الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 9

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 9 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 9   فصل 9 Empty31/5/2022, 12:18

1 ولما فرغ الملك سليمان من بناء قصره والهيكل ومن كل ما أحب أن يبنيه
2 تجلى الرب له ثانية كما تجلى له في جبعون
3 وقال له سمعت صلاتك وتضرعك إلي وقدست هذا الهيكل الذي بنيته وجعلت فيه اسمي إلى الأبد وعليه تكون عيناي وقلبي كل الأيام
4 وأنت إذا سرت أمامي كأبيك داود بسلامة القلب والاستقامة وعملت بجميع ما أمرتك به وتمسكت بفرائضي وأحكامي
5 أثبت عرشك على إسرائيل إلى الأبد كما وعدت داود أباك سيبقى من نسلك رجل على عرش إسرائيل
6 لكن إذا حدت أنت وبنوك عني ولم تتمسكوا بوصاياي وفرائضي وعبدتم آلهة غريبة وسجدتم لها
7 فإني أبيد بني إسرائيل عن وجه الأرض التي أعطيتها لهم وأهجر الهيكل الذي قدسته لاسمي فيكون بنو إسرائيل مهزلة ومضغة في الأفواه بين الشعوب كلها
8 وهذا الهيكل يكون عبرة فكل من مر به ينذهل ويقول لماذا فعل الرب هكذا بهذه الأرض وهذا الهيكل؟
9 فيجاب لأنهم تركوا الرب إلههم الذي أخرج آباءهم من أرض مصر وتمسكوا بآلهة غريبة وسجدوا لها وعبدوها لذلك أنزل بهم الرب كل هذا البلاء
10 وانقضت عشرون سنة قبل أن يفرغ سليمان من بناء قصره والهيكل
11 وبما أن حيرام ملك صور أمد سليمان بخشب الأرز والسرو وبالذهب على قدر ما أراد لإتمام هذا العمل أعطاه سليمان عشرين مدينة في أرض الجليل
12 فخرج حيرام من صور ليرى المدن التي أعطاها له سليمان فلم تعجبه
13 فقال لسليمان ما هذه المدن التي أعطيتني يا أخي؟فسميت أرض كابول إلى هذا اليوم
14 وكان الذهب الذي أرسله حيرام إلى الملك سليمان عشرين قنطارا
15 وسخر الملك سليمان عمالا لبناء قصره والهيكل ولبناء ملو وسور أورشليم وحاصور ومجدو وجارز
16 وكان فرعون ملك مصر هاجم جازر من قبل واحتلها وأحرقها بالنار وقتل الكنعانيين المقيمين فيها ووهبها مهرا لابنته زوجة سليمان
17 فبنى سليمان جازر وبيت حورون السفلى
18 وبعلة وتامار في برية أرض يهوذا
19 وجميع المدن التي احتفظ فيها سليمان بمستودعاته ومركباته وخيله وكل ما أحب أن يبني في أورشليم ولبنان وسائر أنحاء مملكته
20 ومن أجل هذا سخر الذين لم يكونوا من بني إسرائيل وجميع من بقي منالأموريين والحثيين والفرزيين والحويين واليبوسيين
21 في أرض كنعان ولم يقدر بنو إسرائيل أن يقضوا عليهم هؤلاء سخرهم سليمان كالعبيد إلى هذا اليوم
22 وأما بنو إسرائيل فلم يجعل سليمان منهم عبيدا فكانوا جنودا له وحرسا ورؤساء ومدراء وقادة فرسان ومركبات
23 وكان عدد الرؤساء الموكلين على أعمال السخرة التي قام بها سليمان خمس مئة وخمسين رجلا
24 وبنى سليمان ملو بعد أن صعدت بنت فرعون زوجته من مدينة داود إلى قصرها الذي بناه لها
25 وكان سليمان يقيم للرب محرقات وذبائح سلامة على المذبح الذي بناه للرب ثلاث مرات في السنة وكان يحرق عليه البخور أمام الرب وحفظ الهيكل في حال جيدة
26 وبنى الملك سليمان سفنا في عصيون جابر التي بجانب أيلة عند شاطئ البحر الأحمر في أرض أدوم
27 فأرسل حيرام ملاحين عارفين بشؤون البحر ليعملوا في السفن مع رجال سليمان
28 فجاؤوا إلى أوفير وأخذوا من هناك أربعة وستين قنطارا من الذهب ورجعوا بها إلى الملك سليمان
( 1 ) 1 ملوك 3 : 4 - 15
( 5 ) 1 ملوك 2 : 4
( 8 ) 2 ملوك 25 : 9 ، 2 أخبار 36 : 19
( 10 - 28 )  2 أخبار 8 : 1 - 18 كابول أي لا قيمة لها ملو أي الملء منخفض من الأرض يفصل مدينة داود عن ساحة الهيكل ملأه سليمان فصار كله ساحة واحدة ثلاث مرات في السنة خروج 23 : 17 ، 34 : 23 ، تثنية 16 : 16 أوفير تقع جنوبي الجزيرة العربية


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 11:11 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 9 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 9   فصل 9 Empty6/7/2022, 13:42

ولما فرغ الملك سليمان من بناء قصره والهيكل ومن كل ما أحب أن يبنيه تجلى الرب له ثانية كما تجلى له في جبعون وقال له سمعت صلاتك وتضرعك إلي وقدست هذا الهيكل الذي بنيته وجعلت فيه اسمي إلى الأبد وعليه تكون عيناي وقلبي كل الأيام وأنت إذا سرت أمامي كأبيك داود بسلامة القلب والاستقامة وعملت بجميع ما أمرتك به وتمسكت بفرائضي وأحكامي أثبت عرشك على إسرائيل إلى الأبد كما وعدت داود أباك سيبقى من نسلك رجل على عرش إسرائيل لكن إذا حدت أنت وبنوك عني ولم تتمسكوا بوصاياي وفرائضي وعبدتم آلهة غريبة وسجدتم لها فإني أبيد بني إسرائيل عن وجه الأرض التي أعطيتها لهم وأهجر الهيكل الذي قدسته لاسمي فيكون بنو إسرائيل مهزلة ومضغة في الأفواه بين الشعوب كلها وهذا الهيكل يكون عبرة فكل من مر به ينذهل ويقول لماذا فعل الرب هكذا بهذه الأرض وهذا الهيكل؟فيجاب لأنهم تركوا الرب إلههم الذي أخرج آباءهم من أرض مصر وتمسكوا بآلهة غريبة وسجدوا لها وعبدوها لذلك أنزل بهم الرب كل هذا البلاء وانقضت عشرون سنة قبل أن يفرغ سليمان من بناء قصره والهيكل وبما أن حيرام ملك صور أمد سليمان بخشب الأرز والسرو وبالذهب على قدر ما أراد لإتمام هذا العمل أعطاه سليمان عشرين مدينة في أرض الجليل فخرج حيرام من صور ليرى المدن التي أعطاها له سليمان فلم تعجبه فقال لسليمان ما هذه المدن التي أعطيتني يا أخي؟فسميت أرض كابول إلى هذا اليوم وكان الذهب الذي أرسله حيرام إلى الملك سليمان عشرين قنطارا وسخر الملك سليمان عمالا لبناء قصره والهيكل ولبناء ملو وسور أورشليم وحاصور ومجدو وجارز وكان فرعون ملك مصر هاجم جازر من قبل واحتلها وأحرقها بالنار وقتل الكنعانيين المقيمين فيها ووهبها مهرا لابنته زوجة سليمان فبنى سليمان جازر وبيت حورون السفلى وبعلة وتامار في برية أرض يهوذا وجميع المدن التي احتفظ فيها سليمان بمستودعاته ومركباته وخيله وكل ما أحب أن يبني في أورشليم ولبنان وسائر أنحاء مملكته ومن أجل هذا سخر الذين لم يكونوا من بني إسرائيل وجميع من بقي منالأموريين والحثيين والفرزيين والحويين واليبوسيين في أرض كنعان ولم يقدر بنو إسرائيل أن يقضوا عليهم هؤلاء سخرهم سليمان كالعبيد إلى هذا اليوم وأما بنو إسرائيل فلم يجعل سليمان منهم عبيدا فكانوا جنودا له وحرسا ورؤساء ومدراء وقادة فرسان ومركبات وكان عدد الرؤساء الموكلين على أعمال السخرة التي قام بها سليمان خمس مئة وخمسين رجلا وبنى سليمان ملو بعد أن صعدت بنت فرعون زوجته من مدينة داود إلى قصرها الذي بناه لها وكان سليمان يقيم للرب محرقات وذبائح سلامة على المذبح الذي بناه للرب ثلاث مرات في السنة وكان يحرق عليه البخور أمام الرب وحفظ الهيكل في حال جيدة وبنى الملك سليمان سفنا في عصيون جابر التي بجانب أيلة عند شاطئ البحر الأحمر في أرض أدوم فأرسل حيرام ملاحين عارفين بشؤون البحر ليعملوا في السفن مع رجال سليمان فجاؤوا إلى أوفير وأخذوا من هناك أربعة وستين قنطارا من الذهب ورجعوا بها إلى الملك سليمان

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 9
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: تاريخ العهد القديم :: كتابي الملوك الأول والملوك الثاني-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: