الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 14

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 14 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 14   فصل 14 Empty27/5/2022, 13:00

1 وهذا ما امتلكه بنو إسرائيل في أرض كنعان ملكهم إياه ألعازر الكاهن ويشوع ابن نون ورؤساء أسباط بني إسرائيل
2 فعلوا ذلك بالقرعة كما أمر الرب على لسان موسى للتسعة الأسباط ونصف السبط
3 لأن موسى كان أعطى للسبطين ونصف السبط حصتهم في شرقي الأردن ولم يعط لسبط لاوي حصة بينهم
4 وذلك أن بني يوسف انقسموا إلى سبطين منسى وأفرايم ولم يكن لبني لاوي حصة في الأرض سوى مدن للسكنى وضواحيها لمواشيهم وممتلكاتهم
5 كما أمر الرب موسى فعل بنو إسرائيل وقسموا الأرض
6 فتقدم بنو يهوذا إلى يشوع وقالوا له بلسان كالب بن يفنا القنزي أنت تعرف ما قال الرب لموسى رجل الله في شأني وشأنك في قادش برنيع
7 وكنت أنا ابن أربعين سنة حين أرسلني موسى عبد الرب من قادش برنيع لتفحص الأرض وأعلمته بما كنت أعرفه
8 أما إخواني الذين كانوا معي فأدبوا اليأس في قلوب الشعب وبما أني أحسنت الانقياد للرب إلهي
9 حلف موسى في ذلك اليوم وقال الأرض التي داستها قدمك تكون لك ولبنيك ملكا إلى الأبد لأنك أحسنت الانقياد للرب إلهك
10 والآن ها إن الرب أبقاني حيا من ذلك الحين إلى اليوم كما وعد أي منذ خمس وأربعين سنة حين خاطب الرب موسى بهذا الكلام وبنو إسرائيل سائرون في البرية فأنا اليوم ابن خمس وثمانين سنة
11 ولم أزل اليوم قويا كما كنت يوم أرسلني موسى قويا للقتال في الهجوم والرجوع سالما
12 فالآن أعطني هذا الجبل الذي وعدني به الرب في ذلك اليوم فأنت سمعت في ذلك اليوم أن للعناقيين هناك مدنا عظيمة حصينة فعسى الرب يكون معي فأطردهم كما وعد الرب
13 فباركه يشوع وأعطاه حبرون ملكا
14 فامتلكها إلى هذا اليوم لأنه أحسن الانقياد للرب إله بني إسرائيل
15 وكان اسم حبرون قبلا قرية أربع وهو اسم أعظم رجل في العناقيين واستراحت الأرض من الحرب
1 : أرض كنعان أي غربي الأردن العازار ابن هرون وخليفته في رئاسة الكهنوت راجع ( عدد 20 : 26 - 28 )
3-4 : تبين هاتان الآيتين لماذا بقيت تسع قبائل ونصف قبيلة تكونت قبائل بني إسرائيل من نسل أبناء يعقوب الاثني عشر لم يكن للاوي أرض خاصة به ، لكن أبناء يوسف كونوا قبيلتين
8 : راحع ( عدد 13 : 1 )
12 : العناقيين عدد 13 : 22


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 08:51 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 14 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 14   فصل 14 Empty2/7/2022, 20:34

وهذا ما امتلكه بنو إسرائيل في أرض كنعان ملكهم إياه ألعازر الكاهن ويشوع ابن نون ورؤساء أسباط بني إسرائيل فعلوا ذلك بالقرعة كما أمر الرب على لسان موسى للتسعة الأسباط ونصف السبط لأن موسى كان أعطى للسبطين ونصف السبط حصتهم في شرقي الأردن ولم يعط لسبط لاوي حصة بينهم وذلك أن بني يوسف انقسموا إلى سبطين منسى وأفرايم ولم يكن لبني لاوي حصة في الأرض سوى مدن للسكنى وضواحيها لمواشيهم وممتلكاتهم كما أمر الرب موسى فعل بنو إسرائيل وقسموا الأرض فتقدم بنو يهوذا إلى يشوع وقالوا له بلسان كالب بن يفنا القنزي أنت تعرف ما قال الرب لموسى رجل الله في شأني وشأنك في قادش برنيع وكنت أنا ابن أربعين سنة حين أرسلني موسى عبد الرب من قادش برنيع لتفحص الأرض وأعلمته بما كنت أعرفه أما إخواني الذين كانوا معي فأدبوا اليأس في قلوب الشعب وبما أني أحسنت الانقياد للرب إلهي حلف موسى في ذلك اليوم وقال الأرض التي داستها قدمك تكون لك ولبنيك ملكا إلى الأبد لأنك أحسنت الانقياد للرب إلهك والآن ها إن الرب أبقاني حيا من ذلك الحين إلى اليوم كما وعد أي منذ خمس وأربعين سنة حين خاطب الرب موسى بهذا الكلام وبنو إسرائيل سائرون في البرية فأنا اليوم ابن خمس وثمانين سنة ولم أزل اليوم قويا كما كنت يوم أرسلني موسى قويا للقتال في الهجوم والرجوع سالمافالآن أعطني هذا الجبل الذي وعدني به الرب في ذلك اليوم فأنت سمعت في ذلك اليوم أن للعناقيين هناك مدنا عظيمة حصينة فعسى الرب يكون معي فأطردهم كما وعد الرب فباركه يشوع وأعطاه حبرون ملكا فامتلكها إلى هذا اليوم لأنه أحسن الانقياد للرب إله بني إسرائيل وكان اسم حبرون قبلا قرية أربع وهو اسم أعظم رجل في العناقيين واستراحت الأرض من الحرب امين


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 14
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: يشوع-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: