الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 بشارة متى كاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8301
نقاط : 301238
السٌّمعَة : 0
الثور

بشارة متى كاملة Empty
مُساهمةموضوع: بشارة متى كاملة   بشارة متى كاملة Empty31.05.22 6:45

تعلن بشارة البشير متى أن يسوع هو المخلص الذي وعد الله به شعبه في العهد القديم وبشارته هذه لا تقصر على الشعب اليهودي الذي ولد يسوع وعاش بينه بل تتعداه إلى العالم كله
يتصف أسلوب متى بحسن التبويب فيبدأ بميلاد يسوع وينتهي بصلبه وقيامته مروراً بمعموديته وتجربته على يد ابليس وشفائه المرضى في الجليل وصعوده من الجليل إلى أورشليم والأحداث التي جرت له فيها خلال الأسبوع الأخير ومما عني به البشير متى عناية خاصة إظهار يسوع على أنه المعلم العظيم الذي له سلطة تفسير شريعة الله وإعلان ملكوت الله ويتالف معظم تعليمه من خمسة أقسام كما يلي
1 : عظة يسوع على الجبل وهي تتناول فضائل أهل ملكوت السماوات وما لهم وما عليهم من حقوق والمصير المجيد الذي ينتظرهم متى الفصول 5 ، 6 ، 7
2 : وصايا يسوع لتلاميذه الاثني عشر عندما أرسلهم يبشرون بملكوت الله متى الفصل 10
3 : أمثال يسوع عن ملكوت الله متى الفصل 13
4 : معنى الفضائل المسيحية متى الفصل 18
5 : زوال العالم بمجيء ملكوت الله متى الفصلان 24 ، 25
1 . نسب يسوع المسيح وميلاده متى 1 : 1 ، 2 : 23
2 : رسالة يوحنا المعمدان متى 3 : 1 - 12
3 : معمودية يسوع وتجربته على يد إبليس متى 3 : 13 ، 4 : 11
4 : رسالة يسوع في الجليل متى 4 : 12 ، 18 : 35
5 : الصعود من الجليل إلى أورشليم متى 19 : 1 ، 20 : 34
6 : الأسبوع الأخير في أورشليم وجوارها متى 21 : 1 ، 27 : 66
7 : القيامة وظهور الرب متى 28 : 1 - 20

1 هذا نسب يسوع المسيح ابن داود ابن إبراهيم
2 إبراهيم ولد إسحق وإسحق ولد يعقوب ويعقوب ولد يهوذا وإخوته
3 ويهوذا ولد فارص وزارح من ثامار وفارص ولد حصرون وحصرون ولد أرام
4 وأرام ولد عميناداب وعميناداب ولد نحشون ونحشون ولد سلمون
5 وسلمون ولد بوعز من راحاب وبوعز ولد عوبيد من راعوث وعوبيد ولد يسى
6 ويسى ولد داود الملك وداود ولد سليمان من امرأة أوريا
7 وسليمان ولد رحبعام ورحبعام ولد أبيا وأبيا ولد آسا
8 وآسا ولد يوشافاط ويوشافاط ولد يورام ويورام ولد عزيا
9 وعزيا ولد يوثام ويوثام ولد أحاز وأحاز ولد حزقيا
10 وحزقيا ولد منسى ومنسى ولد آمون وآمون ولد يوشيا
11 ويوشيا ولد يكنيا وإخوته زمن السبـي إلى بابل
12 وبعد السبـي إلى بابل يكنيا ولد شألتئيل وشالتيئيل ولد زربابل
13 وزربابل ولد أبيهود وأبيهود ولد ألياقيم وألياقيم ولد عازور
14 وعازور ولد صادوق وصادوق ولد أخيم وأخيم ولد أليود
14 وأليود ولد أليعازر وأليعازر ولد متان ومتان ولد يعقوب
15 ويعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولدت يسوع الذي يدعى المسيح
16 فمجموع الأجيال من إبراهيم إلى داود أربعة عشر جيلا ومن داود إلى سبـي بابل أربعة عشر جيلا ومن سبـي بابل إلى المسيح أربعة عشر جيلا
18 وهذه سيرة ميلاد يسوع المسيح كانت أمه مريم مخطوبة ليوسف فتبين قبل أن تسكن معه أنها حبلى من الروح القدس
19 وكان يوسف رجلا صالحا فما أراد أن يكشف أمرها فعزم على أن يتركها سرا
20 وبينما هو يفكر في هذا الأمر ظهر له ملاك الرب في الحلم وقال له يا يوسف ابن داود لا تخف أن تأخذ مريم امرأة لك فهي حبلى من الروح القدس
21 وستلد ابنا تسميه يسوع لأنه يخلص شعبه من خطاياهم
22 حدث هذا كله ليتم ما قال الرب بلسان النبـي
23 ستحبل العذراء فتلد ابنا يدعى عمانوئيل أي الله معنا
24 فلما قام يوسف من النوم عمل بما أمره ملاك الرب فجاء بامرأته إلى بيته
25 ولكنه ما عرفها حتى ولدت ابنها فسماه يسوع
11 : 2 ملوك 24 : 12 - 16
20 : ملاك الرب عبارة مألوفة في العهد القديم تكوين 16 : 7 ، خروج 3 : 2 ، 4 تدل على تدخل الله بالذات متى 2 : 13 ، 19
21 : يسوع أو يشوع الله هو الخلاص أو الله يعطي الخلاص
23 : إشعيا 7 : 14 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
25 : عرفها عبارة كتابية تقليدية تدل على العلاقات الزوجية تكوين 4 : 1 ، 17 ، 1 صموئيل 1 : 19

1 ولما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية على عهد الملك هيرودس جاء إلى أورشليم مجوس من المشرق
2 وقالوا أين هو المولود ملك اليهود؟رأينا نجمه في المشرق فجئنا لنسجد له
3 وسمع الملك هيرودس فاضطرب هو وكل أورشليم
4 فجمع كل رؤساء الكهنة ومعلمي الشعب وسألهم أين يولد المسيح؟
5 فأجابوا في بيت لحم اليهودية لأن هذا ما كتب النبـي
6 يا بيت لحم أرض يهوذا ما أنت الصغرى في مدن يهوذا لأن منك يخرج رئيس يرعى شعبـي إسرائيل
7 فدعا هيرودس المجوس سرا وتحقق منهم متى ظهر النجم
8 ثم أرسلهم إلى بيت لحم وقال لهم اذهبوا وابحثوا جيدا عن الطفل فإذا وجدتموه فأخبروني حتى أذهب أنا أيضا وأسجد له
9 فلما سمعوا كلام الملك انصرفوا وبينما هم في الطريق إذا النجم الذي رأوه في المشرق يتقدمهم حتى بلغ المكان الذي فيه الطفل فوقف فوقه
10 فلما رأوا النجم فرحوا فرحا عظيما جدا
11 ودخلوا البيت فوجدوا الطفل مع أمه مريم فركعوا وسجدوا له ثم فتحوا أكياسهم وأهدوا إليه ذهبا وبخورا ومرا
12 وأنذرهم الله في الحلم أن لا يرجعوا إلى هيرودس فأخذوا طريقا آخر إلى بلادهم
13 وبعدما انصرف المجوس ظهر ملاك الرب ليوسف في الحلم وقال له قم خذ الطفل وأمه واهرب إلى مصر وأقم فيها حتى أقول لك متى تعود لأن هيرودس سيبحث عن الطفل ليقتله
14 فقام يوسف وأخذ الطفل وأمه ليلا ورحل إلى مصر
15 فأقام فيها إلى أن مات هيرودس ليتم ما قال الرب بلسان النبـي من مصر دعوت ابني
16 فلما رأى هيرودس أن المجوس استهزأوا به غضب جدا وأمر بقتل كل طفل في بيت لحم وجوارها من ابن سنتين فما دون ذلك حسب الوقت الذي تحققه من المجوس
17 فتم ما قال النبـي إرميا
18 صراخ سمع في الرامة بكاء ونحيب كثير راحيل تبكي على أولادهاولا تريد أن تــتعزى لأنهم زالوا عن الوجود
19 ولما مات هيرودس ظهر ملاك الرب ليوسف في الحلم وهو في مصر
20 وقال له قم خذ الطفل وأمه وارجـــع إلى أرض إسرائيل لأن الذين أرادوا أن يقتلوه ماتوا
21 فقام وأخذ الطفل وأمه ورجع إلى أرض إسرائيل
22 لكنه سمع أن أرخيلاوس يملك على اليهودية خلفا لأبيه هيرودس فخاف أن يذهب إليها فأنذره الله في الحلم فلجأ إلى الجليل
23 وجاء إلى مدينة اسمها الناصرة فسكن فيها ليـتم ما قال الأنبياء يدعى ناصريا
1 : بيت لحم هي مدينة داود حسب 1 صموئيل 16 : 1 هيرودس الكبير الذي ملك في أورشليم من سنة 37 إلى 4 قبل الميلاد مجوس عالمون بابليون في أحوال الفلك دانيال 2 : 2 ، 11
11 : ذهباً وبخوراً ومراً عطور تقليدية من الجزيرة العربية
13 : متى 1 : 20
15 : هوشع 11 : 1
18 : إرميا 31 : 15
22 : أرخيلاوس ابن هيرودس الكبير وخلفه وملك من 4 قبل الميلاد إلى 6 بعد الميلاد
23 : ناصرياً نسبة إلى الناصرة هذا الاسم لقب يسوع متى 21 : 11 المسيحيون الأولون رسل 24 : 5

1 في تلك الأيام جاء يوحنا المعمدان يبشر في برية اليهودية
2 فيقول توبوا لأن ملكوت السماوات اقترب
3 ويوحنا هو الذي عناه النبـي إشعيا بقوله صوت صارخ في البرية هيئوا طريق الرب واجعلوا سبله مستقيمة
4 وكان يوحنا يلبس ثوبا من وبر الجمال وعلى وسطه حزام من جلد ويقتات من الجراد والعسل البري
5 وكان الناس يخرجون إليه من أورشليم وجميع اليهودية وكل الأرجاء المحيطة بالأردن
6 ليعمدهم في نهر الأردن معترفين بخطاياهم
7 ورأى يوحنا أن كثيرا من الفريسيـين والصدوقيـين يجيئون إليه ليعتمدوا فقال لهم يا أولاد الأفاعي من علمكم أن تهربوا من الغضب الآتي؟
8 أثمروا ثمرا يبرهن على توبتكم
9 ولا تقولوا لأنفسكم إن أبانا هو إبراهيم أقول لكم إن الله قادر أن يجعل من هذه الحجارة أبناء لإبراهيم
10 ها هي الفأس على أصول الشجر فكل شجرة لا تعطي ثمرا جيدا تقطع وترمى في النار
11 أنا أعمدكم بالماء من أجل التوبة وأما الذي يجيء بعدي فهو أقوى مني وما أنا أهل لأن أحمل حذاءه هو يعمدكم بالروح القدس والنار
12 ويأخذ مذراته بيده وينقي بيدره فيجمع القمح في مخزنه ويحرق التبن بنار لا تنطفئ
13 وجاء يسوع من الجليل إلى الأردن ليتعمد على يد يوحنا
14 فمانعه يوحنا وقال له أنا أحتاج أن أتعمد على يدك فكيف تجيء أنت إلي؟
15 فأجابه يسوع ليكن هذا الآن لأننا به نــتمم مشيئة الله فوافقه يوحنا
16 وتعمد يسوع وخرج في الحال من الماء وانفتحت السماوات له فرأى روح الله يهبط كأنه حمامة وينزل عليه
17 وقال صوت من السماء هذا هو ابني الحبيب الذي به رضيت
1 : برية اليهودية منطقة قليلة السكان تقع بين أورشليم وحبرون والبحر الميت
2 : توبوا أو بدلوا سلوككم ومواقفكم ملكوت السماوات أو ملكوت الله يتوافق متى مع الاستعمال اليهودي الذي يتجنب أن يتلفظ باسم الله متى 7 : 2 ، 21 : 25
3 : إشعيا 40 : 3 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
4 : حزام من جلد 2 ملوك 1 : 8
7 : الغضب الآتي أي غضب الله .
9 : أبناء ابراهيم يوحنا 8 : 33 ، 37 ، 39
12 : مذراة أداة تشبه الرفش أو الشوكة وتستعمل لفرز الحب من التبن
15 : مشيئة الله حرفياً كل بر متى 5 : 6 ، 10 ، 20 ، 6 : 33 : 21 : 32
17 : مزمور 2 : 7 ، إشعيا 42 : 1

1 وقاد الروح القدس يسوع إلى البرية ليجربه إبليس
2 فصام أربعين يوما وأربعين ليلة حتى جاع
3 فدنا منه المجرب وقال له إن كنت ابن الله فقل لهذه الحجارة أن تصير خبزا
4 فأجابه يقول الكتاب ما بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله
5 وأخذه إبليس إلى المدينة المقدسة فأوقفه على شرفة الهيكل
6 وقال له إن كنت ابن الله فألق بنفسك إلى الأسفل لأن الكتاب يقول يوصي ملائكته بك فيحملونك على أيديهم لئلا تصدم رجلك بحجر
7 فأجابه يسوع يقول الكتاب أيضا لا تجرب الرب إلهك
8 وأخذه إبليس إلى جبل عال جدا فأراه جميع ممالك الدنيا ومجدها
9 وقال له أعطيك هذا كله إن سجدت لي وعبدتني
10 فأجابه يسوع إبتعد عني يا شيطان لأن الكتاب يقول للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد
11 ثم تركه إبليس فجاء بعض الملائكة يخدمونه
12 وسمع يسوع باعتقال يوحنا فرجع إلى الجليل
13 ثم ترك الناصرة وسكن في كفرناحوم على شاطـىء بحر الجليل في بلاد زبولون ونفتالي
14 ليتم ما قال النبـي إشعيا
15 يا أرض زبولون وأرض نفتالي على طريق البحر عبر الأردن يا جليل الأمم
16 الشعب الجالس في الظلام رأى نورا ساطعا والجالسون في أرض الموت وظلاله أشرق عليهم النور
17 وبدأ يسوع من ذلك الوقت يبشر فيقول توبوا لأن ملكوت السماوات اقترب
18 وكان يسوع يمشي على شاطئ بحر الجليل فرأى أخوين هما سمعان الملقب ببطرس وأخوه أندراوس يلقيان الشبكة في البحر لأنهما كانا صيادين
19 فقال لهما إتبعاني أجعلكما صيادي بشر
20 فتركا شباكهما في الحال وتبعاه
21 وسار من هناك فرأى أخوين آخرين هما يعقوب بن زبدي وأخوه يوحنا مع أبيهما زبدي في قارب يصلحان شباكهما فدعاهما إليه
22 فتركا القارب وأباهما في الحال وتبعاه
23 وكان يسوع يسير في أنحاء الجليل يعلم في المجامع ويعلن إنجيل الملكوت ويشفي الناس من كل مرض وداء
24 فانتشر صيته في سورية كلها فجاؤوا إليه بجميع المصابين بأوجاع وأمراض متنوعة من مصروعين ومقعدين والذين بهم شياطين فشفاهم
25 فتبعته جموع كبيرة من الجليل والمدن العشر وأورشليم واليهودية وعبر الأردن
3 : ان أو بما أنك كذلك في الآية 5
4 : تثنية 8 : 3
5 : المدينة المقدسة أي أورشليم
6 : مزمور 91 : 11 - 12
7 : تثنية 6 : 16
10 : تثنية 6 : 13
12 اعتقال يوحنا المعمدان متى 3 : 1 ، 14 : 3 يعني يوحنا المعمدان مرقس 1 : 14
13 : على شاطىء بحر الجليل حرفياً البحر مرقس 1 : 16 زبولون ونفتالي قبيلتان سبطان عاشتا في شمال الأرض
16 : إشعيا 8 : 23 ، 9 : 1
17 : ملكوت السماوات متى 3 : 2
23 : إنجيل أي البشارة
25 : المدن العشر مرقس 5 : 20

1 فلما رأى يسوع الجموع صعد إلى الجبل وجلس فدنا إليه تلاميذه
2 فأخذ يعلمهم قال
3 هنيئا للمساكين في الروح لأن لهم ملكوت السماوات
4 هنيئا للمحزونين لأنهم يعزون
5 هنيئا للودعاء لأنهم يرثون الأرض
6 هنيئا للجياع والعطاش إلى الحق لأنهم يشبعون
7 هنيئا للرحماء لأنهم يرحمون
8 هنيئا لأنقياء القلوب لأنهم يشاهدون الله
9 هنيئا لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون
10 هنيئا للمضطهدين من أجل الحق لأن لهم ملكوت السماوات
11 هنيئا لكم إذا عيروكم واضطهدوكم وقالوا عليكم كذبا كل كلمة سوء من أجلي
12 إفرحوا وابتهجوا لأن أجركم في السماوات عظيم هكذا اضطهدوا الأنبياء قبلكم
13 أنتم ملح الأرض فإذا فسد الملح فماذا يملحه؟لا يصلح إلا لأن يرمى في الخارج فيدوسه الناس
14 أنتم نور العالم لا تخفى مدينة على جبل
15 ولا يوقد سراج ويوضع تحت المكيال ولكن على مكان مرتفـع حتى يضيء لجميع الذين هم في البيت
16 فليضىء نوركم هكذا قدام الناس ليشاهدوا أعمالكم الصالحة ويمجدوا أباكم الذي في السماوات
17 لا تظنوا أني جئت لأبطل الشريعة وتعاليم الأنبياء ما جئت لأبطل بل لأكمل
18 الحق أقول لكم إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الشريعة حتى يتم كل شيء
19 فمن خالف وصية من أصغر هذه الوصايا وعلم الناس أن يعملوا مثله عد صغيرا في ملكوت السماوات وأما من عمل بها وعلمها فهو يعد عظيما في ملكوت السماوات
20 أقول لكم إن كانت تقواكم لا تفوق تقوى معلمي الشريعة والفريسيين لن تدخلوا ملكوت السماوات
21 سمعتم أنه قيل لآبائكم لا تقتل فمن يقتل يستوجب حكم القاضي
22 أما أنا فأقول لكم من غضب على أخيه استوجب حكم القاضي ومن قال لأخيه يا جاهل استوجب حكم المجلس ومن قال له يا أحمق استوجب نار جهنم
23 وإذا كنت تقدم قربانك إلى المذبح وتذكرت هناك أن لأخيك شيئا عليك
24 فاترك قربانك عند المذبح هناك واذهب أولا وصالـح أخاك ثم تعال وقدم قربانك
25 وإذا خاصمك أحد فسارع إلى إرضائه ما دمت معه في الطريق لئلا يسلمك الخصم إلى القاضي والقاضي إلى الشرطي فتلقى في السجن
26 الحق أقول لك لن تخرج من هناك حتى توفي آخر درهم
27 سمعتم أنـه قيل لا تزن
28 أما أنا فأقول لكم من نظر إلى امرأة ليشتهيها زنى بها في قلبه
29 فإذا جعلتك عينك اليمنى تخطأ*فاقلعها وألقها عنك لأنه خير لك أن تفقد عضوا من أعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم
30 وإذا جعلتك يدك اليمنى تخطأ فاقطعها وألقها عنك لأنه خير لك أن تفقد عضوا من أعضائك ولا يذهب جسدك كله إلى جهنم
31 قيل أيضا من طلق امرأته فليعطها كتاب طلاق
32 أما أنا فأقول لكم من طلق امرأته إلا في حالة الزنى يجعلها تزني ومن تزوج مطلقة زنى
33 سمعتم أنه قيل لآبائكم لا تحلف بل أوف للرب نذورك
34 أما أنا فأقول لكم لا تحلفوا مطلقا لا بالسماء لأنها عرش الله
35 ولا بالأرض لأنها موطـىء قدميه ولا بأورشليم لأنها مدينة الملك العظيم
36 ولا تحلف برأسك لأنك لا تقدر أن تجعل شعرة واحدة منه بيضاء أو سوداء
37 فليكن كلامكم نعم أو لا وما زاد على ذلك فهو من الشرير
38 سمعتم أنه قيل عين بعين وسن بسن
39 أما أنا فأقول لكم لا تقاوموا من يسيء إليكم من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر
40 ومن أراد أن يخاصمك ليأخذ ثوبك فاترك له رداءك أيضا
41 ومن سخرك أن تمشي معه ميلا واحدا فامش معه ميلين
42 من طلب منك شيئا فأعطه ومن أراد أن يستعير منك شيئا فلا ترده خائبا
43 سمعتم أنه قيل أحب قريبك وأبغض عدوك
44 أما أنا فأقول لكم أحبوا أعداءكم وصلوا لأجل الذين يضطهدونكم
45 فتكونوا أبناء أبيكم الذي في السماوات فهو يطلـع شمسه على الأشرار والصالحين ويمطر على الأبرار والظالمين
46 فإن كنتم تحبون الذين يحبونكم فأي أجر لكم؟أما يعمل جباة الضرائب هذا؟
47 وإن كنتم لا تسلمون إلا على إخوتكم فماذا عملتم أكثر من غيركم؟أما يعمل الوثنيون هذا
48 فكونوا أنتم كاملين كما أن أباكم السماوي كامل
3 : هنيئاً في بعض الترجمات طوبى وهي كلمة سريانية الأصل معناها الهناء والسعادة
12 : الأنبياء قبلكم 2 أخبار الأيام 36 : 16 ، رسل 7 : 52
15 : تألف البيت في الشرق القديم من قاعة واحدة
17 : الشريعة والأنبياء رومة 3 : 19
18 : حتى يتم كل شيء أو يتحقق كل تعاليمها
20 : بركم أو تقواكم متى 3 : 15
21 : لآبائكم حرفياً للأولين أي لبني إسرائيل في الماضي لوقا 9 : 8-19 ، خروج 20 : 13 ، تثنية 5 : 17
27 : خروج 20 : 14 ، تثنية 5 : 18
29 : جعلتك تخطأ ترجمة بديلة شككتك مرقس 9 : 42
31 : تثنية 34 : 1
33 : لاويين 19 : 12 ، عدد 20 : 3 ، تثنية 23 : 22-24
38 : خروج 21 : 24 ، لاويين 24 : 20 ، تثنية 19 : 21
41 : من سخرك ميلاً تلميح إلى أعمال السخرة التي كان يفرضها الجنود والموظفون الرومان
43 : لاويين 19 : 18
46 : جباة الضرائب أو العشارون مرقس 2 : 15
48 : لاويين 19 : 2 ، تثنية 18 : 13

1 إياكم أن تعملوا الخير أمام الناس ليشاهدوكم وإلا فلا أجر لكم عند أبيكم الذي في السماوات
2 فإذا أحسنت إلى أحد فلا تطبل ولا تزمر مثلما يعمل المراؤون في المجامع والشوارع حتى يمدحهم الناس الحق أقول لكم هؤلاء أخذوا أجرهم
3 أما أنت فإذا أحسنت إلى أحد فلا تجعل شمالك تعرف ما تعمل يمينك
4 حتى يكون إحسانك في الخفية وأبوك الذي يرى في الخفية هو يكافئك
5 إذا صليتم فلا تكونوا مثل المرائين يحبون الصلاة قائمين في المجامـع ومفارق الطرق ليشاهدهم الناس الحق أقول لكم هؤلاء أخذوا أجرهم
6 أما أنت فإذا صليت فادخل غرفتك وأغلق بابها وصل لأبيك الذي لا تراه عين وأبوك الذي يرى في الخفية هو يكافئك
7 ولا ترددوا الكلام تردادا في صلواتكم مثل الوثنيين يظنون أن الله يستجيب لهم لكثرة كلامهم
8 لا تكونوا مثلهم لأن الله أباكم يعرف ما تحتاجون إليه قبل أن تسألوه
9 فصلوا أنتم هذه الصلاة أبانا الذي في السماوات ليتقدس اسمك
10 ليأت ملكوتك لتكن مشيئتك في الأرض كما في السماء
11 أعطنا خبزنا اليومي
12 واغفر لنا ذنوبنا كما غفرنا نحن للمذنبين إلينا
13 ولا تدخلنا في التجربة لكن نجنا من الشرير
14 فإن كنتم تغفرون للناس زلاتهم يغفر لكم أبوكم السماوي زلاتكم
15 وإن كنتم لا تغفرون للناس زلاتهم لا يغفر لكم أبوكم السماوي زلاتكم
16 وإذا صمتم فلا تكونوا عابسين مثل المرائين يجعلون وجوههم كالحة ليظهروا للناس أنهم صائمون الحق أقول لكم هؤلاء أخذوا أجرهم
17 أما أنت فإذا صمت فاغسل وجهك وادهن شعرك
18 حتى لا يظهر للناس أنك صائم بل لأبيك الذي لا تراه عين وأبوك الذي يرى في الخفية هو يكافئك
19 لا تجمعوا لكم كنوزا على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ كل شيء وينقب اللصوص ويسرقون
20 بل اجمعوا لكم كنوزا في السماء حيث لا يفسد السوس والصدأ أي شيء ولا ينقب اللصوص ولا يسرقون
21 فحيث يكون كنزك يكون قلبك
22 سراج الجسد هو العين فإن كانت عينك سليمة كان جسدك كله منيرا
23 وإن كانت عينك مريضة كان جسدك كله مظلما فإذا كان النور الذي فيك ظلاما فيا له من ظلام
24 لا يقدر أحد أن يخدم سيدين لأنه إما أن يبغض أحدهما ويحب الآخر وإما أن يتبع أحدهما وينبذ الآخر فأنتم لا تقدرون أن تخدموا الله والمال
25 لذلك أقول لكم لا يهمكم لحياتكم ما تأكلون وما تشربون ولا للجسد ما تلبسون أما الحياة خير من الطعام والجسد خير من اللباس؟
26 أنظروا طيور السماء كيف لا تزرع ولا تحصد ولا تخزن وأبوكم السماوي يرزقها أما أنتم أفضل منها كثيرا؟
27 ومن منكم إذا اهتم يقدر أن يزيد على قامته ذراعا واحدة؟
28 ولماذا يهمكم اللباس؟تأملوا زنابق الحقل كيف تنمو لا تغزل ولا تتعب
29 أقول لكم ولا سليمان في كل مجده*لبس مثل واحدة منها
30 فإذا كان الله هكذا يلبس عشب الحقل وهو يوجد اليوم ويرمى غدا في التــنور فكم أنتم أولى منه بأن يلبسكم يا قليلي الإيمان؟
31 لذلك لا تهتموا فتقولوا ماذا نأكل؟وماذا نشرب؟وماذا نلبس؟
32 فهذا يطلبه الوثنيون وأبوكم السماوي يعرف أنكم تحتاجون إلى هذا كله
33 فاطلبوا أولا ملكوت الله ومشيئته فيزيدكم الله هذا كله
34 لا يهمكم أمر الغد فالغد يهتم بنفسه ولكل يوم من المتاعب ما يكفيه
كانت الصلاة اليهودية تقام في ساعات محدودة فيستفيد المصلي ليجعل الناس يرون تقواه لوقا 18 : 10-14
11 : خبزنا اليومي أو أعطنا خبزنا الذي للغد أو أعطنا خبزنا الجوهري
13 : الشرير متى 13 : 19 أو الشر متى 5 : 11 ، 7 : 23 بعض المخطوطات تضيف لأن لك الملك والقوة والمجد إلى الأبد آمين
19 : ينقب اللصوص كانت بيوت فلسطين القديمة مبنية بالتراب والقش فتسهل سرقتها
27 : قامته أو يطيل حياته
29 : سليمان في كل مجده أو غناه 1 ملوك فصل 10 ، 2 أخبار فصل 9

1 لا تدينوا لئلا تدانوا
2 فكما تدينون تدانون وبما تكيلون يكال لكم
3 لماذا تنظر إلى القشة في عين أخيك ولا تبالي بالخشبة في عينك؟
4 بل كيف تقول لأخيك دعني أخرج القشة من عينك وها هي الخشبة في عينك أنت؟
5 يا مرائي أخرج الخشبة من عينك أولا حتى تبصر جيدا فتخرج القشة من عين أخيك
6 لا تعطوا الكلاب ما هو مقدس ولا ترموا درركم إلى الخنازير لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت إليكم فتمزقكم
7 إسألوا تعطوا أطلبوا تجدوا دقوا الباب يفتح لكم
8 فمن يسأل ينل ومن يطلب يجد ومن يدق الباب يفتح له
9 من منكم إذا سأله ابنه رغيفا أعطاه حجرا
10 أو سأله سمكة أعطاه حـية؟
11 فإذا كنتم أنتم الأشرار تعرفون كيف تحسنون العطاء لأبنائكم فكم يحسن أبوكم السماوي العطاء للذين يسألونه؟
12 عاملوا الآخرين مثلما تريدون أن يعاملوكم هذه هي خلاصة الشريعة وتعاليم الأنبياء
13 أدخلوا من الباب الضيق فما أوسع الباب وأسهل الطريق المؤدية إلى الهلاك وما أكثر الذين يسلكونها
14 لكن ما أضيق الباب وأصعب الطريق المؤدية إلى الحياة وما أقل الذين يهتدون إليها
15 إياكم والأنبياء الكذابين يجيئونكم بثياب الحملان وهم في باطنهم ذئاب خاطفة
16 من ثمارهم تعرفونهم أيثمر الشوك عنبا أم العليق تينا؟
17 كل شجرة جيدة تحمل ثمرا جيدا وكل شجرة رديئة تحمل ثمرا رديئا
18 فما من شجرة جيدة تحمل ثمرا رديئا وما من شجرة رديئة تحمل ثمرا جيدا
19 كل شجرة لا تحمل ثمرا جيدا تقطع وترمى في النار
20 فمن ثمارهم تعرفونهم
21 ما كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات بل من يعمل بمشيئة أبـي الذي في السماوات
22 سيقول لي كثير من الناس في يوم الحساب يا رب يا رب أما باسمك نطقنا بالنبوءات
وباسمك طردنا الشياطين؟وباسمك عملنا العجائب الكثيرة؟
23 فأقول لهم ما عرفتكم مرة ابتعدوا عني يا أشرار
24 فمن سمع كلامي هذا وعمل به يكون مثل رجل عاقل بنى بيته على الصخر
25 فنزل المطر وفاضت السيول وهبت الرياح على ذلك البيت فما سقط لأن أساسه على الصخر
26 ومن سمع كلامي هذا وما عمل به يكون مثل رجل غبـي بنى بيته على الرمل
27 فنزل المطر وفاضت السيول وهبت الرياح على ذلك البيت فسقط وكان سقوطه عظيما
28 ولما أتم يسوع هذا الكلام تعجبت الجموع من تعليمه
29 لأنه كان يعلمهم مثل من له سلطان لا مثل معلمي الشريعة
1 : لئلا تدانوا أي لئلا يدينكم الله صيغة المجهول تشير إلى الله ولا تسميه متى 3 : 2
5 : مرائي إنسان يحفي شخصيته الحقيقية وراء مظاهر خادعة
12 : رومة 13 : 8 - 10

1 ولما نزل يسوع من الجبل تبعته جموع كبـيرة
2 ودنا منه أبرص فسجد له وقال يا سيدي إن أردت فأنت قادر أن تطهرني
3 فمد يسوع يده ولمسه وقال أريد فاطهر فطهر من برصه في الحال
4 فقال له يسوع إياك أن تخبر أحدا ولكن اذهب إلى الكاهن وأره نفسك ثم قدم القربان الذي أمر به موسى شهادة عندهم
5 ودخل يسوع كفرناحوم فجاءه ضابط رومانـي وتوسل إليه بقوله
6 يا سيد خادمي طريح الفراش في البيت يتوجع كثيرا ولا يقدر أن يتحرك
7 فقال له يسوع أنا ذاهب لأشفـيه
8 فأجاب الضابط أنا لا أستحق يا سيدي أن تدخل تحت سقف بيتي ولكن يكفي أن تقول كلمة فيشفى خادمي
9 فأنا مرؤوس ولي جنود تحت أمري أقول لهذا إذهب فيذهب وللآخر تعال فيجيء ولخادمي إعمل هذا فيعمل
10 فتعجب يسوع من كلامه وقال للذين يتبعونه الحق أقول لكم ما وجدت مثل هذا الإيمان عند أحد في إسرائيل
11 أقول لكم كثيرون من الناس سيجيئون من المشرق والمغرب ويجلسون إلى المائدة مع إبراهيم وإسحق ويعقوب في ملكوت السماوات
12 وأما من كان لهم الملكوت فيطرحون خارجا في الظلمة وهناك البكاء وصريف الأسنان
13 وقال يسوع للضابط إذهب وليكن لك على قدر إيمانك فشفـي الخادم في تلك الساعة
14 ودخل يسوع إلى بيت بطرس فوجد حماة بطرس طريحة الفراش بالحمى
15 فلمس يدها فتركتها الحمى فقامت وأخذت تخدمه
16 وعند المساء جاءه الناس بكثير من الذين فيهم شياطين فأخرجها بكلمة منه وشفى جميع المرضى
17 فتم ما قال النبـي إشعيا أخذ أوجاعنا وحمل أمراضنا
18 ورأى يسوع جمهورا حوله فأمر تلاميذه بالعبور إلى الشاطـئ المقابل
19 فدنا منه أحد معلمي الشريعة وقال له يا معلم أتبعك أينما تذهب
20 فأجابه يسوع للثعالب أوكار ولطيور السماء أعشاش وأما ابن الإنسان فلا يجد أين يسند رأسه
21 وقال له واحد من تلاميذه يا سيد دعني أذهب أولا وأدفن أبـي
22 فقال له يسوع إتبعني واترك الموتى يدفنون موتاهم
23 وركب يسوع القارب فتبعه تلاميذه
24 وهبت عاصفة شديدة في البحر حتى غمرت الأمواج القارب وكان يسوع نائما
25 فدنا منه تلاميذه وأيقظوه وقالوا له نجنا يا سيد فنحن نهلك
26 فأجابهم يسوع ما لكم خائفين يا قليلي الإيمان؟وقام وانتهر الرياح والبحر فحدث هدوء تام 27 فتعجب الناس وقالوا من هذا حتى تطيعه الرياح والبحر؟
28 ولما وصل يسوع إلى الشاطئ المقابل في ناحية الجدريـين استقبله رجلان خرجا من المقابر وفيهما شياطين وكانا شرسين جدا حتى لا يقدر أحد أن يمر من تلك الطريق
29 فأخذا يصيحان ما لنا ولك يا ابن الله؟أجئت إلى هنا لتعذبنا قبل الأوان؟
30 وكان يرعى بعيدا من هناك قطيع كبـير من الخنازير
31 فتوسل الشياطين إلى يسوع بقولهم إن طردتنا فأرسلنا إلى قطيع الخنازير
32 فقال لهم اذهبوا فخرجوا ودخلوا في الخنازير فاندفع القطيع كله من المنحدر إلى البحر وهلك في الماء
33 فهرب الرعاة إلى المدينة وأخبروا بما حدث وبما جرى للرجلين اللذين كان فيهـما شياطين
34 فخرج أهل المدينة كلهم إلى يسوع ولما رأوه طلبوا إليه أن يرحل عن ديارهم
4 : لاويين 14 : 2-32
5 : ضابط حرفياً قائد مئة مرقس 15 : 39
17 : إشعيا 53 : 4
27 : مزمور 65 : 8 ، 89 : 10 ، 107 : 23
28 : الجداريين أو الجراسيين من جدارا وهي مدينة وثنية تبعد 10 كلم إلى الجنوب الشرقي من بحيرة جناشر أو بحيرة الجليل عن الممسوسيين مرقس 1 : 32
30 : قطيع الخنازير مرقس 5 : 11

1 فركب يسوع القارب وعبر البحيرة راجعا إلى مدينته
2 فجاءه بعض الناس بكسيح ملقى على سرير فلما رأى يسوع إيمانهم قال للكسيح تشجع يا ابني مغفورة لك خطاياك
3 فقال بعض معلمي الشريعة في أنفسهم هذا الرجل يجدف
4 عرف يسوع أفكارهم فقال لماذا تظنون السوء في قلوبكم؟
5 أيما أسهل؟أن يقال مغفورة لك خطاياك أم أن يقال قم وامش؟
6 سأريكم أن ابن الإنسان له سلطان على الأرض ليغفر الخطايا وقال للكسيح قم واحمل سريرك واذهب إلى بـيتك
7 فقام الرجل وذهب إلى بيته
8 فلما شاهد الناس ما جرى خافوا ومجدوا الله الذي أعطى البشر مثل هذا السلطان
9 سار يسوع من هناك فرأى رجلا جالسا في بيت الجباية اسمه متى فقال له يسوع إتبعني فقام وتبعه
10 وبينما يسوع يأكل في بيت متى جاء كثير من جباة الضرائب والخاطئين وجلسوا مع يسوع وتلاميذه
11 ورأى بعض الفريسيـين ذلك فقالوا لتلاميذه لماذا يأكل معلمكم مع جباة الضرائب والخاطئين
12 فسمع يسوع كلامهم فأجاب لا يحتاج الأصحاء إلى طبـيب بل المرضى
13 فاذهبوا وتعلموا معنى هذه الآية أريد رحمة لا ذبـيحة وما جئت لأدعو الصالحين بل الخاطئين
14 وجاء تلاميذ يوحنا المعمدان إلى يسوع وقالوا له لماذا نصوم نحن والفريسيون كثيرا وتلاميذك لا يصومون؟
15 فأجابهم يسوع أتنتظرون من أهل العريس أن يحزنوا والعريس بينهم؟لكن يجيء وقت يرفع فيه العريس من بينهم فيصومون
16 ما من أحد يرقع ثوبا عتيقا برقعة من قماش جديد لأنها تنكمش فتنــتزع شيئا من الثوب العتيق فيتسع الخرق
17 وما من أحد يضع خمرا جديدة في أوعية جلد عتيقة لـئلا تنشق الأوعية فتسيل الخمر وتتلف الأوعية بل توضع الخمر الجديدة في أوعية جديدة فتسلم الخمر والأوعية
18 وبينما هو يتكلم دنا منه رئيس يهودي وسجد له وقال الآن ماتت ابنتي تعال وضع يدك عليها فتحيا
19 فقام يسوع وتبعه مع تلاميذه
20 وكانت هناك امرأة مصابة بنزف الدم من اثنتي عشرة سنة فدنت من خلف يسوع ولمست طرف ثوبه
21 لأنها قالت في نفسها يكفي أن ألمس ثوبه لأشفى
22 فالتفت يسوع فرآها وقال ثقي يا ابنتي إيمانك شفاك فشفـيت المرأة من تلك الساعة
23 ولما وصل يسوع إلى بيت الرئيس اليهودي رأى الندابـين والناس في اضطراب
24 فقال إخرجوا ما ماتت الصبـية لكنها نائمة فضحكوا عليه
25 وبعدما أخرج الناس دخل وأخذ بـيد الصبـية فقامت
26 وانتشر الخبر في تلك الأنحاء كلها
27 وسار يسوع من هناك فتبعه أعميان يصيحان إرحمنا يا ابن داود
28 ولما دخل البيت دنا منه الأعميان فقال لهما يسوع أتؤمنان بأني قادر على ذلك؟فأجابا نعم يا سيد
29 فلمس يسوع أعينهما وقال فليكن لكما على قدر إيمانكما
30 فانفتحت أعينهما وأنذرهما يسوع فقال إياكما أن يعلم أحد
31 ولكنهما خرجا ونشرا الخبر في تلك الأنحاء كلها
32 ولما خرج الأعميان جاءه بعض الناس بأخرس فيه شيطان
33 فلما طرد يسوع الشيطان تكلم الأخرس فتعجب الجموع وقالوا مارأينا مثل هذا في إسرائيل
34 ولكن الفريسيـين قالوا برئيس الشياطين يطرد الشياطين
35 وطاف يسوع في جميع المدن والقرى يعلم في المجامـع ويعلن بشارة الملكوت ويشفي الناس من كل مرض وداء
36 ولما رأى الجموع امتلأ قلبه بالشفقة عليهم لأنهم كانوا بائسين مشتتين مثل غنم لا راعـي لها
37 فقال لتلاميذه الحصاد كثير ولكن العمال قليلون
38 فاطلبوا من رب الحصاد أن يرسل عمالا إلى حصاده
1 : مدينته أي كفرناحوم والتي تعتبر مدينة يسوع متى 4 : 13 ، مرقس 2 : 1
3 : يجدف لاويين 24 : 16
10 ، 11 : لوقا 15 : 1-2
11 : قالت أحكام معلمي الشريعة عند اليهود أم الإنسان يتنجس إن شارك إنساناً نجساً في طعامه
13 : هوشع 6 : 6
14 : يوحنا المعمدان حرفياً يوحنا
20 : طرف ثوبه متى 23 : 5
22 : شفاك أو أحياك أو خلصك
23 : الندابين أو الزمارين الذين يرافقون الندابين على رأس الميت
32 : كان في الرجل شيطان يجعله أخرس مرقس 9 : 17
34 : متى 12 : 24
36 : غنم لا راعي لها عدد 27 : 17 ، 1 ملوك 22 : 17

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8301
نقاط : 301238
السٌّمعَة : 0
الثور

بشارة متى كاملة Empty
مُساهمةموضوع: رد: بشارة متى كاملة   بشارة متى كاملة Empty31.05.22 6:46

1 ودعا يسوع تلاميذه الاثني عشر وأعطاهم سلطانا يطردون به الأرواح النجسة ويشفون الناس من كل داء ومرض
2 وهذه أسماء الرسل الاثني عشر أولهم سمعان الملقب ببطرس وأخوه أندراوس ويعقوب بن زبدي وأخوه يوحنا
3 وفيلبس وبرتولماوس وتوما ومتى جابـي الضرائب ويعقوب بن حلفى وتداوس
4 وسمعان الوطني الغيور ويهوذا الإسخريوطي الذي أسلم يسوع
5 وأرسل يسوع هؤلاء التلاميذ الاثني عشر وأوصاهم قال لا تقصدوا أرضا وثنـية ولا تدخلوا مدينة سامرية
6 بل اذهبوا إلى الخراف الضالة من بني إسرائيل
7 وبشروا في الطريق بأن ملكوت السماوات اقترب
8 واشفوا المرضى وأقيموا الموتى وطهروا البرص واطردوا الشياطين مجانا أخذتم فمجانا أعطوا
9 لا تحملوا نقودا من ذهب ولا من فضة ولا من نحاس في جيوبكم
10 ولا كيسا للطريق ولا ثوبا آخر ولا حذاء ولا عصا لأن العامل يستحق طعامه
11 وأية مدينة أو قرية دخلتم فاستخبروا عن المستحق فيها وأقيموا عنده إلى أن ترحلوا
12 وإذا دخلتم بيتا فسلموا عليه
13 فإن كان أهلا للسلام حل سلامكم به وإلا رجع سلامكم إليكم
14 وإذا امتنع بيت أو مدينة عن قبولكم أو سماع كلامكم فاتركوا المكان وانفضوا الغبار عن أقدامكم
15 الحق أقول لكم سيكون مصير سدوم وعمورة يوم الحساب أكثر احتمالا من مصير تلك المدينة
16 ها أنا أرسلكم مثل الخراف بين الذئاب فكونوا حذرين كالحيات ودعاء كالحمام
17 وانتبهوا لأن الناس سيسلـمـونـكم إلى المحاكم ويجلدونــكم في المجـامــع
18 ويـسـوقونـكم إلى الحكـام والملوك من أجلي لتشهدوا عندهم وعند سائر الشعوب
19 فلا تهتموا حين يسلمونــكم كيف أو بماذا تتكلمون لأنـكم ستعطون في حينه ما تتكلمون به
20 فما أنتم المتكلمون بل روح أبـيكم السماوي يتكلم فيكم
21 سيسلم الأخ أخاه إلى الموت والأب ابنه ويتمرد الأبناء على الآباء ويقتلونهم
22 ويبغضكم جميع الناس من أجل اسمي والذي يثبت إلى النهاية يخلص
23 وإذا اضطهدوكم في مدينة فاهربوا إلى غيرها الحق أقول لكم لن تنهوا عملكم في مدن إسرائيل كلها حتى يجيء ابن الإنسان
24 لا تلميذ أعظم من معلمه ولا خادم أعظم من سيده
25 يكفي التلميذ أن يكون مثل معلمه والخادم مثل سيده إذا كان رب البيت قيل له بعلزبول فكيف أهل بـيته؟
26 لا تخافوهم فما من مستور إلا سينكشف ولا من خفـي إلا سيظهر
27 وما أقوله لكم في الظلام قولوه في النور وما تسمعونه همسا نادوا به على السطوح
28 لا تخافوا الذين يقتلون الجسد ولا يقدرون أن يقتلوا النفس بل خافوا الذي يقدر أن يهلك الجسد والنفس معا في جهنم
29 أما يباع عصفوران بدرهم واحد؟ومع ذلك لا يقع واحد منهما إلى الأرض إلا بعلم أبـيكم السماوي
30 أما أنتم فشعر رؤوسكم نفسه معدود كله
31 لا تخافوا أنتم أفضل من عصافير كثيرة
32 من اعترف بـي أمام الناس أعترف به أمام أبـي الذي في السماوات
33 ومن أنكرني أمام الناس أنكره أمام أبـي الذي في السماوات
34 لا تظنوا أني جئت لأحمل السلام إلى العالم ما جئت لأحمل سلاما بل سيفا
35 جئت لأفرق بين الابن وأبـيه والبنت وأمها والكنة وحماتها
36 ويكون أعداء الإنسان أهل بـيته
37 من أحب أباه أو أمه أكثر مما يحبني فلا يستحقني ومن أحب ابنه أو بنته أكثر مما يحبني فلا يستحقني
38 ومن لا يحمل صليبه ويتبعني فلا يستحقني
39 من حفظ حياته يخسرها ومن خسر حياته من أجلي يحفظها
40 من قبلكم قبلني ومن قبلني قبل الذي أرسلني
41 من قبل نبـيا لأنه نبـي فجزاء نبـي ينال
42 ومن قبل رجلا صالحا لأنه رجل صالـح فجزاء رجل صالـح ينال ومن سقى أحد هؤلاء الصغار ولو كأس ماء بارد لأنه تلميذي فأجره الحق أقول لكم لن يضيع
1 : الأرواح النجسة مرقس 1 : 23
5 : السامريون أقاموا في المنطقة الواقعة بين اليهودية والجليل بعد الرجوع من الجليل تجنب اليهود السامريين بسبب امتزاجهم بالوثنيين
7 : ملكوت السماوات متى 3 : 2
10 : لأن العامل يستحق طعامه 1 كورنتوس 9 : 14 ، 1 تيموثاوس 5 : 18
14 : انفضوا الغبار عن أقدامكم مرقس 6 : 11
15 : سدوم وعمورة تكوين 18-19
17 : المحاكم في المعنى الأصلي هي المحاكم المحلية المؤلفة من 23 شيخاً والمرتبطة ببعض المجامع .
25 : بعلزبول اسم الشيطان على أنه رئيس الأرواح النجسة
27 : على السطوح لوقا 12 : 3
28 : يعقوب 4 : 12
33 : من أنكرني أمام الناس 2 تيموثاوس 2 : 12
35 ، 36 : ميخا 7 : 6

1 ولما أتم يسوع وصاياه لتلاميذه الاثني عشر خرج من هناك ليعلم ويبشر في المدن المجاورة
2 وسمع يوحنا وهو في السجن بأعمال المسيح فأرسل إليه بعض تلاميذه
3 ليقولوا له هل أنت هو الذي يجيء أو ننتظر آخر؟
4 فأجابهم يسوع ارجعوا وأخبروا يوحنا بما تسمعون وترون
5 العميان يبصرون والعرج يمشون والبرص يطهرون والصم يسمعون والموتى يقومون والمساكين يتلقون البشارة
6 وهنيئا لمن لا يفقد إيمانه بـي
7 فلما انصرف تلاميذ يوحنا تحدث يسوع للجموع عن يوحنا فقال ماذا خرجتم إلى البرية تنظرون؟أقصبة تهزها الريح؟
8 بل ماذا خرجتم ترون؟أرجلا يلبس الثياب الناعمة؟والذين يلبسون الثياب الناعمة هم في قصور الملوك
9 قولوا لي ماذا خرجتم تنظرون؟أنبـيا؟أقول لكم نعم بل أفضل من نبـي
10 فهو الذي يقول فيه الكتاب أنا أرسل رسولي قدامك ليهيـئ الطريق أمامك
11 الحق أقول لكم ما ظهر في الناس أعظم من يوحنا المعمدان ولكن أصغر الذين في ملكوت السماوات أعظم منه
12 فمن أيام يوحنا المعمدان إلى اليوم والناس يبذلون جهدهم لدخول ملكوت السماوات والمجاهدون يدخلونه
13 فإلى أن جاء يوحنا كان هناك نبوءات الأنبـياء وشريعة موسى
14 فإذا شئتم أن تصدقوا فاعلموا أن يوحنا هو إيليا المنتظر
15 من كان له أذنان فليسمع
16 بمن أشبه أبناء هذا الجيل؟هم مثل أولاد جالسين في الساحات يتصايحون
17 زمرنا لكم فما رقصتم وندبنا لكم فما بكيتم
18 جاء يوحنا لا يأكل ولا يشرب فقالوا فيه شيطان
19 وجاء ابن الإنسان يأكل ويشرب فقالوا هذا رجل أكول وسكير وصديق لجباة الضرائب والخاطئين لكن الحكمة تبررها أعمالها
20 وأخذ يسوع يؤنب المدن التي أجرى فيها أكثر معجزاته وما تاب أهلها
21 فقال الويل لك يا كورزين الويل لك يا بـيت صيدا فلو كانت المعجزات التي جرت فيكما جرت في صور وصيدا لتاب أهلها من زمن بعيد ولبسوا المسوح وقعدوا على الرماد
22 لكني أقول لكم سيكون مصير صور وصيدا يوم الحساب أكثر احتمالا من مصيركما
23 وأنت يا كفرناحوم أترتفعين إلى السماء؟لا إلى الجحيم ستهبطين فلو جرى في سدوم ما جرى فيك من المعجزات لبقـيت إلى اليوم
24 لكني أقول لكم سيكون مصير سدوم يوم الحساب أكثر احتمالا من مصيرك
25 تكلم يسوع في ذلك الوقت فقال أحمدك يا أبـي يا رب السماء والأرض لأنك أظهرت للبسطاء ما أخفيته عن الحكماء والفهماء
26 نعم يا أبـي هذه مشيئــتك
27 أبـي أعطاني كل شيء ما من أحد يعرف الابن إلا الآب ولا أحد يعرف الآب إلا الابن ومن شاء الابن أن يظهره له
28 تعالوا إلي يا جميع المتعبـين والرازحين تحت أثقالكم وأنا أريحكم
29 إحملوا نـيري وتعلموا مني تجدوا الراحة لنفوسكم فأنا وديع متواضع القلب
30 ونـيري هين وحملي خفيف
2 : يوحنا أي يوحنا المعمدان متى 14 : 2 ، 3
3 : أنت هو الذي يجيء أحد ألقاب المسيح المنتظر متى 3 : 11
5 : إشعيا 35 : 5 ، 6 ، 61 : 1
6 : لمن لايفقد ايمانه بي أو لمن لا يشك في مرقس 9 : 42
10 : ملاخي 3 : 1
12 : يبذلون جهدهم أو يغصب أو يشق طريقه بالعنف
13 : شريعة موسى حرفياً الشريعة رومة 3 : 19
21 : كورزين بيت صيدا مدينتان قريبتان من كفرناحوم صور وصيدا مرقس 3 : 8 ، إشعيا 23 : 1-18 ، حزقيال 26 : 1 ي ، يؤئيل 4 : 4-8 ، عاموس 1 : 9 ، 10 المسوح والرماد : تعبير عن التوبة إرميا 6 : 26 ، يونان 3 : 5-8
23 : إلى الجحيم مثوى الاموات ستهبطين إشعيا 14 : 13-15 سدوم تكوين 19 : 24 - 28
25 : الحكماء والفهماء 1 كورنتوس 1 : 17-29
29 : نيري قطعة من خشب تستعمل لربط البقر والثيران للفلاحة يستعملها يسوع بالمعنى المجازي أريحكم إرميا 6 : 16

1 في تلك الأيام مر يسوع في السبت وسط الحقول فجاع تلاميذه فأخذوا يقطفون السنبل ويأكلون
2 فلما رآهم الفريسيون قالوا لـيسوع أنظر تلاميذك يعملون ما لا يحل في السبت
3 فأجابهم يسوع أما قرأتم ما عمل داود عندما جاع هو ورجاله؟
4 كيف دخل بيت الله وكيف أكلوا خبز القربان وأكله لا يحل لهم بل للكهنة وحدهم؟
5 أوما قرأتم في شريعة موسى أن الكهنة في السبت ينتهكون حرمة السبت في الهيكل ولا لوم عليهم؟
6 أقول لكم هنا من هو أعظم من الهيكل
7 ولو فهمتم معنى هذه الآية أريد رحمة لا ذبـيحة لما حكمتم على من لا لوم عليه
8 فابن الإنسان هو سيد السبت

9 وذهب من هناك إلى مجمعهم
10 فوجد رجلا يده يابسة فسألوه ليتهموه أيحل الشفاء في السبت؟
11 فأجابهم يسوع من منكم له خروف واحد ووقع في حفرة يوم السبت لا يمسكه ويخرجه؟
12 والإنسان كم هو أفضل من الخروف؟لذلك يحل عمل الخير في السبت
13 وقال يسوع للرجل مد يدك فمدها فعادت صحيحة مثل اليد الأخرى
14 فخرج الفريسيون وتشاوروا ليقتلوا يسوع
15 فلما علم يسوع انصرف من هناك وتبعه جمهور كبـير فشفى جميع مرضاهم
16 وأمرهم أن لا يخبروا أحدا عنه
17 ليتم ما قال النبـي إشعيا
18 ها هو فتاي الذي اخترته حبـيبـي الذي به رضيت سأفيض روحي عليه فيعلن للشعوب إرادتي
19 لا يخاصم ولا يصيح وفي الشوارع لا يسمع أحد صوته
20 قصبة مرضوضة لا يكسر وشعلة ذابلة لا يطفئ يثابر حتى تنتصر إرادتي
21 وعلى اسمه رجاء الشعوب
22 وجاء بعض الناس إلى يسوع برجل أعمى أخرس فيه شيطان فشفى يسوع الرجل حتى تكلم وأبصر
23 فتعجب الجموع كلهم وتساءلوا أما هذا ابن داود؟
24 وسمع الفريسيون كلامهم فقالوا هو يطرد الشياطين ببعلزبول رئيس الشياطين
25 وعرف يسوع أفكارهم فقال لهم كل مملكة تنقسم تخرب وكل مدينة أو عائلة تنقسم لا تثبت
26 وإن كان الشيطان يطرد الشيطان فيكون انقسم فكيف تثبت مملكته؟
27 وإن كنت ببعلزبول أطرد الشياطين فبمن يطرده أتباعكم؟لذلك هم يحكمون عليكم
28 وأما إذا كنت بروح الله أطرد الشياطين فملكوت الله حل بينكم
29 كيف يقدر أحد أن يدخل بيت رجل قوي ويسرق أمتعته إلا إذا قيد هذا الرجل القوي أولا ثم أخذ ينهب بيته؟
30 من لا يكون معي فهو علي ومن لا يجمع معي فهو يبدد
31 لذلك أقول لكم كل خطيئة وتجديف يغفر للناس وأما التجديف على الروح القدس فلن يغفر لهم
32 ومن قال كلمة على ابن الإنسان يغفر له وأما من قال على الروح القدس فلن يغفر له لا في هذه الدنيا ولا في الآخرة
33 إجعلوا الشجرة جيدة تحمل ثمرا جيدا واجعلوا الشجرة رديئة تحمل ثمرا رديئا فالشجرة يدل عليها ثمرها
34 يا أولاد الأفاعي كيف يمكنكم أن تقولوا كلاما صالحا وأنتم أشرار؟لأن من فيض القلب ينطق اللسان
35 الإنسان الصالـح من كنزه الصالـح يخرج ما هو صالـح والإنسان الشرير من كنزه الشرير يخرج ما هو شرير
36 أقول لكم كل كلمة فارغة يقولها الناس يحاسبون عليها يوم الدين
37 لأنك بكلامك تبرر وبكلامك تدان
38 وقال له بعض معلمي الشريعة والفريسيـين يا معلم نريد أن نرى منك آية
39 فأجابهم جيل شرير فاسق يطلب آية ولن يكون له سوى آية النبـي يونان
40 فكما بقـي يونان ثلاثة أيـام بلياليها في بطن الحوت كذلك يبقى ابن الإنسان ثلاثة أيام بلياليها في جوف الأرض
41 أهل نينوى سيقومون يوم الحساب مع هذا الجيل ويحكمون عليه لأن أهل نينوى تابوا عندما سمعوا إنذار يونان وهنا الآن أعظم من يونان
42 وملكة الجنوب ستقوم يوم الحساب مع هذا الجيل وتحكم عليه لأنها جاءت من أقاصي الأرض لتسمع حكمة سليمان وهنا الآن أعظم من سليمان
43 إذا خرج الروح النجس من إنسان هام في الصحارى يطلب الراحة فلا يجدها
44 فيقول أرجــع إلى بيتي الذي خرجت منه فيرجــع ويجده خاليا نظيفا مرتبا
45 فيذهب ويجيء بسبعة أرواح أخبث منه فتدخل وتسكن فيه فتكون حال ذلك الإنسان في آخرها أسوأ من حاله في أولها وهكذا يكون مصير هذا الجيل الشرير
46 وبينما يسوع يكلم الجموع جاءت أمه وإخوته ووقفوا في خارج الدار يطلبون أن يكلموه
47 فقال له أحد الحاضرين أمك وإخوتك واقفون في خارج الدار يريدون أن يكلموك
48 فأجابه يسوع من هي أمي ومن هم إخوتي؟
49 وأشار بـيده إلى تلاميذه وقال هؤلاء هم أمي وإخوتي لأن من يعمل بمشيئة أبـي الذي في السماوات هو أخي وأختي وأمي
1 : تثنية 23 : 26
2 : خروج 34 : 21
4 : أكلوا خبز القربان 1 صموئيل 21 : 2-7 لا يحل إلا للكهنة لاويين 24 : 9 .
5 : عدد 28 : 9-10
7 : هوشع 6 : 6
18-21 : إشعيا 42 : 1-4 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
22 : أعمى وأخرس متى 9 : 32
24 : بعلزبول متى 10 : 25
31 : التجديف أو تجديف على الله
36 : فارغة أي لا أساس ولا صحة لها أي باطلة .
40 : كما بقي يونان في بطن الحوت يونان 1 : 17
41 : نينوى عاصمة أشور القديمة تقع شرقي نهر دجلة وتابوا يونان 3 : 5
42 : حكمة سليمان 1 ملوك 10 : 1-10

1 وخرج يسوع من الدار في ذلك اليوم وجلس بجانب البحر
2 فازدحم عليه جمع كبـير حتى إنه صعد إلى قارب وجلس فيه والجمع كله على الشاطئ
3 فكلمهم بأمثال على أمور كثيرة قال خرج الزارع ليزرع
4 وبينما هو يزرع وقع بعض الحب على جانب الطريق فجاءت الطيور وأكلته
5 ووقع بعضه على أرض صخرية قليلة التراب فنبت في الحال لأن ترابه كان بلا عمق
6 فلما أشرقت الشمس احترق وكان بلا جذور فيبس
7 ووقع بعضه على الشوك فطلع الشوك وخنقه
8 ومنه ما وقع على أرض طيبة فأعطى بعضه مئة وبعضه ستين وبعضه ثلاثين
9 من كان له أذنان فليسمع
10 فدنا منه تلاميذه وقالوا له لماذا تخاطبهم بالأمثال؟
11 فأجابهم أنتم أعطيتم أن تعرفوا أسرار ملكوت السماوات وأما هم فما أعطوا
12 لأن من كان له شيء يزاد فيفيض ومن لا شيء له يؤخذ منه حتى الذي له
13 وأنا أخاطبهم بالأمثال لأنهم ينظرون فلا يبصرون ويصغون فلا يسمعون ولا يفهمون
14 ففيهم تتم نبوءة إشعيا مهما سمعتم لا تفهمون ومهما نظرتم لا تبصرون
15 لأن هذا الشعب تحجر قلبه،فسدوا آذانهم وأغمضوا عيونهم لـئلا يبصروا بعيونهم ويسمعوا بآذانهم ويفهموا بقلوبهم ويتوبوا فأشفيهم
16 وأما أنتم فهنيئا لكم لأن عيونكم تبصر وآذانكم تسمع
17 الحق أقول لكم كثير من الأنبـياء والأبرار تمنوا أن يروا ما أنتم ترون فما رأوا وأن يسمعوا ما أنتم تسمعون فما سمعوا
18 فاسمعوا أنتم مغزى مثل الزارع
19 من يسمع كلام الملكوت ولا يفهمه فهو المزروع في جانب الطريق فيجيء الشرير وينتزع ما هو مزروع في قلبه
20 ومن يسمع كلام الملكوت ويتقبله في الحال فرحا فهو المزروع في أرض صخرية
21 لا جذور له في نفسه فيكون إلى حين فإذا حدث ضيق أو اضطهاد من أجل كلام الملكوت ارتد عنه في الحال
22 ومن يسمع كلام الملكوت ولا يعطي ثمرا فهو المزروع في الشوك له من هموم هذه الدنيا ومحبة الغنى ما يخنق الثمر فيه
23 وأما من يسمع كلام الملكوت ويفهمه فهو المزروع في الأرض الطيبة فيثمر ويعطي بعضه مئة وبعضه ستين وبعضه ثلاثين
25 وقدم لهم يسوع مثلا آخر قال يشبه ملكوت السماوات رجلا زرع زرعا جيدا في حقله
25 وبينما الناس نـيام جاء عدوه وزرع بين القمح زؤانا ومضى
26 فلما طلع النبات وأخرج سنبله ظهر الزؤان معه
27 فجاء خدم صاحب الحقل وقالوا له يا سيد أنت زرعت زرعا جيدا في حقلك فمن أين جاءه الزؤان؟
28 فأجابهم عدو فعل هذا فقالوا له أتريد أن نذهب لنجمع الزؤان؟
29 فأجاب لا لـئلا تقلعوا القمح وأنتم تجمعون الزؤان
30 فاتركوا القمح ينمو مع الزؤان إلى يوم الحصاد فأقول للحصادين اجمعوا الزؤان أولا واحزموه حزما لـيحرق وأما القمح فاجمعوه إلى مخزني
31 وقدم لهم مثلا آخر قال يشبه ملكوت السماوات حبة من خردل أخذها رجل وزرعها في حقله
32 هي أصغر الحبوب كلها ولكنها إذا نمت كانت أكبر البقول بل صارت شجرة حتى إن طيور السماء تجيء وتعشش في أغصانها
33 وقال لهم هذا المثل يشبه ملكوت السماوات خميرة أخذتها امرأة ووضعتها في ثلاثة أكيال من الدقيق حتى اختمر العجين كله
34 هذا كله قاله يسوع للجموع بالأمثال وكان لا يخاطبهم إلا بأمثال
35 فتم ما قال النبـي بالأمثال أنطق فأعلن ما كان خفيا منذ إنشاء العالم
36 وترك يسوع الجموع ودخل إلى البيت فجاء إليه تلاميذه وقالوا له فسر لنا مثل زؤان الحقل
37 فأجابهم الذي زرع زرعا جيدا هو ابن الإنسان
38 والحقل هو العالم والزرع الجيد هو أبناء الملكوت والزؤان هو أبناء الشرير
39 والعدو الذي زرع الزؤان هو إبليس والحصاد هو نهاية العالم والحصادون هم الملائكة
40 وكما يجمع الزارع الزؤان ويحرقه في النار فكذلك يكون في نهاية العالم
41 يرسل ابن الإنسان ملائكته فيجمعون من ملكوته كل المفسدين والأشرار
42 ويرمونهم في أتون النار فهناك البكاء وصريف الأسنان
43 وأما الأبرار فيشرقون كالشمس في ملكوت أبـيهم من كان له أذنان فليسمع
44 ويشبه ملكوت السماوات كنزا مدفونا في حقل وجده رجل فخبأه ومن فرحه مضى فباع كل ما يملك واشترى ذلك الحقل
45 ويشبه ملكوت السماوات تاجرا كان يبحث عن لؤلؤ ثمين
46 فلما وجد لؤلؤة ثمينة مضى وباع كل ما يملك واشتراها
47 ويشبه ملكوت السماوات شبكة ألقاها الصيادون في البحر فجمعت سمكا من كل نوع
48 فلما امتلأت أخرجها الصيادون إلى الشاطئ فوضعوا السمك الجيد في سلالهم ورموا الرديء
49 وهكذا يكون في نهاية العالم يجيء الملائكة وينتقون الأشرار من بين الصالحين
50 ويرمونهم في أتون النار فهناك البكاء وصريف الأسنان
51 وسأل يسوع تلاميذه أفهمتم هذا كله؟فأجابوه نعم
52 فقال لهم إذا كل من صار من معلمي الشريعة تلميذا في ملكوت السماوات يشبه رب بيت يخرج من كنزه كل جديد وقديم
53 ولما أتم يسوع هذه الأمثال ذهب من هناك
54 وعاد إلى بلده وأخذ يعلم في مجمعهم فتعجبوا وتساءلوا من أين له هذه الحكمة وتلك المعجزات؟
55 أما هو ابن النجار؟أمه تدعى مريم وإخوته يعقوب ويوسف وسمعان ويهوذا؟
56 أما جميع أخواته عندنا؟فمن أين له كل هذا؟
57 ورفضوه فقال لهم يسوع لا نبـي بلا كرامة إلا في وطنه وبيته
58 وما صنع هناك كثيرا من المعجزات لعدم إيمانهم به
1 : من الدار مرقس 2 : 1 البحر أي بحيرة الجليل
14 ، 15 : إشعيا 6 : 9-13 بحسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
17 : 1 بطرس 1 : 10-12
22 : فلا يعطي الحب ثمراُ أو فلا يعطون السامعون ثمراً
25 : الزؤان نبات من فصيلة القمح من أكل حباته أصابه تسمم مسكر
35 : مزمور 78 : 2
36 : البيت مرقس 2 : 1
41 : المفسدين أو مسببي الشكوك والعثار مرقس 9 : 42
43 : دانيال 12 : 3
54 : بلده أي الناصرة متى 2 : 23 ، لو 4 : 16
55 : يوحنا 6 : 42
57 : لوقا 4 : 24 ، يو 4 : 44

1 وفي ذلك الوقت سمع الوالي هيرودس أخبار يسوع
2 فقال لحاشيـته هذا يوحنا المعمدان قام من بين الأموات ولذلك تجري المعجزات على يده
3 وكان هيرودس أمسك يوحنا وقيده وسجنه من أجل هيرودية امرأة أخيه فيلبس
4 لأن يوحنا كان يقول له لا يحل لك أن تتزوجها
5 وأراد أن يقتله فخاف من الشعب لأنهم كانوا يعدونه نبـيا
6 ولما أقام هيرودس ذكرى مولده رقصت ابنة هيرودية في الحفلة فأعجبت هيرودس
7 فأقسم لها أن يعطيها ما تشاء
8 فلقنتها أمها فقالت لهيرودس أعطني هنا على طبق رأس يوحنا المعمدان
9 فحزن الملك ولكنه أمر بإعطائها ما تريد من أجل اليمين التي حلفها على مسامـع الحاضرين
10 وأرسل جنديا فقطع رأس يوحنا في السجن
11 وجاء به على طبق وسلمه إلى الفتاة فحملته إلى أمها
12 وجاء تلاميذ يوحنا فحملوا الجثة ودفنوها ثم ذهبوا وأخبروا يسوع
13 فلما سمع يسوع خرج من هناك في قارب إلى مكان مقفر يعتزل فيه وعرف الناس فتبعوه من المدن مشيا على الأقدام
14 فلما نزل من القارب رأى جموعا كبـيرة فأشفق عليهم وشفى مرضاهم
15 وفي المساء دنا منه تلاميذه وقالوا فات الوقت وهذا المكان مقفر فقل للناس أن ينصرفوا إلى القرى لـيشتروا لهم طعاما
16 فأجابهم يسوع لا داعي لانصرافهم أعطوهم أنتم ما يأكلون
17 فقالوا له ما عندنا هنا غير خمسة أرغفة وسمكتين
18 فقال يسوع هاتوا ما عندكم
19 ثم أمر الجموع أن يقعدوا على العشب وأخذ الأرغفة الخمسة والسمكتين ورفع عينيه نحو السماء وبارك وكسر الأرغفة وأعطى تلاميذه والتلاميذ أعطوا الجموع
20 فأكلوا كلهم حتى شبعوا ثم رفعوا اثنتي عشرة قفة مملوءة من الكسر التي فضلت
21 وكان الذين أكلوا نحو خمسة آلاف رجل ما عدا النساء والأولاد
22 وأمر يسوع تلاميذه أن يركبوا القارب في الحال ويسبقوه إلى الشاطـئ المقابل حتى يصرف الجموع
23 ولما صرفهم صعد إلى الجبل ليصلي في العزلة وكان وحده هناك عندما جاء المساء
24 وأما القارب فابتعد كثيرا عن الشاطئ وطغت الأمواج عليه لأن الريح كانت مخالفة له
25 وقبل الفجر جاء يسوع إلى تلاميذه ماشيا على البحر
26 فلما رآه التلاميذ ماشيا على البحر ارتعبوا وقالوا هذا شبح وصرخوا من شدة الخوف
27 فقال لهم يسوع في الحال تشجعوا أنا هو لا تخافوا
28 فقال له بطرس إن كنت أنت هو يا سيد فمرني أن أجيء إليك على الماء
29 فأجابه يسوع تعال فنزل بطرس من القارب ومشى على الماء نحو يسوع
30 ولكنه خاف عندما رأى الريح شديدة فأخذ يغرق فصرخ نجني يا سيد
31 فمد يسوع يده في الحال وأمسكه وقال له يا قليل الإيمان لماذا شككت؟
32 ولما صعدا إلى القارب هدأت الريح
33 فسجد له الذين كانوا في القارب وقالوا بالحقيقة أنت ابن الله
34 وعبر يسوع وتلاميذه إلى بــر جنيسارت
35 فلما عرف أهل البلدة يسوع نشروا الخبر في تلك الأنحاء كلها فجاؤوه بالمرضى
36 وطلبوا إليه أن يلمسوا ولو طرف ثوبه فكان كل من يلمسه يشفى
1 : الوالي حرفياً رئيس ربع ولاية هيرودس متى 6 : 17
3 : فيلبس مرقس 6 : 17
4 : لاويين 18 : 6 ، 20 : 21
9 : الملك أي هيرودس الوالي
13 : على الاقدام أي بمحاذاة الشاطئ
20 : 2 ملوك 4 : 42-44
34 : جنيسارت مرقس 6 : 53
36 : يشفى أو يخلص أو يحيا

1 وأقبل إلى يسوع بعض الفريسيـين ومعلمي الشريعة من أورشليم فسألوه
2 لماذا يخالف تلاميذك تقاليد القدماء فلا يغسلون أيديهم قبل الطعام؟
3 فأجابهم يسوع ولماذا تخالفون أنـتم وصية الله من أجل تقاليدكم؟
4 قال الله أكرم أباك وأمك ومن لعن أباه أو أمه فموتا يموت
5 وأما أنتم فتقولون من كان عنده ما يساعد به أباه أو أمه وقال لهما هذا تقدمة لله
6 فلا يلزمه أن يكرم أباه وهكذا أبطلتم كلام الله من أجل تقاليدكم
7 يا مراؤون صدق إشعيا في نبوءته عنكم حين قال
8 هذا الشعب يكرمني بشفتيه وأما قلبه فبعيد عني وهو باطلا يعبدني بتعاليم وضعها البشر
10 ثم دعا الجموع وقال لهم إسمعوا وافهموا
11 ما يدخل الفم لا ينجس الإنسان بل ما يخرج من الفم هو الذي ينجس الإنسان
12 فتقدم تلاميذه وقالوا له أتعرف أن الفريسيـين استاؤوا عندما سمعوا كلامك هذا؟
13 فأجابهم كل غرس لا يغرسه أبـي السماوي يــقلع
14 أتركوهم هم عميان قادة عميان وإذا كان الأعمى يقود الأعمى سقطا معا في حفرة
15 فقال له بطرس فسر لنا هذا المثل
16 فأجاب أأنتم حتى الآن لا تفهمون؟
17 ألا تعرفون أن ما يدخل فم الإنسان ينزل إلى الجوف ومنه إلى خارج الجسد؟
18 وأما ما يخرج من الفم فمن القلب يخرج وهو ينجس الإنسان
19 لأن من القلب تخرج الأفكار الشريرة القتل والزنى والفسق والسرقة وشهادة الزور والنميمة
20 وهي التي تنجس الإنسان أما الأكل بأيد غير مغسولة فلا ينجس الإنسان
21 وخرج يسوع من هناك وجاء إلى نواحي صور وصيدا
22 فأقبلت إليه امرأة كنعانـية من تلك البلاد وصاحت ارحمني يا سيدي يا ابن داود ابنتي فيها شيطان ويعذبها كثيرا
23 فما أجابها يسوع بكلمة فدنا تلاميذه وتوسلوا إليه بقولهم اصرفها عنا لأنها تتبعنا بصياحها
24 فأجابهم يسوع ما أرسلني الله إلا إلى الخراف الضالة من بني إسرائيل
25 ولكن المرأة جاءت فسجدت له وقالت ساعدني يا سيدي
26 فأجابها لا يجوز أن يؤخذ خبز البنين ويرمى إلى الكلاب
27 فقالت له المرأة نعم يا سيدي حتى الكلاب تأكل من الفتات الذي يتساقط عن موائد أصحابها
28 فأجابها يسوع ما أعظم إيمانك يا امرأة فليكن لك ما تريدين فشفيت ابنتها من تلك الساعة
29 وانتقل يسوع من هناك إلى شاطئ بحر الجليل فصعد الجبل وجلس هناك
30 فجاءته جموع كبـيرة ومعهم عرج وعميان ومقعدون وخرس وغيرهم كثيرون فطرحوهم عند قدميه فشفاهم
31 فتعجب الناس عندما رأوا الخرس يتكلمون والعرج يشفون والمقعدين يمشون والعميان يبصرون فمجدوا إله إسرائيل
32 ودعا يسوع تلاميذه وقال لهم أشفق على هذا الجمع فهم من ثلاثة أيام يلازمونني وما عندهم ما يأكلون فلا أريد أن أصرفهم صائمين لـئلا تخور قواهم في الطريق
33 فقال له التلاميذ من أين لنا في هذه البرية خبز يشبـــــع مثل هذا الجمع؟
34 فقال لهم يسوع كم رغيفا عندكم؟أجابوا سبعة أرغفة وبعض سمكات صغار
35 فأمر يسوع الجمع أن يقعدوا على الأرض
36 وأخذ الأرغفة السبعة والسمكات وشكر وكسرها وأعطى تلاميذه والتلاميذ أعطوا الجموع
37 فأكلوا كلهم حتى شبعوا ثم رفعوا ما فضل من الكسر سبع سلال ممتلئة
38 وكان الذين أكلوا أربعة آلاف رجل ما عدا النساء والأولاد
39 وصرف يسوع الجموع وركب القارب وجاء إلى أرض مجدان
2 : لوقا 11 : 38
4 : خروج 20 : 12 ، 21 : 17 ، لاويين 20 : 9 ، تثنية 5 : 16
6 : وبعض المخطوطات تضيف أو أمه
8 ، 9 : إشعيا 29 : 13 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
22 : كنعانية بنت البلاد في هذا الجزء من فينيقية كانت وثنية ولكن هذا لا يعني أنها لم تسمع خبر يسوع فيها شيطان مرقس 1 : 23
23 : اصرفها عنا ترجمة بديلة أجب طلبها
24 : متى 10 : 5-6
29 : بحر الجليل مرقس 1 : 16
39 : مجدان في بعض المخطوطات مجدل في مخطوطات اخرى

1 وأقبل إليه بعض الفريسيـين والصدوقيـين ليجربوه فطلبوا منه أن يريهم آية من السماء
2 فأجابهم تقولون عند غروب الشمس سيكون صحو لأن السماء حمراء كالنار
3 وعند الفجر تقولون اليوم مطر لأن السماء حمراء على سواد منظر السماء تعرفون أن تفسروه وأما علامات الأزمنة فلا تقدرون أن تفسروها
4 جيل فاسد فاسق يطلب آية ولن يكون له سوى آية يونان ثم تركهم ومضى
5 ولما عبر التلاميذ إلى الشاطئ المقابل نسوا أن يتزودوا خبزا
6 فقال لهم يسوع انتبهوا إياكم وخمير الفريسيـين والصدوقيـين
7 فقالوا في أنفسهم يقول هذا لأننا ما تزودنا خبزا
8 فعرف يسوع وقال لهم يا قليلي الإيمان كيف تقولون في أنفسكم لا خبز معنا؟
9 أما فهمتم بعد؟ألا تذكرون الأرغفة الخمسة للخمسة الآلاف وكم قفة ملأتم؟
10 والأرغفة السبعة للأربعة الآلاف وكم سلة ملأتم؟
11 كيف لا تفهمون أني ما عنيت الخبز بكلامي؟فإياكم وخمير الفريسيـين والصدوقيـين
12 ففهم التلاميذ أنه قال لهم يجب أن يتجنبوا تعاليم الفريسيين والصدوقيين لا خمير الخبز
13 ولما وصل إلى نواحي قيصرية فيلبس فسأل تلاميذه من هو ابن الإنسان في رأي الناس؟
14 فأجابوا بعضهم يقول يوحنا المعمدان وبعضهم يقول إيليا وغيرهم يقول إرميا أو أحد الأنبـياء
15 فقال لهم ومن أنا في رأيكم أنتم؟
16 فأجاب سمعان بطرس أنت المسيح ابن الله الحي
17 فقال له يسوع هنيئا لك يا سمعان بن يونا ما كشف لك هذه الحقيقة أحد من البشر بل أبـي الذي في السماوات
18 وأنا أقول لك أنت صخر وعلى هذا الصخر سأبني كنيستي وقوات الموت لن تقوى عليها
19 وسأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات فما تربطه في الأرض يكون مربوطا في السماء وما تحله في الأرض يكون محلولا في السماء
20 وأوصى يسوع تلاميذه أن لا يخبروا أحدا بأنه المسيح
21 وبدأ يسوع يصرح لتلاميذه أنه يجب عليه أن يذهب إلى أورشليم ويتألم كثيرا على أيدي شيوخ الشعب ورؤساء الكهنة ومعلمي الشريعة ويموت قتلا وفي اليوم الثالث يقوم
22 فانفرد به بطرس وأخذ يعاتبه فيقول لا سمح الله يا سيد لن تلقى هذا المصير
23 فالتفت وقال لبطرس ابتعد عني يا شيطان أنت عقبة في طريقي لأن أفكارك هذه أفكار البشر لا أفكار الله
24 وقال يسوع لتلاميذه من أراد أن يتبعني فلينكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعني
25 لأن الذي يريد أن يخلص حياته يخسرها ولكن الذي يخسر حياته في سبـيلي يجدها
26 وماذا ينفع الإنسان لو ربـح العالم كله وخسر نفسه؟وبماذا يفدي الإنسان نفسه؟
27 سيجيء ابن الإنسان في مجد أبـيه مع ملائكته فيجازي كل واحد حسب أعماله
28 الحق أقول لكم في الحاضرين هنا من لا يذوقون الموت حتى يشاهدوا مجيء ابن الإنسان في ملكوته
2 ، 3 : هناك مخطوطات عديدة قديمة لا تورد كلام يسوع في هاتين الآيتين
4 : آية يونان متى 12 : 39-40
9 : متى 14 : 15-21
10 : متى 15 : 32-38
18 : كنيستي أفسس 2 : 20
19 : متى 18 : 18 ، يوحنا 20 : 23
23 : أنت عقبة في طريقي أو أنت لي حجرة عثرة متى 5 : 29 ، مرقس 9 : 42
27 : مزمور 62 : 13 ، رومة 2 : 6

1 وبعد ستة أيام أخذ يسوع بطرس ويعقوب وأخاه يوحنا وانفرد بهم على جبل مرتفـع
2 وتجلى بمشهد منهم فأشرق وجهه كالشمس وصارت ثيابه بيضاء كالنور
3 وظهر لهم موسى وإيليا يكلمان يسوع
4 فقال بطرس ليسوع يا سيد ما أجمل أن نكون هنا فإن شئت نصبت هنا ثلاث مظال واحدة لك وواحدة لموسى وواحدة لإيليا
5 وبينما هو يتكلم ظللتهم سحابة مضيئة وقال صوت من السحابة هذا هو ابني الحبـيب الذي به رضيت فله اسمعوا
6 فلما سمع التلاميذ هذا الصوت وقعوا على وجوههم وهم في خوف شديد
7 فدنا يسوع ولمسهم وقال لهم قوموا لا تخافوا
8 فرفعوا عيونهم فما رأوا إلا يسوع وحده
9 وبينما هم نازلون من الجبل أوصاهم يسوع قال لا تخبروا أحدا بما رأيتم إلى أن يقوم ابن الإنسان من بين الأموات
10 فسأله التلاميذ لماذا يقول معلمو الشريعة يجب أن يجيء إيليا أولا؟
11 فأجابهم نعم يجيء إيليا ويصلح كل شيء
12 ولكني أقول لكم جاء إيليا فما عرفوه بل فعلوا به على هواهم وكذلك ابن الإنسان سيتألم على أيديهم
13 ففهم التلاميذ أنه كان يكلمهم عن يوحنا المعمدان
14 ولما رجعوا إلى الجموع أقبل إليه رجل وسجد
15 وقال له إرحم ابني يا سيدي لأنه يصاب بالصرع ويتألم ألما شديدا وكثيرا ما يقع في النار وفي الماء
16 وجئت به إلى تلاميذك فما قدروا أن يشفوه
17 فأجاب يسوع أيها الجيل غير المؤمن الفاسد إلى متى أبقى معكم؟وإلى متى أحتملكم؟قدموا الصبـي إلي هنا
18 وانتهره يسوع فخرج الشيطان من الصبـي فشفـي في الحال
19 فانفرد التلاميذ بـيسوع وسألوه لماذا عجزنا نحن عن أن نطرده؟
20 فأجابهم لقلة إيمانكم الحق أقول لكم لو كان لكم إيمان بمقدار حبة من خردل لقلتم لهذا الجبل انتقل من هنا إلى هناك فينتقل ولما عجزتم عن شيء
21 وهذا الجنس من الشياطين لا يطرد إلا بالصلاة و الصوم
22 وكان التلاميذ مجتمعين في الجليل فقال لهم يسوع سيسلم ابن الإنسان إلى أيدي الناس
23 فيقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم من بين الأموات فحزن التلاميذ كثيرا
24 وعندما رجع يسوع وتلاميذه إلى كفرناحوم جاء جباة ضريبة الهيكل إلى بطرس وسألوه أما يوفي معلمكم ضريبة الهيكل؟
25 فأجاب نعم فلما دخل بطرس إلى البيت عاجله يسوع بقوله ما رأيك يا سمعان؟ممن يأخذ ملوك الأرض الجباية أو الجزية؟أمن أبناء البلاد أم من الغرباء؟
26 فأجاب بطرس من الغرباء فقال له يسوع إذا فالأبناء أحرار في أمر إيفائها
27 لكننا لا نريد أن نحرج أحدا فاذهب إلى البحر وألق الصنارة وأمسك أول سمكة تخرج وافتح فمها تجد فيه قطعة بأربعة دراهم فخذها وادفعها إليهم عني وعنك
2 : 2 بطرس 1 : 16-18
5 : متى 3 : 17
10 : ملاخي 3 : 23
15 : الصرع مرض عصبي ينتج عنه تشنج وإغماء
18 : انتهره أي الشيطان مرقس 1 : 23
20 : حبة من الخردل كانت تعتبر أصغر كل الحبوب متى 13 : 23
21 : هذه الاية لا ترد في معظم المخطوطات القديمة
24 : ضريبة الهيكل حرفياً الدرهمين يدفع هذه الضريبة كل يهودي ذكر من أجل الهيكل مرقس 11 : 15 ، خروج 30 : 11-16
27 : أن يخرج أحداً أو نشكك أحداً أو نكون له سبب عثرة

1 ودنا التلاميذ في ذلك الوقت إلى يسوع وسألوه من هو الأعظم في ملكوت السماوات؟
2 فدعا يسوع طفلا وأقامه في وسطهم
3 وقال الحق أقول لكم إن كنتم لا تتغيرون وتصيرون مثل الأطفال فلن تدخلوا ملكوت السماوات
4 من اتضع وصار مثل هذا الطفل فهو الأعظم في ملكوت السماوات
5 ومن قبل طفلا مثله باسمي يكون قبلني
6 من أوقع أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بـي في الخطيئة فخير له أن يعلق في عنقه حجر طحن كبـير ويرمى في أعماق البحر
7 الويل للعالم مما يوقـع الناس في الخطيئة ولا بد أن يحدث ما يوقـع في الخطيئة ولكن الويل لمن يسبب حدوثه
8 فإذا أوقعتك يدك أو رجلك في الخطيئة فاقطعها وألقها عنك لأنه خير لك أن تدخل الحياة الأبدية ولك يد أو رجل واحدة من أن يكون لك يدان ورجلان وتلقى في النار الأبدية
9 وإذا أوقعتك عينك في الخطيئة فاقلعها وألقها عنك لأنه خير لك أن تدخل الحياة الأبدية ولك عين واحدة من أن يكون لك عينان وتلقى في نار جهنم
10 إياكم أن تحتقروا أحدا من هؤلاء الصغار أقول لكم إن ملائكتهم في السماوات يشاهدون كل حين وجه أبـي الذي في السماوات
11 فابن الإنسان جاء ليخـلص الهالكين
12 وما قولكم؟إن كان لرجل مئة خروف وضل واحد منها ألا يترك التسعة والتسعين في الجبال ويبحث عن الخروف الضال؟
13 وإذا وجده ألا يفرح به؟الحق أقول لكم إنه يفرح به أكثر من فرحه بالتسعة والتسعين التي ما ضلت
14 وهكذا لا يريد أبوكم الذي في السماوات أن يهلك واحد من هؤلاء الصغار
15 وإذا خطـئ أخوك إليك فاذهب إليه وعاتبه بينك وبينه فإذا سمع لك تكون ربحت أخاك
16 وإن رفض أن يسمع لك فخذ معك رجلا أو رجلين حتى تثبت كل شيء بشهادة شاهدين أو ثلاثة
17 فإن رفض أن يسمع لهم فقل للكنيسة وإن رفض أن يسمع للكنيسة فعامله كأنه وثني أو جابـي ضرائب
18 الحق أقول لكم ما تربطونه في الأرض يكون مربوطا في السماء وما تحلونه في الأرض يكون محلولا في السماء
19 الحق أقول لكم إذا اتفق اثنان منكم في الأرض أن يطلبا حاجة حصلا عليها من أبـي الذي في السماوات
20 فأينما اجتمع اثنان أو ثلاثة باسمي كنت هناك بينهم
21 فدنا بطرس وقال لـيسوع يا سيد كم مرة يخطأ إلي أخي وأغفر له؟أسبع مرات؟
22 فأجابه يسوع لا سبع مرات بل سبعين مرة سبع مرات
23 فملكوت السماوات يشبه ملكا أراد أن يحاسب عبـيده
24 فلما بدأ يحاسبهم جـيء إليه بواحد منهم عليه عشرة آلاف درهم من الفضة
25 وكان لا يملك ما يوفي فأمر سيده بأن يباع هو وامرأته وأولاده وجميع ما يملك حتى يوفيه دينه
26 فركع العبد له ساجدا وقال أمهلني فأوفيك كل ما لك علي
27 فأشفق عليه سيده وأطلقه وأعفاه من الدين
28 ولما خرج الرجل لقــي عبدا من أصحابه كان له عليه مئة دينار فأمسكه بعنقه حتى كاد يخنقه وهو يقول له أوفني ما لي عليك
29 فركع صاحبه يرجوه ويقول أمهلني فأوفيك
30 فما أراد بل أخذه وألقاه في السجن حتى يوفيه الدين
31 ورأى العبـيد أصحابه ما جرى فاستاؤوا كثيرا وذهبوا وأخبروا سيدهم بكل ما جرى
32 فدعاه سيده وقال له يا عبد السوء أعفيــتك من دينك كله لأنك رجوتني
33 أفما كان يجب عليك أن ترحم صاحبك مثلما رحمتك؟
34 وغضب سيده كثيرا فسلمه إلى الجلادين حتى يوفـيه كل ما له عليه
35 هكذا يفعل بكم أبـي السماوي إن كان كل واحد منكم لا يغفر لأخيه من كل قلبه
11 : هذه الآية لا ترد في معظم المخطوطات القديمة لوقا 19 : 10
14 : أبوكم أو حسب بعض المخطوطات أبي
15 : أخوك إليك لا ترد في بعض المخطوطات المهمة
16 : تثنية 19 : 15
18 : متى 16 : 19 ، يوحنا 20 : 23
22 : سبعين مرة سبع مرات أو سبعاً وسبعين مرة
24 : عشرة الآف درهم من الفضة مبلغ باهظ جداً يساوي آلافاً من الليرات الذهبية الخادم في وضع لا مخرج منه إلا رحمة سيده
28 : الدينار أجرة العامل في اليوم الواحد

1 لما أتم يسوع هذا الكلام ترك الجليل وجاء إلى بلاد اليهودية من عبر الأردن
2 فتبعته جموع كبـيرة فشفاهم هناك
3 ودنا إليه بعض الفريسيين وسألوه لـيحرجوه أيحل للرجل أن يطلق امرأته لأي سبب كان؟
4 فأجابهم أما قرأتم أن الخالق من البدء جعلهما ذكرا وأنثى
5 وقال لذلك يترك الرجل أباه وأمه ويتحد بامرأته فيصير الاثنان جسدا واحدا؟
6 فلا يكونان اثنين بل جسد واحد وما جمعه الله لا يفرقه الإنسان
7 وسأله الفريسيون فلماذا أوصى موسى بأن يعطي الرجل امرأته كتاب طلاق فتطلق؟
8 فأجابهم يسوع لقساوة قلوبكم أجاز لكم موسى أن تطلقوا نساءكم وما كان الأمر من البدء هكذا
9 أما أنا فأقول لكم من طلق امرأته إلا في حالة الزنى وتزوج غيرها زنى
10 فقال له تلاميذه إذا كانت هذه حال الرجل مع المرأة فخير له أن لا يتزوج
11 فأجابهم يسوع لا يقبل هذا الكلام إلا الذين أعطـي لهم أن يقبلوه
12 ففي الناس من ولدتهم أمهاتهم عاجزين عن الزواج وفيهم من جعلهم الناس هكذا وفيهم من لا يتزوجون من أجل ملكوت السماوات فمن قدر أن يقبل فليقبل
13 جاءه بعض الناس بأطفال ليضع يديه عليهم ويصلي فانتهرهم التلاميذ
14 فقال يسوع دعوا الأطفال يأتون إلي ولا تمنعوهم لأن لأمثال هؤلاء ملكوت السماوات
15 ووضع يديه عليهم ومضى من هناك
16 أقبل إليه شاب وقال له أيها المعلم ماذا أعمل من الصلاح لأنال الحياة الأبدية؟
17 فأجابه يسوع لماذا تسألني عما هو صالـح؟لا صالـح إلا واحد إذا أردت أن تدخل الحياة فاعمل بالوصايا
18 فقال له أي وصايا؟فقال يسوع لا تقتل لا تزن لا تسرق لا تشهد بالزور
19 أكرم أباك وأمك أحب قريبك مثلما تحب نفسك
20 فقال له الشاب عملت بهذه الوصايا كلها فما يعوزني؟
21 أجابه يسوع إذا أردت أن تكون كاملا فاذهب وبـــــع ما تملكه ووزع ثمنه على الفقراء فيكون لك كنز في السماوات وتعال اتبعني
22 فلما سمع الشاب هذا الكلام مضى حزينا لأنه كان يملك أموالا كثيرة
23 وقال يسوع لتلاميذه الحق أقول لكم يصعب على الغني أن يدخل ملكوت السماوات
24 بل أقول لكم مرور الجمل في ثقب الإبرة أسهل من دخول الغني ملكوت الله
25 فتعجب التلاميذ كثيرا من هذا الكلام وقالوا من يمكنه أن يخلص إذا؟
26 فنظر إليهم يسوع وقال لهم هذا شيء غير ممكن عند الناس أما عند الله فكل شيء ممكن
27 وقال له بطرس ها نحن تركنا كل شيء وتبعناك فماذا يكون نصيبنا؟
28 فأجاب يسوع الحق أقول لكم متى جلس ابن الإنسان على عرش مجده عند تجديد كل شيء تجلسون أنتم الذين تبعوني على اثني عشر عرشا لتدينوا عشائر إسرائيل الاثني عشر
29 وكل من ترك بـيوتا أو إخوة أو أخوات أو أبا أو أما أو أبناء أو حقولا من أجل اسمي ينال مئة ضعف ويرث الحياة الأبدية
30 وكثير من الأولين يصيرون آخرين ومن الآخرين يصيرون أولين
1 : عبر الأردن أي شرقي نهر الأردن
4 : تكوين 1 : 27
5 : تكوين 2 : 24
7 : تثنية 24 : 1 ، متى 5 : 31
19 : خروج 20 : 12 - 16 ، لاويين 19 : 18 ، تثنية 5 : 16 - 20
21 : أن تكون كاملاً متى 5 : 48
28 : متى جلس ابن الانسان دانيال 7 : 14

1 فملكوت السماوات كمثل صاحب كرم خرج مع الفجر ليستأجر عمالا لكرمه
2 فاتفق مع العمال على دينار في اليوم وأرسلهم إلى كرمه
3 ثم خرج نحو الساعة التاسعة فرأى عمالا آخرين واقفين في الساحة بطالين
4 فقال لهم إذهبوا أنتم أيضا إلى كرمي وسأعطيكم ما يحق لكم
5 فذهبوا وخرج أيضا نحو الظهر ثم نحو الساعة الثالثة وعمل الشيء نفسه
6 وخرج نحو الخامسة مساء فلقي عمالا آخرين واقفين هناك فقال لهم ما لكم واقفين هنا كل النهار بطالين؟
7 قالوا له ما استأجرنا أحد قال لهم إذهبوا أنتم أيضا إلى كرمي
8 ولما جاء المساء قال صاحب الكرم لوكيله أدع العمال كلهم وادفع لهم أجورهم مبتدئا بالآخرين حتى تصل إلى الأولين
9 فجاء الذين استأجرهم في الخامسة مساء وأخذ كل واحد منهم دينارا
10 فلما جاء الأولون ظنوا أنهم سيأخذون زيادة فأخذوا هم أيضا دينارا لكل واحد منهم
11 وكانوا يأخذونه وهم يتذمرون على صاحب الكرم
12 فيقولون هؤلاء الآخرون عملوا ساعة واحدة فساويتهم بنا نحن الذين احتملنا ثقل النهار وحره
13 فأجاب صاحب الكرم واحدا منهم يا صديقي أنا ما ظلمتك أما اتفقت معك على دينار؟
14 خذ حقك وانصرف فهذا الذي جاء في الآخر أريد أن أعطيه مثلك
15 أما يجوز لي أن أتصرف بمالي كيفما أريد؟أم أنت حسود لأني أنا كريم؟
16 وقال يسوع هكذا يصير الآخرون أولين والأولون آخرين
17 وكان يسوع صاعدا إلى أورشليم فأخذ التلاميذ الاثني عشر على انفراد وقال لهم في الطريق
18 ها نحن صاعدون إلى أورشليم وسيسلم ابن الإنسان إلى رؤساء الكهنة ومعلمي الشريعة فيحكمون عليه بالموت
19 ويسلمونه إلى أيدي الغرباء فيستهزئون به ويجلدونه ويصلبونه وفي اليوم الثالث يقوم
20 وجاءت إليه أم يعقوب ويوحنا ابني زبدي ومعها ابناها وسجدت له تطلب منه حاجة
21 فقال لها ماذا تريدين؟قالت مر أن يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك وواحد عن شمالك في مملكتك
22 فأجاب يسوع أنتما لا تعرفان ما تطلبان أتقدران أن تشربا الكأس التي سأشربها؟قالا له نقدر
23 فقال لهما نعم ستشربان كأسي وأما الجلوس عن يميني وعن شمالي فلا يحق لي أن أعطيه لأنه للذين هيأه لهم أبـي
24 ولما سمع التلاميذ العشرة غضبوا على الأخوين
25 فدعاهم يسوع إليه وقال لهم تعلمون أن رؤساء الأمم يسودونها وأن عظماءها يتسلطون عليها
26 فلا يكن هذا فيكم بل من أراد أن يكون عظيما فيكم فليكن لكم خادما
27 ومن أراد أن يكون الأول فيكم فليكن لكم عبدا
28 هكذا ابن الإنسان جاء لا ليخدمه الناس بل ليخدمهم ويفدي بحياته كثيرا منهم
29 وبينما هم خارجون من أريحا تبعت يسوع جموع كبـيرة
30 وسمع أعميان جالسان على جانب الطريق أن يسوع يمر من هناك فأخذا يصيحان ارحمنا يا سيد يا ابن داود
31 فانتهرتهما الجموع ليسكتا لكنهما صاحا بصوت أعلى ارحمنا يا سيد يا ابن داود
32 فوقف يسوع وناداهما وقال لهما ماذا تريدان أن أعمل لكما؟أجابا أن تفتح أعيننا يا سيد فأشفق يسوع عليهما ولمس أعينهما فأبصرا في الحال وتبعاه
3 : التاسعة صباحاً حرفياً الثالثة الظهر حرفياً السادسة الثالثة بعد الظهر حرفيا الخامسة بعد الظهر حرفياً الحادية عشرة
23 : رسل 12 : 2
28 : متى 26 : 28 ، 1 تيموثاوس 2 : 6


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8301
نقاط : 301238
السٌّمعَة : 0
الثور

بشارة متى كاملة Empty
مُساهمةموضوع: رد: بشارة متى كاملة   بشارة متى كاملة Empty31.05.22 6:47

1 ولما قربوا من أورشليم ووصلوا إلى بيت فاجي عند جبل الزيتون أرسل يسوع اثنين من تلاميذه
2 وقال لهما اذهبا إلى القرية التي أمامكما تجدا أتانا مربوطة وجحشها معها فحلا رباطهما وجيئا بهما إلي
3 وإن قال لكما أحد شيئا فأجيبا السيد محتاج إليهما وسيعيدهما في الحال
4 وكان هذا لـيتم ما قال النبـي
5 قولوا لابنة صهيون ها هو ملكك قادم إليك وديعا راكبا على أتان وجحشابن أتان
6 فذهب التلميذان وفعلا ما أمرهما به يسوع
7 وجاءا بالأتان والجحش ثم وضعا عليهما ثوبيهما فركب يسوع
8 وبسط كثير من الناس ثيابهم على الطريق وقطع آخرون أغصان الشجر وفرشوا بها الطريق
9 وكانت الجموع التي تتقدم يسوع والتي تتبعه تهتف المجد لابن داود تبارك الآتي باسم الرب المجد في العلى
10 ولما دخل يسوع أورشليم ضجت المدينة كلها وسألت من هذا؟
11 فأجابت الجموع هذا هو النبـي يسوع من ناصرة الجليل
12 ودخل يسوع الهيكل وطرد جميع الذين يبـيعون ويشترون فيه فقلب مناضد الصيارفة ومقاعد باعة الحمام
13 وقال لهم جاء في الكتاب بيتي بيت الصلاة وأنتم جعلتموه مغارة لصوص
14 وجاء إليه العرج والعميان وهو في الهيكل فشفاهم
15 فغضب رؤساء الكهنة ومعلمو الشريعة عندما رأوا المعجزات التي صنعها وغاظهم هتاف الأولاد في الهيكل المجد لابن داود
16 فقالوا له أتسمع ما يقول هؤلاء؟فأجابهم نعم أما قرأتم هذه الآية من أفواه الصغار والأطفال أخرجت كلام الحمد؟
17 ثم تركهم وخرج من المدينة إلى بيت عنيا وبات فيها
18 وبينما هو راجـــع إلى المدينة في الصباح أحس بالجوع
19 فجاء إلى شجرة تـين رآها على جانب الطريق فما وجد عليها غير الورق فقال لها لن تثمري إلى الأبد فيبست التينة في الحال
20 ورأى التلاميذ ما جرى فتعجبوا وقالوا كيف يبست التينة في الحال
21 فأجابهم يسوع الحق أقول لكم لو كنتم تؤمنون ولا تشكون لفعلتم بهذه التينة مثلما فعلت لا بل كنتم إذا قلتم لهذا الجبل قم وانطرح في البحر يكون لكم ذلك
22 فكل شيء تطلبونه وأنتم تصلون بإيمان تنالونه
23 ودخل يسوع الهيكل وبينما هو يعلم جاء إليه رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب وقالوا له بأية سلطة تعمل هذه الأعمال؟ومن أعطاك هذه السلطة؟
24 فأجابهم يسوع وأنا أسألكم سؤالا واحدا إن أجبتموني عنه قلت لكم بأية سلطة أعمل هذه الأعمال
25 من أين ليوحنا سلطة المعمودية؟من السماء أم من الناس فقالوا في أنفسهم
26 إن قلنا من الله يجيبنا فلماذا ما آمنتم به؟
27 وإن قلنا من الناس نخاف الشعب لأنهم كلهم يعدون يوحنا نبـيا فأجابوا يسوع لا نعرف فقال لهم وأنا لا أقول لكم بأية سلطة أعمل هذه الأعمال
28 وقال يسوع ما رأيكم؟كان لرجل ابنان فجاء إلى الأول وقال له يا ابني اذهب اليوم واعمل في كرمي
29 فأجابه لا أريد ولكنه ندم بعد حين وذهب إلى الكرم
30 وجاء إلى الابن الآخر وطلب منه ما طلبه من الأول فأجابه أنا ذاهب يا سيدي ولكنه ما ذهب
31 فأيهما عمل إرادة أبـيه؟قالوا الأول فقال لهم يسوع الحق أقول لكم جباة الضرائب والزواني يسبقونكم إلى ملكوت الله
32 جاءكم يوحنا المعمدان سالكا طريق الحق فما آمنتم به وآمن به جباة الضرائب والزواني وأنتم رأيتم ذلك فما ندمتم ولو بعد حين فتـؤمنوا به
33 إسمعوا مثلا آخر غرس رجل كرما فسيجه وحفر فيه معصرة وبنى برجا وسلمه إلى بعض الكرامين وسافر
34 فلما جاء يوم القطاف أرسل خدمه إليهم ليأخذوا ثمره
35 فأمسك الكرامون خدمه وضربوا واحدا منهم وقتلوا غيره ورجموا الآخر
36 فأرسل صاحب الكرم خدما غيرهم أكثر عددا من الأولين ففعلوا بهم ما فعلوه بالأولين
37 وفي آخر الأمر أرسل إليهم ابنه وقال سيهابون ابني
38 فلما رأى الكرامون الابن قالوا في ما بينهم ها هو الوارث تعالوا نقتله ونأخذ ميراثه
39 فأمسكوه ورموه في خارج الكرم وقتلوه
40 فماذا يفعل صاحب الكرم بهؤلاء الكرامين عند رجوعه؟
41 قالوا له يقتل هؤلاء الأشرار قتلا ويسلم الكرم إلى كرامين آخرين يعطونه الثمر في حينه
42 فقال لهم يسوع أما قرأتم في الكتب المقدسة الحجر الذي رفضه البناؤون صار رأس الزاوية؟هذا ما صنعه الرب فيا للعجب
43 لذلك أقول لكم سيأخذ الله ملكوته منكم ويسلمه إلى شعب يجعله يثمر
44 من وقع على هذا الحجر تهشم ومن وقع هذا الحجر عليه سحقه
45 فلما سمع رؤساء الكهنة والفريسيون هذين المثلين من يسوع فهموا أنه قال هذا الكلام عليهم
46 فأرادوا أن يمسكوه ولكنهم خافوا من الجموع لأنهم كانوا يعدونه نبـيا
1 : بيت فاجي جبل الزيتون مرقس 11 : 1
3 : الرب أو صاحبه
5 : زكريا 9 : 9
8 : 2 ملوك 9 : 13
9 : مزمور 118 : 25 ، 25 المجد في الأصل أوصنا وهي كلمة عبرية معناها خلصنا ثم استعملت للتحية والهتاف
13 : إشعيا 56 : 7 ، إرميا 7 : 11
16 : مزمور 8 : 3 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
25 :من أين ليوحنا متى 3 : 6
32 : المعمدان أضيفت هنا للتوضيح
33 : معصرة إشعيا 5 : 1 ، 2
42 : مزمور 118 : 22 ، 23
44 : هذه الآية لا ترد في معظم المخطوطات القديمة لوقا 20 : 18

1 وعاد يسوع إلى مخاطبة الجموع بالأمثال فقال
2 يشبه ملكوت السماوات ملكا أقام وليمة في عرس ابنه
3 فأرسل خدمه يستدعي المدعوين إلى الوليمة فرفضوا أن يجيئوا
4 فأرسل خدما آخرين ليقولوا للمدعوين أعددت وليمتي وذبحت أبقاري وعجولي المسمنة وهيأت كل شيء فتعالوا إلى العرس
5 ولكنهم تهاونوا فمنهم من خرج إلى حقله ومنهم من ذهب إلى تجارته
6 والآخرون أمسكوا خدمه وشتموهم وقتلوهم
7 فغضب الملك وأرسل جنوده فأهلك هؤلاء القتلة وأحرق مدينتهم
8 ثم قال لخدمه الوليمة مهيأة ولكن المدعوين غير مستحقين
9 فاخرجوا إلى مفارق الطرق وادعوا إلى الوليمة كل من تجدونه
10 فخرج الخدم إلى الشوارع وجمعوا من وجدوا من أشرار وصالحين فامتلأت قاعة العرس بالمدعوين
11 فلما دخل الملك ليرى المدعوين وجد رجلا لا يلبس ثـياب العرس فقال له
12 كيف دخلت إلى هنا يا صديقي وأنت لا تلبس ثـياب العرس؟فسكت الرجل
13 فقال الملك للخدم اربطوا يديه ورجليه واطرحوه خارجا في الظلام فهناك البكاء وصريف الأسنان
14 لأن المدعوين كثيرون وأما المختارون فقليلون
15 وذهب الفريسيون وتشاوروا كيف يمسكون يسوع بكلمة
16 فأرسلوا إليه بعض تلاميذهم وبعض الهيرودسيـين يقولون له يا معلم نعرف أنك صادق تعلم بالحق طريق الله ولا تبالي بأحد لأنك لا تراعي مقام الناس
17 فقل لنا ما رأيك؟أيحل لنا أن ندفع الجزية إلى القيصر أم لا؟
18 فعرف يسوع مكرهم فقال لهم يا مراؤون لماذا تحاولون أن تحرجوني؟
19 أروني نقد الجزية فناولوه دينارا
20 فقال لهم لمن هذه الصورة وهذا الاسم؟
21 قالوا للقيصر فقال لهم ادفعوا إذا إلى القيصر ما للقيصر وإلى الله ما لله
22 فتعجبوا مما سمعوه وتركوه ومضوا
23 وفي ذلك اليوم جاء إلى يسوع بعض الصدوقيـين وهم الذين ينكرون القـيامة وسألوه
24 يا معلم قال موسى إن مات رجل لا ولد له فليتزوج أخوه امرأته ليقيم نسلا لأخيه
25 وكان عندنا سبعة إخوة فتزوج الأول ومات من غير نسل فترك امرأته لأخيه
26 ومثله الثاني والثالث حتى السابــــــع
27 ثم ماتت المرأة من بعدهم جميعا
28 فلأي واحد منهم تكون زوجة في القيامة؟لأنها كانت لهم جميعا
29 فأجابهم يسوع أنتم في ضلال لأنكم تجهلون الكتب المقدسة وقدرة الله
30 ففي القـيامة لا يتزاوجون بل يكونون مثل ملائكة في السماء
31 وأما قيامة الأموات أفما قرأتم ما قال الله لكم
32 أنا إلــه إبراهيم وإلــه إسحق وإلــه يعقوب؟وما كان الله إلــه أموات بل إلــه أحياء
33 وسمع الجموع هذا الكلام فتعجبوا من تعليمه
34 وعلم الفريسيون أن يسوع أسكت الصدوقيـين فاجتمعوا معا
35 فسأله واحد منهم وهو من علماء الشريعة ليحرجه
36 يا معلم ما هي أعظم وصية في الشريعة؟
37 فأجابه يسوع أحب الرب إلهك بكل قلبك وبكل نفسك وبكل عقلك
38 هذه هي الوصية الأولى والعظمى
39 والوصية الثانـية مثلها أحب قريبك مثلما تحب نفسك
40 على هاتين الوصيـتين تقوم الشريعة كلها وتعاليم الأنبـياء
41 وبينما الفريسيون مجتمعون سألهم يسوع
42 ما قولكم في المسيح؟إبن من هو؟قالوا له إبن داود
43 قال لهم إذا كيف يدعوه داود ربا وهو يقول بوحي من الروح
44 قال الرب لربـي اجلس عن يميني حتى أجعل أعداءك تحت قدميك
45 فإذا كان داود يدعو المسيح ربا فكيف يكون المسيح ابنه؟
46 فما قدر أحد أن يجيبه بكلمة ولا تجرأ أحد من ذلك اليوم أن يسأله عن شيء
16 : الهيرودسيين مرقس 3 : 6
23 : ينكرون القيامة رسل 23 : 8
24 : تثنية 25 : 5 ، 6
43 : خروج 3 : 6-15
37 : تثنية 6 : 5
39 : مثلها أو بأهميتها لاويين 19 : 18
40 : رومة 3 : 19
43 : ابن داود لقب المسيح الذي أنتظره اليهود المعاصرون ليسوع يعود هذا اللقب إلى وعد الله لداود بواسطة النبي ناثان 2 صموئيل 7 : 12-16
44 : مزمور 110 : 1

1 خاطب يسوع الجموع وتلاميذه
2 قال معلمو الشريعة والفريسيون على كرسي موسى جالسون
3 فافعلوا كل ما يقولونه لكم واعملوا به ولكن لا تعملوا مثل أعمالهم لأنهم يقولون ولا يفعلون
4 يحزمون أحمالا ثقيلة شاقة الحمل ويلقونها على أكتاف الناس ولكنهم لا يحركون إصبعا تعينهم على حملها
5 وهم لا يعملون عملا إلا لـيشاهدهم الناس يجعلون عصائبهم عريضة على جباههم وسواعدهم ويطولون أطراف ثـيابهم
6 ويحبون مقاعد الشرف في الولائم ومكان الصدارة في المجامـع
7 والتحيات في الأسواق وأن يدعوهم الناس يـا معلم
8 أما أنتم فلا تسمحوا بأن يدعوكم أحد يا معلم لأنـكم كلكم إخوة ولكم معلم واحد
9 ولا تدعوا أحدا على الأرض يا أبانا لأن لكم أبا واحدا هو الآب السماوي
10 ولا تسمحوا بأن يدعوكم أحد يا سيد لأن لكم سيدا واحدا هو المسيح
11 وليكن أكبركم خادما لكم
12 فمن يرفع نفسه ينخفض ومن يخفض نفسه يرتفـع
13 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس فلا أنتم تدخلون ولا تتركون الداخلين يدخلون
14 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون تأكلون بيوت الأرامل وأنتم تظهرون أنـكم تطيلون الصلاة سينـالكم أشد العقاب
15 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون تقطعون البحر والبـر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم فإذا نجحتم جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون
16 الويل لكم أيها القادة العميان تقولون من حلف بالهيكل لا يلتزم بـيمينه ولكن من حلف بذهب الهيكل يلتزم بـيمينه
17 فأيما أعظم أيها الجهال العميان؟الذهب أم الهيكل الذي قدس الذهب؟
18 وتقولون من حلف بالمذبح لا يلتزم بـيمينه ولكن من حلف بالقربان الذي على المذبح يلتزم بـيمينه
19 فأيما أعظم أيها العميان؟القربان أم المذبح الذي يقدس القربان؟
20 أما ترون أن الذي يحلف بالمذبح يحلف به وبكل ما عليه
21 والذي يحلف بالهيكل يحلف به وبالله الساكن فيه
22 والذي يحلف بالسماء يحلف بعرش الله وبالجالس عليه؟
23 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون تعطون العشر من النعنع والصعتر والكمون ولكنـكم تهملون أهم ما في الشريعة العدل والرحمة والصدق وهذا ما كان يجب عليكم أن تعملوا به من دون أن تهملوا ذاك
24 أيها القادة العميان تصفون الماء من البعوضة ولكنـكم تبتلعون الجمل
25 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون تطهرون ظاهر الكأس والصحن وباطنهما ممتلـئ بما حصلتم عليه بالنهب والطمع
26 أيها الفريسي الأعمى طهر أولا باطن الوعاء فيصير الظاهر مثله طاهرا
27 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون أنتم كالقبور المبـيضة ظاهرها جميل وباطنها ممتلئ بعظام الموتى وبكل فساد
28 وأنتم كذلك تظهرون للناس صالحين وباطنكم كله رياء وشر
29 الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون تبنون قبور الأنبـياء وتـزينون مدافن الأتقياء
30 وتقولون لو عشنا في زمن آبائنا لما شاركناهم في سفك دم الأنبـياء
31 فتشهدون على أنفسكم بأنـكم أبناء الذين قتلوا الأنبـياء
32 فتمموا أنتم ما بدأ به آباؤكم
33 أيها الحيات أولاد الأفاعي كيف ستهربون من عقاب جهنم؟
34 لذلك سأرسل إليكم أنبـياء وحكماء ومعلمين فمنهم من تقتلون وتصلبون ومنهم من تجلدون في مجامعكم وتطاردون من مدينة إلى مدينة
35 حتى ينزل بكم العقاب على سفك كل دم بريء على الأرض من دم هابـيل الصديق إلى دم زكريا بن برخيا الذي قتلتموه بين المذبح وبيت الله
36 الحق أقول لكم هذا كله سيقع على هذا الجيل
37 أورشليم أورشليم يا قاتلة الأنبـياء وراجمة المرسلين إليها كم مرة أردت أن أجمع أبناءك مثلما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها فما أردتم
38 وها هو بيتكم متروك لكم خرابا أقول لكم لن تروني إلا يوم تهتفون تبارك الآتي باسم الرب
2 : كرسي موسى رمز السلطة الرسمية المعطاة للموكلين على تعليم الشريعة وتطبيقها
5 : عصائبهم تحتوي على علب صغيرة تتضمن مقاطع مهمة من الشريعة خروج 13 : 1-16 ، تثنية 6 : 4-9 ، 11 : 13-21 الأطراف أو الهدب يعلق بها خيط بنفسجي يذكر المؤمن بوصايا الرب عدد 15 : 38-41
14 : هذه الاية لا ترد في معظم المخطوطات القديمة مرقس 12 : 40
15 : واحد الى ديانتكم أو دخيلاً وثني دخل الإيمان اليهودي بواسطة الختان
23 : النعنع الصعتر والكمون لاويين 27 : 30 ، تثنية 14 : 22
27 : القبور المبيضة كانت القبور تطلي بالكلس لئلا يلمسها في الليل أحد فيتنجس
35 : كل دم بريء متى 27 : 24-25 هابيل تكوين 4 : 8 ، زكريا بن برخيا 2 أخبار ألأيام 24 : 20-22
39 : تبارك الآتي باسم الرب مزمور 118 : 26

1 خرج يسوع من الهيكل وبينما هو يبتعد عنه دنا إليه تلاميذه يوجهون نظره إلى أبنـية الهيكل
2 فقال لهم أترون هذا كله؟الحق أقول لكم لن يترك هنا حجر على حجر بل يهدم كله
3 بينما يسوع جالس في جبل الزيتون سأله تلاميذه على انفراد أخبرنا متى يحدث هذا الخراب وما هـي علامة مجيئك وانقضاء الدهر؟
4 فأجابهم يسوع انتبهوا لـئلا يضللكم أحد
5 سيجيء كثير من الناس منتحلين اسمي فيقولون أنا هو المسيح ويخدعون كثيرا من الناس
6 وستسمعون بالحروب وبأخبار الحروب فإياكم أن تفزعوا فهذا لا بد منه ولكنها لا تكون هي الآخرة
7 ستقوم أمة على أمة ومملكة على مملكة وتحدث مجاعات وزلازل في أماكن كثيرة
8 وهذا كله بدء الأوجاع
9 وفي ذلك الوقت يسلمونكم إلى العذاب ويقتلونكم وتبغضكم جميع الأمم من أجل اسمي
10 ويرتد عن الإيمان كثير من الناس ويخون بعضهم بعضا ويبغض واحدهم الآخر
11 ويظهر أنبـياء كذابون كثيرون ويضللون كثيرا من الناس
12 ويعم الفساد فتبرد المحبة في أكثر القلوب
13 ومن يثبت إلى النهاية يخلص
14 وتجيء النهاية بعدما تعلن بشارة ملكوت الله هذه في العالم كله شهادة لي عند الأمم كلها
15 فإذا رأيتم نجاسة الخراب التي تكلم عليها النبـي دانيال قائمة في المكان المقدس إفهم هذا أيها القارئ
16 فليهرب إلى الجبال من كان في اليهودية
17 ومن كان على السطح فلا ينزل لـيأخذ من البيت حوائجه
18 ومن كان في الحقل فلا يرجـــع ليأخذ ثوبه
19 الويل للحبالى والمرضعات في تلك الأيام
20 صلوا لـئلا يكون هربكم في الشتاء أو في السبت
21 فستنزل في ذلك الوقت نكبة ما حدث مثلها منذ بدء العالم إلى اليوم ولن يحدث
22 ولولا أن الله جعل تلك الأيام قصيرة لما نجا أحد من البشر ولكن من أجل الذين اختارهم جعل تلك الأيام قصيرة
23 فإذا قال لكم أحد ها هو المسيح هنا أو ها هو هناك فلا تصدقوه
24 فسيظهر مسحاء دجالون وأنبـياء كذابون يصنعون الآيات والعجائب العظيمة ليضللوا إن أمكن حتى الذين اختارهم الله
25 ها أنا أنذركم
26 فإن قالوا لكم ها هو في البرية فلا تخرجوا إلى هناك أو ها هو في داخل البيوت فلا تصدقوا
27 لأن مجيء ابن الإنسان يكون مثل البرق الذي يلمع من المشرق ويضيء في المغرب
28 وحيث تكون الجيفة تجتمـع النسور
29 في الحال بعد مصائب تلك الأيام تظلم الشمس ولا يضيء القمر وتتساقط النجوم من السماء وتتزعزع قوات السماء
30 وتظهر في ذلك الحين علامة ابن الإنسان في السماء فتنتحب جميع قبائل الأرض ويرى الناس ابن الإنسان آتـيا على سحاب السماء في كل عزة وجلال
31 فيرسل ملائكته ببوق عظيم الصوت إلى جهات الرياح الأربع ليجمعوا مختاريه من أقصى السماوات إلى أقصاها
32 خذوا من التينة عبرة إذا لانت أغصانها وأورقت علمتم أن الصيف قريب
33 وكذلك إذا رأيتم هذا كله فاعلموا أن الوقت قريب على الأبواب
34 الحق أقول لكم لن ينقضي هذا الجيل حتى يتم هذا كله
35 السماء والأرض تزولان وكلامي لن يزول
36 أما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعرفهما أحد لا ملائكة السماوات ولا الابن إلا الآب وحده
37 وكما حدث في أيام نوح فكذلك يحدث عند مجيء ابن الإنسان
38 كان الناس في الأيام التي سبقت الطوفان يأكلون ويشربون ويتزاوجون إلى يوم دخل نوح الفلك
39 وما كانوا ينتظرون شيئا حتى جاء الطوفان فأغرقهم كلهم وهكذا يحدث عند مجيء ابن الإنسان
40 فيكون رجلان في الحقل فيؤخذ أحدهما ويترك الآخر
41 وتكون امرأتان على حجر الطحن فتؤخذ إحداهما وتترك الأخرى
42 فاسهروا لأنكم لا تعرفون أي يوم يجيء ربكم
43 واعلموا أن رب البيت لو عرف في أية ساعة من الليل يجيء اللص لسهر وما تركه ينقب بيته
44 فكونوا أنتم أيضا على استعداد لأن ابن الإنسان يجيء في ساعة لا تنتظرونها
45 من هو الخادم الأمين العاقل الذي أوكل إليه سيده أن يعطي خدمه طعامهم في حينه؟
46 هنيئا لذلك الخادم الذي يجده سيده عند عودته يقوم بعمله هذا
47 الحق أقول لكم إنه يوكل إليه جميع أمواله
48 أما إذا كان هذا الخادم شريرا وقال في نفسه سيــتأخر سيدي
49 وأخذ يضرب رفاقه ويأكل ويشرب مع السكيرين
50 فيرجـــع سيده في يوم لا ينتظره وساعة لا يعرفها
51 فيمزقه تمزيقا ويجعل مصيره مع المنافقين وهناك البكاء وصريف الأسنان
3 : جبل الزيتون مرقس 11 : 1
10 : يرتد أو يعثر ويسقط مرقس 9 : 42
15 : دانيال 9 : 27 ، 11 : 31 ، 12 : 11
21 : دانيال 21 : 1
29 : إشعيا 13 : 10 ، 34 : 4 ، حزقيال 32 : 7 ، يوئيل 2 : 10 ، 3 : 4
30 : دانيال 7 : 13
31 : قارن تثنية 30 : 4 ، نحميا 1 : 9 ، زكريا 2 : 10
33 : الوقت القريب ترجمة بديلة ابن الانسان قريب
38 : تكوين 6 : 9 ، 7 : 6
39 : تكوين 7 : 7-24
43 : ينقب متى 6 : 19
51 : يمزقه ترجمات أخرى يعزله يطرده

1 يشبه ملكوت السماوات عشر عذارى حملن مصابـيحهن وخرجن للقاء العريس
2 وكان خمس منهن جاهلات وخمس عاقلات
3 فحملت الجاهلات مصابـيحهن وما أخذن معهن زيتا
4 وأما العاقلات فأخذن مع مصابـيحهن زيتا في وعاء
5 وأبطأ العريس فنعسن جميعا ونمن
6 وعند نصف الليل علا الصياح جاء العريس فاخرجن للقائه
7 فقامت العذارى العشر وهيأن مصابـيحهن
8 فقالت الجاهلات للعاقلات أعطيننا من زيتكن لأن مصابـيحنا تنطفـئ
9 فأجابت العاقلات ربما لا يكفي لنا ولكن فاذهبن إلى البــياعين واشترين حاجتكن
10 وبينما هن ذاهبات ليشترين وصل العريس فدخلت معه المستعدات إلى مكان العرس وأغلق الباب
11 وبعد حين رجعت العذارى الأخر فقلن يا سيد يا سيد افتح لنا
12 فأجابهن العريس الحق أقول لكن أنا لا أعرفكن
13 فاسهروا إذا لأنـكم لا تعرفون اليوم ولا الساعة
14 يشبه ملكوت السماوات رجلا أراد السفر فدعا خدمه وسلم إليهم أمواله
15 كل واحد منهم على قدر طاقته فأعطى الأول خمس وزنات من الفضة والثاني وزنــتين والثالث وزنة واحدة وسافر
16 فأسرع الذي أخذ الوزنات الخمس إلى المتاجرة بها فربـح خمس وزنات
17 وكذلك الذي أخذ الوزنتين فربـح وزنتين
18 وأما الذي أخذ الوزنة الواحدة فذهب وحفر حفرة في الأرض ودفن مال سيده
19 وبعد مدة طويلة رجع سيد هؤلاء الخدم وحاسبهم
20 فجاء الذي أخذ الوزنات الخمس فدفع خمس وزنات معها وقال يا سيدي أعطيتني خمس وزنات فخذ خمس وزنات ربحتها
21 فقال له سيده أحسنت أيها الخادم الصالـح الأمين كنت أمينا على القليل فسأقيمك على الكثير ادخل نعيم سيدك
22 وجاء الذي أخذ الوزنتين فقال يا سيدي أعطيتني وزنــتين فخذ معهما وزنتين ربحتهما
23 فقال له سيده أحسنت أيها الخادم الصالـح الأمين كنت أمينا على القليل فسأقيمك على الكثير ادخل نعيم سيدك
24 وجاء الذي أخذ الوزنة الواحدة فقال يا سيد عرفتك رجلا قاسيا تحصد حيث لا تزرع وتجمع حيث لا تبذر
25 فخفت فذهبت ودفنت مالك في الأرض وها هو مالك
26 فأجابه سيده يا لك من خادم شرير كسلان عرفتني أحصد حيث لا أزرع وأجمع حيث لا أبذر
27 فكان عليك أن تضع مالي عند الصيارفة وكنت في عودتي أسترده مع الفائدة
28 وقال لخدمه خذوا منه الوزنة وادفعوها إلى صاحب الوزنات العشر
29 لأن من كان له شيء يزاد فيفيض ومن لا شيء له يؤخذ منه حتى الذي له
30 وهذا الخادم الذي لا نفع منه إطرحوه خارجا في الظلام فهناك البكاء وصريف الأسنان
31 ومتى جاء ابن الإنسان في مجده ومعه جميع ملائكته يجلس على عرشه المجيد
32 وتحتشد أمامه جميع الشعوب فيفرز بعضهم عن بعض مثلما يفرز الراعي الخراف عن الجداء
33 فيجعل الخراف عن يمينه والجداء عن شماله
34 ويقول الملك للذين عن يمينه تعالوا يا من باركهم أبـي رثوا الملكوت الذي هيـأه لكم منذ إنشاء العالم
35 لأني جعت فأطعمتموني وعطشت فسقيتموني وكنت غريبا فآويتموني
36 وعريانا فكسوتموني ومريضا فزرتموني وسجينا فجئتم إلي
37 فيجيبه الصالحون يا رب متى رأيناك جوعان فأطعمناك؟أو عطشان فسقيناك؟
38 ومتى رأيناك غريبا فآويناك؟أو عريانا فكسوناك؟
39 ومتى رأيناك مريضا أو سجينا فزرناك؟
40 فيجيبهم الملك الحق أقول لكم كل مرة عملتم هذا لواحد من إخوتي هؤلاء الصغار فلي عملتموه
41 ثم يقول للذين عن شماله ابتعدوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية المهيـأة لإبليس وأعوانه
42 لأني جعت فما أطعمتموني وعطشت فما سقيتموني
43 وكنت غريبا فما آويتموني وعريانا فما كسوتموني ومريضا وسجينا فما زرتموني
44 فيجيبه هؤلاء يا رب متى رأيناك جوعان أو عطشان غريبا أو عريانا مريضا أو سجينا وما أسعفناك؟
45 فيجيبهم الملك الحق أقول لكم كل مرة ما عملتم هذا لواحد من إخوتي هؤلاء الصغار فلي ما عملتموه
46 فيذهب هؤلاء إلى العذاب الأبدي والصالحون إلى الحياة الأبدية
15 : الوزنة متى 18 : 24
46 : دانيال 12 : 2

1 لما أتم يسوع هذا الكلام كله قال لتلاميذه
2 تعرفون أن الفصح يقع بعد يومين وفيه يسلم ابن الإنسان ليصلب
3 واجتمع في ذلك الحين رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب في دار قيافا رئيس الكهنة
4 وتشاوروا ليمسكوا يسوع بحيلة ويقتلوه
5 ولكنهم قالوا لا نفعل هذا في العيد لـئلا يحدث اضطراب في الشعب
6 بينما يسوع في بيت عنيا عند سمعان الأبرص
7 دنت منه امرأة تحمل قارورة طيب غالي الثمن فسكبته على رأسه وهو يتناول الطعام
8 فلما رأى التلاميذ ما عملت استاؤوا وقالوا ما هذا الإسراف؟
9 كان يمكن أن يباع غالـيا ويوزع ثمنه على الفقراء
10 فعرف يسوع وقال لهم لماذا تزعجون هذه المرأة؟فهي عملت لي عملا صالحا
11 فالفقراء عندكم في كل حين وأما أنا فلا أكون في كل حين عندكم
12 وإذا كانت سكبت هذا الطيب على جسدي فلتهيئه للدفن
13 الحق أقول لكم أينما تعلن هذه البشارة في العالم كله يحدث أيضا بعملها هذا إحياء لذكرها
14 في ذلك الوقت ذهب أحد التلاميذ الاثني عشر وهو يهوذا الملقب بالإسخريوطـي إلى رؤساء الكهنة
15 وقال لهم ماذا تعطوني لأسلم إليكم يسوع؟فوعدوه بثلاثين من الفضة
16 وأخذ يهوذا من تلك الساعة يترقب الفرصة ليسلم يسوع
17 في أول يوم من عيد الفطير جاء التلاميذ إلى يسوع وقالوا له أين تريد أن نهيـئ لك عشاء الفصح؟
18 فأجابهم إذهبوا إلى فلان في المدينة وقولوا له يقول المعلم جاءت ساعتي وسأتناول عشاء الفصح في بيتك مع تلاميذي
19 فعمل التلاميذ ما أمرهم به يسوع وهيـأوا عشاء الفصح
20 وفي المساء جلس يسوع للطعام مع تلاميذه الاثني عشر
21 وبينما هم يأكلون قال يسوع الحق أقول لكم واحد منكم سيسلمني
22 فحزن التلاميذ كثيرا وأخذوا يسألونه واحدا واحدا هل أنا هو يا سيد؟
23 فأجابهم من يغمس خبزه في الصحن معي هو الذي سيسلمني
24 فابن الإنسان سيموت كما جاء عنه في الكتاب ولكن الويل لمن يسلم ابن الإنسان كان خيرا له أن لا يولد
25 فسأله يهوذا الذي سيسلمه هل أنا هو يا معلم؟فأجابه يسوع أنت قلت
26 بينما هم يأكلون أخذ يسوع خبزا وبارك وكسره وناول تلاميذه وقال خذوا كلوا هذا هو جسدي
27 وأخذ كأسا وشكر وناولهم وقال إشربوا منها كلكم
28 هذا هو دمي دم العهد الذي يسفك من أجل أناس كثيرين لغفران الخطايا
29 أقول لكم لا أشرب بعد اليوم من عصير الكرمة هذا حتى يجيء يوم فيه أشربه معكم جديدا في ملكوت أبـي
30 ثم سبحوا وخرجوا إلى جبل الزيتون
31 قال لهم يسوع في هذه الليلة ستتركوني كلكم فالكتاب يقول سأضرب الراعي فتتبدد خراف القطيع
32 ولكن بعد قيامتي من بين الأموات أسبقكم إلى الجليل
33 فقال بطرس لو تركوك كلهم فأنا لن أتركك
34 فقال له يسوع الحق أقول لك في هذه الليلة قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات
35 فأجابه بطرس لا أنكرك وإن كان علي أن أموت معك وهكذا قال التلاميذ كلهم
36 ثم جاء يسوع مع تلاميذه إلى موضع اسمه جتسماني فقال لهم أقعدوا هنا حتى أذهب وأصلي هناك
37 وأخذ معه بطرس وابني زبدي وبدأ يشعر بالحزن والكآبة
38 فقال لهم نفسي حزينة حتى الموت انتظروا هنا واسهروا معي
39 وابتعد عنهم قليلا وارتمى على وجهه وصلى فقال إن أمكن يا أبـي فلتعبر عني هذه الكأس ولكن لا كما أنا أريد بل كما أنت تريد
40 ورجع إلى التلاميذ فوجدهم نـياما فقال لبطرس أهكذا لا تقدرون أن تسهروا معي ساعة واحدة؟
41 إسهروا وصلوا لـئلا تقعوا في التجربة الروح راغبة ولكن الجسد ضعيف
42 وابتعد ثانية وصلى فقال يا أبـي إذا كان لا يمكن أن تعبر عني هذه الكأس إلا أن أشربها فلتكن مشيئتك
43 ثم رجع فوجدهم نـياما لأن النعاس أثقل جفونهم
44 فتركهم وعاد إلى الصلاة مرة ثالثة فردد الكلام نفسه
45 ثم رجع إلى التلاميذ وقال لهم أنـيام بعد ومستريحون؟جاءت الساعة التي فيها يسلم ابن الإنسان إلى أيدي الخاطئين
46 قوموا ننصرف اقترب الذي يسلمني
47 بينما يسوع يتكلم وصل يهوذا أحد التلاميذ الاثني عشر على رأس عصابة كبـيرة تحمل السيوف والعصي أرسلها رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب
48 وكان الذي أسلمه أعطاهم علامة قال هو الذي أقبله فأمسكوه
49 ودنا يهوذا في الحال إلى يسوع وقال له السلام عليك يا معلم وقبله
50 فقال له يسوع افعل ما جئت له يا صاحبـي فتقدموا وألقوا عليه الأيدي وأمسكوه
51 ومد واحد من رفاق يسوع يده إلى سيفه واستله وضرب خادم رئيس الكهنة فقطع أذنه
52 فقال له يسوع رد سيفك إلى مكانه فمن يأخذ بالسيف بالسيف يهلك
53 أتظن أني لا أقدر أن أطلب إلى أبـي فيرسل لي في الحال أكثر من اثني عشر جيشا من الملائكة؟
54 ولكن كيف تتم الكتب المقدسة التي تقول إن هذا ما يجب أن يحدث؟
55 وقال يسوع للجموع أعلى لص خرجتم بسيوف وعصي لتأخذوني؟كنت كل يوم أجلس معكم في الهيكل أعلم فما أخذتموني
56 ولكن حدث هذا كله لتتم كتب الأنبـياء فتركه التلاميذ كلهم وهربوا
57 فالذين أمسكوا يسوع أخذوه إلى قيافا رئيس الكهنة وكان معلمو الشريعة والشيوخ مجتمعين عنده
58 وتبعه بطرس عن بعد إلى دار رئيس الكهنة فدخل وقعد مع الحرس ليرى النهاية
59 وكان رؤساء الكهنة وجميع أعضاء المجلس يطلبون شهادة زور على يسوع ليقتلوه
60 فما وجدوا مع أن كثيرا من شهود الزور تقدموا بشهاداتهم ثم قام شاهدان
61 وقالا هذا الرجل قال أقدر أن أهدم هيكل الله وأبنـيه في ثلاثة أيام
62 فقام رئيس الكهنة وقال ليسوع أما تجيب بشيء؟ما هذا الذي يشهدان به عليك؟
63 فظل يسوع ساكتا فقال له رئيس الكهنة أستحلفك بالله الحي أن تقول لنا هل أنت المسيح ابن الله؟
64 فأجاب يسوع أنت قلت وأنا أقول لكم سترون بعد اليوم ابن الإنسان جالسا عن يمين الله القدير وآتــيا على سحاب السماء
65 فشق رئيس الكهنة ثيابه وقال تجديف أنحتاج بعد إلى شهود؟ها أنتم سمعتم تجديفه
66 فما رأيكم؟فأجابوه يستوجب الموت
67 فبصقوا في وجه يسوع ولطموه ومنهم من لكمه
68 وقالوا تنبـأ لنا أيها المسيح من ضربك
69 كان بطرس قاعدا في ساحة الدار فدنت إليه جارية وقالت أنت أيضا كنت مع يسوع الجليلي
70 فأنكر أمام جميع الحاضرين قال لا أفهم ما تقولين
71 وخرج إلى مدخل الساحة فرأته جارية أخرى فقالت لمن كانوا هناك هذا الرجل كان مع يسوع الناصري
72 فأنكر بطرس ثانية وحلف قال لا أعرف هذا الرجل
73 وبعد قليل جاء الحاضرون وقالوا لبطرس لا شك أنك أنت أيضا واحد منهم فلهجتك تدل عليك
74 فأخذ يلعن ويحلف أنا لا أعرف هذا الرجل فصاح الديك في الحال
75 فتذكر بطرس قول يسوع قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات فخرج وبكى بكاء مرا
2 : عيد الفصح خروج 12 : 1-27
6 : بيت عنيا مرقس 11 : 1
الفقراء عندكم كل حين تثنية 15 : 11
12 : مرقس 14 : 8
14 : الاسخريوطي مرقس 3 : 19
15 : زكريا 11 : 12
23 : من يغمس خبزه في الصحن مرقس 14 : 20
24 : كما جاء في الكتاب مزمور 22 : 2-19
28 : العهد خروج 24 : 8 ، إرميا 31 : 31-34
30 : سبحوا مزمور 113 : 118
31 : زكريا 13 : 7
36 : جتسيماني تعني معصرة الزيت
50 : افعل ما جئت له ترجمة بديلة ليتم ما جئت تفعله أو ألهذا جئت إلى هنا؟
51 : يوحنا 18 : 26
53 : جيشاً أو فيلقاً رومانياً وهو يتألف من ستة آلاف جندي
56 : وهربوا متى 26 : 31
60 : شهادة زور مزمور 27 : 12 ، 35 : 11
61 : يوحنا 2 : 19
64 : مزمور 110 : 1 ، دانيال 7 : 13
66 : يستوجب الموت راجع لاويين 24 : 16
67 : لطموه إشعيا 50 : 6
71 : الناصري وتقابل كلمة الجليلي في الاية 69 أو النذير أي الرسول وقدوس الله قضاة 13 : 5
75 : تنكرني متى 26 : 34

1 لما طلع الصبح تشاور جميع رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب على يسوع ليقتلوه
2 ثم قيدوه وأخذوه وأسلموه إلى الحاكم بـيلاطس
3 فلما رأى يهوذا الذي أسلم يسوع أنهم حكموا عليه ندم ورد الثلاثين من الفضة إلى رؤساء الكهنة والشيوخ
4 وقال لهم خطئت حين أسلمت دما بريئا فقالوا له ما علينا؟دبر أنت أمرك
5 فرمى يهوذا الفضة في الهيكل وانصرف ثم ذهب وشنق نفسه
6 فأخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا هذه ثمن دم فلا يحل لنا أن نضعها في صندوق الهيكل
7 فاتـفقوا أن يشتروا بها حقل الخزاف ليجعلوه مقبرة للغرباء
8 ولهذا يسميه الناس حقل الدم إلى هذا اليوم
9 فتم ما قاله النبـي إرميا وأخذوا الثلاثين من الفضة وهي ما اتفق بعض بني إسرائيل على أن يكون ثمنه
10 ودفعوها ثمنا لحقل الخزاف هكذا أمرني الرب
11 ووقف يسوع أمام الحاكم فسأله الحاكم أأنت ملك اليهود؟فأجابه يسوع أنت قلت
12 وكان رؤساء الكهنة والشيوخ يتهمونه فلا يجيب بشيء
13 فقال له بـيلاطس أما تسمع ما يشهدون به عليك؟
14 فما أجابه يسوع عن شيء حتى تعجب الحاكم كثيرا
15 كان من عادة الحاكم في كل عيد أن يطلق واحدا من السجناء يختاره الشعب
16 وكان عندهم في ذلك الحين سجين شهير اسمه يشوع باراباس
17 فلما تجمهر الناس سألهم بـيلاطس من تريدون أن أطلق لكم يشوع باراباس أم يسوع الذي يقال له المسيح؟
18 وكان بـيلاطس يعرف أنهم من حسدهم أسلموا يسوع
19 وبينما بـيلاطس على كرسـي القضاء أرسلت إليه امرأته تقول إياك وهذا الرجل الصالـح لأني تألمت الليلة في الحلم كثيرا من أجله
20 لكن رؤساء الكهنة والشيوخ حرضوا الجموع على أن يطلبوا باراباس ويقتلوا يسوع
21 فلما سألهم الحاكم أيهما تريدون أن أطلق لكم؟أجابوا باراباس
22 فقال لهم بـيلاطس وماذا أفعل بـيسوع الذي يقال له المسيح؟فأجابوا كلهم إصلبه
23 قال لهم وأي شر فعل؟فارتفع صياحهم إصلبه
24 فلما رأى بـيلاطس أنه ما استفاد شيئا بل اشتد الاضطراب أخذ ماء وغسل يديه أمام الجموع وقال أنا بريء من دم هذا الــــرجل دبروا أنتم أمره
25 فأجاب الشعب كله دمه علينا وعلى أولادنا
26 فأطلق لهم باراباس أما يسوع فجلده وأسلمه لـــيصلب
27 فأخذ جنود الحاكم يسوع إلى قصر الحاكم وجمعوا الكتيبة كلها
28 فنزعوا عنه ثيابه وألبسوه ثوبا قرمزيا
29 وضفروا إكليلا من شوك ووضعوه على رأسه وجعلوا في يمينه قصبة ثم ركعوا أمامه واستهزأوا به فقالوا السلام عليك يا ملك اليهود
30 وأمسكوا القصبة وأخذوا يضربونه بها على رأسه وهم يبصقون عليه
31 وبعدما استهزأوا به نــزعوا عنه الثوب القرمزي وألبسوه ثيابه وساقوه ليصلب
32 بينما هم خارجون من المدينة صادفوا رجلا من قيرين اسمه سمعان فسخروه ليحمل صليب يسوع
33 ولما وصلوا إلى المكان الذي يقال له الجلجثة أي موضع الجمجمة
34 أعطوه خمرا ممزوجة بالمر فلما ذاقها رفض أن يشربها
35 فصلبوه واقترعوا على ثيابه واقتسموها
36 وجلسوا هناك يحرسونه
37 ووضعوا فوق رأسه لافتة مكتوبا فيها سبب الحكم عليه هذا يسوع ملك اليهود
38 وصلبوا معه لصين واحدا عن يمينه وواحدا عن شماله
39 وكان المارة يهزون رؤوسهم ويشتمونه ويقولون
40 يا هادم الهيكل وبانـيه في ثلاثة أيام إن كنت ابن الله فخلص نفسك وانزل عن الصليب
41 وكان رؤساء الكهنة ومـعلمو الشريعة والشيوخ يستهزئون به فيقولون
42 خلص غيره ولا يقدر أن يخلص نفسه هو ملك إسرائيل فلينزل الآن عن الصليب لنؤمن به
43 توكل على الله وقال أنا ابن الله فلينقذه الله الآن إن كان راضيا عنه
44 وعيره اللصان المصلوبان معه أيضا فقالا مثل هذا الكلام
45 عند الظهر خيم على الأرض كلها ظلام حتى الساعة الثالثة
46 ونحو الساعة الثالثة صرخ يسوع بصوت عظيم إيلي إيلي لما شبقتاني؟أي إلهي إلهي لماذا تركتني؟
47 فسمع بعض الحاضرين هناك فقالوا ها هو ينادي إيليا
48 وأسرع واحد منهم إلى إسفنجة فبلــلها بالخل ووضعها على طرف قصبة ورفعها إليه لـيشرب
49 فقال له الآخرون إنتظر لنرى هل يجيء إيليا ليخلصه
50 وصرخ يسوع مرة ثانية صرخة قوية وأسلم الروح
51 فانشق حجاب الهيكل شطرين من أعلى إلى أسفل وتزلزلت الأرض وتشققت الصخور
52 وانفتحت القبور فقامت أجساد كثير من القديسين الراقدين
53 وبعد قيامة يسوع خرجوا من القبور ودخلوا إلى المدينة المقدسة وظهروا لكثير من الناس
54 فلما رأى القائد وجنوده الذين يحرسون يسوع الزلزال وكل ما حدث فزعوا وقالوا بالحقيقة كان هذا الرجل ابن الله
55 وكان هناك كثير من النساء ينظرن عن بعد وهن اللواتي تبعن يسوع من الجليل ليخدمنه
56 فيهن مريم المجدلية ومريم أم يعقوب ويوسف وأم ابني زبدي
57 جاء عند المساء رجل غنـي من الرامة اسمه يوسف وكان من تلاميذ يسوع
58 فدخل على بـيلاطس وطلب جسد يسوع فأمر بـيلاطس أن يسلموه إليه
59 فأخذ يوسف جسد يسوع ولفه في كفن نظيف
60 ووضعه في قبر جديد كان حفره لنفسه في الصخر ثم دحرج حجرا كبـيرا على باب القبر ومضى
61 وكانت مريم المجدلية ومريم الأخرى جالستين تجاه القبر
62 في الغد أي بعد التهيئة للسبت ذهب رؤساء الكهنة والفريسيون إلى بـيلاطس
63 وقالوا له تذكرنا يا سيد أن ذلك الدجال قال وهو حي سأقوم بعد ثلاثة أيـام
64 فأصدر أمرك بحراسة القبر إلى اليوم الثالث لـئلا يجيء تلاميذه ويسرقوه ويقولوا للشعب قام من بين الأموات فتكون هذه الخدعة شرا من الأولى
65 فقال لهم بـيلاطس عندكم حرس
66 فاذهبوا واحتاطوا كما ترون فذهبوا واحتاطوا على القبر فختموا الحجر وأقاموا عليه حرسا
4 : دماً بريئاً أو رجلاً بريئاً
6 : ثمن دم أو ثمن حياة بشرية
9 : تمزج هذه الآية زكريا 11 : 12-13 بما جاء في إرميا 18 : 2-3 ، 19 : 1-2 ، 32 : 6-15
16 ، 17 يشوع براباس قراءة تعتمد على بعض المخطوطات المهمة
24 : غسل يديه تثنية 21 : 6-8 دم هذا الرجل ترجمة بديلة أنا بريء من هذا الدم
25 : دمه علينا 2 صموئيل 1 : 16 ، 3 : 29 ، إرميا 51 : 35 عبارة سامية تدل على أن الواحد مسؤول عن موت الآخر وأنه يتحمل تبعة هذا الموت
26 : جلده مرقس 10 : 34
28 : ثوباً قرمزياً هو ثوب الجنود الرومان
34 : ممزوجة بالمر مزمور 69 : 22
35 : مزمور 22 : 19
38 : إشعيا 53 : 12
39 : مزمور 22 : 8
40 : في ثلاثة أيام متى 26 : 61 ، يوحنا 2 : 19
43 : فليتقذه الله مزمور 22 : 9
46 : مزمور 22 : 2
48 : ليشرب مزمور 69 : 22
51 : حجاب الهيكل خروج 26 : 31-33
55 : من الجليل أي منذ بداية خدمة يسوع العلنية
57 : الرامة مدينة تبعد 35 كلم إلى الشمال من أورشليم
62 : التهيئة للسبت هو يوم الجمعة وكان المؤمنون يشترون ما يلزم ليحفظوا السبت حفظاً كاملاً
63 : بعد ثلاثة أيام متى 16 : 21 ، 17 : 23 ، 20 : 19

1 لما مضى السبت وطلع فجر الأحد جاءت مريم المجدلية ومريم الأخرى لزيارة القبر
2 وفجأة وقع زلزال عظيم حين نــزل ملاك الرب من السماء ودحرج الحجر عن باب القبر وجلس عليه
3 وكان منظره كالبرق وثوبه أبـيض كالثلج
4 فارتعب الحرس لما رأوه وصاروا مثل الأموات
5 فقال الملاك للمرأتين لا تخافا أنا أعرف أنكما تطلبان يسوع المصلوب
6 ما هو هنا لأنه قام كما قال تقدما وانظرا المكان الذي كان موضوعا فيه
7 واذهبا في الحال إلى تلاميذه وقولا لهم قام من بين الأموات وها هو يسبقكم إلى الجليل وهناك ترونه ها أنا قلت لكما
8 فتركت المرأتان القبر مسرعتين وهما في خوف وفرح عظيمين وذهبتا تحملان الخبر إلى التلاميذ
9 فلاقاهما يسوع وقال السلام عليكما فتقدمتا وأمسكتا بقدميه وسجدتا له
10 فقال لهما يسوع لا تخافا إذهبا وقولا لإخوتي أن يمضوا إلى الجليل فهناك يرونني
11 بينما هما ذاهبتان رجع بعض الحرس إلى المدينة وأخبروا رؤساء الكهنة بكل ما حدث
12 فاجتمع رؤساء الكهنة والشيوخ وبعدما تشاوروا رشوا الجنود بمال كثير
13 وقالوا لهم أشيعوا بين الناس أن تلاميذ يسوع جاؤوا ليلا وسرقوه ونحن نائمون
14 وإذا سمع الحاكم هذا الخبر فنحن نرضيه ونرد الأذى عنكم
15 فأخذ الحرس المال وعملوا كما قالوا لهم فانتشرت هذه الرواية بين اليهود إلى اليوم
16 أما التلاميذ الأحد عشر فذهبوا إلى الجليل إلى الجبل مثلما أمرهم يسوع
17 فلما رأوه سجدوا له ولكن بعضهم شكوا
18 فدنا منهم يسوع وقال لهم نلت كل سلطان في السماء والأرض
19 فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس
20 وعلموهم أن يعملوا بكل ما أوصيتكم به وها أنا معكم طوال الأيام إلى انقضاء الدهر
1 : ومريم الأخرى متى 27 : 56
7 : إلى الجليل متى 26 : 32
13 : متى 37 : 64
16 : متى 26 : 32
19 : تلمذوا جميع الأمم رسل 1 : 8


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
بشارة متى كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» رسالة أفسس كاملة
» رسالة رومة كاملة
» رسالة فيلبي كاملة
» رسالة كولوسي كاملة
» رسالة تيطس كاملة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: صندوق الملفات :: الأرشيف-
انتقل الى: