الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 11

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 11 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 11   فصل 11 Empty28/5/2022, 18:39

1 وبعد ذلك بنحو شهر صعد ناحاش العموني إلى يابيش في جلعاد وحاصرها فقال أهلها لناحاش أعطنا الأمان فنخضع لك
2 فأجابهم أعطيكم الأمان شرط أن أقلع عيونكم اليمنى فيكون ذلك عارا على جميع بني إسرائيل
3 فقال شيوخ يابيش أمهلنا سبعة أيام حتى نرسل إلى جميع أرض إسرائيل رسلا فإن لم نجد مخلصا نستسلم إليك
4 وجاء الرسل إلى جبعة حيث يقيم شاول ووصفوا حالتهم على مسامع جميع الشعب فرفعوا أصواتهم بالبكاء
5 وكان شاول آتيا وراء البقر من الحقل فقال ما لي أرى الشعب يبكون؟فأخبروه بكلام رسل يابيش
6 وحل روح الله على شاول عند سماعه هذا الكلام فغضب جدا
7 وأخذ ثورين فقطعهما وأرسل الرسل إلى جميع أرض إسرائيل يقولون كل من لا يخرج وراء شاول وصموئيل إلى الحرب هكذا يكون مصير بقره فوقع رعب من الرب على الشعب وخرجوا كرجل واحد
8 فعدهم شاول في بازاق فكان بنو إسرائيل ثلاث مئة ألف رجل ورجال يهوذا ثلاثين ألفا
9 فقالوا للرسل الذين جاؤوهم من يابيش هذا ما تقولونه لأهل يابيش في جلعاد غدا يكون خلاصكم عندما تحمى الشمس فرجع الرسل إلى يابيش المحاصرة وأخبروا أهلها بالأمر فارتاحوا للخبر
10 وقالوا لناحاش غدا نخرج إليكم فتفعلون بنا ما يروق لكم
11 فلما كان الغد نظم شاول الجيش ثلاث فرق فدخلوا معسكر بني عمون عند الفجر وقاتلوهم حتى حمي النهار فتشتت من بقي من بني عمون حيا ولم يبق اثنان منهم معا
12 فقال شعب إسرائيل لصموئيل من الذين قالوا لا يملك شاول علينا سلمهم إلينا لنقتلهم
13 فقال شاول لا يقتل أحد في هذا اليوم لأن فيه خلص الرب بني إسرائيل
14 وقال لهم صموئيل تعالوا نذهب إلى الجلجال لنجدد هناك الملك لشاول
15 فذهبوا جميعا إلى الجلجال وأعلنوا هناك شاول ملكا أمام الرب وقدموا ذبائح سلامة وفرح شاول ورجال إسرائيل فرحا عظيما
( 1 ) العمونيون شعب أقام شرقي الأردن يابيش في جلعاد قضاة 21 : 8
( 4 ) جبعة 1 صموئيل 10 : 5
( 8 ) بازاق موضع يبعد 70 كلم تقريباً إلى الشمال من أورشليم
( 12 ) تلميح إلى ما ورد في 1 صموئيل 10 : 27
( 14 ) الجلجال خروج 6 : 26


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 16:23 عدل 2 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 11 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 11   فصل 11 Empty4/7/2022, 19:23

وبعد ذلك بنحو شهر صعد ناحاش العموني إلى يابيش في جلعاد وحاصرها فقال أهلها لناحاش أعطنا الأمان فنخضع لك فأجابهم أعطيكم الأمان شرط أن أقلع عيونكم اليمنى فيكون ذلك عارا على جميع بني إسرائيل فقال شيوخ يابيش أمهلنا سبعة أيام حتى نرسل إلى جميع أرض إسرائيل رسلا فإن لم نجد مخلصا نستسلم إليك وجاء الرسل إلى جبعة حيث يقيم شاول ووصفوا حالتهم على مسامع جميع الشعب فرفعوا أصواتهم بالبكاء وكان شاول آتيا وراء البقر من الحقل فقال ما لي أرى الشعب يبكون؟فأخبروه بكلام رسل يابيش وحل روح الله على شاول عند سماعه هذا الكلام فغضب جدا وأخذ ثورين فقطعهما وأرسل الرسل إلى جميع أرض إسرائيل يقولون كل من لا يخرج وراء شاول وصموئيل إلى الحرب هكذا يكون مصير بقره فوقع رعب من الرب على الشعب وخرجوا كرجل واحد فعدهم شاول في بازاق فكان بنو إسرائيل ثلاث مئة ألف رجل ورجال يهوذا ثلاثين ألفا فقالوا للرسل الذين جاؤوهم من يابيش هذا ما تقولونه لأهل يابيش في جلعاد غدا يكون خلاصكم عندما تحمى الشمس فرجع الرسل إلى يابيش المحاصرة وأخبروا أهلها بالأمر فارتاحوا للخبر وقالوا لناحاش غدا نخرج إليكم فتفعلون بنا ما يروق لكم فلما كان الغد نظم شاول الجيش ثلاث فرق فدخلوا معسكر بني عمون عند الفجر وقاتلوهم حتى حمي النهار فتشتت من بقي من بني عمون حيا ولم يبق اثنان منهم معا فقال شعب إسرائيل لصموئيل من الذين قالوا لا يملك شاول علينا سلمهم إلينا لنقتلهم فقال شاول لا يقتل أحد في هذا اليوم لأن فيه خلص الرب بني إسرائيل وقال لهم صموئيل تعالوا نذهب إلى الجلجال لنجدد هناك الملك لشاول فذهبوا جميعا إلى الجلجال وأعلنوا هناك شاول ملكا أمام الرب وقدموا ذبائح سلامة وفرح شاول ورجال إسرائيل فرحا عظيما


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 11
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 1 صموئيل-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: