الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 6

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 6   فصل 6 Empty27/5/2022, 13:25

1 فماذا نقول؟أنبقى في الخطيئة حتى تفيض نعمة الله؟
2 كلا فنحن الذين متنا عن الخطيئة كيف نحيا فيها بعد؟
3 ألا تعلمون أننا حين تعمدنا لنتحد بالمسيح يسوع تعمدنا لنموت معه
4 فدفنـا معه بالمعمودية وشاركناه في موته حتى كما أقامه الآب بقدرته المجيدة من بين الأموات نسلك نحن أيضا في حياة جديدة؟
5 فإذا كنا اتحدنا به في موت يشبه موته فكذلك نتحد به في قيامته
6 ونحن نعلم أن الإنسان القديم فينا صلب مع المسيح حتى يزول سلطان الخطيئة في جسدنا فلا نبقى عبيدا للخطيئة
7 لأن الذي مات تحرر من الخطيئة
8 فإذا كنا متنا مع المسيح فنحن نؤمن بأننا سنحيا معه
9 ونعلم أن المسيح بعدما أقامه الله من بين الأموات لن يموت ثانية ولن يكون للموت سلطان عليه
10 لأنه بموته مات عن الخطيئة مرة واحدة وفي حياته يحيا لله
11 فاحسبوا أنتم أيضا أنكم أموات عن الخطيئة أحياء لله في المسيح يسوع ربنا
12 فلا تدعوا الخطيئة تسود جسدكم الفاني فتنقادوا لشهواته
13 ولا تجعلوا من أعضائكم سلاحا للشر في سبيل الخطيئة بل كونوا لله أحياء قاموا من بين الأموات واجعلوا من أعضائكم سلاحا للخير في سبيل الله
14 فلا يكون للخطيئة سلطان عليكم بعد الآن فما أنتم في حكم الشريعة بل في حكم نعمة الله
15 فماذا إذا؟أنخطأ لأننا في حكم النعمة لا في حكم الشريعة؟كلا
16 ألا تعلمون أنكم إذا جعلتم أنفسكم لأحد عبيدا للطاعة صرتم عبيدا لمن تطيعون إما للخطيئة التي تقود إلى الموت وإما للطاعة التي تقود إلى البر
17 ولكن شكرا لله فمع أنكم كنتم عبيدا للخطيئة أطعتم بكل قلوبكم تلك التعاليم التي تسلمتموها
18 فتحررتم من الخطيئة وأصبحتم عبيدا للبر
19 وتعبـيري هذا بشري يراعي ضعفكم البشري فكما جعلتم من أعضائكم عبيدا للدنس والشر في خدمة الشر فكذلك اجعلوا الآن من أعضائكم عبيدا للبر في خدمة القداسة
20 وحين كنتم عبيدا للخطيئة كنتم أحرارا غير ملتزمين بما هو للبر
21 فأي ثمر جنيتم في ذلك الوقت من الأعمال التي تخجلون منها الآن وعاقبتها الموت؟
22 أما الآن بعدما تحررتم من الخطيئة وصرتم عبيدا لله فأنتم تجنون ثمر القداسة وعاقبته الحياة الأبدية
23 لأن أجرة الخطيئة هي الموت وأما هبة الله فهي الحياة الأبدية في المسيح يسوع ربنا
1 : رومة 3 : 8
5 : فإذا أو بما أن الآية 8
6 : جسدنا رومة 12 : 1 الكائن البشري الذي يعمل بواسطة جسده
16 : تقود إلى الموت يوحنا 8 : 34 الطاعة التي تقود إلى البر أي الله الذي نطيعه


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 18:48 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 6 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 6   فصل 6 Empty2/7/2022, 10:10

فماذا نقول؟أنتمادى في الخطيئة لتكثر النعمة؟معاذ الله أما وقد متنا عن الخطيئة فكيف نحيا فيها من بعد؟أوتجهلون أننا وقد اعتمدنا جميعا في يسوع المسيح إنما اعتمدنا في موته فدفنا معه في موته بالمعمودية لنحيا نحن أيضا حياة جديدة كما أقيم المسيح من بين الأموات بمجد الآب؟فإذا اتحدنا به فصرنا على مثاله في الموت، فسنكون على مثاله في القيامة أيضا ونحن نعلم أن إنساننا القديم قد صلب معه ليزول هذا البشر الخاطئ فلا نظل عبيدا للخطيئة لأن الذي مات تحرر من الخطيئة فإذا كنا قد متنا مع المسيح فإننا نؤمن بأننا سنحيا معه ونعلم أن المسيح بعدما أقيم من بين الأموات لن يموت بعد ذلك ولن يكون للموت عليه من سلطان لأنه بموته قد مات عن الخطيئة مرة واحدة وفي حياته يحيا لله فكذلك أحسبوا أنتم أنكم أموات عن الخطيئة أحياء لله في يسوع المسيح فلا تسودن الخطيئة جسدكم الفاني فتذعنوا لشهواته ولا تجعلوا من أعضائكم سلاحا للظلم في سبيل الخطيئة بل أجعلوا أنفسكم في خدمة الله على أنكم أحياء قاموا من بين الأموات واجعلوا من أعضائكم سلاحا للبر في سبيل الله فلا يكون للخطيئة من سلطان عليكم فلستم في حكم الشريعة بل في حكم النعمة فماذا إذا؟أنخطأ لأننا لسنا في حكم الشريعة بل في حكم النعمة؟معاذ الله ألا تعلمون أنكم إذا جعلتم أنفسكم عبيدا في خدمة أحد لتخضعوا له صرتم عبيدا لمن تخضعون إما للخطيئة وعاقبتها الموت وإما للطاعة وعاقبتها البر؟ولكن الشكر لله فقد كنتم عبيدا للخطيئة ولكنكم أطعتم بصميم قلوبكم أصول التعليم الذي إليه وكلتم وأصبحتم بعدما حررتم من الخطيئة عبيدا للبر وتعبيري هذا بشري يراعي ضعف طبيعتكم . فكما جعلتم من أعضائكم عبيدا في خدمة الدعارة والفسق وعاقبتهما التمرد على الله فكذلك اجعلوا الآن منها عبيدا في خدمة البر الذي يقود إلى القداسة لما كنتم عبيدا للخطيئة كنتم أحرارا من جهة البر فأي ثمر حملتم حينذاك؟إنكم تخجلون الآن من تلك الأمور لأن عاقبتها الموت أما الآن وقد أعتقتم من الخطيئة وصرتم عبيدا لله فإنكم تحملون الثمر الذي يقود إلى القداسة وعاقبته الحياة الأبدية لأن أجرة الخطيئة هي الموت وأما هبة الله فهي الحياة الأبدية في يسوع المسيح ربنا امين


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 6
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الرسائل والرؤيا الترجمة المشتركة :: رومة-
انتقل الى: