الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 7

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 7 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 7   فصل 7 Empty27/5/2022, 13:14

1 فبكر يربعل وهو جدعون وجميع القوم الـذين معه وخيموا عند عين حرود وكانت خيام المديانيين إلى الشـمال نحو تل مورة في الوادي
2 فقال الرب لجدعون الرجال الـذين معك أكثر من أن أسلم بني مديان إلى أيديهم لئلا يفتخر علي بنو إسرائيل ويقولوا أيدينا خلصتنا
3 فالآن ناد على مسامع الشعب وقل من كان خائفا فليرجـع وينصرف من جبل جلعاد فرجع من الشعب اثنان وعشرون ألفا وبقي معه عشرة آلاف
4 فقال الرب لجدعون ما زال الرجال كثيرين أنزلهم إلى الماء وأنا أجربهم هناك فالـذي عنه أقول هذا يذهب معك فهو يذهب وكل واحد عنه أقول هذا لا يذهب فهو لا يذهب
5 فأنزل جدعون الرجال إلى الماء فقال له الرب كل من شرب بلسانه كما يشرب الكلب أقمه ناحية وكذلك كل من ركع على ركبتيه لـيشرب
6 فكان عدد من شرب الماء من راحته ثلاث مئة رجل أما البقية فركعوا على ركبهم لـيشربوا
7 فقال الرب لجدعون بهؤلاء الثلاث مئة رجل الـذين شربوا بأيديهم أخلصكم وأدفع بني مديان إلى يدكم، وأما الآخرون فليرجـع كل واحد إلى بيته
8 فأخذ الثلاث مئة رجل زادا في أيديهم وحملوا أبواقهم وأما الآخرون فصرفهم جدعون كل واحد إلى بيته واصطحب الثلاث مئة رجل وكانت محلة بني مديان في الوادي
9 فقال الرب لجدعون في تلك الليلة هاجم خيام المديانيين لأني أسلمتها إلى يدك
10 وإن كنت تخاف أن تهجم فتسلل إليهم مع فورة خادمك
11 واسمع ما يقولون وبعد ذلك تشتد عزيمتك وتهاجمهم فتسلل جدعون مع فورة خادمه إلى طرف المعسكر
12 وكان المديانيون والعماليقيون وأهل الصحراء مخيمين في الوادي في كثرة الجراد ولم يكن لجمالهم عدد لأنها كانت كالرمل على شاطـئ البحر
13 فلما اقترب جدعون من المحلة سمع رجلا يقص على رفيقه حلما قال حلمت برغيف خبز من شعير يتدحرج إلى معسكر بني مديان تدحرج حتـى خيمة وصدمها قلبها إلى فوق وسقطت
14 فأجاب صاحبه هذا سيف جدعون بن يوآش جبار بني إسرائيل الـذي دفع الله إلى يده بني مديان وكل المعسكر
15 فلما سمع جدعون هذا الحلم وتفسيره سجد للرب ورجع إلى محلة بني إسرائيل وقال قوموا لأن الرب دفع محلة بني مديان إلى أيديكم
16 وقسم جدعون الثلاث مئة رجل ثلاث فرق وجعل أبواقا في أيديهم وجرارا فارغة فيها مشاعل
17 وقال لهم ها أنا داخل إلى طرف المحلة تفعلون تماما كما أفعل
18 فمتى نفخت في البوق أنا وجميع من معي تنفخون في الأبواق أنتم أيضا حول المحلة كلها وتقولون للرب ولجدعون
19 ودخل جدعون بمئة رجل طرف المحلة قبل منتصف الليل تماما قبل أن يتبدل الحراس فنفخوا في الأبواق وكسروا الجرار الـتي بأيديهم
20 ونفخ رجال الفرقتين الباقيتين في الأبواق وكسروا الجرار وأخذوا المشاعل بأيديهم اليسرى والأبواق بأيديهم اليمنى ونفخوا فيها وهتفوا حرب لأجل الرب وجدعون
21 ووقف كل رجل في موضعه حول المحلة فتراكض الأعداء كلهم وضجوا بالصياح وهربوا
22 وحين نفخ الثـلاث مئة في الأبواق، جعل الرب كل واحد من العدو يطعن رفيقه بالسيف في المحلة كلها فهربوا إلى بيت شطة إلى صردة حتـى انتهوا إلى حافة آبل محولة الـتي عند طباة
23 فاجتمع رجال بني إسرائيل من عشائر نفتالي وأشير وكل منسى وطاردوا المديانيين
24 وأرسل جدعون رسلا إلى جميع جبل أفرايم وقال أخرجوا لقتال المديانيين واستولوا على معابر نهر الأردن المؤدية إلى بيت بارة حتـى لا يعبروها فاجتمع رجال أفرايم كلهم واستولوا على المعابر المؤدية إلى بيت بارة
25 وقبضوا على قائدين من قادة بني مديان وهما عوريب وزيب وقتلوا عوريب على صخرة عوريب وقتلوا زيب عند معصرة زيب وطاردوا المديانيين وحملوا رأسي عوريب وزيب وجاؤوا بهما إلى جدعون في شرقي الأردن
1 : يربعل قضاة 6 : 32 عين حرود أو عين الزلزال تقع شرقي سهل يزرعيل وعند سفح جبل الجلبوع تل مورة تقع جنوبي جبل تابور
13 : خبز الشعير يرمز إلى مزارعي إسرائيل والخيمة تمثل البدو المديانيين
22 : صردة قرية شرقي يزرعيل آبل محولة تقع غربي نهر الأردن ، طباة تقع شرقي الأردن كذلك بيت شطة


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 15:05 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 7 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 7   فصل 7 Empty3/7/2022, 19:25

فبكر يربعل وهو جدعون وجميع القوم الـذين معه وخيموا عند عين حرود وكانت خيام المديانيين إلى الشـمال نحو تل مورة في الوادي فقال الرب لجدعون الرجال الـذين معك أكثر من أن أسلم بني مديان إلى أيديهم لئلا يفتخر علي بنو إسرائيل ويقولوا أيدينا خلصتنا فالآن ناد على مسامع الشعب وقل من كان خائفا فليرجـع وينصرف من جبل جلعاد فرجع من الشعب اثنان وعشرون ألفا وبقي معه عشرة آلاف فقال الرب لجدعون ما زال الرجال كثيرين أنزلهم إلى الماء وأنا أجربهم هناك فالـذي عنه أقول هذا يذهب معك فهو يذهب وكل واحد عنه أقول هذا لا يذهب فهو لا يذهب فأنزل جدعون الرجال إلى الماء فقال له الرب كل من شرب بلسانه كما يشرب الكلب أقمه ناحية وكذلك كل من ركع على ركبتيه لـيشرب فكان عدد من شرب الماء من راحته ثلاث مئة رجل أما البقية فركعوا على ركبهم لـيشربوا فقال الرب لجدعون بهؤلاء الثلاث مئة رجل الـذين شربوا بأيديهم أخلصكم وأدفع بني مديان إلى يدكم، وأما الآخرون فليرجـع كل واحد إلى بيته فأخذ الثلاث مئة رجل زادا في أيديهم وحملوا أبواقهم وأما الآخرون فصرفهم جدعون كل واحد إلى بيته واصطحب الثلاث مئة رجل وكانت محلة بني مديان في الوادي فقال الرب لجدعون في تلك الليلة هاجم خيام المديانيين لأني أسلمتها إلى يدك وإن كنت تخاف أن تهجم فتسلل إليهم مع فورة خادمك واسمع ما يقولون وبعد ذلك تشتد عزيمتك وتهاجمهم فتسلل جدعون مع فورة خادمه إلى طرف المعسكر وكان المديانيون والعماليقيون وأهل الصحراء مخيمين في الوادي في كثرة الجراد ولم يكن لجمالهم عدد لأنها كانت كالرمل على شاطـئ البحر فلما اقترب جدعون من المحلة سمع رجلا يقص على رفيقه حلما قال حلمت برغيف خبز من شعير يتدحرج إلى معسكر بني مديان تدحرج حتـى خيمة وصدمها قلبها إلى فوق وسقطت فأجاب صاحبه هذا سيف جدعون بن يوآش جبار بني إسرائيل الـذي دفع الله إلى يده بني مديان وكل المعسكر فلما سمع جدعون هذا الحلم وتفسيره سجد للرب ورجع إلى محلة بني إسرائيل وقال قوموا لأن الرب دفع محلة بني مديان إلى أيديكم وقسم جدعون الثلاث مئة رجل ثلاث فرق وجعل أبواقا في أيديهم وجرارا فارغة فيها مشاعل وقال لهم ها أنا داخل إلى طرف المحلة تفعلون تماما كما أفعل فمتى نفخت في البوق أنا وجميع من معي تنفخون في الأبواق أنتم أيضا حول المحلة كلها وتقولون للرب ولجدعون ودخل جدعون بمئة رجل طرف المحلة قبل منتصف الليل تماما قبل أن يتبدل الحراس فنفخوا في الأبواق وكسروا الجرار الـتي بأيديهم ونفخ رجال الفرقتين الباقيتين في الأبواق وكسروا الجرار وأخذوا المشاعل بأيديهم اليسرى والأبواق بأيديهم اليمنى ونفخوا فيها وهتفوا حرب لأجل الرب وجدعون ووقف كل رجل في موضعه حول المحلة فتراكض الأعداء كلهم وضجوا بالصياح وهربوا وحين نفخ الثـلاث مئة في الأبواق، جعل الرب كل واحد من العدو يطعن رفيقه بالسيف في المحلة كلها فهربوا إلى بيت شطة إلى صردة حتـى انتهوا إلى حافة آبل محولة الـتي عند طباة فاجتمع رجال بني إسرائيل من عشائر نفتالي وأشير وكل منسى وطاردوا المديانيين وأرسل جدعون رسلا إلى جميع جبل أفرايم وقال أخرجوا لقتال المديانيين واستولوا على معابر نهر الأردن المؤدية إلى بيت بارة حتـى لا يعبروها فاجتمع رجال أفرايم كلهم واستولوا على المعابر المؤدية إلى بيت بارة وقبضوا على قائدين من قادة بني مديان وهما عوريب وزيب وقتلوا عوريب على صخرة عوريب وقتلوا زيب عند معصرة زيب وطاردوا المديانيين وحملوا رأسي عوريب وزيب وجاؤوا بهما إلى جدعون في شرقي الأردن


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 7
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: قضاة-
انتقل الى: