الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 30

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8236
نقاط : 300043
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 30 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 30   فصل 30 Empty27/5/2022, 17:47

1 فلما وصل داود ورجاله إلى صقلغ في اليوم الثالث كان العماليقيون غزوا الجنوب وصقلغ وأحرقوها
2 وسبوا من فيها من النساء ولم يقتلوا أحدا، لا كبيرا ولا صغيرا بل ساقوهم وذهبوا في طريقهم
3 فلما وصل داود ورجاله إلى المدينة وجدوها محروقة بعد أن سبيت نساؤها وبنوها وبناتها
4 فرفع داود والذين معه أصواتهم بالبكاء حتى لم يبق لهم قدرة عليه
5 وسبيت حتى زوجتا داود أيضا أخينوعم اليزرعيلية وأبيجايل التي كانت زوجة نابال الكرملي
6 وتضايق داود جدا لأن رجاله شعروا بالمرارة على بنيهم وبناتهم وفكروا برجمه فشدد داود عزيمته بالرب
7 وقال لأبياثار الكاهن ابن أخيمالك جئني بالأفود فجاءه به
8 فسأل داود الرب هل أطارد هؤلاء الغزاة وهل ألحق بهم؟فقال الرب طاردهم، تلحق بهم وتنقذ الأسرى
9 فسار داود ورجاله الست مئة وجاؤوا إلى وادي البسور فبقي منهم هناك مئتا رجل عجزوا عن عبور الوادي
10 وتابع داود سيره بأربع مئة رجل
11 فصادفوا رجلا مصريا في البرية فأخذوه إلى داود وأعطوه خبزا فأكل وسقوه ماء
12 وأعطوه قرصا من التين وعنقودين من الزبيب فأكل وعادت إليه قواه ولم يكن أكل خبزا ولا شرب ماء مدة ثلاثة أيام بلياليها
13 فسأله داود من أنت ومن أين جئت؟فقال أنا مصري وعبد لرجل عماليقي تركني لأني مرضت منذ ثلاثة أيام
14 غزونا الكريتيين في الجنوب وبعض أرض بني يهوذا وبني كالب وأحرقنا صقلغ
15 فقال له داود هل تقودني إلى أولئك الغزاة؟فأجابه أقسم لي بالله أنك لا تقتلني ولا تسلمني إلى يد سيدي وأنا أقودك إليهم
16 فقاده إليهم فرآهم هنا وهنالك يأكلون ويشربون ويرقصون فرحا بالغنيمة الوافرة التي أخذوها من أرض الفلسطينيين ومن أرض يهوذا
17 فقاتلهم داود من الفجر إلى المساء فما نجا منهم إلا أربع مئة رجل ركبوا على الجمال وهربوا
18 واسترد داود ما أخذ العماليقيون وخلص امرأتيه
19 وما خسروا شيئا لا صغيرا ولا كبيرا ولا بنين ولا بنات، ولا غنيمة ولا شيئا من جميع ما سلب العماليقيون بل استرد داود كل شيء
20 إسترد جميع الغنم والبقر وساق رجاله المواشي أمامهم وهم يهتفون هذه غنيمة داود
21 وجاء داود إلى الرجال المئتين الذين عجزوا عن اللحاق به وظلوا في وادي البسور فخرجوا للقائه هو ورجاله الذين معه فتقدم داود إليهم وسلم عليهم
22 فقال كل شرير لئيم ممن ذهبوا مع داود بما أنهم لم يذهبوا معنا فلن نعطيهم من الغنيمة التي استرجعناها إلا زوجة كل واحد وبنيه فليقتادوهم وينصرفوا
23 فقال داود لا تفعلوا هكذا يا إخوتي في ما أعطانا الرب فهو الذي حمانا وأسلم الغزاة إلى أيدينا
24 لا أحد يوافقكم على هذا الأمر لأن نصيب السائرين إلى الحرب كنصيب الذين يحرسون المونة والعتاد بالسواء يقتسمون
25 فصار ذلك فريضة وحكما في أرض إسرائيل إلى هذا اليوم
26 وجاء داود إلى صقلغ وأرسل من الغنيمة إلى شيوخ يهوذا أصحابه قائلا هذه لكم هدية مما غنمناه من أعداء الرب
27 أرسلها إلى الذين في بيت إيل وفي راموت في الجنوب، وفي يتير
28 وعروعير وسفموث وأشتموع
29 وفي راكال ومدن اليرحمئيليين والقينيين
30 وفي حرمة وكورعاشان وعتاك
31 وفي حبرون وجميع الأماكن التي سار فيها داود ورجاله
1 : صقلغ  1 صموئيل 27 : 6
6 : 1 صموئيل 22 : 20
9 : وادي البسور يبعد 35 كلم إلى الجنوب الغربي من صقلغ وهو يتصل بالحبر المتوسط
14 : الكريتيين قبائل قريبة من الفلسطينيين بنو كالب عشيرة من سبط يهوذا
27 ، 31 : جميع المدن المذكورة هنا تقع في أرض يهوذا أرسل إليهم حصتهم من السلب فانحازوا إليه وسيعلنونه ملكاً في حبرون  1 صموئيل 28 : 4


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 16:41 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8236
نقاط : 300043
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 30 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 30   فصل 30 Empty4/7/2022, 14:04

فلما وصل داود ورجاله إلى صقلغ في اليوم الثالث كان العماليقيون غزوا الجنوب وصقلغ وأحرقوها وسبوا من فيها من النساء ولم يقتلوا أحدا، لا كبيرا ولا صغيرا بل ساقوهم وذهبوا في طريقهم فلما وصل داود ورجاله إلى المدينة وجدوها محروقة بعد أن سبيت نساؤها وبنوها وبناتها فرفع داود والذين معه أصواتهم بالبكاء حتى لم يبق لهم قدرة عليه وسبيت حتى زوجتا داود أيضا أخينوعم اليزرعيلية وأبيجايل التي كانت زوجة نابال الكرملي وتضايق داود جدا لأن رجاله شعروا بالمرارة على بنيهم وبناتهم وفكروا برجمه فشدد داود عزيمته بالرب وقال لأبياثار الكاهن ابن أخيمالك جئني بالأفود فجاءه به فسأل داود الرب هل أطارد هؤلاء الغزاة وهل ألحق بهم؟فقال الرب طاردهم، تلحق بهم وتنقذ الأسرى فسار داود ورجاله الست مئة وجاؤوا إلى وادي البسور فبقي منهم هناك مئتا رجل عجزوا عن عبور الوادي وتابع داود سيره بأربع مئة رجل فصادفوا رجلا مصريا في البرية فأخذوه إلى داود وأعطوه خبزا فأكل وسقوه ماء وأعطوه قرصا من التين وعنقودين من الزبيب فأكل وعادت إليه قواه ولم يكن أكل خبزا ولا شرب ماء مدة ثلاثة أيام بلياليها فسأله داود من أنت ومن أين جئت؟فقال أنا مصري وعبد لرجل عماليقي تركني لأني مرضت منذ ثلاثة أيام غزونا الكريتيين في الجنوب وبعض أرض بني يهوذا وبني كالب وأحرقنا صقلغ فقال له داود هل تقودني إلى أولئك الغزاة؟فأجابه أقسم لي بالله أنك لا تقتلني ولا تسلمني إلى يد سيدي وأنا أقودك إليهم فقاده إليهم فرآهم هنا وهنالك يأكلون ويشربون ويرقصون فرحا بالغنيمة الوافرة التي أخذوها من أرض الفلسطينيين ومن أرض يهوذا فقاتلهم داود من الفجر إلى المساء فما نجا منهم إلا أربع مئة رجل ركبوا على الجمال وهربوا واسترد داود ما أخذ العماليقيون وخلص امرأتيه وما خسروا شيئا لا صغيرا ولا كبيرا ولا بنين ولا بنات، ولا غنيمة ولا شيئا من جميع ما سلب العماليقيون بل استرد داود كل شيء إسترد جميع الغنم والبقر وساق رجاله المواشي أمامهم وهم يهتفون هذه غنيمة داود وجاء داود إلى الرجال المئتين الذين عجزوا عن اللحاق به وظلوا في وادي البسور فخرجوا للقائه هو ورجاله الذين معه فتقدم داود إليهم وسلم عليهم فقال كل شرير لئيم ممن ذهبوا مع داود بما أنهم لم يذهبوا معنا فلن نعطيهم من الغنيمة التي استرجعناها إلا زوجة كل واحد وبنيه فليقتادوهم وينصرفوا فقال داود لا تفعلوا هكذا يا إخوتي في ما أعطانا الرب فهو الذي حمانا وأسلم الغزاة إلى أيدينا لا أحد يوافقكم على هذا الأمر لأن نصيب السائرين إلى الحرب كنصيب الذين يحرسون المونة والعتاد بالسواء يقتسمون فصار ذلك فريضة وحكما في أرض إسرائيل إلى هذا اليوم وجاء داود إلى صقلغ وأرسل من الغنيمة إلى شيوخ يهوذا أصحابه قائلا هذه لكم هدية مما غنمناه من أعداء الرب أرسلها إلى الذين في بيت إيل وفي راموت في الجنوب وفي يتير وعروعير وسفموث وأشتموع وفي راكال ومدن اليرحمئيليين والقينيين وفي حرمة وكورعاشان وعتاك وفي حبرون وجميع الأماكن التي سار فيها داود ورجاله


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 30
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: 1 صموئيل-
انتقل الى: