الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 23

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 23   فصل 23 Empty28/5/2022, 09:44

1 وقيل لداود ها الفلسطينيون يهاجمون مدينة قعيلة وينهبون البيادر
2 فسأل داود الرب هل أذهب وأضرب أولئك الفلسطينيين؟فأجابه الرب إذهب واضربهم وأنقذ قعيلة
3 ولكن رجاله قالوا له نحن هنا في يهوذا خائفون فكيف إذا ذهبنا إلى قعيلة لمحاربة جيوش الفلسطينيين؟
4 فعاد داود وسأل الرب فأجابه الرب قم انزل إلى قعيلة لأني أسلم الفلسطيين إلى يدك
5 فسار داود ورجاله إلى قعيلة وحارب الفلسطينيين وأنزل بهم هزيمة عظيمة وساق مواشيهم وخلص أهل المدينة منهم
6 وكان لما هرب أبياثار بن أخيمالك إلى داود في قعيلة أنه نزل وفي يده أفود
7 وقيل لشاول إن داود جاء إلى قعيلة فقال أسلمه الله إلى يدي لأنه وقع في فخ حين دخل مدينة لها أبواب ومغاليق
8 ودعا شاول جميع جنوده للحرب والنزول إلى قعيلة لمحاصرة داود ورجاله
9 وعرف داود بالأمر فقال لأبياثار الكاهن هات الأفود
10 وقال داود أيها الرب إله إسرائيل سمعت أن شاول نازل إلى قعيلة ليخرب المدينة من أجلي
11 فهل يسلمني أهلها إلى يده؟وهل هو نازل كما سمعت؟أيها الرب إله إسرائيل أخبرني فقال الرب هو نازل
12 فقال داود وهل يسلمني أهل قعيلة أنا ورجالي إلى يد شاول؟فقال الرب يسلمونكم
13 فقام داود ورجاله وهم نحو ست مئة رجل وخرجوا من قعيلة ولما علم شاول بذلك امتنع عن الخروج لمحاربته
14 وأقام داود في برية زيف في مغاور الجبل هناك وكان شاول لا يتوقف عن البحث عنه ولكن الرب لم يسلمه إلى يده
15 وخاف داود لأن شاول خرج يطلب حياته. وكان داود في ذلك الوقت قرب حورش في برية زيف
16 فقام يوناثان بن شاول وجاء إليه في الغابة وقوى قلبه بالله
17 وقال له لا تخف لأن يد أبي لن تطالك وهو يعلم أنك ملك على إسرائيل وأكون لك المساعد
18 وتعاهد الاثنان أمام الرب وبقي داود في الغاب بينما عاد يوناثان إلى بيته
19 وتوجه بعض سكان زيف إلى شاول في جبعة وقالوا له ألا تعلم أن داود مختبئ عندنا في مغاور الغاب في تل حخيلة جنوب برية يهوذا؟
20 فانزل الآن أيها الملك وحقق ما يشتهيه قلبك، ونحن نسلمه إلى يدك
21 فقال شاول يبارككم الرب لأنكم جئتم لمعونتي
22 فانصرفوا الآن وتأكدوا من الأمر وفتشوا عنه وعينوا مكانه من آثار قدميه وممن رآه هناك فهو كما قيل لي شديد الدهاء
23 وارصدوا جميع المخابئ التي يختبئ فيها وعودوا إلي باليقين فإن كان في أرضكم سرت إليكم للبحث عنه ولو في جميع قبائل بني يهوذا
24 فقاموا وذهبوا إلى زيف قدام شاول وكان داود ورجاله في سهل برية معون جنوب برية يهوذا
25 وسار شاول ورجاله في طلب داود وعلم داود فهرب إلى الصخرة التي في برية معون واختبأ هناك فلما سمع شاول بذلك تبعه إلى برية معون
26 وهو يسير جانب الجبل من هنا وداود ورجاله في الجانب الآخر من هناك. وكان داود مسرعا في هربه من شاول ورجاله الذين أحاطوا به وبرجاله للقبض عليهم
27 فجاء رسول إلى شاول وقال له أسرع بالعودة لأن الفلسطينيين اجتاحوا البلاد
28 فرجع عن مطاردة داود وسار لملاقاتهم لذلك دعي ذلك الموضع صخرة الفصل
1 : قعيلة موضع يبعد 5 كلم إلى الجنوب من عدلام 1 صموئيل 22 : 1
14 : زيف موضع يبعد 35 كلم إلى الجنوب من أورشليم
15 : حورش تبعد 3 كلم إلى الجنوب من زيف
18 : 1 صموئيل 18 : 3
19 : جبعة  1 صنموئيل 10 : 5 حخيلة تقع شرقي زيف
24 : برية معون تقع جنوبي برية زيف


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 16:37 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 23   فصل 23 Empty4/7/2022, 15:41

وقيل لداود ها الفلسطينيون يهاجمون مدينة قعيلة وينهبون البيادر فسأل داود الرب هل أذهب وأضرب أولئك الفلسطينيين؟فأجابه الرب إذهب واضربهم وأنقذ قعيلة ولكن رجاله قالوا له نحن هنا في يهوذا خائفون فكيف إذا ذهبنا إلى قعيلة لمحاربة جيوش الفلسطينيين؟فعاد داود وسأل الرب، فأجابه الرب قم انزل إلى قعيلة لأني أسلم الفلسطيين إلى يدك فسار داود ورجاله إلى قعيلة وحارب الفلسطينيين وأنزل بهم هزيمة عظيمة وساق مواشيهم وخلص أهل المدينة منهم وكان لما هرب أبياثار بن أخيمالك إلى داود في قعيلة أنه نزل وفي يده أفود وقيل لشاول إن داود جاء إلى قعيلة فقال أسلمه الله إلى يدي لأنه وقع في فخ حين دخل مدينة لها أبواب ومغاليق ودعا شاول جميع جنوده للحرب والنزول إلى قعيلة لمحاصرة داود ورجاله وعرف داود بالأمر فقال لأبياثار الكاهن هات الأفود وقال داود أيها الرب إله إسرائيل سمعت أن شاول نازل إلى قعيلة ليخرب المدينة من أجلي فهل يسلمني أهلها إلى يده؟وهل هو نازل كما سمعت؟أيها الرب إله إسرائيل أخبرني فقال الرب هو نازل فقال داود وهل يسلمني أهل قعيلة أنا ورجالي إلى يد شاول؟فقال الرب يسلمونكم فقام داود ورجاله وهم نحو ست مئة رجل وخرجوا من قعيلة ولما علم شاول بذلك امتنع عن الخروج لمحاربته وأقام داود في برية زيف في مغاور الجبل هناك وكان شاول لا يتوقف عن البحث عنه ولكن الرب لم يسلمه إلى يده وخاف داود لأن شاول خرج يطلب حياته. وكان داود في ذلك الوقت قرب حورش في برية زيف فقام يوناثان بن شاول وجاء إليه في الغابة وقوى قلبه بالله وقال له لا تخف لأن يد أبي لن تطالك وهو يعلم أنك ملك على إسرائيل وأكون لك المساعد وتعاهد الاثنان أمام الرب وبقي داود في الغاب بينما عاد يوناثان إلى بيته وتوجه بعض سكان زيف إلى شاول في جبعة وقالوا له ألا تعلم أن داود مختبئ عندنا في مغاور الغاب في تل حخيلة جنوب برية يهوذا؟فانزل الآن أيها الملك وحقق ما يشتهيه قلبك، ونحن نسلمه إلى يدك فقال شاول يبارككم الرب لأنكم جئتم لمعونتي فانصرفوا الآن وتأكدوا من الأمر وفتشوا عنه وعينوا مكانه من آثار قدميه وممن رآه هناك فهو كما قيل لي شديد الدهاء وارصدوا جميع المخابئ التي يختبئ فيها وعودوا إلي باليقين فإن كان في أرضكم سرت إليكم للبحث عنه ولو في جميع قبائل بني يهوذا فقاموا وذهبوا إلى زيف قدام شاول وكان داود ورجاله في سهل برية معون جنوب برية يهوذا وسار شاول ورجاله في طلب داود وعلم داود فهرب إلى الصخرة التي في برية معون واختبأ هناك فلما سمع شاول بذلك تبعه إلى برية معون وهو يسير جانب الجبل من هنا وداود ورجاله في الجانب الآخر من هناك. وكان داود مسرعا في هربه من شاول ورجاله الذين أحاطوا به وبرجاله للقبض عليهم فجاء رسول إلى شاول وقال له أسرع بالعودة لأن الفلسطينيين اجتاحوا البلاد فرجع عن مطاردة داود وسار لملاقاتهم لذلك دعي ذلك الموضع صخرة الفصل


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ متصل
 
فصل 23
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 1 صموئيل-
انتقل الى: