الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 23

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8307
نقاط : 301256
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 23   فصل 23 Empty27.05.22 17:55

1 هذه كلمات داود الأخيرة كلام داود بن يسى كلام الرجل السامي المقام كلام الذي مسحه إله يعقوب كلام مرنم إسرائيل العذب
2 روح الرب تكلم في وعلى لساني كلمته
3 تكلم إله إسرائيل خالق إسرائيل قال لي من يحكم البشر بالعدل من يحكم بمخافة الله
4 يضيء عليهم كنور الصباح كشمس صباح لا غيم فيه ويجعلهم مثل عشب الأرض بعد نزول المطر
5 هكذا ذريتي لدى الله لأنه عاهدني عهدا أبديا هذا ما قال لي ما رتبه وأكده هذا كل ما أشتهي من خلاص والرب لا بد يحققه لي
6 لكن أهل السوء كالشوك اليابس لا يمسك باليد
7 بل بحديد وقناة رمح وفي مكانه بالنار يلقى
8 وهذه أسماء أبطال داود يوشيب بشبث التحكموني رئيس الأبطال الثلاثة الذي هز الرمح على ثماني مئة فقتلهم بمرة واحدة
9 وبعده ألعازار بن دودو بن أخوخي وهو أحد الأبطال الثلاثة كان مع داود يوم تحديا الفلسطينيين الذين اجتمعوا مرة للقتال وانهزم رجال إسرائيل
10 أما هو فقام وقاتل الفلسطينيين حتى كلت يده ولصقت بالسيف فمنح الرب نصرا عظيما لإسرائيل في ذلك اليوم ورجع رجال إسرائيل وراء ألعازار للنهب فقط
11 وبعده شمة بن أجي الهراري وكان أن حشد الفلسطينيون جيشهم للقتال في حقل مملوء بالعدس فانهزم رجال إسرائيل أمامهم
12 ولكن شمة بن أجي الهراري وقف وسط الحقل فأنقذهم وقاتل الفلسطينيين فمنح الرب نصرا عظيما لإسرائيل
13 وفي أوان الحصاد نزل ثلاثة من الثلاثين بطلا إلى داود في مغارة عدلام وكان جيش الفلسطينيين مخيما في وادي الجبابرة
14 وداود في الحصن ومعسكر الفلسطينيين في بيت لحم
15 فتنهد داود وقال من يسقيني ماء من بئر بيت لحم التي عند باب المدينة
16 فاخترق هؤلاء الأبطال الثلاثة معسكر الفلسطينيين وجاؤوا بماء من البئر إلى داود فما شاء أن يشرب منه بل سكبه تقدمة للرب وقال
17 يا رب حرام علي أن أفعل هذا لئلا أكون كمن يشرب دم رجال خاطروا بأنفسهم هذا ما فعل هؤلاء الأبطال الثلاثة
18 ثم أبيشاي أخو يوآب وابن صروية وهو قائد الثلاثين بطلا وهذا سدد رمحه على ثلاث مئة وقتلهم وكان له اسم بين الثلاثة
19 وهو أشهر الثلاثين وكان لهم قائدا إلا أنه لم يبلغ مرتبة الثلاثة الأولين
20 ثم بنايا بن يوياداع المقاتل المغوار العظيم الفعال في قبصئيل وهو الذي قتل جبارين من جبابرة موآب وقتل أسدا في وسط جب في يوم مثلج
21 وقاتل رجلا مصريا ضخم الجثة في يده رمح فنازله بالعصا وخطف الرمح من يده وقتله به
22 هذا ما فعله بنايا بن يوياداع وكان له اسم بين الأبطال الثلاثة
23 وشهرته تفوق شهرة الثلاثين بطلا إلا أنه لم يبلغ مرتبة الثلاثة الأولين فجعله داود قائدا لحرسه
24 ثم عسائيل أخو يوآب وهو من الثلاثين وألحانان بن دودو من بيت لحم
25 وشمة الحرودي وأليقا الحرودي
26 وحالص الفلطي وعيرا بن عقيش التقوعي
27 وأبيعزر العناثوثي ومبوناي الحوشاتي
28 وصلمون الأخوخي ومهراي النطوفاتي
29 وخالب بن بعنة النطوفاتي وإتاي بن ريباي من جبعة بني بنيامين
30 وبنايا الفرعتوني وهداي من أودية جاعش
31 وأبو علبون العرباني وعزموت البرحومي
32 وأليحبا الشعلبوني ومن بني ياشن يوناثان
33 وشمة الهراري وأخيآم بن شارار الأراري
34 وأليفلط بن أحسباي بن المعكي وأليعام بن أخيتوفل الجيلوني
35 وحصراي الكرملي وفعراي الأربي
36 ويجآل بن ناثان من صوبة وباني الجادي
37 وصالق العموني ونحراي البئيروتي حامل سلاح يوآب بن صروية
38 وعيرا اليثري وجارب اليثري
39 وأوريا الحثي الجميع سبعة وثلاثون
( 13 ) عدلام  1 صموئيل 22 : 1 وادي الجبابرة 2 صموئيل 5 : 18


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 25.07.22 7:00 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8307
نقاط : 301256
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 23 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 23   فصل 23 Empty05.07.22 7:52

هذه كلمات داود الأخيرة كلام داود بن يسى كلام الرجل السامي المقام كلام الذي مسحه إله يعقوب كلام مرنم إسرائيل العذب روح الرب تكلم في وعلى لساني كلمته تكلم إله إسرائيل خالق إسرائيل قال لي من يحكم البشر بالعدل من يحكم بمخافة الله يضيء عليهم كنور الصباح كشمس صباح لا غيم فيه ويجعلهم مثل عشب الأرض بعد نزول المطر هكذا ذريتي لدى الله لأنه عاهدني عهدا أبديا هذا ما قال لي ما رتبه وأكده هذا كل ما أشتهي من خلاص والرب لا بد يحققه لي لكن أهل السوء كالشوك اليابس لا يمسك باليد بل بحديد وقناة رمح وفي مكانه بالنار يلقى وهذه أسماء أبطال داود يوشيب بشبث التحكموني رئيس الأبطال الثلاثة الذي هز الرمح على ثماني مئة فقتلهم بمرة واحدة وبعده ألعازار بن دودو بن أخوخي وهو أحد الأبطال الثلاثة كان مع داود يوم تحديا الفلسطينيين الذين اجتمعوا مرة للقتال وانهزم رجال إسرائيل أما هو فقام وقاتل الفلسطينيين حتى كلت يده ولصقت بالسيف فمنح الرب نصرا عظيما لإسرائيل في ذلك اليوم ورجع رجال إسرائيل وراء ألعازار للنهب فقط وبعده شمة بن أجي الهراري وكان أن حشد الفلسطينيون جيشهم للقتال في حقل مملوء بالعدس فانهزم رجال إسرائيل أمامهم ولكن شمة بن أجي الهراري وقف وسط الحقل فأنقذهم وقاتل الفلسطينيين فمنح الرب نصرا عظيما لإسرائيل وفي أوان الحصاد نزل ثلاثة من الثلاثين بطلا إلى داود في مغارة عدلام وكان جيش الفلسطينيين مخيما في وادي الجبابرة وداود في الحصن ومعسكر الفلسطينيين في بيت لحم فتنهد داود وقال من يسقيني ماء من بئر بيت لحم التي عند باب المدينة فاخترق هؤلاء الأبطال الثلاثة معسكر الفلسطينيين وجاؤوا بماء من البئر إلى داود فما شاء أن يشرب منه بل سكبه تقدمة للرب وقال يا رب حرام علي أن أفعل هذا لئلا أكون كمن يشرب دم رجال خاطروا بأنفسهم هذا ما فعل هؤلاء الأبطال الثلاثة ثم أبيشاي أخو يوآب وابن صروية وهو قائد الثلاثين بطلا وهذا سدد رمحه على ثلاث مئة وقتلهم وكان له اسم بين الثلاثة وهو أشهر الثلاثين وكان لهم قائدا إلا أنه لم يبلغ مرتبة الثلاثة الأولين ثم بنايا بن يوياداع المقاتل المغوار العظيم الفعال في قبصئيل وهو الذي قتل جبارين من جبابرة موآب وقتل أسدا في وسط جب في يوم مثلج وقاتل رجلا مصريا ضخم الجثة في يده رمح فنازله بالعصا وخطف الرمح من يده وقتله به هذا ما فعله بنايا بن يوياداع وكان له اسم بين الأبطال الثلاثة وشهرته تفوق شهرة الثلاثين بطلا إلا أنه لم يبلغ مرتبة الثلاثة الأولين فجعله داود قائدا لحرسه ثم عسائيل أخو يوآب وهو من الثلاثين وألحانان بن دودو من بيت لحم وشمة الحرودي وأليقا الحرودي وحالص الفلطي وعيرا بن عقيش التقوعي وأبيعزر العناثوثي ومبوناي الحوشاتي وصلمون الأخوخي ومهراي النطوفاتي وخالب بن بعنة النطوفاتي وإتاي بن ريباي من جبعة بني بنيامين وبنايا الفرعتوني وهداي من أودية جاعش وأبو علبون العرباني وعزموت البرحومي وأليحبا الشعلبوني ومن بني ياشن يوناثان وشمة الهراري وأخيآم بن شارار الأراري وأليفلط بن أحسباي بن المعكي وأليعام بن أخيتوفل الجيلوني وحصراي الكرملي وفعراي الأربي ويجآل بن ناثان من صوبة وباني الجادي وصالق العموني ونحراي البئيروتي حامل سلاح يوآب بن صروية وعيرا اليثري وجارب اليثري وأوريا الحثي الجميع سبعة وثلاثون


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 23
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 2 صموئيل-
انتقل الى: