الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 23

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 23   فصل 23 Empty30/5/2022, 11:45

1 واستدعى الملك جميع شيوخ يهوذا وأورشليم
2 وصعدوا إلى الهيكل مع الكهنة والأنبياء وجميع سكان أورشليم ويهوذا من الصغير إلى الكبير فتلا على مسامعهم جميع ما ورد في كتاب العهد الذي وجد في الهيكل
3 ووقف الملك على المنبر وعاهد الرب على أن الشعب يتبعونه ويعملون بوصاياه وإرشاداته وفرائضه بكل قلوبهم وكل نفوسهم، ليحققوا كلام العهد الذي ورد في الكتاب فالتزم الشعب كلهم بالعهد الذي قطعه الملك
4 وأمر الملك حلقيا الكاهن العظيم وكهنة الرتبة الثانية من معاونيه وحراس باب الهيكل أن يخرجوا من هيكل الرب جميع الأدوات المصنوعة للبعل ولأشيرة ولكواكب السماء فأحرقها خارج أورشليم في وادي قدرون وحمل رمادها إلى بيت إيل
5 وعزل كهنة الأصنام الذين أقامهم ملوك يهوذا ليحرقوا البخور على المرتفعات في مدن يهوذا وحول أورشليم والذين كانوا يحرقون الذبائح للبعل وللشمس والقمر والكواكب ولنجوم السماء
6 وأخرج صنم أشيرة من الهيكل خارج أورشليم إلى وادي قدرون فأحرقه هناك وحوله غبارا وذره على قبور عامة الشعب
7 وهدم بيوت البغاء المكرس التي في دار الهيكل حيث كانت النساء ينسجن ثيابا لأشيرة
8 وأخرج جميع الكهنة من مدن يهوذا ونجس المرتفعات حيث كانوا يحرقون الذبائح من جبع إلى بئر سبع وهدم المذابح الوثنية التي عند مدخل باب يشوع رئيس المدينة وكانت إلى يسار باب المدينة
9 على أن كهنة هذه المذابح لم يسمح لهم بالصعود إلى مذبح الرب في أورشليم بل كان يسمح لهم بتناول الفطير مع زملائهم الكهنة
10 ونجس الملك معبد توفة الذي في وادي بني هنوم لئلا يحرق أحد ابنه أو ابنته في النار ذبيحة للإله مولك
11 وأزال الخيل التي كرسها ملوك يهوذا لعبادة الشمس وأحرق المركبات التي كانت تستخدم في عبادتها وهذه كلها كانت عند مدخل بيت الهيكل قرب مسكن نثنملك رئيس الحجاب
12 كذلك هدم يوشيا المذابح التي بناها ملوك يهوذا على سطح غرفة الملك آحاز والمذابح التي أقامها الملك منسى في داري الهيكل، وسحق حجارتها وذرى غبارها في وادي قدرون
13 ونجس المعابد التي على المرتفعات قبالة أورشليم إلى يمين جبل الزيتون، وهي التي بناها سليمان ملك إسرائيل للآلهة الأرجاس عشتروت إلهة الصيدونيين ولكموش إله الموآبيين ولملكوم إله بني عمون
14 وحطم الأصنام وقطع أصنام أشيرة وملأ أماكنها من عظام الناس
15 وهدم يوشيا مذبح بيت إيل، الذي في المعبد هناك، والذي أقامه يربعام بن نباط الذي خطئ وجعل شعب إسرائيل يخطأ وحطم المعبد وسحق حجارته غبارا وأحرق صنم أشيرة
16 والتفت يوشيا فرأى القبور التي هناك في الجبل فأرسل وأخذ العظام منها فأحرقها على المذبح ونجسه فتم قول الرب الذي نادى به رجل الله من قبل
17 وسأل الملك يوشيا ما هذه الرجمة التي أرى؟فأجابه أهل المدينة هي قبر رجل الله الذي جاء من يهوذا وتنبأ بما فعلته بمذبح بيت إيل
18 فقال أتركوه لا يحرك أحد عظامه فصانوا عظامه وعظام النبي الذي جاء من السامرة
19 وأزال يوشيا جميع بيوت العبادة على المرتفعات التي في مدن السامرة وكان بناها ملوك إسرائيل لإغاظة الرب وفعل بها كما فعل في بيت إيل
20 وذبح على المذابح التي على المرتفعات جميع الكهنة الذين كانوا هناك وأحرق عظام الناس عليها ورجع إلى أورشليم
21 وأمر الملك جميع الشعب أقيموا فصحا للرب إلهكم كما هو مكتوب في سفر هذا العهد
22 ولم يكن فصح مثله في أيام أي ملك من ملوك إسرائيل ويهوذا ولا في أيام القضاة الذين حكموا في إسرائيل
23 وكان ذلك الفصح في أورشليم في السنة الثامنة عشرة للملك يوشيا
24 وأزال يوشيا السحرة والعرافين والترافيم والأصنام وجميع الأرجاس التي كانت في أرض يهوذا وفي أورشليم وبذلك عمل بما ورد في كتاب الشريعة الذي وجده حلقيا الكاهن في الهيكل
25 وما كان قبل يوشيا ولا بعده ملك مثله لأنه تاب إلى الرب بكل قلبه وكل قدرته كما هو مكتوب في شريعة موسى
26 ورغم هذا لم يرجع الرب عن شدة غضبه العظيم على يهوذا لكثرة ما أغاظه الملك منسى
27 وقال الرب سأبعد يهوذا أيضا من أمام وجهي كما أبعدت إسرائيل وأتخلى عن هذه المدينة أورشليم التي اخترتها والهيكل الذي قلت عنه يكون اسمي هناك
28 وما بقي من أخبار يوشيا وأعماله مدون في سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا
29 وفي أيامه صعد فرعون نخو ملك مصر إلى نهر الفرات لمساعدة ملك أشور فاعترضه الملك يوشيا فقتله فرعون في مجدو
30 فعاد به رجاله ميتا من مجدو وجاؤوا به إلى أورشليم ودفنوه في قبره فاختار شعب يهوذا يوآحاز بن يوشيا وأقاموه ملكا مكان أبيه
31 وكان يوآحاز ابن ثلاث وعشرين سنة حين ملك ودام ملكه ثلاثة أشهر بأورشليم واسم أمه حموطل بنت إرميا من لبنة
32 وفعل الشر في نظر الرب كآبائه
33 فأسره فرعون نخو في ربلة من أرض حماة منهيا بذلك ملكه بأورشليم وغرم شعب يهوذا أربعة عشر قنطار فضة وأربعة عشر رطل ذهب
34 وأقام فرعون نخو ألياقيم بن يوشيا ملكا مكان أبيه واستبدل اسمه بيوياقيم وأخذ أخاه يوآحاز إلى مصر حيث مات
35 وأما يوياقيم ففرض على الشعب ضريبة كل واحد بحسب طاقته ليدفع إلى فرعون نخو ما فرضه عليه من الفضة والذهب
36 وكان يوياقيم ابن خمس وعشرين سنة حين ملك ودام ملكه إحدى عشرة سنة بأورشليم واسم أمه زبيدة بنت فداية من روم
37 وفعل الشر في نظر الرب كآبائه
( 4 - 14 ) 2 أخبار الأيام 34 : 3-5 إلى بيت ايل الآية 15-20 ، 2 ملوك 21 : 3 ليحرقوا هكذا في الترجمات وفي العبرية فاحرق جبع تبعد كلم إلى الشمال من أورشليم وبئر سبع تبعد 70 كلم إلى الجنوب الغربي من أورشليم من جبع الى بئر سبع أي مملكة يهوذا توفة ارميا 7 : 31 ، 19 : 1-6 ووادي بني هنوم تقع جنوبي أورشليم ومولك اللاويين 18 : 21 مذابح أقامها منسى  2 ملوك 21 : 4 ، 5 جبل الزيتون 1 ملوك 11 : 7 ويقع جبل الزيتون شرقي أورشليم من الجهة المقابلة لوادي قدرون ترجمة بديلة جبل الهلاك وهكذا تتنجس الأماكن المقدسة بعظام الموتى فلا يسمح للكهنة بأن يقيموا فيها شعائرهم الدينية قارن الآيات 16 و 20
( 15 - 20 ) 2 أخبار الأيام 34 : 6 ، 7 ومذبح بيت ايل 1 ملوك 12 : 26 ، 13 : 10 من قبل هنا تزيد اليونانية كما قال رجل الرب حين وقف الملك يربعام أمام المذبح في العيد ثم التفت يوشيا فرأى قبر نبي الرب القبر والنبيان 1 ملوك 13 : 29-31
( 29 ) مجدو 2 ملوك 9 : 27
( 31 ) لبنة 2 ملوك 8 : 22
( 33 ) ربلة مدينة يرجح أنها تقع شمالي لبنان وحماة مدينة ومملكة إلى الشمال من ربلة
( 34 )  أرميا 22 : 10-12
( 36 ) رومة مدينة في الجليل
( 37 )  2 أخبار الأيام 36 : 5-8


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 11:57 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 23   فصل 23 Empty7/7/2022, 07:42

واستدعى الملك جميع شيوخ يهوذا وأورشليم وصعدوا إلى الهيكل مع الكهنة والأنبياء وجميع سكان أورشليم ويهوذا من الصغير إلى الكبير فتلا على مسامعهم جميع ما ورد في كتاب العهد الذي وجد في الهيكل ووقف الملك على المنبر وعاهد الرب على أن الشعب يتبعونه ويعملون بوصاياه وإرشاداته وفرائضه بكل قلوبهم وكل نفوسهم، ليحققوا كلام العهد الذي ورد في الكتاب فالتزم الشعب كلهم بالعهد الذي قطعه الملك وأمر الملك حلقيا الكاهن العظيم وكهنة الرتبة الثانية من معاونيه وحراس باب الهيكل أن يخرجوا من هيكل الرب جميع الأدوات المصنوعة للبعل ولأشيرة ولكواكب السماء فأحرقها خارج أورشليم في وادي قدرون وحمل رمادها إلى بيت إيل وعزل كهنة الأصنام الذين أقامهم ملوك يهوذا ليحرقوا البخور على المرتفعات في مدن يهوذا وحول أورشليم والذين كانوا يحرقون الذبائح للبعل وللشمس والقمر والكواكب ولنجوم السماء وأخرج صنم أشيرة من الهيكل خارج أورشليم إلى وادي قدرون فأحرقه هناك وحوله غبارا وذره على قبور عامة الشعب وهدم بيوت البغاء المكرس التي في دار الهيكل حيث كانت النساء ينسجن ثيابا لأشيرة وأخرج جميع الكهنة من مدن يهوذا ونجس المرتفعات حيث كانوا يحرقون الذبائح من جبع إلى بئر سبع وهدم المذابح الوثنية التي عند مدخل باب يشوع رئيس المدينة وكانت إلى يسار باب المدينة على أن كهنة هذه المذابح لم يسمح لهم بالصعود إلى مذبح الرب في أورشليم بل كان يسمح لهم بتناول الفطير مع زملائهم الكهنة ونجس الملك معبد توفة الذي في وادي بني هنوم لئلا يحرق أحد ابنه أو ابنته في النار ذبيحة للإله مولك وأزال الخيل التي كرسها ملوك يهوذا لعبادة الشمس وأحرق المركبات التي كانت تستخدم في عبادتها وهذه كلها كانت عند مدخل بيت الهيكل قرب مسكن نثنملك رئيس الحجاب كذلك هدم يوشيا المذابح التي بناها ملوك يهوذا على سطح غرفة الملك آحاز والمذابح التي أقامها الملك منسى في داري الهيكل، وسحق حجارتها وذرى غبارها في وادي قدرون ونجس المعابد التي على المرتفعات قبالة أورشليم إلى يمين جبل الزيتون، وهي التي بناها سليمان ملك إسرائيل للآلهة الأرجاس عشتروت إلهة الصيدونيين ولكموش إله الموآبيين ولملكوم إله بني عمون وحطم الأصنام وقطع أصنام أشيرة وملأ أماكنها من عظام الناس وهدم يوشيا مذبح بيت إيل، الذي في المعبد هناك، والذي أقامه يربعام بن نباط الذي خطئ وجعل شعب إسرائيل يخطأ وحطم المعبد وسحق حجارته غبارا وأحرق صنم أشيرة والتفت يوشيا فرأى القبور التي هناك في الجبل فأرسل وأخذ العظام منها فأحرقها على المذبح ونجسه فتم قول الرب الذي نادى به رجل الله من قبل وسأل الملك يوشيا ما هذه الرجمة التي أرى؟فأجابه أهل المدينة هي قبر رجل الله الذي جاء من يهوذا وتنبأ بما فعلته بمذبح بيت إيل فقال أتركوه لا يحرك أحد عظامه فصانوا عظامه وعظام النبي الذي جاء من السامرة وأزال يوشيا جميع بيوت العبادة على المرتفعات التي في مدن السامرة وكان بناها ملوك إسرائيل لإغاظة الرب وفعل بها كما فعل في بيت إيل وذبح على المذابح التي على المرتفعات جميع الكهنة الذين كانوا هناك وأحرق عظام الناس عليها ورجع إلى أورشليم وأمر الملك جميع الشعب أقيموا فصحا للرب إلهكم كما هو مكتوب في سفر هذا العهد ولم يكن فصح مثله في أيام أي ملك من ملوك إسرائيل ويهوذا ولا في أيام القضاة الذين حكموا في إسرائيل وكان ذلك الفصح في أورشليم في السنة الثامنة عشرة للملك يوشيا وأزال يوشيا السحرة والعرافين والترافيم والأصنام وجميع الأرجاس التي كانت في أرض يهوذا وفي أورشليم وبذلك عمل بما ورد في كتاب الشريعة الذي وجده حلقيا الكاهن في الهيكل وما كان قبل يوشيا ولا بعده ملك مثله لأنه تاب إلى الرب بكل قلبه وكل قدرته كما هو مكتوب في شريعة موسى ورغم هذا لم يرجع الرب عن شدة غضبه العظيم على يهوذا لكثرة ما أغاظه الملك منسى وقال الرب سأبعد يهوذا أيضا من أمام وجهي كما أبعدت إسرائيل وأتخلى عن هذه المدينة أورشليم التي اخترتها والهيكل الذي قلت عنه يكون اسمي هناك وما بقي من أخبار يوشيا وأعماله مدون في سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا وفي أيامه صعد فرعون نخو ملك مصر إلى نهر الفرات لمساعدة ملك أشور فاعترضه الملك يوشيا فقتله فرعون في مجدو فعاد به رجاله ميتا من مجدو وجاؤوا به إلى أورشليم ودفنوه في قبره فاختار شعب يهوذا يوآحاز بن يوشيا وأقاموه ملكا مكان أبيه وكان يوآحاز ابن ثلاث وعشرين سنة حين ملك ودام ملكه ثلاثة أشهر بأورشليم واسم أمه حموطل بنت إرميا من لبنة وفعل الشر في نظر الرب كآبائه فأسره فرعون نخو في ربلة من أرض حماة منهيا بذلك ملكه بأورشليم وغرم شعب يهوذا أربعة عشر قنطار فضة وأربعة عشر رطل ذهب وأقام فرعون نخو ألياقيم بن يوشيا ملكا مكان أبيه واستبدل اسمه بيوياقيم وأخذ أخاه يوآحاز إلى مصر حيث مات وأما يوياقيم ففرض على الشعب ضريبة كل واحد بحسب طاقته ليدفع إلى فرعون نخو ما فرضه عليه من الفضة والذهب وكان يوياقيم ابن خمس وعشرين سنة حين ملك ودام ملكه إحدى عشرة سنة بأورشليم. واسم أمه زبيدة بنت فداية من روم وفعل الشر في نظر الرب كآبائه


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 23
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 ملوك-
انتقل الى: