الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 12

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 12   فصل 12 Empty27/5/2022, 06:22

1 وفي ذلك الوقت أخذ الملك هيرودس يضطهد بعض رجال الكنيسة
2 وقتل بحد السيف يعقوب أخا يوحنا
3 فلما رأى أن هذا يرضي اليهود قبض أيضا على بطرس وكان ذلك في أيام الفطير
4 وبعدما قبض عليه ألقاه في السجن وسلمه إلى أربع فرق ليحرسوه كل فرقة أربعة جنود وكان ينوي أن يعرضه للشعب بعد عيد الفصح
5 فأبقاه في السجن وكانت الكنيسة تصلي إلى الله بلا انقطاع من أجله
6 وكان بطرس في الليلة التي عزم هيرودس أن يعرضه بعدها للشعب نائما بـين حارسين وكان مقيدا بسلسلتين وعلى الباب جنود يحرسون السجن
7 وظهر ملاك الرب بغتة فسطع نور في داخل السجن وضرب الملاك بطرس على جنبه فأيقظه وقال له قم سريعا فانحلت السلسلتان عن يديه
8 وقال له الملاك شد حزامك واربط حذاءك ففعل ثم قال له إلبس ثوبك واتبعني
9 فخرج يتبعه وهو لا يعرف أن ما فعله الملاك كان شيئا حقيقيا بل ظن أنه رؤيا
10 فاجتازا الحرس الأول والثاني ووصلا إلى الباب الحديدي الذي يواجه المدينة فانفتح من تلقائه وخرجا حتى قطعا شارعا واحدا ففارقه الملاك في الحال
11 فأفاق بطرس من غفلته وقال الآن تأكد لي أن الرب أرسل ملاكه فأنقذني من يد هيرودس ومن كل ما كان اليهود ينتظرون أن يفعلوه بـي
12 ثم فكر قليلا وذهب إلى بيت مريم أم يوحنا الملقب بمرقس وكان هناك جماعة كبـيرة تصلي
13 فدق بطرس الباب الخارجي فجاءت جارية اسمها رودة تتسمع
14 فلما عرفت صوت بطرس أسرعت إلى داخل البيت من دون أن تفتح الباب لشدة فرحها وأخبرتهم بأن بطرس على الباب
15 فقالوا لها أنت تهذين فأصرت على كلامها فقالوا لها هذا ملاكه
16 وأخذ بطرس يدق الباب حتى فتحوا له فلما شاهدوه تعجبوا
17 فأسكتهم بإشارة من يده وروى لهم كيف أخرجه الرب من السجن وقال لهم أخبروا يعقوب والإخوة بما جرى ثم خرج وذهب إلى مكان آخر
18 وعند الصباح اضطرب الحرس كثيرا وتساءلوا ماذا جرى لبطرس؟
19 ولما طلبه هيرودس فما وجده سأل الحرس وأمر بقتلهم ثم نزل من اليهودية إلى قيصرية وأقام فيها
20 وكان هيرودس غاضبا على أهل صور وصيدا فاتفقوا في ما بينهم وجاؤوا إليه بعدما استمالوا بلاستس حاجب الملك وطلبوا السلام لأن بلادهم تعتمد في رزقها على مملكته
21 وفي اليوم المعين لبس هيرودس ثيابه الملوكية وجلس على العرش يخطب في الشعب
22 فصاحوا هذا صوت إله لا صوت إنسان
23 فضربه ملاك الرب في الحال لأنه ما مجد الله فأكله الدود ومات
24 وكان كلام الله ينتشر ويثمر
25 ورجع برنابا وشاول من أورشليم بعدما أتما خدمتهما يرافقهما يوحنا الملقب بمرقس
1 هيرودس أي هيرودس أغريبا الأول ابن اخي هيرودس انتيباس حكم اليهودية بعد سنة 41
3 : خروج 12 : 1-27
7 : ملاك الرب متى 1 : 20
15 : ملاكه متى 18 : 10 ، عب 1 : 14
17 : يعقوب أخو الرب غلاطية 1 : 19
22 : قارن حزقيال 28 : 2
23 : مات هيرودس أغريبا سنة 44 يقول المؤرخ اليهودي يوسيفوس انه مات فجاة قال دانيال 5 : 20
25 : ورجع إلى أورشليم في بعض المخطوطات وانطلق من أورشليم رسل 11 : 30


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 13:48 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 12   فصل 12 Empty4/7/2022, 13:29

وفي ذلك الوقت أخذ الملك هيرودس يضطهد بعض رجال الكنيسة وقتل بحد السيف يعقوب أخا يوحنا فلما رأى أن هذا يرضي اليهود قبض أيضا على بطرس وكان ذلك في أيام الفطير وبعدما قبض عليه ألقاه في السجن وسلمه إلى أربع فرق ليحرسوه كل فرقة أربعة جنود وكان ينوي أن يعرضه للشعب بعد عيد الفصح فأبقاه في السجن وكانت الكنيسة تصلي إلى الله بلا انقطاع من أجله وكان بطرس في الليلة التي عزم هيرودس أن يعرضه بعدها للشعب نائما بـين حارسين وكان مقيدا بسلسلتين وعلى الباب جنود يحرسون السجن وظهر ملاك الرب بغتة فسطع نور في داخل السجن وضرب الملاك بطرس على جنبه فأيقظه وقال له قم سريعا فانحلت السلسلتان عن يديه وقال له الملاك شد حزامك واربط حذاءك ففعل ثم قال له إلبس ثوبك واتبعني فخرج يتبعه وهو لا يعرف أن ما فعله الملاك كان شيئا حقيقيا بل ظن أنه رؤيا فاجتازا الحرس الأول والثاني ووصلا إلى الباب الحديدي الذي يواجه المدينة فانفتح من تلقائه وخرجا حتى قطعا شارعا واحدا ففارقه الملاك في الحال فأفاق بطرس من غفلته وقال الآن تأكد لي أن الرب أرسل ملاكه فأنقذني من يد هيرودس ومن كل ما كان اليهود ينتظرون أن يفعلوه بـي ثم فكر قليلا وذهب إلى بيت مريم أم يوحنا الملقب بمرقس وكان هناك جماعة كبـيرة تصلي فدق بطرس الباب الخارجي فجاءت جارية اسمها رودة تتسمع فلما عرفت صوت بطرس أسرعت إلى داخل البيت من دون أن تفتح الباب لشدة فرحها وأخبرتهم بأن بطرس على الباب فقالوا لها أنت تهذين فأصرت على كلامها فقالوا لها هذا ملاكه وأخذ بطرس يدق الباب حتى فتحوا له فلما شاهدوه تعجبوا فأسكتهم بإشارة من يده وروى لهم كيف أخرجه الرب من السجن وقال لهم أخبروا يعقوب والإخوة بما جرى ثم خرج وذهب إلى مكان آخر وعند الصباح اضطرب الحرس كثيرا وتساءلوا ماذا جرى لبطرس؟ ولما طلبه هيرودس فما وجده سأل الحرس وأمر بقتلهم ثم نزل من اليهودية إلى قيصرية وأقام فيها وكان هيرودس غاضبا على أهل صور وصيدا فاتفقوا في ما بينهم وجاؤوا إليه بعدما استمالوا بلاستس حاجب الملك وطلبوا السلام لأن بلادهم تعتمد في رزقها على مملكته وفي اليوم المعين لبس هيرودس ثيابه الملوكية وجلس على العرش يخطب في الشعب فصاحوا هذا صوت إله لا صوت إنسان فضربه ملاك الرب في الحال لأنه ما مجد الله فأكله الدود ومات وكان كلام الله ينتشر ويثمر ورجع برنابا وشاول من أورشليم بعدما أتما خدمتهما يرافقهما يوحنا الملقب بمرقس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 12
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: البشائر وأعمال الترجمة المشتركة :: أعمال الرسل-
انتقل الى: