الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8300
نقاط : 301235
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty31.05.22 18:04

1 وتمرد الموآبيون على ملك إسرائيل بعد وفاة أخاب
2 وسقط أخزيا ملك إسرائيل من شرفة قصره في السامرة وأصيب بجرح بليغ فأرسل يسأل بعل زبوب إله عقرون إن كان سيشفى من جرحه
3 فقال ملاك الرب لإيليا التشبي إذهب إلى رسل ملك السامرة وقل لهم ألا يوجد إله في إسرائيل حتى تسألوا بعل زبوب إله عقرون؟
4 فلذلك قولوا للملك لن تخرج من الفراش معافى بل موتا تموت ففعل إيليا ما أمره به الرب
5 ورجع الرسل إلى الملك فسألهم لماذا رجعتم؟
6 فأجابوا لاقانا رجل وقال لنا إرجعوا إلى الملك الذي أرسلكم وقولوا له هذا ما قال الرب ألا يوجد إله في إسرائيل حتى تسأل بعل زبوب إله عقرون؟لذلك لن تخرج من الفراش معافى بل موتا تموت
7 فقال لهم الملك ما هيئة الرجل الذي كلمكم بهذا الكلام؟
8 فقالوا له رجل عليه عباءة من شعر وعلى وسطه حزام من جلد فقال الملك هو إيليا التشبي
9 فأرسل الملك إليه قائد خمسين مع رجاله فصعد إليه وكان إيليا جالسا على رأس الجبل وقال له يا رجل الله يقول لك الملك أن تنزل
10 فأجابه إيليا إن كنت أنا رجل الله فلتنزل نار من السماء وتأكلك أنت ورجالك الخمسين فنزلت نار من السماء فأكلته هو ورجاله الخمسين
11 ثم عاد الملك فأرسل إليه قائد خمسين آخر مع رجاله فصعد إليه وقال له يا رجل الله هذا ما قال الملك إنزل عاجلا
12 فأجابه إيليا إن كنت أنا رجل الله فلتنزل نار من السماء وتأكلك أنت ورجالك الخمسين فنزلت نار من السماء فأكلته هو ورجاله الخمسين
13 ثم عاد الملك فأرسل إليه قائد خمسين مع رجاله فصعد إليه قائد الخمسين الثالث فوقع على ركبتيه أمام إيليا وتضرع إليه يا رجل الله تحنن علينا ولتكن حياتي وحياة عبيدك هؤلاء الخمسين غالية في عينيك
14 فالنار نزلت من السماء وأكلت القائدين الأولين ورجالهما والآن تحنن علي ولتكن حياتي غالية في عينيك
15 فقال ملاك الرب لإيليا إنزل معه ولا تخف منه فقام إيليا ونزل معه إلى الملك
16 وقال له هذا ما قال الرب لأنك أرسلت تسأل بعل زبوب إله عقرون كأن لا إله في إسرائيل تسأله فلن تخرج من الفراش معافى بل موتا تموت
17 فمات أخزيا كما قال الرب على لسان إيليا ولم يكن له ابن فملك يورام أخوه مكانه في السنة الثانية ليورام بن يوشافاط ملك يهوذا
18 وما بقي من أخبار أخزيا وسيرته مدون في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل
( 2 ) شرفة قصره أو العلية 1 ملوك 17 : 19 بعل زبوب أو سيد الذباب في الأصل بعل زبول أو سيد الأمير
( 8 )  متى 3 : 4 ، مرقس 1 : 6
( 10 ) لوقا 9 : 54


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25.07.22 11:29 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8300
نقاط : 301235
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty07.07.22 14:43

وتمرد الموآبيون على ملك إسرائيل بعد وفاة أخاب وسقط أخزيا ملك إسرائيل من شرفة قصره في السامرة وأصيب بجرح بليغ فأرسل يسأل بعل زبوب إله عقرون إن كان سيشفى من جرحه فقال ملاك الرب لإيليا التشبي إذهب إلى رسل ملك السامرة وقل لهم ألا يوجد إله في إسرائيل حتى تسألوا بعل زبوب إله عقرون؟فلذلك قولوا للملك لن تخرج من الفراش معافى بل موتا تموت ففعل إيليا ما أمره به الرب ورجع الرسل إلى الملك فسألهم لماذا رجعتم؟فأجابوا لاقانا رجل وقال لنا إرجعوا إلى الملك الذي أرسلكم وقولوا له هذا ما قال الرب ألا يوجد إله في إسرائيل حتى تسأل بعل زبوب إله عقرون؟لذلك لن تخرج من الفراش معافى بل موتا تموت فقال لهم الملك ما هيئة الرجل الذي كلمكم بهذا الكلام؟فقالوا له رجل عليه عباءة من شعر وعلى وسطه حزام من جلد فقال الملك هو إيليا التشبي فأرسل الملك إليه قائد خمسين مع رجاله فصعد إليه وكان إيليا جالسا على رأس الجبل وقال له يا رجل الله يقول لك الملك أن تنزل فأجابه إيليا إن كنت أنا رجل الله فلتنزل نار من السماء وتأكلك أنت ورجالك الخمسين فنزلت نار من السماء فأكلته هو ورجاله الخمسين ثم عاد الملك فأرسل إليه قائد خمسين آخر مع رجاله فصعد إليه وقال له يا رجل الله هذا ما قال الملك إنزل عاجلا فأجابه إيليا إن كنت أنا رجل الله فلتنزل نار من السماء وتأكلك أنت ورجالك الخمسين فنزلت نار من السماء فأكلته هو ورجاله الخمسين ثم عاد الملك فأرسل إليه قائد خمسين مع رجاله فصعد إليه قائد الخمسين الثالث فوقع على ركبتيه أمام إيليا وتضرع إليه يا رجل الله تحنن علينا ولتكن حياتي وحياة عبيدك هؤلاء الخمسين غالية في عينيك فالنار نزلت من السماء وأكلت القائدين الأولين ورجالهما والآن تحنن علي ولتكن حياتي غالية في عينيك فقال ملاك الرب لإيليا إنزل معه ولا تخف منه فقام إيليا ونزل معه إلى الملك وقال له هذا ما قال الرب لأنك أرسلت تسأل بعل زبوب إله عقرون كأن لا إله في إسرائيل تسأله فلن تخرج من الفراش معافى بل موتا تموت فمات أخزيا كما قال الرب على لسان إيليا ولم يكن له ابن فملك يورام أخوه مكانه في السنة الثانية ليورام بن يوشافاط ملك يهوذا وما بقي من أخبار أخزيا وسيرته مدون في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 ملوك-
انتقل الى: