الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 2   فصل 2 Empty2/6/2022, 12:54

1 وأنت يا ابني كن قويا بالنعمة التي في المسيح يسوع
2 وسلم ما سمعته مني بحضور كثير من الشهود وديعة إلى أناس أمناء يكونون أهلا لأن يعلموا غيرهم
3 شارك في احتمال الآلام كجندي صالح للمسيح يسوع
4 فالجندي لا يشغل نفسه بأمور الدنيا إذا أراد أن يرضي قائده
5 والمصارع لا يفوز بإكليل النصر إلا إذا صارع حسب الأصول
6 والزارع الذي يتعب يجب أن يكون أول من ينال حصته من الغلة
7 إفهم ما أقوله لك والرب يجعلك قادرا على فهم كل شيء
8 واذكر يسوع المسيح الذي قام من بين الأموات وكان من نسل داود وهي البشارة التي أعلنها
9 وأقاسي في سبيلها الآلام حتى حملت القيود كالمجرم ولكن كلام الله غير مقيد
10 ولذلك أحتمل كل شيء في سبيل المختارين حتى يحصلوا هم أيضا على الخلاص الذي في المسيح يسوع مع المجد الأبدي
11 صدق القول إننا إذا متنا معه عشنا معه
12 وإذا صبرنا ملكنا معه وإذا أنكرناه أنكرنا هو أيضا
13 وإذا كنا خائنين بقي هو أمينا لأنه لا يمكن أن ينكر نفسه
14 ذكرهم بذلك وناشدهم أمام الله أن لا يدخلوا في المجادلات العقيمة لأنها لا تصلح إلا لخراب الذين يسمعونها
15 واجتهد أن تكون رجلا مقبولا عند الله وعاملا لا يخجل في عمله ومستقيما في تعليم كلمة الحق
16 وتجنب الجدل السخيف الفارغ فهو يزيد أصحابه كفرا
17 وكلامهم يرعى كالآكلة ومن هؤلاء هيمينايس وفيليتس
18 اللذان زاغا عن الحق حين زعما أن القـيامة تمت فهدما إيمان بعض الناس
19 ولكن الأساس المتين الذي وضعه الله يبقى ثابتا ومختوما بالقول إن الرب يعرف خاصته ومن يذكر اسم الرب يجب أن يتجنب الشر
20 وفي البيت الكبير تكون الآنية من ذهب وفضة كما تكون أيضا من خشب وخزف بعضها لاستعمال شريف وبعضها لاستعمال دنيء
21 فإذا طهر أحد نفسه من كل هذه الشرور صار إناء شريفا مقدسا نافعا لربه أهلا لكل عمل صالح
22 تجنب أهواء الشباب واطلب البر والإيمان والمحبة والسلام مع الذين يدعون الرب بقلوب طاهرة
23 وابتعد عن المماحكات الغبية الحمقاء لأنها تثير المشاجرات كما تعرف
24 فعلى خادم الرب أن لا يكون مشاجرا بل رفيقا بجميع الناس أهلا للتعليم صبورا
25 وديعا في تأديب المخالفين لعل الله يهديهم إلى التوبة ومعرفة الحق
26 فيعودوا إلى وعيهم إذا ما أفلتوا من فخ إبليس الذي أطبق عليهم وجعلهم يطيعون مشيئته
2 : الشهود الذين شهدوا للإنجيل فتأثر بهم تيموثاوس
5 : 1 كورنتوس 9 : 24 - 27 ، فيلبي 4 : 1
11-13 : رومة 6 : 8 ، متى 10 : 33 ، لوقا 12 : 9 ، عدد 23 : 19
17 : هيمينايس 1 تيموثاوس 1 : 20
19 : الرب يعرف خاصته عدد 16 : 5


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 16:56 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 2   فصل 2 Empty10/7/2022, 13:30

وأنت يا ابني كن قويا بالنعمة التي في المسيح يسوع وسلم ما سمعته مني بحضور كثير من الشهود وديعة إلى أناس أمناء يكونون أهلا لأن يعلموا غيرهم شارك في احتمال الآلام كجندي صالح للمسيح يسوع فالجندي لا يشغل نفسه بأمور الدنيا إذا أراد أن يرضي قائده والمصارع لا يفوز بإكليل النصر إلا إذا صارع حسب الأصول والزارع الذي يتعب يجب أن يكون أول من ينال حصته من الغلة إفهم ما أقوله لك والرب يجعلك قادرا على فهم كل شيء واذكر يسوع المسيح الذي قام من بين الأموات وكان من نسل داود وهي البشارة التي أعلنها وأقاسي في سبيلها الآلام حتى حملت القيود كالمجرم ولكن كلام الله غير مقيد ولذلك أحتمل كل شيء في سبيل المختارين حتى يحصلوا هم أيضا على الخلاص الذي في المسيح يسوع مع المجد الأبدي صدق القول إننا إذا متنا معه عشنا معه وإذا صبرنا ملكنا معه وإذا أنكرناه أنكرنا هو أيضا وإذا كنا خائنين بقي هو أمينا لأنه لا يمكن أن ينكر نفسه ذكرهم بذلك وناشدهم أمام الله أن لا يدخلوا في المجادلات العقيمة لأنها لا تصلح إلا لخراب الذين يسمعونها واجتهد أن تكون رجلا مقبولا عند الله وعاملا لا يخجل في عمله ومستقيما في تعليم كلمة الحق وتجنب الجدل السخيف الفارغ فهو يزيد أصحابه كفرا وكلامهم يرعى كالآكلة ومن هؤلاء هيمينايس وفيليتس اللذان زاغا عن الحق حين زعما أن القـيامة تمت فهدما إيمان بعض الناس ولكن الأساس المتين الذي وضعه الله يبقى ثابتا ومختوما بالقول إن الرب يعرف خاصته ومن يذكر اسم الرب يجب أن يتجنب الشر وفي البيت الكبير تكون الآنية من ذهب وفضة كما تكون أيضا من خشب وخزف بعضها لاستعمال شريف وبعضها لاستعمال دنيءفإذا طهر أحد نفسه من كل هذه الشرور صار إناء شريفا مقدسا نافعا لربه أهلا لكل عمل صالح تجنب أهواء الشباب واطلب البر والإيمان والمحبة والسلام مع الذين يدعون الرب بقلوب طاهرة وابتعد عن المماحكات الغبية الحمقاء لأنها تثير المشاجرات كما تعرف فعلى خادم الرب أن لا يكون مشاجرا بل رفيقا بجميع الناس أهلا للتعليم صبورا وديعا في تأديب المخالفين لعل الله يهديهم إلى التوبة ومعرفة الحق فيعودوا إلى وعيهم إذا ما أفلتوا من فخ إبليس الذي أطبق عليهم وجعلهم يطيعون مشيئته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: رسالتي تيموثاوس الأولى والثانية-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: