الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 2   فصل 2 Empty30/5/2022, 17:41

1 وأحب أن تعرفوا كم أنا أجاهد من أجلكم ومن أجل الذين هم في لاودكية ومن أجل سائر الذين ما رأوا وجهي
2 لتتقوى قلوبهم وتشتد روابط المحبة بينهم فيكون لهم كل الغنى الناتج عن الفهم التام الذي به يدركون سر الله أي المسيح
3 فهو الذي تكمن فيه جميع كنوز الحكمة والمعرفة
4 أقول هذا لئلا يخدعكم أحد بالكلام المعسول
5 فمع أني غائب عنكم بجسدي فأنا معكم بالروح أفرح بما أرى فيكم من نظام وثبات في الإيمان بالمسيح
6 فاسلكوا في الرب يسوع المسيح كما قبلتموه
7 متأصلين راسخين فيه ثابتين في الإيمان الذي تعلمتموه شاكرين كل الشكر
8 وانتبهوا لئلا يسلب أحد عقولكم بالكلام الفلسفي والغرور الباطل القائم على تقاليد البشر وقوى الكون الأولية لا على المسيح
9 ففي المسيح يحل ملء الألوهية كله حلولا جسديا
10 وفيه تبلغون الكمال هو رأس كل رئاسة روحانية وسلطة
11 وفي المسيح كان ختانكم ختانا لا بالأيدي بل بنزع جسم الخطايا البشري وهذا هو ختان المسيح
12 فأنتم عندما تعمدتم في المسيح دفنتم معه وقمتم معه أيضا لأنكم آمنتم بقدرة الله الذي أقامه من بين الأموات
13 كنتم أمواتا بخطاياكم وبكونكم غير مختونين في الجسد فأحياكم الله مع المسيح وصفح لنا عن جميع خطايانا
14 ومحا الصك الذي علينا للفرائض وكان في غير صالحنا وأزاله مسمرا إياه على الصليب
15 وخلع أصحاب الرئاسة والسلطة وجعلهم عبرة وقادهم أسرى في موكبه الظافر
16 لا يحكم عليكم أحد في المأكول والمشروب أو في الأعياد والأهلة والسبوت
17 فما هذه كلها إلا ظل الأمور المستقبلة أما الحقيقة فهي في المسيح
18 ولا يسلبكم أحد جزاءكم بما يدعو إليه من التواضع وعبادة الملائكة وما يرى من رؤى منتفخا من الكبرياء بتفكيره البشري الباطل
19 غير متمسك بالرأس وهو الذي منه يتقوى الجسد كله ويتماسك بالأوصال والمفاصل لينمو كما يريد الله
20 فإن كنتم متم مع المسيح وتخلصتم من قوى الكون الأولية فكيف تعيشون كأنكم تنتمون إلى هذا العالم؟لماذا تخضعون لمثل هذه الفرائض
21 لا تلمس لا تذق هذا لا تمسك ذاك
22 وهي كلها أشياء تزول بالاستعمال؟نعم هي أحكام وتعاليم بشرية
23 لها ظواهر الحكمة لما فيها من عبادة خاصة وتواضع وقهر للجسد ولكن لا قيمة لها في ضبط أهواء الجسد
1 : لادوكية كولوسي 4 : 13
2 : سر الله أي المسيح ورد في بعض المخطوطات سر الله الآب أي المسيح وفي أخرى سر الله أبي المسيح وفي أخرى سر الله الآب والمسيح
12 : رومة 6 : 4
15 : الرئاسة والسلطة كولوسي 1 : 16
16 : لا يحكم رومة 14 : 1 - 6 الأعياد والاهلة والسبوت هي فرائض دينية من وحي الدين اليهودي
20 : قوى الكون الأولية غلاطية 4 : 3


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 27/7/2022, 16:32 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 2   فصل 2 Empty6/7/2022, 17:28

وأحب أن تعرفوا كم أنا أجاهد من أجلكم ومن أجل الذين هم في لاودكية ومن أجل سائر الذين ما رأوا وجهي لتتقوى قلوبهم وتشتد روابط المحبة بينهم فيكون لهم كل الغنى الناتج عن الفهم التام الذي به يدركون سر الله أي المسيح فهو الذي تكمن فيه جميع كنوز الحكمة والمعرفة أقول هذا لئلا يخدعكم أحد بالكلام المعسول فمع أني غائب عنكم بجسدي فأنا معكم بالروح أفرح بما أرى فيكم من نظام وثبات في الإيمان بالمسيح فاسلكوا في الرب يسوع المسيح كما قبلتموه متأصلين راسخين فيه ثابتين في الإيمان الذي تعلمتموه شاكرين كل الشكر وانتبهوا لئلا يسلب أحد عقولكم بالكلام الفلسفي والغرور الباطل القائم على تقاليد البشر وقوى الكون الأولية لا على المسيح ففي المسيح يحل ملء الألوهية كله حلولا جسديا وفيه تبلغون الكمال هو رأس كل رئاسة روحانية وسلطة وفي المسيح كان ختانكم ختانا لا بالأيدي بل بنزع جسم الخطايا البشري وهذا هو ختان المسيح فأنتم عندما تعمدتم في المسيح دفنتم معه وقمتم معه أيضا لأنكم آمنتم بقدرة الله الذي أقامه من بين الأموات كنتم أمواتا بخطاياكم وبكونكم غير مختونين في الجسد فأحياكم الله مع المسيح وصفح لنا عن جميع خطايانا ومحا الصك الذي علينا للفرائض وكان في غير صالحنا وأزاله مسمرا إياه على الصليب وخلع أصحاب الرئاسة والسلطة وجعلهم عبرة وقادهم أسرى في موكبه الظافر لا يحكم عليكم أحد في المأكول والمشروب أو في الأعياد والأهلة والسبوت فما هذه كلها إلا ظل الأمور المستقبلة أما الحقيقة فهي في المسيح ولا يسلبكم أحد جزاءكم بما يدعو إليه من التواضع وعبادة الملائكة وما يرى من رؤى منتفخا من الكبرياء بتفكيره البشري الباطل غير متمسك بالرأس وهو الذي منه يتقوى الجسد كله ويتماسك بالأوصال والمفاصل لينمو كما يريد الله فإن كنتم متم مع المسيح وتخلصتم من قوى الكون الأولية فكيف تعيشون كأنكم تنتمون إلى هذا العالم؟لماذا تخضعون لمثل هذه الفرائض لا تلمس لا تذق هذا لا تمسك ذاك وهي كلها أشياء تزول بالاستعمال؟نعم هي أحكام وتعاليم بشرية لها ظواهر الحكمة لما فيها من عبادة خاصة وتواضع وقهر للجسد ولكن لا قيمة لها في ضبط أهواء الجسد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: كولوسي-
انتقل الى: