو خطايانا
11 : يوحنا يوحنا 13 : 34
12 : كان من الشرير وحزبه وخاضعاً له تكوين 4 : 1 - 8
13 : لوقا 6 : 22 ، يوحنا 15 : 18 ، 19 ، 17 : 14
14 : من الموت إلى الحياة يوحنا يوحنا 5 : 24
17 : اغلق قلبه تثنية 15 : 7 ، 8
23 : يوحنا 13 : 34 ، 15 : 12 ، 17


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 18:40 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 3   فصل 3 Empty11/7/2022, 15:31

أنظروا كم أحبنا الآب حتى ندعى أبناء الله ونحن بالحقيقة أبناؤه إذا كان العالم لا يعرفنا فلأنه لا يعرف الله يا أحبائي نحن الآن أبناء الله وما انكشف لنا بعد ماذا سنكون نحن نعرف أن المسيح متى ظهر نكون مثله لأننا سنراه كما هو ومن كان له هذا الرجاء في المسيح طهر نفسه كما أن المسيح طاهر من خطئ عمل شرا لأن الخطيئة شر تعرفون أن المسيح ظهر ليزيل الخطايا وهو الذي لا خطيئة له من ثبت فيه لا يخطأ ومن يخطأ لا يكون رآه ولا عرفه يا أبنائي لا يضللكم أحد من عمل البر كان بارا كما أن المسيح بار ومن عمل الخطيئة كان من إبليس لأن إبليس خاطئ من البدء وإنما ظهر ابن الله ليهدم أعمال إبليس كل مولود من الله لا يعمل الخطيئة لأن زرع الله ثابت فيه لا يقدر أن يعمل الخطيئة وهو من الله بهذا يتبين أبناء الله وأبناء إبليس ومن لا يعمل البر لا يكون من الله ولا يكون من الله من لا يحب أخاه فالوصية التي سمعتموها من البدء هي أن يحب بعضنا بعضا لا أن نكون مثل قايـين الذي كان من الشرير فقتل أخاه ولماذا قتله؟لأن أعماله كانت شريرة وأعمال أخيه كانت صالحة بارة فلا تتعجبوا أيها الإخوة إذا أبغضكم العالم نحن نعرف أننا انتقلنا من الموت إلى الحياة لأننا نحب إخوتنا من لا يحب بقي في الموت من أبغض أخاه فهو قاتل وأنتم تعرفون أن القاتل لا تثبت الحياة الأبدية فيه ونحن عرفنا المحبة حين ضحى المسيح بنفسه لأجلنا فعلينا نحن أن نضحي بنفوسنا لأجل إخوتنا من كانت له خيرات العالم ورأى أخاه محتاجا فأغلق قلبه عنه فكيف تثبت محبة الله فيه يا أبنائي لا تكن محبتنا بالكلام أو باللسان بل بالعمل والحق بهذا نعرف أننا من الحق فتطمئن قلوبنا أمام الله إذا وبختنا قلوبنا لأن الله أعظم من قلوبنا وهو يعلم كل شيءإذا كانت قلوبنا لا توبخنا أيها الأحباء فلنا ثقة عند الله أن ننال منه كل ما نطلب لأننا نحفظ وصاياه ونعمل بما يرضيه ووصيته هي أن نؤمن باسم ابنه يسوع المسيح وأن يحب بعضنا بعضا كما أوصانا ومن عمل بوصايا الله ثبت في الله وثبت الله فيه وإنما نعرف أن الله ثابت فينا من الروح الذي وهبه لنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: رسائل الرسول يوحنا الأولى والثانية والثالثة-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: