الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8330
نقاط : 301325
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 4   فصل 4 Empty27.05.22 15:28

1 ولما فرغ الشعب من عبور الأردن قال الرب ليشوع
2 خذوا من الشعب اثني عشر رجلا من كل سبط رجلا
3 وقولوا لهم إرفعوا من هنا من وسط الأردن من حيث أقدام الكهنة اثني عشر حجرا واحملوها إلى المكان الذي تبيتون فيه الليلة
4 فدعا يشوع الاثني عشر رجلا الذين اختارهم من بني إسرائيل من كل سبط رجلا
5 وقال لهم سيروا قدام تابوت عهد الرب إلهكم إلى وسط الأردن وليرفع كل رجل منكم حجرا واحدا منه على كتفه بعدد أسباط بني إسرائيل
6 ليكون ذلك علامة فيما بينكم فإذا سألكم غدا بنوكم ما هذه الحجارة؟
7 تجيبون مياه الأردن توقفت أمام تابوت عهد الرب عند عبوره وهذه الحجارة تذكار لبني إسرائيل إلى الأبد
8 ففعل بنو إسرائيل كما أمرهم يشوع وأخذوا اثني عشر حجرا من وسط الأردن كما قال الرب ليشوع على عدد أسباط بني إسرائيل وعبروا بها إلى مكان مبيتهم ووضعوها هناك
9 ونصب يشوع اثني عشر حجرا في وسط الأردن حيث وقف الكهنة حاملو تابوت العهد وهي هناك إلى يومنا هذا
10 وبقي الكهنة حاملو التابوت واقفين وسط الأردن إلى أن تم كل ما أمر الرب يشوع أن يقوله للشعب بحسب كلام موسى ليشوع وأسرع الشعب وعبروا الأردن
11 فلما انتهوا كلهم من العبور مر تابوت عهد الرب والكهنة أمام الشعب
12 وعبر بنو رأوبين وبنو جاد ونصف عشيرة منسى مسلحين قدام بني إسرائيل كما أمرهم موسى
13 وكان هؤلاء نحو أربعين ألف محارب عبروا أمام الرب إلى سهل أريحا للقتال
14 في ذلك اليوم عظم الرب يشوع في عيون جميع بني إسرائيل فهابوه كما هابوا موسى كل أيام حياته
15 وقال الرب ليشوع
16 مر الكهنة حاملي تابوت الشهادة بأن يصعدوا من الأردن
17 فأمرهم يشوع
18 فلما صعدوا من وسط الأردن إلى اليابسة رجعت مياه الأردن إلى موضعها وجرت كما كانت من قبل على جميع شطوطه
19 وكان صعود الشعب من الأردن في اليوم العاشر من الشهر الأول فنزلوا في الجلجال شرقي أريحا
20 ونصب يشوع في الجلجال الاثني عشر حجرا التي أخذوها من الأردن
21 ثم قال لبني إسرائيل إذا سأل بنوكم غدا آباءهم ما هذه الحجارة؟
22 يجيبون قائلين على اليابسة عبر بنو إسرائيل نهر الأردن
23 لأن الرب إلهكم جفف المياه قدامنا فعبرنا كما صنع بالبحر الأحمر الذي جففه أمامنا حتى عبرنا
24 فتعلم جميع شعوب الأرض أن يد الرب قديرة وتتقون الرب إلهكم كل الأيام
12 : يشوع 1 : 12 - 15
19 : اليوم العاشر من الشهر الاول فيه يبدأ الاستعداد للفصح خروج 12 : 3 الشهر الأول أذار نيسان الجلجال موضع قريب من الأردن وإلى الشمال الشرقي من أريحا
23 : خروج 14 : 21


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24.07.22 8:42 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8330
نقاط : 301325
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 4   فصل 4 Empty03.07.22 9:14

ولما فرغ الشعب من عبور الأردن قال الرب ليشوع خذوا من الشعب اثني عشر رجلا من كل سبط رجلا وقولوا لهم إرفعوا من هنا من وسط الأردن من حيث أقدام الكهنة اثني عشر حجرا واحملوها إلى المكان الذي تبيتون فيه الليلة فدعا يشوع الاثني عشر رجلا الذين اختارهم من بني إسرائيل من كل سبط رجلا وقال لهم سيروا قدام تابوت عهد الرب إلهكم إلى وسط الأردن وليرفع كل رجل منكم حجرا واحدا منه على كتفه بعدد أسباط بني إسرائيل ليكون ذلك علامة فيما بينكم فإذا سألكم غدا بنوكم ما هذه الحجارة؟تجيبون مياه الأردن توقفت أمام تابوت عهد الرب عند عبوره وهذه الحجارة تذكار لبني إسرائيل إلى الأبد ففعل بنو إسرائيل كما أمرهم يشوع وأخذوا اثني عشر حجرا من وسط الأردن كما قال الرب ليشوع على عدد أسباط بني إسرائيل وعبروا بها إلى مكان مبيتهم ووضعوها هناك ونصب يشوع اثني عشر حجرا في وسط الأردن حيث وقف الكهنة حاملو تابوت العهد وهي هناك إلى يومنا هذا وبقي الكهنة حاملو التابوت واقفين وسط الأردن إلى أن تم كل ما أمر الرب يشوع أن يقوله للشعب بحسب كلام موسى ليشوع وأسرع الشعب وعبروا الأردن فلما انتهوا كلهم من العبور مر تابوت عهد الرب والكهنة أمام الشعب وعبر بنو رأوبين وبنو جاد ونصف عشيرة منسى مسلحين قدام بني إسرائيل كما أمرهم موسى وكان هؤلاء نحو أربعين ألف محارب عبروا أمام الرب إلى سهل أريحا للقتال في ذلك اليوم عظم الرب يشوع في عيون جميع بني إسرائيل فهابوه كما هابوا موسى كل أيام حياته وقال الرب ليشوع مر الكهنة حاملي تابوت الشهادة بأن يصعدوا من الأردن فأمرهم يشوع فلما صعدوا من وسط الأردن إلى اليابسة رجعت مياه الأردن إلى موضعها وجرت كما كانت من قبل على جميع شطوطه وكان صعود الشعب من الأردن في اليوم العاشر من الشهر الأول فنزلوا في الجلجال شرقي أريحا ونصب يشوع في الجلجال الاثني عشر حجرا التي أخذوها من الأردن ثم قال لبني إسرائيل إذا سأل بنوكم غدا آباءهم ما هذه الحجارة؟ يجيبون قائلين على اليابسة عبر بنو إسرائيل نهر الأردن لأن الرب إلهكم جفف المياه قدامنا فعبرنا كما صنع بالبحر الأحمر الذي جففه أمامنا حتى عبرنا فتعلم جميع شعوب الأرض أن يد الرب قديرة وتتقون الرب إلهكم كل الأيام


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: يشوع-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: