الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 26

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 26 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 26   فصل 26 Empty23/5/2022, 15:40

1 ولما أتم يسوع هذا الكلام كله قال لتلاميذه
2 تعرفون أن الفصح يقع بعد يومين وفيه يسلم ابن الإنسان ليصلب
3 واجتمع في ذلك الحين رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب في دار قيافا رئيس الكهنة
4 وتشاوروا ليمسكوا يسوع بحيلة ويقتلوه
5 ولكنهم قالوا لا نفعل هذا في العيد لـئلا يحدث اضطراب في الشعب
6 بينما يسوع في بيت عنيا عند سمعان الأبرص
7 دنت منه امرأة تحمل قارورة طيب غالي الثمن فسكبته على رأسه وهو يتناول الطعام
8 فلما رأى التلاميذ ما عملت استاؤوا وقالوا ما هذا الإسراف؟
9 كان يمكن أن يباع غالـيا ويوزع ثمنه على الفقراء
10 فعرف يسوع وقال لهم لماذا تزعجون هذه المرأة؟فهي عملت لي عملا صالحا
11 فالفقراء عندكم في كل حين وأما أنا فلا أكون في كل حين عندكم
12 وإذا كانت سكبت هذا الطيب على جسدي فلتهيئه للدفن
13 الحق أقول لكم أينما تعلن هذه البشارة في العالم كله يحدث أيضا بعملها هذا إحياء لذكرها
14 وفي ذلك الوقت ذهب أحد التلاميذ الاثني عشر وهو يهوذا الملقب بالإسخريوطـي إلى رؤساء الكهنة
15 وقال لهم ماذا تعطوني لأسلم إليكم يسوع؟فوعدوه بثلاثين من الفضة
16 وأخذ يهوذا من تلك الساعة يترقب الفرصة ليسلم يسوع
17 وفي أول يوم من عيد الفطير جاء التلاميذ إلى يسوع وقالوا له أين تريد أن نهيـئ لك عشاء الفصح؟
18 فأجابهم إذهبوا إلى فلان في المدينة وقولوا له يقول المعلم جاءت ساعتي وسأتناول عشاء الفصح في بيتك مع تلاميذي
19 فعمل التلاميذ ما أمرهم به يسوع وهيـأوا عشاء الفصح
20 وفي المساء جلس يسوع للطعام مع تلاميذه الاثني عشر
21 وبينما هم يأكلون قال يسوع الحق أقول لكم واحد منكم سيسلمني
22 فحزن التلاميذ كثيرا وأخذوا يسألونه واحدا واحدا هل أنا هو يا سيد؟
23 فأجابهم من يغمس خبزه في الصحن معي هو الذي سيسلمني
24 فابن الإنسان سيموت كما جاء عنه في الكتاب ولكن الويل لمن يسلم ابن الإنسان كان خيرا له أن لا يولد
25 فسأله يهوذا الذي سيسلمه هل أنا هو يا معلم؟فأجابه يسوع أنت قلت
26 وبينما هم يأكلون أخذ يسوع خبزا وبارك وكسره وناول تلاميذه وقال خذوا كلوا هذا هو جسدي
27 وأخذ كأسا وشكر وناولهم وقال إشربوا منها كلكم
28 هذا هو دمي دم العهد الذي يسفك من أجل أناس كثيرين لغفران الخطايا
29 أقول لكم لا أشرب بعد اليوم من عصير الكرمة هذا حتى يجيء يوم فيه أشربه معكم جديدا في ملكوت أبـي
30 ثم سبحوا وخرجوا إلى جبل الزيتون
31 وقال لهم يسوع في هذه الليلة ستتركوني كلكم فالكتاب يقول سأضرب الراعي فتتبدد خراف القطيع
32 ولكن بعد قيامتي من بين الأموات أسبقكم إلى الجليل
33 فقال بطرس لو تركوك كلهم فأنا لن أتركك
34 فقال له يسوع الحق أقول لك في هذه الليلة قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات
35 فأجابه بطرس لا أنكرك وإن كان علي أن أموت معك وهكذا قال التلاميذ كلهم
36 ثم جاء يسوع مع تلاميذه إلى موضع اسمه جتسماني فقال لهم أقعدوا هنا حتى أذهب وأصلي هناك
37 وأخذ معه بطرس وابني زبدي وبدأ يشعر بالحزن والكآبة
38 فقال لهم نفسي حزينة حتى الموت انتظروا هنا واسهروا معي
39 وابتعد عنهم قليلا وارتمى على وجهه وصلى فقال إن أمكن يا أبـي فلتعبر عني هذه الكأس ولكن لا كما أنا أريد بل كما أنت تريد
40 ورجع إلى التلاميذ فوجدهم نـياما فقال لبطرس أهكذا لا تقدرون أن تسهروا معي ساعة واحدة؟
41 إسهروا وصلوا لـئلا تقعوا في التجربة الروح راغبة ولكن الجسد ضعيف
42 وابتعد ثانية وصلى فقال يا أبـي إذا كان لا يمكن أن تعبر عني هذه الكأس إلا أن أشربها فلتكن مشيئتك
43 ثم رجع فوجدهم نـياما لأن النعاس أثقل جفونهم
44 فتركهم وعاد إلى الصلاة مرة ثالثة فردد الكلام نفسه
45 ثم رجع إلى التلاميذ وقال لهم أنـيام بعد ومستريحون؟جاءت الساعة التي فيها يسلم ابن الإنسان إلى أيدي الخاطئين
46 قوموا ننصرف اقترب الذي يسلمني
47 وبينما يسوع يتكلم وصل يهوذا أحد التلاميذ الاثني عشر على رأس عصابة كبـيرة تحمل السيوف والعصي أرسلها رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب
48 وكان الذي أسلمه أعطاهم علامة قال هو الذي أقبله فأمسكوه
49 ودنا يهوذا في الحال إلى يسوع وقال له السلام عليك يا معلم وقبله
50 فقال له يسوع افعل ما جئت له يا صاحبـي فتقدموا وألقوا عليه الأيدي وأمسكوه
51 ومد واحد من رفاق يسوع يده إلى سيفه واستله وضرب خادم رئيس الكهنة فقطع أذنه
52 فقال له يسوع رد سيفك إلى مكانه فمن يأخذ بالسيف بالسيف يهلك
53 أتظن أني لا أقدر أن أطلب إلى أبـي فيرسل لي في الحال أكثر من اثني عشر جيشا من الملائكة؟
54 ولكن كيف تتم الكتب المقدسة التي تقول إن هذا ما يجب أن يحدث؟
55 وقال يسوع للجموع أعلى لص خرجتم بسيوف وعصي لتأخذوني؟كنت كل يوم أجلس معكم في الهيكل أعلم فما أخذتموني
56 ولكن حدث هذا كله لتتم كتب الأنبـياء فتركه التلاميذ كلهم وهربوا
57 فالذين أمسكوا يسوع أخذوه إلى قيافا رئيس الكهنة وكان معلمو الشريعة والشيوخ مجتمعين عنده
58 وتبعه بطرس عن بعد إلى دار رئيس الكهنة فدخل وقعد مع الحرس ليرى النهاية
59 وكان رؤساء الكهنة وجميع أعضاء المجلس يطلبون شهادة زور على يسوع ليقتلوه
60 فما وجدوا مع أن كثيرا من شهود الزور تقدموا بشهاداتهم ثم قام شاهدان
61 وقالا هذا الرجل قال أقدر أن أهدم هيكل الله وأبنـيه في ثلاثة أيام
62 فقام رئيس الكهنة وقال ليسوع أما تجيب بشيء؟ما هذا الذي يشهدان به عليك؟
63 فظل يسوع ساكتا فقال له رئيس الكهنة أستحلفك بالله الحي أن تقول لنا هل أنت المسيح ابن الله؟
64 فأجاب يسوع أنت قلت وأنا أقول لكم سترون بعد اليوم ابن الإنسان جالسا عن يمين الله القدير وآتــيا على سحاب السماء
65 فشق رئيس الكهنة ثيابه وقال تجديف أنحتاج بعد إلى شهود؟ها أنتم سمعتم تجديفه
66 فما رأيكم؟فأجابوه يستوجب الموت
67 فبصقوا في وجه يسوع ولطموه ومنهم من لكمه
68 وقالوا تنبـأ لنا أيها المسيح من ضربك
69 وكان بطرس قاعدا في ساحة الدار فدنت إليه جارية وقالت أنت أيضا كنت مع يسوع الجليلي
70 فأنكر أمام جميع الحاضرين قال لا أفهم ما تقولين
71 وخرج إلى مدخل الساحة فرأته جارية أخرى فقالت لمن كانوا هناك هذا الرجل كان مع يسوع الناصري
72 فأنكر بطرس ثانية وحلف قال لا أعرف هذا الرجل
73 وبعد قليل جاء الحاضرون وقالوا لبطرس لا شك أنك أنت أيضا واحد منهم فلهجتك تدل عليك
74 فأخذ يلعن ويحلف أنا لا أعرف هذا الرجل فصاح الديك في الحال
75 فتذكر بطرس قول يسوع قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات فخرج وبكى بكاء مرا
2 : عيد الفصح خروج 12 : 1-27
6 : بيت عنيا مرقس 11 : 1
الفقراء عندكم كل حين تثنية 15 : 11
12 : مرقس 14 : 8
14 : الاسخريوطي مرقس 3 : 19
15 : زكريا 11 : 12
23 : من يغمس خبزه في الصحن مرقس 14 : 20
24 : كما جاء في الكتاب مزمور 22 : 2-19
28 : العهد خروج 24 : 8 ، إرميا 31 : 31-34
30 : سبحوا مزمور 113 : 118
31 : زكريا 13 : 7
36 : جتسيماني تعني معصرة الزيت
50 : افعل ما جئت له ترجمة بديلة ليتم ما جئت تفعله أو ألهذا جئت إلى هنا؟
51 : يوحنا 18 : 26
53 : جيشاً أو فيلقاً رومانياً وهو يتألف من ستة آلاف جندي
56 : وهربوا متى 26 : 31
60 : شهادة زور مزمور 27 : 12 ، 35 : 11
61 : يوحنا 2 : 19
64 : مزمور 110 : 1 ، دانيال 7 : 13
66 : يستوجب الموت راجع لاويين 24 : 16
67 : لطموه إشعيا 50 : 6
71 : الناصري وتقابل كلمة الجليلي في الاية 69 أو النذير أي الرسول وقدوس الله قضاة 13 : 5
75 : تنكرني متى 26 : 34


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 21/7/2022, 16:36 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8482
نقاط : 302777
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 26 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 26   فصل 26 Empty1/7/2022, 13:15

ولما أتم يسوع هذا الكلام كله قال لتلاميذه تعرفون أن الفصح يقع بعد يومين وفيه يسلم ابن الإنسان ليصلب واجتمع في ذلك الحين رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب في دار قيافا رئيس الكهنة وتشاوروا ليمسكوا يسوع بحيلة ويقتلوه ولكنهم قالوا لا نفعل هذا في العيد لـئلا يحدث اضطراب في الشعب بينما يسوع في بيت عنيا عند سمعان الأبرص دنت منه امرأة تحمل قارورة طيب غالي الثمن فسكبته على رأسه وهو يتناول الطعام فلما رأى التلاميذ ما عملت استاؤوا وقالوا ما هذا الإسراف؟ كان يمكن أن يباع غالـيا ويوزع ثمنه على الفقراء فعرف يسوع وقال لهم لماذا تزعجون هذه المرأة؟فهي عملت لي عملا صالحا فالفقراء عندكم في كل حين وأما أنا فلا أكون في كل حين عندكم وإذا كانت سكبت هذا الطيب على جسدي فلتهيئه للدفن الحق أقول لكم أينما تعلن هذه البشارة في العالم كله يحدث أيضا بعملها هذا إحياء لذكرها في ذلك الوقت ذهب أحد التلاميذ الاثني عشر وهو يهوذا الملقب بالإسخريوطـي إلى رؤساء الكهنة وقال لهم ماذا تعطوني لأسلم إليكم يسوع؟فوعدوه بثلاثين من الفضة وأخذ يهوذا من تلك الساعة يترقب الفرصة ليسلم يسوع في أول يوم من عيد الفطير جاء التلاميذ إلى يسوع وقالوا له أين تريد أن نهيـئ لك عشاء الفصح؟ فأجابهم إذهبوا إلى فلان في المدينة وقولوا له يقول المعلم جاءت ساعتي وسأتناول عشاء الفصح في بيتك مع تلاميذي فعمل التلاميذ ما أمرهم به يسوع وهيـأوا عشاء الفصح وفي المساء جلس يسوع للطعام مع تلاميذه الاثني عشر وبينما هم يأكلون قال يسوع الحق أقول لكم واحد منكم سيسلمني فحزن التلاميذ كثيرا وأخذوا يسألونه واحدا واحدا هل أنا هو يا سيد؟ فأجابهم من يغمس خبزه في الصحن معي هو الذي سيسلمني فابن الإنسان سيموت كما جاء عنه في الكتاب ولكن الويل لمن يسلم ابن الإنسان كان خيرا له أن لا يولد فسأله يهوذا الذي سيسلمه هل أنا هو يا معلم؟فأجابه يسوع أنت قلت بينما هم يأكلون أخذ يسوع خبزا وبارك وكسره وناول تلاميذه وقال خذوا كلوا هذا هو جسدي وأخذ كأسا وشكر وناولهم وقال إشربوا منها كلكم هذا هو دمي دم العهد الذي يسفك من أجل أناس كثيرين لغفران الخطايا أقول لكم لا أشرب بعد اليوم من عصير الكرمة هذا حتى يجيء يوم فيه أشربه معكم جديدا في ملكوت أبـي ثم سبحوا وخرجوا إلى جبل الزيتون قال لهم يسوع في هذه الليلة ستتركوني كلكم فالكتاب يقول سأضرب الراعي فتتبدد خراف القطيع ولكن بعد قيامتي من بين الأموات أسبقكم إلى الجليل فقال بطرس لو تركوك كلهم فأنا لن أتركك فقال له يسوع الحق أقول لك في هذه الليلة قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات فأجابه بطرس لا أنكرك وإن كان علي أن أموت معك وهكذا قال التلاميذ كلهم ثم جاء يسوع مع تلاميذه إلى موضع اسمه جتسماني فقال لهم أقعدوا هنا حتى أذهب وأصلي هناك وأخذ معه بطرس وابني زبدي وبدأ يشعر بالحزن والكآبة فقال لهم نفسي حزينة حتى الموت انتظروا هنا واسهروا معي وابتعد عنهم قليلا وارتمى على وجهه وصلى فقال إن أمكن يا أبـي فلتعبر عني هذه الكأس ولكن لا كما أنا أريد بل كما أنت تريد ورجع إلى التلاميذ فوجدهم نـياما فقال لبطرس أهكذا لا تقدرون أن تسهروا معي ساعة واحدة؟ إسهروا وصلوا لـئلا تقعوا في التجربة الروح راغبة ولكن الجسد ضعيف وابتعد ثانية وصلى فقال يا أبـي إذا كان لا يمكن أن تعبر عني هذه الكأس إلا أن أشربها فلتكن مشيئتك ثم رجع فوجدهم نـياما لأن النعاس أثقل جفونهم فتركهم وعاد إلى الصلاة مرة ثالثة فردد الكلام نفسه ثم رجع إلى التلاميذ وقال لهم أنـيام بعد ومستريحون؟جاءت الساعة التي فيها يسلم ابن الإنسان إلى أيدي الخاطئين قوموا ننصرف اقترب الذي يسلمني بينما يسوع يتكلم وصل يهوذا أحد التلاميذ الاثني عشر على رأس عصابة كبـيرة تحمل السيوف والعصي أرسلها رؤساء الكهنة وشيوخ الشعب وكان الذي أسلمه أعطاهم علامة قال هو الذي أقبله فأمسكوه ودنا يهوذا في الحال إلى يسوع وقال له السلام عليك يا معلم وقبله فقال له يسوع افعل ما جئت له يا صاحبـي فتقدموا وألقوا عليه الأيدي وأمسكوه ومد واحد من رفاق يسوع يده إلى سيفه واستله وضرب خادم رئيس الكهنة فقطع أذنه فقال له يسوع رد سيفك إلى مكانه فمن يأخذ بالسيف بالسيف يهلك أتظن أني لا أقدر أن أطلب إلى أبـي فيرسل لي في الحال أكثر من اثني عشر جيشا من الملائكة؟ ولكن كيف تتم الكتب المقدسة التي تقول إن هذا ما يجب أن يحدث؟ وقال يسوع للجموع أعلى لص خرجتم بسيوف وعصي لتأخذوني؟كنت كل يوم أجلس معكم في الهيكل أعلم فما أخذتموني ولكن حدث هذا كله لتتم كتب الأنبـياء فتركه التلاميذ كلهم وهربوا فالذين أمسكوا يسوع أخذوه إلى قيافا رئيس الكهنة وكان معلمو الشريعة والشيوخ مجتمعين عنده وتبعه بطرس عن بعد إلى دار رئيس الكهنة فدخل وقعد مع الحرس ليرى النهاية وكان رؤساء الكهنة وجميع أعضاء المجلس يطلبون شهادة زور على يسوع ليقتلوه فما وجدوا مع أن كثيرا من شهود الزور تقدموا بشهاداتهم ثم قام شاهدان وقالا هذا الرجل قال أقدر أن أهدم هيكل الله وأبنـيه في ثلاثة أيام فقام رئيس الكهنة وقال ليسوع أما تجيب بشيء؟ما هذا الذي يشهدان به عليك؟ فظل يسوع ساكتا فقال له رئيس الكهنة أستحلفك بالله الحي أن تقول لنا هل أنت المسيح ابن الله؟ فأجاب يسوع أنت قلت وأنا أقول لكم سترون بعد اليوم ابن الإنسان جالسا عن يمين الله القدير وآتــيا على سحاب السماء فشق رئيس الكهنة ثيابه وقال تجديف أنحتاج بعد إلى شهود؟ها أنتم سمعتم تجديفه فما رأيكم؟فأجابوه يستوجب الموت فبصقوا في وجه يسوع ولطموه ومنهم من لكمه وقالوا تنبـأ لنا أيها المسيح من ضربك كان بطرس قاعدا في ساحة الدار فدنت إليه جارية وقالت أنت أيضا كنت مع يسوع الجليلي فأنكر أمام جميع الحاضرين قال لا أفهم ما تقولين وخرج إلى مدخل الساحة فرأته جارية أخرى فقالت لمن كانوا هناك هذا الرجل كان مع يسوع الناصري فأنكر بطرس ثانية وحلف قال لا أعرف هذا الرجل وبعد قليل جاء الحاضرون وقالوا لبطرس لا شك أنك أنت أيضا واحد منهم فلهجتك تدل عليك فأخذ يلعن ويحلف أنا لا أعرف هذا الرجل فصاح الديك في الحال فتذكر بطرس قول يسوع قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات فخرج وبكى بكاء مرا أمين


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 26
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: البشائر وأعمال الترجمة المشتركة :: متى-
انتقل الى: