الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty29/5/2022, 19:15

1 بعد موت شاول رجع داود من قتال العماليقيين وأقام يومين في صقلغ
2 وفي اليوم الثالث أقبل رجل من معسكر شاول إلى داود وانحنى إلى الأرض بعد أن مزق ثيابه وعلى رأسه ذر التراب تعبيرا عن الحزن
3 فسأله داود من أين أقبلت؟فأجابه من المعركة نجوت بنفسي من الفلسطينيين
4 فسأله داود ما الخبر؟أعلمني قال إنهزم الجيش في الحرب وسقط منه كثيرون وماتوا ومن بينهم شاول ويوناثان ابنه
5 فسأله داود كيف علمت بموت شاول ويوناثان ابنه؟
6 فأجابه الرجل كنت مارا في جبل جلبوع فرأيت شاول مستندا إلى رمحه ومركبات العدو وفرسانه يطاردونه
7 فالتفت وراءه فرآني وناداني فقلت ها أنا يا سيدي
8 فقال لي من أنت؟فأجبته عماليقي
9 فقال لي قف علي واقتلني جراحي بليغة ومع هذا لم تزل في حياة
10 فوقفت عليه وقتلته لأني علمت أنه لن يحيى بعد سقوطه وأخذت التاج الذي على رأسه والسوار الذي في ساعده وجئت بهما إليك يا سيدي
11 فأمسك داود ثيابه ومزقها وكذلك فعل جميع الرجال الذين معه
12 وناحوا وبكوا وصاموا إلى المساء على شاول ويوناثان ابنه وعلى شعب الرب بني إسرائيل لأنهم سقطوا في الحرب
13 ثم قال داود للرجل الذي أخبره من أين أنت؟فأجابه أنا ابن رجل عماليقي مقيم في أرضكم
14 فقال له داود كيف لم تخف أن تمد يدك لتقتل الملك الذي مسحه الرب؟
15 ودعا داود أحد رجاله وقال له تعال اقتله فضربه فمات
16 فقال داود للميت دمك على رأسك لأن فمك شهد عليك حيث قلت قتلت من مسحه الرب
17 ورثى داود شاول ويوناثان ابنه بهذه المرثية
18 وأمر بأن يتعلمها بنو يهوذا وهي مكتوبة في سفر ياشر
19 مجدك يا إسرائيل قتيل على روابيك فيا لسقوط الجبابرة
20 لا تحكوا عن ذلك في جت وفي ساحات أشقلون لا تعلنوه لئلا تفرح بنات الفلسطينيين لئلا تطرب بنات غير المختونين
21 يا جبال جلبوع لا يكن فيك ندى ولا مطر ومهجورة حقولك تبقى أن أبطالنا سقطوا هناك ترس شاول سقط في التراب ولم يمسح بزيت
22 عن دم القتلى وشحم الجبابرة قوس يوناثان لم ترتد إلى الوراء وسيف شاول لم يرجع خائبا
23 شاول ويوناثان محبوبان محببان معا في الحياة معا في الموت أسرع من النسور هما وأقوى من الأسود
24 يا بنات إسرائيل ابكين على شاول كان يكسوكن الحلل القرمزية ويرصع ثيابكن بحلى الذهب
25 يا لسقوط الجبابرة في القتال يوناثان قتيل على روابيك
26 يا أخي يوناثان يا أعز صديق مليئا بالألم والحزن أبكيك لأن صداقتك لي أولى من حب النساء
27 كيف سقط الجبابرة إلى الأبد سقطوا
( 1 ) موت شاول 1 صموئيل 31 : 4 ، 5  العماليقيين خروج 17 : 8 صقلغ 1 صموئيل 27 : 6
( 6 ) جبل جلبوع 1 صموئيل 28 : 4
( 18 ) سفر ياشر المستقيم يشوع 10 : 13
( 20 ) جت 1 صموئيل 5 : 8 أشقلون 1 صموئيل 6 : 17
( 21 ) جبال جلبوع 1 صموئيل 28 : 4


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25/7/2022, 06:43 عدل 2 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty5/7/2022, 14:58

بعد موت شاول رجع داود من قتال العماليقيين وأقام يومين في صقلغ وفي اليوم الثالث أقبل رجل من معسكر شاول إلى داود وانحنى إلى الأرض بعد أن مزق ثيابه وعلى رأسه ذر التراب تعبيرا عن الحزن فسأله داود من أين أقبلت؟فأجابه من المعركة نجوت بنفسي من الفلسطينيين فسأله داود ما الخبر؟أعلمني قال إنهزم الجيش في الحرب وسقط منه كثيرون وماتوا ومن بينهم شاول ويوناثان ابنه فسأله داود كيف علمت بموت شاول ويوناثان ابنه؟فأجابه الرجل كنت مارا في جبل جلبوع فرأيت شاول مستندا إلى رمحه ومركبات العدو وفرسانه يطاردونه فالتفت وراءه فرآني وناداني فقلت ها أنا يا سيدي فقال لي من أنت؟فأجبته عماليقي فقال لي قف علي واقتلني جراحي بليغة ومع هذا لم تزل في حياة فوقفت عليه وقتلته لأني علمت أنه لن يحيى بعد سقوطه وأخذت التاج الذي على رأسه والسوار الذي في ساعده وجئت بهما إليك يا سيدي فأمسك داود ثيابه ومزقها وكذلك فعل جميع الرجال الذين معه وناحوا وبكوا وصاموا إلى المساء على شاول ويوناثان ابنه وعلى شعب الرب بني إسرائيل لأنهم سقطوا في الحرب ثم قال داود للرجل الذي أخبره من أين أنت؟فأجابه أنا ابن رجل عماليقي مقيم في أرضكم فقال له داود كيف لم تخف أن تمد يدك لتقتل الملك الذي مسحه الرب؟ودعا داود أحد رجاله وقال له تعال اقتله فضربه فمات فقال داود للميت دمك على رأسك لأن فمك شهد عليك حيث قلت قتلت من مسحه الرب ورثى داود شاول ويوناثان ابنه بهذه المرثية وأمر بأن يتعلمها بنو يهوذا وهي مكتوبة في سفر ياشر مجدك يا إسرائيل قتيل على روابيك فيا لسقوط الجبابرة لا تحكوا عن ذلك في جت وفي ساحات أشقلون لا تعلنوه لئلا تفرح بنات الفلسطينيين لئلا تطرب بنات غير المختونين يا جبال جلبوع لا يكن فيك ندى ولا مطر ومهجورة حقولك تبقى أن أبطالنا سقطوا هناك ترس شاول سقط في التراب ولم يمسح بزيت عن دم القتلى وشحم الجبابرة قوس يوناثان لم ترتد إلى الوراء وسيف شاول لم يرجع خائبا شاول ويوناثان محبوبان محببان معا في الحياة معا في الموت أسرع من النسور هما وأقوى من الأسود يا بنات إسرائيل ابكين على شاول كان يكسوكن الحلل القرمزية ويرصع ثيابكن بحلى الذهب يا لسقوط الجبابرة في القتال يوناثان قتيل على روابيك يا أخي يوناثان يا أعز صديق مليئا بالألم والحزن أبكيك لأن صداقتك لي أولى من حب النساء كيف سقط الجبابرة إلى الأبد سقطوا


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 صموئيل-
انتقل الى: