الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 8

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8330
نقاط : 301325
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 8 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 8   فصل 8 Empty29.05.22 14:50

1 وبعد ذلك تغلب داود على الفلسطينيين وأذلهم وأخذ السلطة من أيديهم
2 وتغلب على الموآبيين ومدد أسراهم على الأرض وقاسهم بالحبل فقتل منهم ثلثين وأبقى على الثلث وصار الموآبيون عبيدا له يؤدون الجزية
3 وتغلب داود على هددعزر بن رحوب ملك صوبة الذي كان ذاهبا ليسترد سلطته على نهر الفرات
4 وأخذ منه ألفا وسبع مئة فارس وعشرين ألفا من المشاة وقطع مفاصل أرجل خيل جميع المركبات وأبقى منها ما يكفي لمئة مركبة
5 فجاء الآراميون من دمشق لنجدة هددعزر ملك صوبة فقتل داود منهم اثنين وعشرين ألف رجل
6 وأقام حكاما عليهم فصار الآراميون عبيدا له يؤدون الجزية ونصره الرب حيثما توجه
7 وأخذ داود تروس الذهب التي كانت مع رجال هددعزر وجاء بها إلى أورشليم
8 كذلك أخذ من باطح وبيروثاي مدينتي هددعزر نحاسا كثيرا جدا
9 وسمع توعي ملك حماة أن داود كسر جيش هددعزر
10 فأرسل إليه ابنه يورام ليسلم عليه ويهنئه لأنه قاتل هددعزر وكسره وهو الذي كانت له حروب معه وحمل يورام إلى داود آنية من الفضة والذهب والنحاس
11 وهذه أيضا كرسها الملك داود للرب في ما كرس من فضة وذهب أخذها من جميع الشعوب الذين أخضعهم
12 من الآراميين والموآبيين وبني عمون والفلسطينيين والعماليقيين وما غنمه من هددعزر بن رحوب ملك صوبة
13 وزاد داود شهرة عند رجوعه بعد ما قتل ثمانية عشر ألفا من الآدوميين في وادي الملح
14 وأقام في أدوم كلها حكاما وصار جميعهم عبيدا له ونصره الرب حيثما توجه
15 وملك داود على جميع بني إسرائيل وكان يحكم بالعدل والإنصاف
16 وكان يوآب بن صروية قائدا للجيش ويوشافاط بن أخيلود مسجلا
17 وصادوق بن أخيطوب وأخيمالك بن أبياثار كاهنين وسرايا كاتبا في الديوان
18 وبناياهو بن يوياداع قائدا لحرس الملك وبنو داود كانوا كهنة
( 3 ) صوبة مملكة تقع جنوبي دمشق
( 8 ) باطح مدينة تقع بين حلب والفرات بيروثاي موضع يقع شمالي دمشق ويبعد عنها 50 كلم
( 9 ) حماة مملكة تقع شمالي شرقي كنعان
( 13 ) وادي الملح يربط بين البحر الميت وحليج العقبة واسمه اليوم العربة
( 15 - 18 )  1 أخبار 18 : 14 - 17


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25.07.22 6:48 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8330
نقاط : 301325
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 8 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 8   فصل 8 Empty05.07.22 14:46

وبعد ذلك تغلب داود على الفلسطينيين وأذلهم وأخذ السلطة من أيديهم وتغلب على الموآبيين ومدد أسراهم على الأرض وقاسهم بالحبل فقتل منهم ثلثين وأبقى على الثلث وصار الموآبيون عبيدا له يؤدون الجزية وتغلب داود على هددعزر بن رحوب ملك صوبة الذي كان ذاهبا ليسترد سلطته على نهر الفرات وأخذ منه ألفا وسبع مئة فارس وعشرين ألفا من المشاة وقطع مفاصل أرجل خيل جميع المركبات وأبقى منها ما يكفي لمئة مركبة فجاء الآراميون من دمشق لنجدة هددعزر ملك صوبة فقتل داود منهم اثنين وعشرين ألف رجل وأقام حكاما عليهم فصار الآراميون عبيدا له يؤدون الجزية ونصره الرب حيثما توجه وأخذ داود تروس الذهب التي كانت مع رجال هددعزر وجاء بها إلى أورشليم كذلك أخذ من باطح وبيروثاي مدينتي هددعزر نحاسا كثيرا جدا وسمع توعي ملك حماة أن داود كسر جيش هددعزر فأرسل إليه ابنه يورام ليسلم عليه ويهنئه لأنه قاتل هددعزر وكسره وهو الذي كانت له حروب معه وحمل يورام إلى داود آنية من الفضة والذهب والنحاس وهذه أيضا كرسها الملك داود للرب في ما كرس من فضة وذهب أخذها من جميع الشعوب الذين أخضعهم من الآراميين والموآبيين وبني عمون والفلسطينيين والعماليقيين وما غنمه من هددعزر بن رحوب ملك صوبة وزاد داود شهرة عند رجوعه بعد ما قتل ثمانية عشر ألفا من الآدوميين في وادي الملح وأقام في أدوم كلها حكاما وصار جميعهم عبيدا له ونصره الرب حيثما توجه وملك داود على جميع بني إسرائيل وكان يحكم بالعدل والإنصاف وكان يوآب بن صروية قائدا للجيش ويوشافاط بن أخيلود مسجلا وصادوق بن أخيطوب وأخيمالك بن أبياثار كاهنين وسرايا كاتبا في الديوان وبناياهو بن يوياداع قائدا لحرس الملك وبنو داود كانوا كهنة


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 8
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 صموئيل-
انتقل الى: