الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 3   فصل 3 Empty26/5/2022, 16:06

1 ثم تحولنا فصعدنا في طريق باشان فخرج علينا عوج ملك باشان بجميع قومه وحاربنا في إذرعي
2 فقال لي الرب لا تخفه فإني سلمته إلى يدك هو وجميع قومه وأرضه لتفعل به كما فعلت بسيحون ملك الأموريين الذي كان مقيما بحشبون
3 فسلم الرب إلهنا إلى أيدينا عوج ملك باشان أيضا وجميع قومه فضربناه حتى لم يبق له باق
4 وفتحنا جميع مدنه في ذلك الوقت لم تبق مدينة لم نأخذها منهم وعددها ستون مدينة في كل إقليم أرجوب الذي هو مملكة عوج في باشان
5 وهي كلها مدن محصنة بأسوار شامخة وأبواب ومزاليج ما عدا مدن الفرزيين الكثيرة جدا
6 فحللنا في كل مدينة قتل جميع الرجال والنساء والأطفال كما فعلنا في مدن سيحون ملك حشبون
7 وأما البهائم والمدن فغنمناها لأنفسنا
8 وأخذنا في ذلك الوقت من أيدي ملكي الأموريين الأرض التي في عبر الأردن شرقا من وادي أرنون إلى جبل حرمون
9 وحرمون يسميه الصيدونيون سريون والأموريون يسمونه سنير
10 أخذنا جميع مدن السهل وكل جلعاد وكل باشان إلى سلخة وإذرعي مدينتي عوج في باشان
11 وعوج هذا هو آخر من بقي من الرفائيين وعرشه الذي من حديد لا يزال في مدينة ربة التي لبني عمون وطوله تسع أذرع وعرضه أربع أذرع
12 وهذه الأرض ملكناها في ذلك الوقت من عروعير التي على وادي أرنون وأعطيت نصف جبل جلعاد بمدنه لبني رأوبين وبني جاد
13 وأعطيت نصف سبط منسى باقي جلعاد وكل إقليم أرجوب الذي هو جميع باشان مملكة عوج وكانت كل أرض باشان تسمى أرض الرفائيين
14 فلما أخذ يائير بن منسى جميع إقليم أرجوب إلى حدود أرض الجشوريين والمعكيين سمى باشان باسمه وهي تعرف بحؤوث يائير إلى يومنا هذا
15 وأعطيت جلعاد لماكير
16 وأعطيت بني رأوبين وبني جاد من جلعاد إلى وادي أرنون وجعلت وسط الوادي حدودا لأرضهم جنوبا ووادي يبوق حدودا لها شمالا وهي حدود أرض بني عمون
17 وأعطيتهم العربة والأردن الذي يتاخم أرضهم من كنارة إلى بحر العربة البحر الميت تحت سفوح جبل فسجة نحو الشرق
18 وقلت لكم في ذلك الوقت إن الرب إلهكم أعطاكم هذه الأرض لترثوها فيعبر إليها جميع الأقوياء منكم بسلاحهم قدام إخوتكم بني إسرائيل
19 إلا نساءكم وأطفالكم وماشيتكم فأنا أعلم أن لكم ماشية كثيرة فيقيمون في مدنكم التي أعطيتكم إياها
20 إلى أن يريح الرب إخوتكم مثلكم ويرثوا هم أيضا الأرض التي أعطاهم الرب إلهكم في عبر الأردن غربا ثم ترجعون كل إلى ميراثه الذي أعطيته لكم
21 وقلت ليشوع في ذلك الوقت رأت عيناك جميع ما فعل الرب إلهكم بهذين الملكين سيحون وعوج وكذلك سيفعل الرب بجميع الممالك التي أنت ستعبر إليها
22 فلا تخفهم لأن الرب إلهكم هو المحارب عنكم
23 وقلت للرب في ذلك الوقت مستعطفا
24 أيها الرب الإله بدأت تريني أنا عبدك عظمتك ويدك القديرة لا إله في السماء والأرض يصنع مثل أعمالك وجبروتك
25 دعني أعبر فأرى الأرض الطيبة التي في عبر الأردن غربا وذلك الجبل الجميل ولبنان
26 ولكن الرب كان غاضبا علي بسببكم ولم يسمع لي بل قال لي كفى لا تزد في الكلام معي في هذا الأمر
27 لكن اصعد إلى رأس جبل فسجة وارفع عينيك غربا وشمالا وجنوبا وشرقا وانظر لأنك لا تعبر هذا الأردن
28 فاذهب إلى يشوع وشدد عزيمته وشجعه لأنه هو الذي يعبر أمام هؤلاء الشعب ويملكهم الأرض التي تراها
29 ثم أقمنا في الوادي قبالة بيت فغور
8 : حرمون جبل شمالي كنعان ينبع منه نهر الأردن
11 : الرفائيين تثنية 2 : 11 وعرشه أو قبره
12 : ترجمة بديلة بعد ان امتلكنا هذه الأرض اعطيت لرأوبين وجاد القسم الممتد من عروعير التي على وادي أرنون
18-20 : يشوع 1 : 12 - 15
23-27 : عدد 27 : 12 - 14 ، تثنية 32 : 48 - 52
29 : بيت فغور مدينة تقع عند سفح جبل فسجة


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 23/7/2022, 19:44 عدل 2 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 3   فصل 3 Empty3/7/2022, 08:34

ثم تحولنا فصعدنا في طريق باشان فخرج علينا عوج ملك باشان بجميع قومه وحاربنا في إذرعي فقال لي الرب لا تخفه فإني سلمته إلى يدك هو وجميع قومه وأرضه لتفعل به كما فعلت بسيحون ملك الأموريين الذي كان مقيما بحشبون فسلم الرب إلهنا إلى أيدينا عوج ملك باشان أيضا وجميع قومه فضربناه حتى لم يبق له باق وفتحنا جميع مدنه في ذلك الوقت لم تبق مدينة لم نأخذها منهم وعددها ستون مدينة في كل إقليم أرجوب الذي هو مملكة عوج في باشان وهي كلها مدن محصنة بأسوار شامخة وأبواب ومزاليج ما عدا مدن الفرزيين الكثيرة جدا فحللنا في كل مدينة قتل جميع الرجال والنساء والأطفال كما فعلنا في مدن سيحون ملك حشبون وأما البهائم والمدن فغنمناها لأنفسنا وأخذنا في ذلك الوقت من أيدي ملكي الأموريين الأرض التي في عبر الأردن شرقا من وادي أرنون إلى جبل حرمون وحرمون يسميه الصيدونيون سريون والأموريون يسمونه سنير أخذنا جميع مدن السهل وكل جلعاد وكل باشان إلى سلخة وإذرعي مدينتي عوج في باشان وعوج هذا هو آخر من بقي من الرفائيين وعرشه الذي من حديد لا يزال في مدينة ربة التي لبني عمون وطوله تسع أذرع وعرضه أربع أذرع وهذه الأرض ملكناها في ذلك الوقت من عروعير التي على وادي أرنون وأعطيت نصف جبل جلعاد بمدنه لبني رأوبين وبني جاد وأعطيت نصف سبط منسى باقي جلعاد وكل إقليم أرجوب الذي هو جميع باشان مملكة عوج وكانت كل أرض باشان تسمى أرض الرفائيين فلما أخذ يائير بن منسى جميع إقليم أرجوب إلى حدود أرض الجشوريين والمعكيين سمى باشان باسمه وهي تعرف بحؤوث يائير إلى يومنا هذا وأعطيت جلعاد لماكير وأعطيت بني رأوبين وبني جاد من جلعاد إلى وادي أرنون وجعلت وسط الوادي حدودا لأرضهم جنوبا ووادي يبوق حدودا لها شمالا وهي حدود أرض بني عمون وأعطيتهم العربة والأردن الذي يتاخم أرضهم من كنارة إلى بحر العربة البحر الميت تحت سفوح جبل فسجة نحو الشرق وقلت لكم في ذلك الوقت إن الرب إلهكم أعطاكم هذه الأرض لترثوها فيعبر إليها جميع الأقوياء منكم بسلاحهم قدام إخوتكم بني إسرائيل إلا نساءكم وأطفالكم وماشيتكم فأنا أعلم أن لكم ماشية كثيرة فيقيمون في مدنكم التي أعطيتكم إياها إلى أن يريح الرب إخوتكم مثلكم ويرثوا هم أيضا الأرض التي أعطاهم الرب إلهكم في عبر الأردن غربا ثم ترجعون كل إلى ميراثه الذي أعطيته لكم وقلت ليشوع في ذلك الوقت رأت عيناك جميع ما فعل الرب إلهكم بهذين الملكين سيحون وعوج وكذلك سيفعل الرب بجميع الممالك التي أنت ستعبر إليها فلا تخفهم لأن الرب إلهكم هو المحارب عنكم وقلت للرب في ذلك الوقت مستعطفا أيها الرب الإله بدأت تريني أنا عبدك عظمتك ويدك القديرة لا إله في السماء والأرض يصنع مثل أعمالك وجبروتك دعني أعبر فأرى الأرض الطيبة التي في عبر الأردن غربا وذلك الجبل الجميل ولبنان ولكن الرب كان غاضبا علي بسببكم ولم يسمع لي بل قال لي كفى لا تزد في الكلام معي في هذا الأمر لكن اصعد إلى رأس جبل فسجة وارفع عينيك غربا وشمالا وجنوبا وشرقا وانظر لأنك لا تعبر هذا الأردن فاذهب إلى يشوع وشدد عزيمته وشجعه لأنه هو الذي يعبر أمام هؤلاء الشعب ويملكهم الأرض التي تراها ثم أقمنا في الوادي قبالة بيت فغور

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الخليقة والناموس :: سفر التثنية-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: