الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 20

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 20   فصل 20 Empty26/5/2022, 18:09

1 فخرج بنو إسرائيل كلهم واجتمعوا إلى الرب في المصفاة كرجل واحد من دان إلى بئر سبع وأرض جلعاد
2 والتقى رؤساء الشعب وكل عشائر بني إسرائيل في مجمع شعب الله وعددهم أربع مئة ألف مقاتل
3 وسمع بنو بنيامين أن بني إسرائيل صعدوا إلى المصفاة وقال بنو إسرائيل قصوا علينا كيف وقعت هذه الجريمة
4 فأجاب اللاوي زوج المرأة الـتي قتلت دخلت وزوجتي إلى جبعة الـتي لبني بنيامين لنبـيت فيها
5 فانقض علي أهل جبعة وأحاطوا بـي وأنا في البيت ليلا وأرادوا قتلي ثم اغتصبوا زوجتي حتـى ماتت
6 فأخذتها وقطعتها ووزعتها في جميع أرض بني إسرائيل لأنهم صنعوا قباحة وفاحشة فيها
7 وها أنتم كلكم هنا يا بني إسرائيل فعليكم بالنصح والمشورة
8 فنهض الشعب كرجل واحد وقالوا لا ينصرف أحد إلى خيمته ولا يرجـع أحد إلى بيته
9 وإلا هذا ما سنفعله بجبعة نصعد بالقرعة لمحاربتها
10 فنأخذ من كل مئة رجل عشرة من كل أسباط بني إسرائيل ومن الألف مئة ومن العشرة آلاف ألفا لـيؤمنوا حاجات الـذين يدخلون جبعة بنيامين لـيعاقبوا أهلها على القباحة الـتي فعلوها في إسرائيل
11 فاجتمع جميع رجال بني إسرائيل إلى المدينة كرجل واحد في الرأي
12 وأرسل أسباط بني إسرائيل رسلا إلى جميع عشائر بني بنيامين يقولون لهم ما هذا الشر الـذي صنع بينكم؟
13 سلموا إلينا الأنذال الـذين في جبعة فنقتلهم ونصرف الشر عن بني إسرائيل فرفض بنو بنيامين أن يسمعوا لقول إخوتهم بني إسرائيل
14 واجتمعوا من المدن إلى جبعة لـيخرجوا ويحاربوهم
15 وجند بنو بنيامين في ذلك اليوم من المدن ستة وعشرين ألف مقاتل ما عدا أهل جبعة الـذين كانوا سبع مئة من خيرة الرجال
16 وكان من بين جميع هؤلاء المحاربـين سبع مئة من خير الرجال عسر الأيدي يرمون الحجر بالمقلاع على الشعرة فلا يخطئون
17 وجند رجال بني إسرائيل ما عدا بني بنيامين أربع مئة ألف مقاتل كلهم رجال حرب
18 فقاموا وصعدوا إلى بيت إيل وسألوا الله من منا يصعد أولا لقتال بني بنيامين؟فقال الرب بنو يهوذا أولا
19 فنهض بنو إسرائيل في الصباح الباكر وخيموا عند جبعة
20 وهناك استعدوا لمحاربة بني بنيامين
21 فخرج بنو بنيامين من جبعة فأسقطوا من بني إسرائيل في ذلك اليوم اثنين وعشرين ألف رجل
22 ثم تشجع رجال بني إسرائيل وعادوا فاستعدوا للقتال في الموضع الـذي استعدوا فيه أول يوم
23 لكن قبل ذلك صعد بنو إسرائيل فبكوا أمام الرب إلى المساء وسألوه أنعود إلى محاربة بني بنيامين إخوتنا ثانية؟فأجابهم الرب حاربوهم
24 فتقدم بنو إسرائيل في اليوم الثاني لمحاربة بني بنيامين
25 فخرج عليهم بنو بنيامين من جبعة في اليوم الثاني فأسقطوا منهم أيضا ثمانية عشر ألف رجل كلهم مقاتلون
26 فصعد كل شعب إسرائيل إلى بيت إيل وبكوا وأقاموا هناك أمام الرب وصاموا ذلك اليوم إلى المساء وقدموا محرقات وذبائح سلامة أمام الرب
27 وفي تلك الأيام كان تابوت العهد هناك
28 وكان فنحاس بن ألعازار بن هرون في ذلك الوقت كاهنا فسألوا الرب أنعود إلى محاربة بني بنيامين إخوتنا أم نكف؟فأجابهم حاربوهم لأني في غد أسلمهم إلى أيديكم
29 فأقام بنو إسرائيل كمينا على جبعة من جميع جهاتها
30 وصعدوا على بني بنيامين في اليوم الثالث واستعدوا للقتال عند جبعة كالمرتين الأولـيين
31 فخرج بنو بنيامين إليهم وكانوا أخلوا المدينة وأخذوا يقتلون منهم كالمرتين السابقتين في الطريقين الصاعدتين إحداهما إلى بيت إيل والثانية إلى جبعة في الصحراء فسقط منهم نحو ثلاثين رجلا
32 فظن بنو بنيامين أنهم منهزمون أمامهم كما انهزموا قبلا وأما بنو إسرائيل فقالوا لنهرب وراءنا ونسحبهم من المدينة إلى الطرق
33 وقاموا كلهم من مواضعهم واستعدوا في بعل تامار للقتال. وخرج كمين بني إسرائيل من مكانه، من عراء جبع
34 وهجم من قبالة المدينة عشرة آلاف من نخبة رجال بني إسرائيل فاشتد القتال ولم يعلم بنو بنيامين أن النكبة أطبقت عليهم
35 فهزم الرب بني بنيامين أمام بني إسرائيل وأهلك بنو إسرائيل منهم في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألفا ومئة كلهم مقاتلون
36 فأيقن بنو بنيامين بالهزيمة وانسحب رجال بني إسرائيل أمام بني بنيامين لأنهم اعتمدوا على الكمين الـذي أقاموه على جبعة
37 فاندفع الكامنون واقتحموا المدينة وانتشروا فيها وضربوا جميع أهلها بحد السيف
38 وكانت العلامة بين رجال بني إسرائيل والكمين أنهم حين يثيرون دخانا بكثرة في المدينة
39 يتقهقر رجال بني إسرائيل في الحرب وكان بدأ بنو بنيامين يهاجمونهم فقتلوا منهم ثلاثين رجلا لأنهم حسبوا أنهم منهزمون من أمامهم كما انهزموا في المعركة السالفة
40 وفي تلك اللحظة أخذ الحريق يرتفـع من المدينة كعمود دخان فالتفت بنو بنيامين إلى ورائهم فرأوا المدينة كتلة من اللهيب الصاعد إلى السماء
41 وارتد عليهم رجال بني إسرائيل، فهربوا مذعورين لأنهم رأوا النكبة تحل بهم
42 وانهزموا أمام رجال بني إسرائيل إلى طريق البرية فلحقوا بهم وأطبقوا عليهم من المدن فأهلكوهم
43 وأحاطوا بهم وطاردوهم وأدركوهم من نوحة إلى قبالة جبعة من جهة الشرق
44 فسقط من بني بنيامين ثمانية عشر ألف رجل كلهم من الأشداء
45 فولوا هاربـين إلى البرية إلى سلع رمون فقبض بنو إسرائيل في الطريق على خمسة آلاف رجل منهم وطاردوا الباقين إلى جدعوم فقتلوا منهم ألفي رجل
46 فكان جملة القتلى من بني بنيامين في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألف مقاتل جميعهم من الأشداء
47 وهرب منهم ست مئة رجل في طريق البرية إلى سلع رمون وأقاموا هناك أربعة أشهر
48 وارتد رجال بني إسرائيل إلى بني بنيامين وقتلوهم بحد السيف مع البهائم وكل ما وجدوا في جميع مدنهم أحرقوه بالنار
1 : المصفاة مدينة في بنيامين تبعد 13 كلم إلى الشمال من أورشليم وهي غير مصفاة جلعاد قضاة 10 : 17 من دان إلى بئر سبع أي كل أرض بني إسرائيل 1 صموئيل 3 : 20 أرض جلعاد أقامت بها قبيلة جاد ونصف قبيلة منسى
4 : جبعة قضاة 19 : 12
9 : جبعة هكذا في ترجمة قديمة في العبرية جبع
18 : بيت إيل تكوين 12 : 8
33 : بعل تامار موضع قريب من جبعة مجهول المعالم جبع مدينة في بنيامين تبعد 4 كيلومترات إلى الشمال الشرقي من جبعة
45 : رمون تبعد 9 كيلومترات إلى الشمال الشرقي من جبعة جدعوم اسم قرية في بنيامين تقع بين جبعة ورمون


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 24/7/2022, 15:16 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7425
نقاط : 290636
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 20 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 20   فصل 20 Empty3/7/2022, 17:41

فخرج بنو إسرائيل كلهم واجتمعوا إلى الرب في المصفاة كرجل واحد من دان إلى بئر سبع وأرض جلعاد والتقى رؤساء الشعب وكل عشائر بني إسرائيل في مجمع شعب الله وعددهم أربع مئة ألف مقاتل وسمع بنو بنيامين أن بني إسرائيل صعدوا إلى المصفاة وقال بنو إسرائيل قصوا علينا كيف وقعت هذه الجريمة فأجاب اللاوي زوج المرأة الـتي قتلت دخلت وزوجتي إلى جبعة الـتي لبني بنيامين لنبـيت فيها فانقض علي أهل جبعة وأحاطوا بـي وأنا في البيت ليلا وأرادوا قتلي ثم اغتصبوا زوجتي حتـى ماتت فأخذتها وقطعتها ووزعتها في جميع أرض بني إسرائيل لأنهم صنعوا قباحة وفاحشة فيها وها أنتم كلكم هنا يا بني إسرائيل فعليكم بالنصح والمشورة فنهض الشعب كرجل واحد وقالوا لا ينصرف أحد إلى خيمته ولا يرجـع أحد إلى بيته وإلا هذا ما سنفعله بجبعة نصعد بالقرعة لمحاربتها فنأخذ من كل مئة رجل عشرة من كل أسباط بني إسرائيل، ومن الألف مئة ومن العشرة آلاف ألفا لـيؤمنوا حاجات الـذين يدخلون جبعة بنيامين لـيعاقبوا أهلها على القباحة الـتي فعلوها في إسرائيل فاجتمع جميع رجال بني إسرائيل إلى المدينة كرجل واحد في الرأي وأرسل أسباط بني إسرائيل رسلا إلى جميع عشائر بني بنيامين يقولون لهم ما هذا الشر الـذي صنع بينكم؟سلموا إلينا الأنذال الـذين في جبعة فنقتلهم ونصرف الشر عن بني إسرائيل فرفض بنو بنيامين أن يسمعوا لقول إخوتهم بني إسرائيل واجتمعوا من المدن إلى جبعة لـيخرجوا ويحاربوهم وجند بنو بنيامين في ذلك اليوم من المدن ستة وعشرين ألف مقاتل ما عدا أهل جبعة الـذين كانوا سبع مئة من خيرة الرجال وكان من بين جميع هؤلاء المحاربـين سبع مئة من خير الرجال عسر الأيدي يرمون الحجر بالمقلاع على الشعرة فلا يخطئون وجند رجال بني إسرائيل ما عدا بني بنيامين أربع مئة ألف مقاتل كلهم رجال حرب فقاموا وصعدوا إلى بيت إيل وسألوا الله من منا يصعد أولا لقتال بني بنيامين؟فقال الرب بنو يهوذا أولا فنهض بنو إسرائيل في الصباح الباكر وخيموا عند جبعة وهناك استعدوا لمحاربة بني بنيامين فخرج بنو بنيامين من جبعة فأسقطوا من بني إسرائيل في ذلك اليوم اثنين وعشرين ألف رجل ثم تشجع رجال بني إسرائيل وعادوا فاستعدوا للقتال في الموضع الـذي استعدوا فيه أول يوم لكن قبل ذلك صعد بنو إسرائيل فبكوا أمام الرب إلى المساء وسألوه أنعود إلى محاربة بني بنيامين إخوتنا ثانية؟فأجابهم الرب حاربوهم فتقدم بنو إسرائيل في اليوم الثاني لمحاربة بني بنيامين فخرج عليهم بنو بنيامين من جبعة في اليوم الثاني فأسقطوا منهم أيضا ثمانية عشر ألف رجل كلهم مقاتلون فصعد كل شعب إسرائيل إلى بيت إيل وبكوا وأقاموا هناك أمام الرب وصاموا ذلك اليوم إلى المساء وقدموا محرقات وذبائح سلامة أمام الرب وفي تلك الأيام كان تابوت العهد هناك وكان فنحاس بن ألعازار بن هرون في ذلك الوقت كاهنا فسألوا الرب أنعود إلى محاربة بني بنيامين إخوتنا أم نكف؟فأجابهم حاربوهم لأني في غد أسلمهم إلى أيديكم فأقام بنو إسرائيل كمينا على جبعة من جميع جهاتها وصعدوا على بني بنيامين في اليوم الثالث واستعدوا للقتال عند جبعة كالمرتين الأولـيين فخرج بنو بنيامين إليهم وكانوا أخلوا المدينة وأخذوا يقتلون منهم كالمرتين السابقتين في الطريقين الصاعدتين إحداهما إلى بيت إيل والثانية إلى جبعة في الصحراء فسقط منهم نحو ثلاثين رجلا فظن بنو بنيامين أنهم منهزمون أمامهم كما انهزموا قبلا وأما بنو إسرائيل فقالوا لنهرب وراءنا ونسحبهم من المدينة إلى الطرق وقاموا كلهم من مواضعهم واستعدوا في بعل تامار للقتال. وخرج كمين بني إسرائيل من مكانه، من عراء جبع وهجم من قبالة المدينة عشرة آلاف من نخبة رجال بني إسرائيل فاشتد القتال ولم يعلم بنو بنيامين أن النكبة أطبقت عليهم فهزم الرب بني بنيامين أمام بني إسرائيل وأهلك بنو إسرائيل منهم في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألفا ومئة كلهم مقاتلون فأيقن بنو بنيامين بالهزيمة وانسحب رجال بني إسرائيل أمام بني بنيامين لأنهم اعتمدوا على الكمين الـذي أقاموه على جبعة فاندفع الكامنون واقتحموا المدينة وانتشروا فيها وضربوا جميع أهلها بحد السيف وكانت العلامة بين رجال بني إسرائيل والكمين أنهم حين يثيرون دخانا بكثرة في المدينة يتقهقر رجال بني إسرائيل في الحرب وكان بدأ بنو بنيامين يهاجمونهم فقتلوا منهم ثلاثين رجلا لأنهم حسبوا أنهم منهزمون من أمامهم كما انهزموا في المعركة السالفة وفي تلك اللحظة أخذ الحريق يرتفـع من المدينة كعمود دخان فالتفت بنو بنيامين إلى ورائهم فرأوا المدينة كتلة من اللهيب الصاعد إلى السماء وارتد عليهم رجال بني إسرائيل، فهربوا مذعورين لأنهم رأوا النكبة تحل بهم وانهزموا أمام رجال بني إسرائيل إلى طريق البرية فلحقوا بهم وأطبقوا عليهم من المدن فأهلكوهم وأحاطوا بهم وطاردوهم وأدركوهم من نوحة إلى قبالة جبعة من جهة الشرق فسقط من بني بنيامين ثمانية عشر ألف رجل كلهم من الأشداء فولوا هاربـين إلى البرية إلى سلع رمون فقبض بنو إسرائيل في الطريق على خمسة آلاف رجل منهم وطاردوا الباقين إلى جدعوم فقتلوا منهم ألفي رجل فكان جملة القتلى من بني بنيامين في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألف مقاتل جميعهم من الأشداء وهرب منهم ست مئة رجل في طريق البرية إلى سلع رمون وأقاموا هناك أربعة أشهر وارتد رجال بني إسرائيل إلى بني بنيامين وقتلوهم بحد السيف مع البهائم وكل ما وجدوا في جميع مدنهم أحرقوه بالنار


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/
 
فصل 20
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: قضاة-
انتقل الى: