الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 18

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 18 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 18   فصل 18 Empty26/5/2022, 18:17

1 وترك بعد ذلك أثينا وجاء إلى كورنثوس
2 فوجد يهوديا من أهل البنط اسمه أكيلا جاء من وقت قريب من إيطالية هو وامرأته برسكلة لأن القيصر كلوديوس أمر جميع اليهود بالرحيل عن رومة فجاء بولس إليهما
3 وأقام يعمل عندهما لأنه كان من أهل صناعتهما صناعة الخيام
4 وكان في كل سبت يجادل اليهود واليونانيين في المجمع محاولا إقناعهم
5 فلما وصل سيلا وتيموثاوس من مكدونية حصر بولس كل همه في التبشير بكلمة الله شاهدا لليهود على أن يسوع هو المسيح
6 ولكنهم كانوا يعارضون ويشتمون فنفض ثوبه وقال لهم دمكم على رؤوسكم أنا بريء منكم سأذهب بعد اليوم إلى غيركم من الشعوب
7 فانتقل من هناك إلى بيت ملاصق للمجمع يسكنه رجل غير يهودي يعبد الله اسمه تيتيوس يوستوس
8 فآمن كريسبوس رئيس المجمع بالرب هو وجميع أهل بيته وكان كثير من أهل كورنثوس يسمعون كلام بولس فيؤمنون ويتعمدون
9 فقال الرب لبولس ليلا في رؤيا له لا تخف بل تكلم ولا تسكت
10 فأنا معك ولن يؤذيك أحد فلي شعب كبير في هذه المدينة
11 فأقام سنة وستة أشهر يعلم الناس كلام الله
12 ولما صار غاليون حاكما على آخائية تجمع اليهود كلهم وهجموا على بولس وساقوه إلى المحكمة
13 وقالوا هذا الرجل يحاول أن يقنـع الناس بأن يعبدوا الله عبادة تخالف الشريعة
14 فأراد بولس أن يتكلم فقال غاليون لليهود أيها اليهود لو كان في المسألة جرم أو جناية لسمعت شكواكم كما يقضي الحق
15 أما أن تكون المسألة جدلا في الألفاظ والأسماء وفي شريعتكم فتدبروا أنتم هذا الأمر لأني لا أريد أن أكون قاضيا فيه
16 وطردهم من المحكمة
17 فقبضوا كلهم على سوستانيس رئيس المجمع وضربوه قدام المحكمة وغاليون لا يبالي
18 وأقام بولس مدة من الزمن في كورنثوس ثم ودع الإخوة وسافر في البحر إلى سورية ومعه برسكلة وأكيلا فحلق رأسه في كنخرية لنذر كان عليه
19 ولما وصلوا إلى أفسس فارقهما ودخل المجمع يجادل اليهود
20 فطلبوا إليه أن يطيل الإقامة بينهم فاعتذر
21 ولكنه قال لهم عندما ودعهم سأعود إليكم إن شاء الله وسافر في البحر من أفسس
22 فنزل في قيصرية ومنها صعد إلى أورشليم وسلم على الكنيسة ثم نزل إلى أنطاكية
23 وبعدما صرف فيها بعض الوقت خرج وسار في غلاطية وفريجية يقوي عزائم التلاميذ
24 وجاء إلى أفسس يهودي اسمه أبلوس من أهل الإسكندرية فصيح اللسان قدير في شرح الكتب المقدسة
25 تلقن مذهب الرب فاندفع يتكلم بحماسة ويعلم تعليما صحيحا ما يختص بيسوع ولكنه كان لا يعرف إلا معمودية يوحنا
26 فلما بدأ يتكلم بجرأة في المجمع سمعه برسكلة وأكيلا فأخذاه إلى بيتهما وشرحا له مذهب الله شرحا دقيقا
27 ثم عزم على السفر إلى آخائية فشجعه الإخوة وكتبوا إلى التلاميذ هناك أن يرحبوا به فلما وصل إلى آخائية كان بنعمة الله عونا كبـيرا للمؤمنين
28 لأنه كان بقوة حججه يسكت اليهود علانية ويبين لهم من الكتب المقدسة أن يسوع هو المسيح
1 : كورنتوس عاصمة مقاطعة اخائية راجع ( 2 كورنتوس 1 : 1 ) مدينة كبيرة اشتهرت بفساد أخلاقها
2 : البنط مقاطعة في شمال آسية الصغرى وعلى حدود البحر الأسود كلوديوس راجع ( رسل 11 : 28 ) أصدر قراره بطرد اليهود من رومة ( سنة 49 أو 50 )
5 : مكدونية راجع ( رسل 17 : 15 )
6 : قارن ( مرقس 6 : 11 )
7 : يعبد الله راجع ( متى 27 : 25 ، رسل 5 : 28 ، 20 : 26 )
8 : وكل بيته راجع ( رسل 16 : 15 ، 33 ، 10 : 2 )
12 : كان غاليون حاكماً على أخائية ( سنة 51-52 أو 52-53 ) أخائية راجع ( 2 كورنتس 1 : 1 )
18 : حلق رأسه كان الإنسان يلزم نفسه مدة النذر أن لا يحلق شعره راجع ( رسل 6 : 5 - 18 ) كنخرية مرفأ كورنتوس الشرقي
22 : إلى أورشليم إضافة توضيحية
23 : راجع ( رسل 16 : 6 )
25 : مذهب الرب راجع ( رسل 9 : 2 ) إلا معمودية يوحنا قارن ( رسل 19 : 3 ، 4 )


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 13:55 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8559
نقاط : 306008
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 18 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 18   فصل 18 Empty4/7/2022, 13:23

وترك بعد ذلك أثينا وجاء إلى كورنثوس فوجد يهوديا من أهل البنط اسمه أكيلا جاء من وقت قريب من إيطالية هو وامرأته برسكلة لأن القيصر كلوديوس أمر جميع اليهود بالرحيل عن رومة فجاء بولس إليهما وأقام يعمل عندهما لأنه كان من أهل صناعتهما صناعة الخيام وكان في كل سبت يجادل اليهود واليونانيين في المجمع محاولا إقناعهم فلما وصل سيلا وتيموثاوس من مكدونية حصر بولس كل همه في التبشير بكلمة الله شاهدا لليهود على أن يسوع هو المسيح ولكنهم كانوا يعارضون ويشتمون فنفض ثوبه وقال لهم دمكم على رؤوسكم أنا بريء منكم سأذهب بعد اليوم إلى غيركم من الشعوب فانتقل من هناك إلى بيت ملاصق للمجمع يسكنه رجل غير يهودي يعبد الله اسمه تيتيوس يوستوس فآمن كريسبوس رئيس المجمع بالرب هو وجميع أهل بيته وكان كثير من أهل كورنثوس يسمعون كلام بولس فيؤمنون ويتعمدون فقال الرب لبولس ليلا في رؤيا له لا تخف بل تكلم ولا تسكت فأنا معك ولن يؤذيك أحد فلي شعب كبير في هذه المدينة فأقام سنة وستة أشهر يعلم الناس كلام الله ولما صار غاليون حاكما على آخائية تجمع اليهود كلهم وهجموا على بولس وساقوه إلى المحكمة وقالوا هذا الرجل يحاول أن يقنـع الناس بأن يعبدوا الله عبادة تخالف الشريعة فأراد بولس أن يتكلم فقال غاليون لليهود أيها اليهود لو كان في المسألة جرم أو جناية لسمعت شكواكم كما يقضي الحق أما أن تكون المسألة جدلا في الألفاظ والأسماء وفي شريعتكم فتدبروا أنتم هذا الأمر لأني لا أريد أن أكون قاضيا فيه وطردهم من المحكمة فقبضوا كلهم على سوستانيس رئيس المجمع وضربوه قدام المحكمة وغاليون لا يبالي وأقام بولس مدة من الزمن في كورنثوس ثم ودع الإخوة وسافر في البحر إلى سورية ومعه برسكلة وأكيلا فحلق رأسه في كنخرية لنذر كان عليه ولما وصلوا إلى أفسس فارقهما ودخل المجمع يجادل اليهود فطلبوا إليه أن يطيل الإقامة بينهم فاعتذر ولكنه قال لهم عندما ودعهم سأعود إليكم إن شاء الله وسافر في البحر من أفسس فنزل في قيصرية ومنها صعد إلى أورشليم وسلم على الكنيسة ثم نزل إلى أنطاكية وبعدما صرف فيها بعض الوقت خرج وسار في غلاطية وفريجية يقوي عزائم التلاميذ وجاء إلى أفسس يهودي اسمه أبلوس من أهل الإسكندرية فصيح اللسان قدير في شرح الكتب المقدسة تلقن مذهب الرب فاندفع يتكلم بحماسة ويعلم تعليما صحيحا ما يختص بيسوع ولكنه كان لا يعرف إلا معمودية يوحنا فلما بدأ يتكلم بجرأة في المجمع سمعه برسكلة وأكيلا فأخذاه إلى بيتهما وشرحا له مذهب الله شرحا دقيقا ثم عزم على السفر إلى آخائية فشجعه الإخوة وكتبوا إلى التلاميذ هناك أن يرحبوا به فلما وصل إلى آخائية كان بنعمة الله عونا كبـيرا للمؤمنين لأنه كان بقوة حججه يسكت اليهود علانية ويبين لهم من الكتب المقدسة أن يسوع هو المسيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 18
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: البشائر وأعمال الترجمة المشتركة :: أعمال الرسل-
انتقل الى: