الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty2/6/2022, 13:38

1 كلم الله آباءنا من قديم الزمان بلسان الأنبياء مرات كثيرة وبمختلف الوسائل
2 ولكنه في هذه الأيام الأخيرة كلمنا بابنه الذي جعله وارثا لكل شيء وبه خلق العالم
3 هو بهاء مجد الله وصورة جوهره يحفظ الكون بقوة كلمته ولما طهرنا من خطايانا جلس عن يمين إله المجد في العلى
4 فكان أعظم من الملائكة بمقدار ما ورث اسما أعظم من أسمائهم
5 فلمن من الملائكة قال الله يوما أنت ابني وأنا اليوم ولدتك؟وقال أيضا سأكون له أبا ويكون لي ابنا
6 وعندما أرسل ابنه البكر إلى العالم قال أيضا لتسجد له كل ملائكة الله
7 وفي الملائكة قال الله جعل من ملائكته رياحا ومن خدمه لهيب نار
8 أما في الابن فقال عرشك يا الله ثابت إلى أبد الدهور وصولجان العدل صولجان ملكك
9 تحب الحق وتبغض الباطل لذلك مسحك الله إلهك بزيت البهجة دون رفاقك
10 وقال أيضا أنت يا رب أسست الأرض في البدء وبيديك صنعت السماوات
11 هي تزول وأنت تبقى وكلها كالثوب تبلى
12 تطويها طي الرداء فتتغير وأنت أنت لا تنتهي أيامك
13 ولمن من الملائكة قال الله يوما إجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك موطئا لقدميك؟
14 أما هم كلهم أرواح في خدمة الله يرسلهم من أجل الذين يرثون الخلاص
1 : آباءنا أجداد شعب اسرائيل
2 : خلق العالم يوحنا 1 : 3
3 : يمين إله المجد مزمور 110 : 1 جهة اليمين هي الإكرام حرفياً يمين العظمة وكلمة عظمة تدل على الله دون أن تسميه
5 :  2 صموئيل 7 : 14 ، مزمور 2 : 7
6 ، 7 : العالم يعني أيضاً العالم الآتي كما في عبرانيين 2 : 5 ، تثنية 32 : 43 ، مزمور 104 : 4 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
8 ، 9 : ملكك في بعض المخطوطات ملكه مزمور 45 : 7 ، 8
10-12 : مزمور 102 : 26 - 28 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
13 : مزمور 110 : 1


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 18:12 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7913
نقاط : 296074
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty10/7/2022, 19:53

كلم الله آباءنا من قديم الزمان بلسان الأنبياء مرات كثيرة وبمختلف الوسائل ولكنه في هذه الأيام الأخيرة كلمنا بابنه الذي جعله وارثا لكل شيء وبه خلق العالم هو بهاء مجد الله وصورة جوهره يحفظ الكون بقوة كلمته ولما طهرنا من خطايانا جلس عن يمين إله المجد في العلى فكان أعظم من الملائكة بمقدار ما ورث اسما أعظم من أسمائهم فلمن من الملائكة قال الله يوما أنت ابني وأنا اليوم ولدتك؟وقال أيضا سأكون له أبا ويكون لي ابنا وعندما أرسل ابنه البكر إلى العالم قال أيضا لتسجد له كل ملائكة الله وفي الملائكة قال الله جعل من ملائكته رياحا ومن خدمه لهيب نار أما في الابن فقال عرشك يا الله ثابت إلى أبد الدهور وصولجان العدل صولجان ملكك تحب الحق وتبغض الباطل لذلك مسحك الله إلهك بزيت البهجة دون رفاقك وقال أيضا أنت يا رب أسست الأرض في البدء وبيديك صنعت السماوات هي تزول وأنت تبقى وكلها كالثوب تبلى تطويها طي الرداء فتتغير وأنت أنت لا تنتهي أيامك ولمن من الملائكة قال الله يوما إجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك موطئا لقدميك؟أما هم كلهم أرواح في خدمة الله يرسلهم من أجل الذين يرثون الخلاص


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: عبرانيين-
انتقل الى: