الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty2/6/2022, 14:18

1 من يهوذا عبد يسوع المسيح وأخي يعقوب إلى الذين دعاهم الله الآب وأحبهم وحفظهم ليسوع المسيح
2 عليكم وافر الرحمة والسلام والمحبة
3 لي شوق شديد أيها الأحباء أن أكتب إليكم بأمر خلاصنا المشترك بعدما شعرت بضرورة تشجيعكم على الجهاد في سبيل الإيمان الذي تسلمه القديسون كاملا
4 لأن بعض الناس تسللوا إلينا وهم أشرار يحولون نعمة إلهنا إلى فجور وينكرون سيدنا وربنا الواحد يسوع المسيح وعقابهم مكتوب من قديم الزمان
5 ومع أنكم تعرفون هذا كل المعرفة فإني أريد أن تذكروا كيف أن الرب بعدما خلص شعبه من أرض مصر أهلك غير المؤمنين منهم
6 وكيف أنه عندما تخلى بعض الملائكة عن مكانتهم وتركوا مقامهم أبقاهم ليوم الحساب العظيم بقيود أبدية في أعماق الظلام
7 وكذلك سدوم وعمورة والمدن المجاورة لهما قاست عذاب النار الأبدية عندما استسلمت إلى الدعارة والشهوات الجسدية التي تخالف الطبيعة فكانت عبرة لغيرها
8 وعلى مثال ذلك هؤلاء الذين في هذيانهم ينجسون الجسد ويحتقرون سيادة الله ويهينون الكائنات السماوية المجيدة
9 مع أن ميخائيل رئيس الملائكة لما خاصم إبليس وجادله في مسألة جثة موسى ما تجرأ أن يدين إبليس بكلمة مهينة بل قال له جزاك الله
10 أما أولئك فهم يهينون ما يجهلون في حين أن ما يعرفونه بالغريزة معرفة البهائم غير العاقلة هو الذي به يهلكون
11 الويل لهم سلكوا طريق قايـين واستسلموا إلى الضلال مثل بلعام طمعا في الربح وهلكوا بتمردهم كما هلك قورح
12 هم لطخة عار في ولائمكم الأخوية يتلذذون معا بلا حياء ويشبعون نهمهم هم غيوم لا ماء فيها تسوقها الرياح هم أشجار خريفية لا ثمر عليها ماتت مرتين واقتلعت من أصولها
13 هم أمواج البحر الهائجة زبدها عارهم هم نجوم تائهة مصيرها الأبدي أعماق الظلمات
14 وأنبأ عنهم أخنوخ سابع الآباء من آدم حين قال انظروا جاء الرب مع ألوف قديسيه
15 ليحاسب جميع البشر ويدين الأشرار جميعا على كل شر فعلوه وكل كلمة سوء قالها عليه هؤلاء الخاطئون الفجار
16 هم يتذمرون ويشتكون ويتبعون أهواءهم ويتفوهون بالكلمات الجوفاء ويتملقون الناس طلبا للمنفعة
17 فاذكروا أيها الأحباء ما أنبأ به رسل ربنا يسوع المسيح
18 حين قالوا سيجيء في آخر الزمان مستهزئون يتبعون أهواءهم الشريرة
19 هم الذين يسببون الشقاق غرائزيون لا روح لهم
20 أما أنتم أيها الأحباء فابنوا أنفسكم على إيمانكم الأقدس وصلوا في الروح القدس
21 وصونوا أنفسكم في محبة الله منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح من أجل الحياة الأبدية
22 ترأفوا بالمترددين
23 وخلصوا غيرهم وأنقذوهم من النار  وارحموا آخرين على خوف ولكن ابغضوا حتى الثوب الذي دنسه جسدهم
24 للقادر أن يصونكم من الزلل ويوقفكم أمام مجده مبتهجين لا لوم عليكم
25 للإله الواحد مخلصنا بيسوع المسيح ربنا المجد والجلال والقوة والسلطان قبل كل زمان والآن وإلى الأبد آمين
1 : يهوذا يعقوب متى 13 : 55 ، مرقس 6 : 3
4 : ينكرون سيدنا وربنا الواحد أو سيدنا أي الله وربنا يسوع المسيح
5 : الرب هو اسم الله كما في العهد القديم مكانه ورد في بعض المخطوطات يسوع يقابل يشوع خروج 12 : 51 ، 14 : 29 ، 30
7 : تلميخ إلى الرذائل التي عرفها أهل سدوم وعمورة تشير هذه الآية إلى تكوين 19 : 1 - 25 حيث جاء الملائكة ليخلصوا لوطاً فحسبهم أهل سدوم بشراً يمكنهم أن يخطأوا معهم .
9 : ميخائيل دانيال 10 : 13 ، 21 ، 12 : 1 ، رؤيا 12 : 7 رئيس الملائكة راجع 1 تسالونيكي 4 : 16  جثة موسى تثنية 34 : 6 ولكن الكاتب يشير إلى خبر لا يرد في الأسفار جزاك الله زكريا 3 : 2
11 : قايين تكوين 4 : 3 - 8  بلعام عدد 22 : 1 - 35 قورح عدد 16 : 1 - 15
14 ، 15 : يورد الكاتب نصاً من سفر أخنوخ المنحول أخنوخ تكوين 5 : 18 ، 21 - 24
18 : 2 بطرس 3 : 3
22 : ترأفوا أو اقنوا كما في بعض المخطوطات


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 18:49 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty11/7/2022, 13:46

من يهوذا عبد يسوع المسيح وأخي يعقوب إلى الذين دعاهم الله الآب وأحبهم وحفظهم ليسوع المسيح عليكم وافر الرحمة والسلام والمحبة لي شوق شديد أيها الأحباء أن أكتب إليكم بأمر خلاصنا المشترك بعدما شعرت بضرورة تشجيعكم على الجهاد في سبيل الإيمان الذي تسلمه القديسون كاملا لأن بعض الناس تسللوا إلينا وهم أشرار يحولون نعمة إلهنا إلى فجور وينكرون سيدنا وربنا الواحد يسوع المسيح وعقابهم مكتوب من قديم الزمان ومع أنكم تعرفون هذا كل المعرفة فإني أريد أن تذكروا كيف أن الرب بعدما خلص شعبه من أرض مصر أهلك غير المؤمنين منهم وكيف أنه عندما تخلى بعض الملائكة عن مكانتهم وتركوا مقامهم أبقاهم ليوم الحساب العظيم بقيود أبدية في أعماق الظلام وكذلك سدوم وعمورة والمدن المجاورة لهما قاست عذاب النار الأبدية عندما استسلمت إلى الدعارة والشهوات الجسدية التي تخالف الطبيعة فكانت عبرة لغيرها وعلى مثال ذلك هؤلاء الذين في هذيانهم ينجسون الجسد ويحتقرون سيادة الله ويهينون الكائنات السماوية المجيدة مع أن ميخائيل رئيس الملائكة لما خاصم إبليس وجادله في مسألة جثة موسى ما تجرأ أن يدين إبليس بكلمة مهينة بل قال له جزاك الله أما أولئك فهم يهينون ما يجهلون في حين أن ما يعرفونه بالغريزة معرفة البهائم غير العاقلة هو الذي به يهلكون الويل لهم سلكوا طريق قايـين واستسلموا إلى الضلال مثل بلعام طمعا في الربح وهلكوا بتمردهم كما هلك قورح هم لطخة عار في ولائمكم الأخوية يتلذذون معا بلا حياء ويشبعون نهمهم هم غيوم لا ماء فيها تسوقها الرياح هم أشجار خريفية لا ثمر عليها ماتت مرتين واقتلعت من أصولها هم أمواج البحر الهائجة زبدها عارهم هم نجوم تائهة مصيرها الأبدي أعماق الظلمات وأنبأ عنهم أخنوخ سابع الآباء من آدم حين قال انظروا جاء الرب مع ألوف قديسيه ليحاسب جميع البشر ويدين الأشرار جميعا على كل شر فعلوه وكل كلمة سوء قالها عليه هؤلاء الخاطئون الفجار هم يتذمرون ويشتكون ويتبعون أهواءهم ويتفوهون بالكلمات الجوفاء ويتملقون الناس طلبا للمنفعة فاذكروا أيها الأحباء ما أنبأ به رسل ربنا يسوع المسيح حين قالوا سيجيء في آخر الزمان مستهزئون يتبعون أهواءهم الشريرة هم الذين يسببون الشقاق غرائزيون لا روح لهم أما أنتم أيها الأحباء فابنوا أنفسكم على إيمانكم الأقدس وصلوا في الروح القدس وصونوا أنفسكم في محبة الله منتظرين رحمة ربنا يسوع المسيح من أجل الحياة الأبدية ترأفوا بالمترددين وخلصوا غيرهم وأنقذوهم من النار وارحموا آخرين على خوف ولكن ابغضوا حتى الثوب الذي دنسه جسدهم للقادر أن يصونكم من الزلل ويوقفكم أمام مجده مبتهجين لا لوم عليكم للإله الواحد مخلصنا بيسوع المسيح ربنا المجد والجلال والقوة والسلطان قبل كل زمان والآن وإلى الأبد آمين


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: يهوذا-
انتقل الى: