الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  أسفار الشريعة )  أسفار التاريخ )  أسفار الحكمة )  الأنبياء )  كتب المزامير )  الكتب اليونانية )  البشائر والرسل )  الرسائل )  رؤيا يوحنا )  فهرس الكتاب المقدس )  فصل اليوم )  تامل اليوم )  قراءة اليوم )  آية اليوم )  قصة اليوم )  قراءات طقسية )  كتب الشريعة )  كتب التاريخ )  كتب الحكمة )  كتب الأنبياء )  العهد الجديد )  حياة المسيح  صندوق الملفات )  بحـثبحـث  الأحداثالأحداث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الرئيسيةالرئيسية  

 

 تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي Empty
مُساهمةموضوع: تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي   تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي Empty26.05.22 5:53

مريم معزية الحزانى ألم مريم تحت الصليب وكانت واقفة عند صليب يسوع امه ان مار يوحنا الانجيلي اراد ان يذكرنا في سرده حوادث الآم المسيح بوجود مريم قرب يسوع في ساعاته الاخيرة عندما اختتم رسالته الخلاصية واتم عمل الفداء لقد كانت هناك لتقدم ابنها ذبيحة للاب الازلي مشتركة بعمل الفداء لا من بعيد بقبولها بتضحية ابنها فحسب ولكن من قريب بحضورها المباشر تحت الصليب ولذا قيل ان مريم اشتركت فعلا ً بالفداء عندما اعتصر الألم قلبها الوالدي وهي ترى البريء يتجرع كاس العذاب ويقتل فقبلت بملء ارادتها اتمام مخطط الله الخلاصي بشخص ابنها وقبلت بطواعية كاملة ذبيحة الجلجلة الدموية وصمدت الى جانبه راضية بالمحرقة لنطلب من مريم ان تهبنا قليلا ً من محبتها وعونها في المحن والآلآم التي نمر بها في حياتنا فلا بد للانسان ان يمر بفترات صعبة في حياته. ففي تلك الساعات الحرجة الاليمة لنرفع افكارنا نحو مريم ونتأملها وهي تحت الصليب فنستلهم منها قوة للصمود واذا كان لابد من التضحية احيانا فلنقدمها مع مريم لتكتسب قيمة في نظر الله

اشتهر الاب برنارد في باريس باحسانه الى السجناء وبتعبده لمريم العذراء بلغه يوما ً ان احد المجرمين قد حكم عليه بالموت فاسرع الى السجن لعله يهديه الى الله، فلم يلتفت السجين الى نصائحه ثم رافقه الى موضع تنفيذ الحكم وكان الكاهن الفاضل يحاول استمالته لكن المجرم زاد في الطين بلة اذ شرع يجدف على الله تقدس اسمه فزجره الجمهور ولكنه لم يحفل بكلامهم واخيرا تقدم الكاهن ليضمه بحنان الى صدره لعله يستجيب لدعوته ويكفر عن ذنوبه ويعترف باثامه فيذهب الى ربه طاهر الذيل نقي النفس اما الاثيم فقد باغته برفسة عنيفة طرحته ارضا ً يتلوى من الألم احتمل الاب المفضال بصبر جميل تلك الضربة القاسية واخذ يستغيث في قلبه بمريم الطوباوية كي تعيد الى ذلك الاثيم صوابه وتعده لملاقاة ربه لقد اثر سكوت الكاهن وصمته وصلاته في المجرم فحدث انقلاب مفاجئ في داخله فشرع يذرف الدموع وانحنى على الكاهن يطلب الصفح والغفران ثم اعترف بخطاياه وركع الى جانب الكاهن ليرفع صلاته الاخيرة الى الرب الرحوم والديان العادل
وبهذا الاستعداد الروحي تقدم الى الموت وهو يتمتم باسم العذراء القديسة
اكرام
تأمل بمريم الحزينة تحت الصليب خاصة في وقت المحن
نافذة
يا أم الاحزان سلي الحزانى

تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي Ac_iai10

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تامل اليوم السادس الشهر المريمي
» تامل اليوم السادس عشر الشهر المريمي
» تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي
» تامل اليوم التاسع والعشرون الشهر المريمي
» تامل اليوم الرابع والعشرون الشهر المريمي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: فهرس الكتاب المقدس :: تاملات الشهر المريمي-
انتقل الى: