الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 17

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 17 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 17   فصل 17 Empty31/5/2022, 12:09

1 في السنة الثانية عشرة لآحاز ملك يهوذا ملك هوشع بن أيلة بالسامرة على إسرائيل تسع سنين
2 وفعل الشر في نظر الرب لكن لا كملوك إسرائيل الذين سبقوه
3 وحاربه شلمنأسر ملك أشور فخضع له ودفع إليه الجزية
4 لكنه بعد سنوات حاول أن يتحرر من سلطته فأرسل رسلا إلى سوا ملك مصر يطلب وده كذلك توقف عن دفع الجزية السنوية كما في السابق فقبض عليه شلمنأسر وأرسله مقيدا إلى السجن
5 ثم غزا أرض إسرائيل وحاصر السامرة ثلاث سنين
6 فاحتلها في السنة التاسعة لهوشع وسبى شعب إسرائيل إلى أشور وأسكنهم في حلح وفي جوزان عبر نهر الخابور وفي مدن ماداي
7 وسقطت السامرة لأن بني إسرائيل خطئوا إلى الرب إلههم الذي أخرجهم من مصر من تحت سلطة فرعون ملكها وعبدوا آلهة أخرى
8 وسلكوا في طرق الأمم التي طردها الرب من أمامهم وفي الطرق الرديئة لملوك إسرائيل
9 وعمل بنو إسرائيل فقط ما كان يسيء إلى الرب إلههم فبنوا أماكن لعبادة البعل في جميع مدنهم الصغيرة والكبيرة
10 وأقاموا تماثيل وأنصبة لأشيرة على كل تلة وتحت كل شجرة خضراء
11 وأحرقوا البخور في جميع المعابد التي على المرتفعات كالأمم الذين طردهم الرب من أمامهم وفعلوا أفعالا سيئة لإغاظة الرب
12 وعبدوا الأصنام الرجسة التي نهاهم عنها الرب
13  وأنذر الرب إسرائيل ويهوذا على ألسنة جميع رسله وأنبيائه كي يتوبوا عن سوء سلوكهم وليعملوا بوصاياه وفرائضه في الشريعة التي أوصى بها آباءهم والتي أعطاهم إياها على ألسنة عبيده الأنبياء
14 فلم يسمعوا بل عاندوه كآبائهم الذين لم يؤمنوا به
15 ورفضوا فرائضه وعهده مع آبائهم وتجاهلوا إرشاداته وسعوا وراء الآلهة الباطلة وصاروا باطلين وتبعوا الأمم التي نهاهم الرب عن اتباعها
16 وتركوا وصايا الرب إلههم وصنعوا عجلين من المعدن المسبوك وتمثالا لأشيرة وسجدوا لنجوم السماء وعبدوا البعل
17 وأحرقوا له بنيهم وبناتهم في النار وتعاطوا العرافة والسحر وباعوا أنفسهم لفعل الشر في نظر الرب فأغاظوه
18 فغضب الرب جدا على بني إسرائيل ونفاهم من أمام وجهه ولم يبق منهم إلا سبط يهوذا
19 وسبط يهوذا أيضا لم يعملوا بوصايا الرب إلههم بل سلكوا كبقية بني إسرائيل في الطرق السيئة التي تعلموها
20 فنبذ الرب جميع بني إسرائيل وأذلهم وأسلمهم إلى الغزاة وطردهم من أمام وجهه
21 وفصل الرب شعب إسرائيل عن يهوذا وأقاموا يربعام بن نباط ملكا عليهم فأبعدهم عن اتباع الرب وجعلهم يرتكبون خطايا عظيمة
22 وفعل بنو إسرائيل جميع خطايا يربعام وما حادوا عنها
23 إلى أن نفاهم الرب من أمام وجهه كما قال على ألسنة جميع عبيده الأنبياء فسباهم العدو من أرضهم إلى أشور إلى هذا اليوم
24 وجلب ملك أشور قوما من بابل وكوث وعوا وحماة وسفروايم وأسكنهم مدن السامرة مكان بني إسرائيل فامتلكوها واستوطنوها
25 ولم يعبدوا الرب في بداية إقامتهم هناك فأرسل الرب عليهم أسودا فتكت بهم
26 فقيل لملك أشور هؤلاء القوم الذين سبيتهم وأسكنتهم في مدن السامرة لم يعرفوا شريعة إله تلك الأرض فأرسل الرب عليهم أسودا فتكت بهم
27 فقال ملك أشور أرسلوا إليهم واحدا من الكهنة الذين سبيتهم فيذهب إليهم ويقيم بينهم ويعلمهم شريعة إله تلك الأرض
28 فجاء واحد من الكهنة الذين سباهم من السامرة وأقام في بيت إيل وأخذ يعلمهم عبادة الرب
29 ولكن كل أمة منهم أخذت تقيم أصناما لآلهتها في المدن التي سكنتها وتضعها في المعابد التي أقامها السامريون على المرتفعات
30 فأقام أهل بابل صنما للإله سكوت بنوث وأهل كوث صنما للإله نرجل وأهل حماة صنما للإله أشيما
31 والعويون صنما للإلهين نبحاز وترتاق وأما السفروايميون فكانوا يحرقون بنيهم بالنار للإلهين أدرملك وعنملك
32 وكان جميع هؤلاء من بينهم كهنة يخدمون في المعابد التي على المرتفعات ويقربون فيها لهم الذبائح لكن في الوقت ذاته كانوا يتقون الرب
33 وهكذا كانوا يتقون الرب من جهة ومن جهة ثانية يعبدون آلهتهم كعادة الأمم التي جاؤوا منها
34 وإلى هذا اليوم أبناؤهم متمسكون بعاداتهم القديمة فلا يتقون الرب ولا يعملون بالفرائض والأحكام والشريعة والوصايا التي أمر الرب بها بني يعقوب الذي سماه إسرائيل
35 وكان الرب قطع مع بني يعقوب عهدا وأمرهم لا تتقوا آلهة غريبة ولا تسجدوا لها ولا تعبدوها ولا تذبحوا لها
36 بل اتقوني أنا الرب واسجدوا لي ولي قدموا الذبائح فأنا الذي أخرجكم من أرض مصر بقوة عظيمة وذراع ممدودة
37 واحفظوا دائما تلك الفرائض والأحكام والشريعة والوصايا التي كتبتها لكم ولا تتقوا آلهة أخرى
38 ولا تنسوا العهد الذي قطعته معكم
39 بل اتقوني أنا الرب إلهكم الذي ينقذكم من أيدي جميع أعدائكم
40 فلم يسمعوا بل عملوا كعادتهم
41 وهكذا كان هؤلاء الأمم يتقون الرب من جهة ومن جهة ثانية كانوا يعبدون أصنامهم المنحوتة هم وبنوهم وبنو بنيهم إلى هذا اليوم
( 6 ) سنة 722-721 جاء الملك الأشوري سرجون الثاني أخو شلمنصر الخامس وخلفه واحتل السامرة وحلح وجوزان مكانان في بلاد الرافدين الخابور أحد روافد الفرات ماداي أرض تقع شرقي أشور وجنوبي بحر قزوين
( 9 ، 10 )  1 ملوك 14 : 24
( 13 ) يتوبوا عن سوء سلوكهم هذا ما سيقوله حزقيال 33 : 11
( 16 )  1 ملوك 14 : 23
( 17 ) واحرقوا بنيهم 2 ملوك 16 : 3
( 21 ) وفصل الرب  1 ملوك فصل 12
( 24 ) كوث عوا مدن احتلها ملك أشور وسبى الآشوريون والبابليون الشعوب من أرضها ليتسلطوا على الأرض ويأمتوا من أي انقلاب
( 35 - 39 ) لا تورد نصاً محدداً بل عبارات نجدها في سفر التثنية


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 11:48 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 17 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 17   فصل 17 Empty7/7/2022, 12:31

في السنة الثانية عشرة لآحاز ملك يهوذا ملك هوشع بن أيلة بالسامرة على إسرائيل تسع سنين وفعل الشر في نظر الرب لكن لا كملوك إسرائيل الذين سبقوه وحاربه شلمنأسر ملك أشور فخضع له ودفع إليه الجزية لكنه بعد سنوات حاول أن يتحرر من سلطته فأرسل رسلا إلى سوا ملك مصر يطلب وده كذلك توقف عن دفع الجزية السنوية كما في السابق فقبض عليه شلمنأسر وأرسله مقيدا إلى السجن ثم غزا أرض إسرائيل وحاصر السامرة ثلاث سنين فاحتلها في السنة التاسعة لهوشع وسبى شعب إسرائيل إلى أشور وأسكنهم في حلح وفي جوزان عبر نهر الخابور وفي مدن ماداي وسقطت السامرة لأن بني إسرائيل خطئوا إلى الرب إلههم الذي أخرجهم من مصر من تحت سلطة فرعون ملكها وعبدوا آلهة أخرى وسلكوا في طرق الأمم التي طردها الرب من أمامهم وفي الطرق الرديئة لملوك إسرائيل وعمل بنو إسرائيل فقط ما كان يسيء إلى الرب إلههم فبنوا أماكن لعبادة البعل في جميع مدنهم الصغيرة والكبيرة وأقاموا تماثيل وأنصبة لأشيرة على كل تلة وتحت كل شجرة خضراءوأحرقوا البخور في جميع المعابد التي على المرتفعات كالأمم الذين طردهم الرب من أمامهم وفعلوا أفعالا سيئة لإغاظة الرب وعبدوا الأصنام الرجسة التي نهاهم عنها الرب وأنذر الرب إسرائيل ويهوذا على ألسنة جميع رسله وأنبيائه كي يتوبوا عن سوء سلوكهم وليعملوا بوصاياه وفرائضه في الشريعة التي أوصى بها آباءهم والتي أعطاهم إياها على ألسنة عبيده الأنبياء فلم يسمعوا بل عاندوه كآبائهم الذين لم يؤمنوا به ورفضوا فرائضه وعهده مع آبائهم وتجاهلوا إرشاداته وسعوا وراء الآلهة الباطلة وصاروا باطلين وتبعوا الأمم التي نهاهم الرب عن اتباعها وتركوا وصايا الرب إلههم وصنعوا عجلين من المعدن المسبوك وتمثالا لأشيرة وسجدوا لنجوم السماء وعبدوا البعل وأحرقوا له بنيهم وبناتهم في النار وتعاطوا العرافة والسحر وباعوا أنفسهم لفعل الشر في نظر الرب فأغاظوه فغضب الرب جدا على بني إسرائيل ونفاهم من أمام وجهه ولم يبق منهم إلا سبط يهوذا وسبط يهوذا أيضا لم يعملوا بوصايا الرب إلههم بل سلكوا كبقية بني إسرائيل في الطرق السيئة التي تعلموها فنبذ الرب جميع بني إسرائيل وأذلهم وأسلمهم إلى الغزاة وطردهم من أمام وجهه وفصل الرب شعب إسرائيل عن يهوذا وأقاموا يربعام بن نباط ملكا عليهم فأبعدهم عن اتباع الرب وجعلهم يرتكبون خطايا عظيمة وفعل بنو إسرائيل جميع خطايا يربعام وما حادوا عنها إلى أن نفاهم الرب من أمام وجهه كما قال على ألسنة جميع عبيده الأنبياء فسباهم العدو من أرضهم إلى أشور إلى هذا اليوم وجلب ملك أشور قوما من بابل وكوث وعوا وحماة وسفروايم وأسكنهم مدن السامرة مكان بني إسرائيل فامتلكوها واستوطنوها ولم يعبدوا الرب في بداية إقامتهم هناك فأرسل الرب عليهم أسودا فتكت بهم فقيل لملك أشور هؤلاء القوم الذين سبيتهم وأسكنتهم في مدن السامرة لم يعرفوا شريعة إله تلك الأرض فأرسل الرب عليهم أسودا فتكت بهم فقال ملك أشور أرسلوا إليهم واحدا من الكهنة الذين سبيتهم فيذهب إليهم ويقيم بينهم ويعلمهم شريعة إله تلك الأرض فجاء واحد من الكهنة الذين سباهم من السامرة وأقام في بيت إيل وأخذ يعلمهم عبادة الرب ولكن كل أمة منهم أخذت تقيم أصناما لآلهتها في المدن التي سكنتها وتضعها في المعابد التي أقامها السامريون على المرتفعات فأقام أهل بابل صنما للإله سكوت بنوث وأهل كوث صنما للإله نرجل وأهل حماة صنما للإله أشيما والعويون صنما للإلهين نبحاز وترتاق وأما السفروايميون فكانوا يحرقون بنيهم بالنار للإلهين أدرملك وعنملك وكان جميع هؤلاء من بينهم كهنة يخدمون في المعابد التي على المرتفعات ويقربون فيها لهم الذبائح لكن في الوقت ذاته كانوا يتقون الرب وهكذا كانوا يتقون الرب من جهة ومن جهة ثانية يعبدون آلهتهم كعادة الأمم التي جاؤوا منها وإلى هذا اليوم أبناؤهم متمسكون بعاداتهم القديمة فلا يتقون الرب ولا يعملون بالفرائض والأحكام والشريعة والوصايا التي أمر الرب بها بني يعقوب الذي سماه إسرائيل وكان الرب قطع مع بني يعقوب عهدا وأمرهم لا تتقوا آلهة غريبة ولا تسجدوا لها ولا تعبدوها ولا تذبحوا لها بل اتقوني أنا الرب واسجدوا لي ولي قدموا الذبائح فأنا الذي أخرجكم من أرض مصر بقوة عظيمة وذراع ممدودة واحفظوا دائما تلك الفرائض والأحكام والشريعة والوصايا التي كتبتها لكم ولا تتقوا آلهة أخرى ولا تنسوا العهد الذي قطعته معكم بل اتقوني أنا الرب إلهكم الذي ينقذكم من أيدي جميع أعدائكم فلم يسمعوا بل عملوا كعادتهم وهكذا كان هؤلاء الأمم يتقون الرب من جهة ومن جهة ثانية كانوا يعبدون أصنامهم المنحوتة هم وبنوهم وبنو بنيهم إلى هذا اليوم


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 17
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 ملوك-
انتقل الى: