الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 4   فصل 4 Empty27/5/2022, 15:15

1 وبينما بطرس ويوحنا يخطبان في الشعب جاء إليهما الكهنة ورئيس حرس الهيكل والصدوقيون
2 وهم مستاؤون لأنهما كانا يعلمان الشعب ويعلنان قيامة الأموات بقـيامة يسوع
3 فأمسكوهما وحبسوهما إلى الغد لأنه جاء المساء
4 وآمن كثير من الذين سمعوا الكلمة فبلغ عدد المؤمنين من الرجال نحو خمسة آلاف
5 وفي الغد اجتمع في أورشليم رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة
6 وحنـان رئيس الكهنة وقيافا ويوحنا وإسكندر وأبناء رؤساء الكهنة كلهم
7 ثم استدعوا بطرس ويوحنا وسألوهما بأي سلطة أو بأي اسم عملتما هذا؟
8 فأجابهم بطرس وهو ممتلئ من الروح القدس يا رؤساء الشعب ويا أيها الشيوخ
9 إذا كنتم تسألوننا اليوم عن الإحسان إلى مريض لتعرفوا كيف شفي
10 فاعلموا جميعا وليعلم شعب إسرائيل كله أن هذا الرجل يقف هنا أمامكم صحيحا معافى باسم يسوع المسيح النـاصري الذي صلبتموه أنتم وأقامه الله من بين الأموات
11 هذا هو الحجر الذي رفضتموه أيها البناؤون فصار رأس الزاوية
12 لا خلاص إلا بيسوع فما من اسم آخر تحت السماء وهبه الله للناس نقدر به أن نخلص
13 فلما رأى أعضاء المجلس جرأة بطرس ويوحنا تعجبوا لأنهم عرفوهما أميين من عامة النـاس ولكنهم علموا أنهما كانا قبلا مع يسوع
14 وهم إلى ذلك يشاهدون الرجل الذي شفي واقفا قربهما فما كان لهم ما يجادلون فيه
15 فأمروهما أن يخرجا من المجلس ثم تشاوروا
16 وقالوا ماذا نفعل بهذين الرجلين؟فكل سكان أورشليم يعرفون أن هذه الآية المبـينة تمت على أيديهما فلا نقدر أن ننكرها
17 ولكن لئلا يزداد انتشار هذا الخبر بين الشعب فلننذرهما بأن لا يعودا إلى ذكر اسم يسوع أمام أحد
18 ثم استدعوهما وأمروهما أن لا ينطقا أو يعلما باسم يسوع
19 فقال لهم بطرس ويوحنا أنتم أنفسكم احكموا هل الحق عند الله أن نطيعكم أم أن نطيع الله؟
20 أما نحن فلا يمكننا إلا أن نتحدث بما رأينا وسمعنا
21 فأنذروهما ثانية ولكنهم حاروا كيف يعاقبونهما فأخلوا سبيلهما خوفا من الشعب فالناس كلهم كانوا يمجدون الله على ما جرى
22 لأن الرجل الذي نال هذا الشفاء العجيب جاوز حد الأربعين
23 ولما أخلى المجلس سبيل بطرس ويوحنا رجعا إلى رفاقهما وأخبراهم بكل ما قال لهما رؤساء الكهنة والشيوخ
24 وعندما سمعوا ذلك رفعوا أصواتهم إلى الله بقلب واحد فقالوا يا رب يا خالق السماء والأرض والبحر وكل شيء فيها
25 أنت قلت بلسان أبـينا داود عبدك بوحي من الروح القدس لماذا هاجت الأمم وتآمرت الشعوب باطلا؟
26 قام ملوك الأرض وتحالف الرؤساء كلهم على الرب ومسيحه
27 نعم تحالف في هذه المدينة هيرودس وبنطيوس بيلاطس وبنو إسرائيل والغرباء على فتاك القدوس يسوع الذي جعلته مسيحا
28 فعملوا ما سبق أن قضت يدك ومشيئتك أن يكون
29 فانظر الآن يا رب إلى تهديداتهم وامنحنا نحن عبيدك أن نعلن كلمتك بكل جرأة
30 مد يدك لتأتي بالشفاء والآيات والعجائب باسم فتاك القدوس يسوع
31 وبينما هم يصلون اهتز المكان الذي كانوا مجتمعين فيه وامتلأوا كلهم من الروح القدس فأخذوا يعلنون كلمة الله بجرأة
32 وكان جماعة المؤمنين قلبا واحدا وروحا واحدة لا يدعي أحد منهم ملك ما يخصه بل كانوا يتشاركون في كل شيء لهم
33 وكان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع تؤيدها قدرة عظيمة وكانت النعمة وافرة عليهم جميعا
34 فما كان أحد منهم في حاجة لأن الذين يملكون الحقول أو البيوت كانوا يبيعونها ويجيئون بثمن المبيع
35 فيلقونه عند أقدام الرسل ليوزعوه على قدر احتياج كل واحد من الجماعة
36 وهكذا عمل يوسف وهو لاوي قبرصي الأصل لقبه الرسل ببرنابا أي ابن التعزية
37 فباع حقلا يملكه وجاء بثمنه وألقاه عند أقدام الرسل
1 : الكهنة في بعض المخطوطات رؤساء الكهنة
7 : كان اليهود يتجنبون التلفظ باسم الله فيقولون فقط الاسم ولهذا سأل رئيس الكهنة الرسل إلى أي نوع من الآلهة لجأوا ليشفوا هذا الرجل الكسيح
11 : مزمور 118 : 22
24 : خروج 20 : 11 ، مزمور 146 : 6
25 ، 26 : مزمور 2 : 1 ، 2 حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة
27 : لوقا 23 : 7-11 ، متى 27 : 1-2 ، إشعيا 61 : 1
32 : رسل  2 : 44-45


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 13:38 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 4   فصل 4 Empty4/7/2022, 13:36

وبينما بطرس ويوحنا يخطبان في الشعب جاء إليهما الكهنة ورئيس حرس الهيكل والصدوقيون وهم مستاؤون لأنهما كانا يعلمان الشعب ويعلنان قيامة الأموات بقـيامة يسوع فأمسكوهما وحبسوهما إلى الغد لأنه جاء المساء وآمن كثير من الذين سمعوا الكلمة فبلغ عدد المؤمنين من الرجال نحو خمسة آلاف وفي الغد اجتمع في أورشليم رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة وحنـان رئيس الكهنة وقيافا ويوحنا وإسكندر وأبناء رؤساء الكهنة كلهم ثم استدعوا بطرس ويوحنا وسألوهما بأي سلطة أو بأي اسم عملتما هذا؟ فأجابهم بطرس وهو ممتلئ من الروح القدس يا رؤساء الشعب ويا أيها الشيوخ إذا كنتم تسألوننا اليوم عن الإحسان إلى مريض لتعرفوا كيف شفي فاعلموا جميعا وليعلم شعب إسرائيل كله أن هذا الرجل يقف هنا أمامكم صحيحا معافى باسم يسوع المسيح النـاصري الذي صلبتموه أنتم وأقامه الله من بين الأموات هذا هو الحجر الذي رفضتموه أيها البناؤون فصار رأس الزاوية لا خلاص إلا بيسوع فما من اسم آخر تحت السماء وهبه الله للناس نقدر به أن نخلص فلما رأى أعضاء المجلس جرأة بطرس ويوحنا تعجبوا لأنهم عرفوهما أميين من عامة النـاس ولكنهم علموا أنهما كانا قبلا مع يسوع وهم إلى ذلك يشاهدون الرجل الذي شفي واقفا قربهما فما كان لهم ما يجادلون فيه فأمروهما أن يخرجا من المجلس ثم تشاوروا وقالوا ماذا نفعل بهذين الرجلين؟فكل سكان أورشليم يعرفون أن هذه الآية المبـينة تمت على أيديهما فلا نقدر أن ننكرها ولكن لئلا يزداد انتشار هذا الخبر بين الشعب فلننذرهما بأن لا يعودا إلى ذكر اسم يسوع أمام أحد ثم استدعوهما وأمروهما أن لا ينطقا أو يعلما باسم يسوع فقال لهم بطرس ويوحنا أنتم أنفسكم احكموا هل الحق عند الله أن نطيعكم أم أن نطيع الله؟أما نحن فلا يمكننا إلا أن نتحدث بما رأينا وسمعنا فأنذروهما ثانية ولكنهم حاروا كيف يعاقبونهما فأخلوا سبيلهما خوفا من الشعب فالناس كلهم كانوا يمجدون الله على ما جرى لأن الرجل الذي نال هذا الشفاء العجيب جاوز حد الأربعين ولما أخلى المجلس سبيل بطرس ويوحنا رجعا إلى رفاقهما وأخبراهم بكل ما قال لهما رؤساء الكهنة والشيوخ وعندما سمعوا ذلك رفعوا أصواتهم إلى الله بقلب واحد فقالوا يا رب يا خالق السماء والأرض والبحر وكل شيء فيها أنت قلت بلسان أبـينا داود عبدك بوحي من الروح القدس لماذا هاجت الأمم وتآمرت الشعوب باطلا؟ قام ملوك الأرض وتحالف الرؤساء كلهم على الرب ومسيحه نعم تحالف في هذه المدينة هيرودس وبنطيوس بيلاطس وبنو إسرائيل والغرباء على فتاك القدوس يسوع الذي جعلته مسيحا فعملوا ما سبق أن قضت يدك ومشيئتك أن يكون فانظر الآن يا رب إلى تهديداتهم وامنحنا نحن عبيدك أن نعلن كلمتك بكل جرأة مد يدك لتأتي بالشفاء والآيات والعجائب باسم فتاك القدوس يسوع وبينما هم يصلون اهتز المكان الذي كانوا مجتمعين فيه وامتلأوا كلهم من الروح القدس فأخذوا يعلنون كلمة الله بجرأة وكان جماعة المؤمنين قلبا واحدا وروحا واحدة لا يدعي أحد منهم ملك ما يخصه بل كانوا يتشاركون في كل شيء لهم وكان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع تؤيدها قدرة عظيمة وكانت النعمة وافرة عليهم جميعا فما كان أحد منهم في حاجة لأن الذين يملكون الحقول أو البيوت كانوا يبيعونها ويجيئون بثمن المبيع فيلقونه عند أقدام الرسل ليوزعوه على قدر احتياج كل واحد من الجماعة وهكذا عمل يوسف وهو لاوي قبرصي الأصل لقبه الرسل ببرنابا أي ابن التعزية فباع حقلا يملكه وجاء بثمنه وألقاه عند أقدام الرسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: البشائر وأعمال الترجمة المشتركة :: أعمال الرسل-
انتقل الى: