الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 6   فصل 6 Empty28/5/2022, 11:14

1 إذا كان لأحدكم دعوى على أحد الإخوة فكيف يجرؤ أن يقاضيه إلى الظالمين لا إلى الإخوة القديسين؟
2 أما تعرفون أن الإخوة القديسين هم الذين سيدينون العالم؟وإذا كنتم أنتم ستدينون العالم ألا تكونون أهلا لأن تحكموا في القضايا البسيطة؟
3 أما تعرفون أننا سندين الملائكة؟فكم بالأولى أن نحكم في قضايا هذه الدنيا
4 وإذا وقع خلاف بينكم على مثل هذه القضايا أتعرضونه على من تحتقرهم الكنيسة للحكم فيه؟
5 أقول هذا لتخجلوا أما فيكم حكيم واحد يقدر أن يقضي بين إخوته
6 فلا يقاضي الأخ أخاه إلى غير المؤمنين؟
7 أنتم تقاضون بعضكم بعضا وهذا عيب أما هو خير لكم أن تحتملوا الظلم؟أما هو خير لكم أن تتقبلوا السلب؟
8 وذلك بدل أن تظلموا أنتم وتسلبوا حتى الذين هم إخوتكم
9 أما تعرفون أن الظالمين لا يرثون ملكوت الله؟لا تخدعوا أنفسكم فلا الزناة ولا عباد الأوثان ولا الفاسقون ولا المبتلون بالشذوذ الجنسي
10 ولا السارقون ولا الفجار ولا السكيرون ولا الشتامون ولا السالبون يرثون ملكوت الله
11 كان بعضكم على هذه الحال ولكنكم اغتسلتم بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب يسوع المسيح وبروح إلهنا
12 هناك من يقول كل شيء يحل لي ولكن ما كل شيء ينفع كل شيء يحل لي ولكني لا أرضى بأن يستعبدني أي شيء
13 الطعام للبطن والبطن للطعام والله سيقضي على الاثنين معا أما جسد الإنسان فما هو للزنى بل هو للرب والرب للجسد
14 والله الذي أقام الرب من بين الأموات سيقيمنا نحن أيضا بقدرته
15 أما تعرفون أن أجسادكم هي أعضاء المسيح؟فهل آخذ أعضاء المسيح وأجعل منها أعضاء امرأة زانية؟لا أبدا
16 أم إنكم لا تعرفون أن من اتحد بامرأة زانية صار وإياها جسدا واحدا؟فالكتاب يقول يصير الاثنان جسدا واحدا
17 ولكن من اتحد بالرب صار وإياه روحا واحدا
18 أهربوا من الزنى فكل خطيئة غير هذه يرتكبها الإنسان هي خارجة عن جسده ولكن الزاني يذنب إلى جسده
19 ألا تعرفون أن أجسادكم هي هيكل الروح القدس الذي فيكم هبة من الله؟فما أنتم لأنفسكم بل لله
20 هو اشتراكم ودفع الثمن فمجدوا الله إذا في أجسادكم
1 : القديسين رومة 1 : 7
4 : أو فاعرضوه على أقل الناس شاناً في الكنيسة للحكم فيه
12 : كل شيء يحل لي عبارة يؤولها الكورنثيون على هواهم
16 : تكوين 2 : 24
19 : 1 كورنتوس 3 : 12


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 19:10 عدل 2 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 6   فصل 6 Empty4/7/2022, 16:59

إذا كان لأحدكم دعوى على أحد الإخوة فكيف يجرؤ أن يقاضيه إلى الظالمين لا إلى الإخوة القديسين؟أما تعرفون أن الإخوة القديسين هم الذين سيدينون العالم؟وإذا كنتم أنتم ستدينون العالم ألا تكونون أهلا لأن تحكموا في القضايا البسيطة؟أما تعرفون أننا سندين الملائكة؟فكم بالأولى أن نحكم في قضايا هذه الدنيا وإذا وقع خلاف بينكم على مثل هذه القضايا أتعرضونه على من تحتقرهم الكنيسة للحكم فيه؟أقول هذا لتخجلوا أما فيكم حكيم واحد يقدر أن يقضي بين إخوته فلا يقاضي الأخ أخاه إلى غير المؤمنين؟أنتم تقاضون بعضكم بعضا وهذا عيب أما هو خير لكم أن تحتملوا الظلم؟أما هو خير لكم أن تتقبلوا السلب؟وذلك بدل أن تظلموا أنتم وتسلبوا حتى الذين هم إخوتكم أما تعرفون أن الظالمين لا يرثون ملكوت الله؟لا تخدعوا أنفسكم فلا الزناة ولا عباد الأوثان ولا الفاسقون ولا المبتلون بالشذوذ الجنسي ولا السارقون ولا الفجار ولا السكيرون ولا الشتامون ولا السالبون يرثون ملكوت الله كان بعضكم على هذه الحال ولكنكم اغتسلتم بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب يسوع المسيح وبروح إلهنا هناك من يقول كل شيء يحل لي ولكن ما كل شيء ينفع كل شيء يحل لي ولكني لا أرضى بأن يستعبدني أي شيء الطعام للبطن والبطن للطعام والله سيقضي على الاثنين معا أما جسد الإنسان فما هو للزنى، بل هو للرب والرب للجسد والله الذي أقام الرب من بين الأموات سيقيمنا نحن أيضا بقدرته أما تعرفون أن أجسادكم هي أعضاء المسيح؟فهل آخذ أعضاء المسيح وأجعل منها أعضاء امرأة زانية؟لا أبدا أم إنكم لا تعرفون أن من اتحد بامرأة زانية صار وإياها جسدا واحدا؟فالكتاب يقول يصير الاثنان جسدا واحدا ولكن من اتحد بالرب صار وإياه روحا واحدا أهربوا من الزنى، فكل خطيئة غير هذه يرتكبها الإنسان هي خارجة عن جسده ولكن الزاني يذنب إلى جسده ألا تعرفون أن أجسادكم هي هيكل الروح القدس الذي فيكم هبة من الله؟فما أنتم لأنفسكم بل لله هو اشتراكم ودفع الثمن فمجدوا الله إذا في أجسادكم

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 6
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: رسالتي كورنتوس الأولى والثانية-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: