الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
انجيل متى /  انجيل مرقس /  اتجيل لوقا /  انجيل يوحنا /  اعمال الرسل /  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أمثال وحكم  الأنبياء  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  الليتورجية الكلدانية  اقسام الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواضيع اليوم  

 

 تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8942
نقاط : 344126
السٌّمعَة : 0
الثور

تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي Empty
مُساهمةموضوع: تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي   تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي Empty25/5/2022, 06:11

ام المعونة الدائمة تسليم ارادتنا لله ان مختلف الصلوات التي نرفعها الى الله وقديسيه اكانت صلوات طقسية ام الصلوات التقوية الفردية تنتهي كلها بكلمة الختام وهي آمين التي تعني هكذا فليكن اي اننا في ختام صلواتنا نسلم ارادتنا لله كليا اذ نقول هكذا فليكن يارب ان هذه الكلمة البسيطة تعبر عن امرين اولهما أمل متواضع في نفوس المصلين في ان يستجيب الله لصلواتهم وطلباتهم وثانيهما تسليم ارادة المصلين لارادة الله السامية فالله يعرف احتياج البشر قبل ان يطلبوا فيستجيب لهم كما يحسن لديه وفي الحالتين فاننا نتصرف على مثال مريم التي قالت للملاك جبرائيل ها انذا امة الرب فليكن لي كقولك انها كلمات الثقة والايمان والاستسلام التام لمشيئة الله من الضروري جدا ً في حياتنا ان نتوجه دائما بالصلاة الى الرب ونضع انفسنا ومن يحيط بنا واعمالنا تحت انظاره الابوية بكلمة آمين نابعة من القلب وكلها ثقة وامل وحب وايمان وهو الاب الرحوم الذي يمنح عطايا صالحة لا بنائه لن يهملنا ولن يتوانى عن تلبية طلباتنا وتحقيق آمالنا

كان في روما عام 1846 مقعد اتخذ له زاوية امام كنيسة العذراء ام المعونة الدائمة يقبع فيها ومن مكانه كان يلتمس الشفاء من مرضه وفي احد الايام توجه بالصلاة الى مريم البتول مخاطبا ً بكل دالة بنوية قائلا لقد طال انتظاري يا عذراء واملي عظيم برأفتك فخذي عكازتي يا حنونة اني لن اغادر هذا المقام حتى تردي لي القوة والصحة استجابت مريم لذلك الطلب الصادر من اعماق قلب المقعد المسكين عن ثقة وايمان حي فحدثت المعجزة ونال الشفاء التام فقام في الحال وقد استفزه الفرح ودخل الى الكنيسة ليشكر ام المعونة الدائمة التي استجابت لصلاته وهرعت لنجدته فشفته من عاهته وانتشر خبر الاعجوبة في ارجاء المدينة فتقاطرت الجماهير افواجا وزرافات واحاطوا به من كل جانب ما بين ذارف الدموع وهاتف جذل ودخلوا الى الكنيسة يرفعون اناشيد المديح والشكر للام البتول التي لا تخيب سائلا ً ابدا ً
اكرام
سلم ارادتك دائما ً لله في السراء والضراء فهو أب رحوم
نافذة
لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الارض

تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي Aya_ia10

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
تامل اليوم الخامس والعشرون الشهر المريمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» تامل اليوم الخامس عشر الشهر المريمي
» تامل اليوم الخامس الشهر المريمي
» تامل اليوم الثامن والعشرون الشهر المريمي
» تامل اليوم السادس والعشرون الشهر المريمي
» تامل اليوم الحادي والعشرون الشهر المريمي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: فهرس الكتاب المقدس :: تاملات شهر القديسة مريم العذراء-
انتقل الى: