الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 3   فصل 3 Empty29/5/2022, 06:44

1 أما صموئيل الصبي فكان يخدم الرب بإشراف عالي وكانت كلمة الرب نادرة والرؤى قليلة في ذلك الزمان
2 وفي إحدى الليالي كان عالي الكاهن نائما في غرفته وابتدأت عيناه تضعفان فلم يقدر أن يبصر
3 ومصباح بيت الله لم ينطفئ بعد وصموئيل نائما في الهيكل حيث تابوت العهد
4 فدعا الرب صموئيل فأجاب ها أنا يا سيدي
5 وأسرع إلى عالي وقال له دعوتني فها أنا فقال له ما دعوتك إرجع ونم فرجع صموئيل ونام
6 فعاد الرب ودعا صموئيل ثانية فقام وأسرع إلى عالي وقال له دعوتني فها أنا فقال له ما دعوتك يا ابني إرجع ونم
7 ولم يكن صموئيل عرف الرب ولا كلامه انكشف له بعد
8 فعاد الرب ودعا صموئيل ثالثة فقام صموئيل وأسرع إلى عالي وقال له دعوتني فها أنا ففهم عالي أن الرب يدعو الصبي
9 فقال له إذهب ونم وإن دعاك صوت فقل تكلم يا رب لأن عبدك سامع فذهب صموئيل إلى فراشه ونام
10 فجاء الرب واقترب من صموئيل ودعاه كالمرات السابقة صموئيل صموئيل فأجاب صموئيل تكلم يا رب لأن عبدك سامع
11 فقال له الرب سأعمل في إسرائيل عملا يذهل كل من سمع به
12 في ذلك اليوم أنفذ بنسل عالي كل وعيدي من أوله إلى آخره
13 فأنا أنذرته بأني سأقضي على نسله إلى الأبد لأنه علم أن بنيه أثموا ولم يردعهم
14 ولذلك أقسمت أن لا ذبيحة ولا تقدمة تكفران عن إثم عالي ونسله إلى الأبد
15 وبقي صموئيل نائما حتى الصبح ثم فتح أبواب بيت الرب وخاف أن يكشف الرؤيا إلى عالي
16 فدعاه عالي وقال له يا صموئيل ابني فأجابه صموئيل ها أنا
17 فقال له ما قال الرب لك عاقبك الله وزاد عقابك إن أخفيت عني كلمة من كلماته لك
18 فأخبره صموئيل وما أخفى عنه شيئا فقال عالي هو الرب ليفعل ما حسن في عينيه
19 وكبر صموئيل وكان الرب معه ولم يهمل شيئا من جميع ما كلمه به
20 وعلم بنو إسرائيل من دان إلى بئر سبع أن الرب اختار صموئيل نبيا
21 وعاد الرب يتراءى في شيلوه لأنه تجلى لصموئيل هناك وكلمه
( 3 ) حيث تابوت العهد ، يوجه الله كلامه إلى عباده من فوق تابوت العهد خروج 25 : 22 مصباح بيت الله المضاء في الليل خروج 27 : 20 ، 21
( 20 ) من دان إلى بئر سبع أي أرض إسرائيل من الشمال إلى الجنوب قضاة 20 : 1


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 16:16 عدل 2 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 3   فصل 3 Empty4/7/2022, 19:39

أما صموئيل الصبي فكان يخدم الرب بإشراف عالي وكانت كلمة الرب نادرة والرؤى قليلة في ذلك الزمان وفي إحدى الليالي كان عالي الكاهن نائما في غرفته وابتدأت عيناه تضعفان فلم يقدر أن يبصر ومصباح بيت الله لم ينطفئ بعد وصموئيل نائما في الهيكل حيث تابوت العهد فدعا الرب صموئيل فأجاب ها أنا يا سيدي وأسرع إلى عالي وقال له دعوتني فها أنا فقال له ما دعوتك إرجع ونم فرجع صموئيل ونام فعاد الرب ودعا صموئيل ثانية فقام وأسرع إلى عالي وقال له دعوتني فها أنا فقال له ما دعوتك يا ابني إرجع ونم ولم يكن صموئيل عرف الرب ولا كلامه انكشف له بعد فعاد الرب ودعا صموئيل ثالثة فقام صموئيل وأسرع إلى عالي وقال له دعوتني فها أنا ففهم عالي أن الرب يدعو الصبي فقال له إذهب ونم وإن دعاك صوت فقل تكلم يا رب لأن عبدك سامع فذهب صموئيل إلى فراشه ونام فجاء الرب واقترب من صموئيل ودعاه كالمرات السابقة صموئيل صموئيل فأجاب صموئيل تكلم يا رب لأن عبدك سامع فقال له الرب سأعمل في إسرائيل عملا يذهل كل من سمع به في ذلك اليوم أنفذ بنسل عالي كل وعيدي من أوله إلى آخره فأنا أنذرته بأني سأقضي على نسله إلى الأبد لأنه علم أن بنيه أثموا ولم يردعهم ولذلك أقسمت أن لا ذبيحة ولا تقدمة تكفران عن إثم عالي ونسله إلى الأبد وبقي صموئيل نائما حتى الصبح ثم فتح أبواب بيت الرب وخاف أن يكشف الرؤيا إلى عالي فدعاه عالي وقال له يا صموئيل ابني فأجابه صموئيل ها أنا فقال له ما قال الرب لك عاقبك الله وزاد عقابك إن أخفيت عني كلمة من كلماته لك فأخبره صموئيل وما أخفى عنه شيئا فقال عالي هو الرب ليفعل ما حسن في عينيه وكبر صموئيل وكان الرب معه ولم يهمل شيئا من جميع ما كلمه به وعلم بنو إسرائيل من دان إلى بئر سبع أن الرب اختار صموئيل نبيا وعاد الرب يتراءى في شيلوه لأنه تجلى لصموئيل هناك وكلمه


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 1 صموئيل-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: