الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty23/5/2022, 14:43

1 في الشهر الثامن في السنة الثانية لداريوس كانت كلمة الرب إلى زكريا بن برخيا بن عدو النبي قال
2 الرب القدير غضب غضبا شديدا على آبائكم
3 فقال لي قل لهم إرجعوا إلي فأرجع إليكم
4 لا تكونوا كآبائكم الذين ناداهم الأنبياء الأولون قائلين توبوا عن طرقكم الشريرة وأعمالكم السيئة يقول الرب ولكنهم لم يسمعوا ولم يصغوا إلي
5 فأين الآن آباؤكم؟والأنبياء هل يحيون إلى الأبد؟
6 لكن أقوالي وفرائضي التي أوصيت بها عبيدي الأنبياء تجاهلها آباؤكم ثم تابوا وقالوا عاملنا الرب القدير بحسب طرقنا وأعمالنا كما قصد أن يعاملنا
7 في اليوم الرابع والعشرين من الشهر الحادي عشر الذي هو شباط في السنة الثانية لداريوس كانت كلمة الرب إلى زكريا بن برخيا بن عدو النبي قال
8 رأيت في الليل رؤيا فإذا برجل راكب على فرس سمراء وهو واقف بين شجر الآس الظليل وخلفه أفراس سمر وشقر وبيض
9 فقلت للملاك المتكلم معي من هؤلاء يا سيدي؟فقال لي أنا أريك من هؤلاء
10 فأجاب الرجل الواقف بين الآس هؤلاء هم الذين أرسلهم الرب ليجولوا في الأرض
11 ثم قال هؤلاء لملاك الرب وللواقف بين الآس جلنا في الأرض فإذا الأرض كلها ساكنة هادئة
12 فقال ملاك الرب أيها الرب القدير إلى متى لا ترحم أورشليم ومدن يهوذا التي تكلمت عليها بغضب هذه السبعين سنة؟
13 فأجابه الرب بكلام خير وتعزية
14 فقال لي الملاك ناد قائلا هذا ما قال الرب القدير غرت على أورشليم وصهيون غيرة عظيمة
15 وأنا غاضب غضبا شديدا على الأمم ذوي الشأن لأني حين غضبت قليلا ساعدوا على الشر
16 لذلك سأرجع على أورشليم بالمراحم يقول الرب فيبنى بيتي فيها ويمد خيط العمار عليها
17 وناد أيضا قائلا هذا ما قال الرب القدير مدني ستعود تفيض خيرا والرب سيعود يعزي صهيون ويختار أورشليم
1 : السنة الثانية أي تشرين الاول تشرين الثاني سنة 520 قبل الميلاد كان داريوس ملك الفرس من سنة 522 إلى سنة 486 قبل الميلاد اسم معنى زكريا الرب يذكر كان كاهناً نحوم 12 : 16
7 : السنة الثانية أي شباط سنة 519 قبل الميلاد
8 : نبات ورقه دائم الخضرة
12 : السبعين سنة ارميا 25 : 11 ، 29 : 11

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty23/7/2022, 19:00

في الشهر الثامن في السنة الثانية لداريوس كانت كلمة الرب إلى زكريا بن برخيا بن عدو النبي قال الرب القدير غضب غضبا شديدا على آبائكم فقال لي قل لهم إرجعوا إلي فأرجع إليكم لا تكونوا كآبائكم الذين ناداهم الأنبياء الأولون قائلين توبوا عن طرقكم الشريرة وأعمالكم السيئة يقول الرب ولكنهم لم يسمعوا ولم يصغوا إلي فأين الآن آباؤكم؟والأنبياء هل يحيون إلى الأبد؟لكن أقوالي وفرائضي التي أوصيت بها عبيدي الأنبياء تجاهلها آباؤكم ثم تابوا وقالوا عاملنا الرب القدير بحسب طرقنا وأعمالنا كما قصد أن يعاملنا في اليوم الرابع والعشرين من الشهر الحادي عشر الذي هو شباط في السنة الثانية لداريوس كانت كلمة الرب إلى زكريا بن برخيا بن عدو النبي قال رأيت في الليل رؤيا فإذا برجل راكب على فرس سمراء وهو واقف بين شجر الآس الظليل وخلفه أفراس سمر وشقر وبيض فقلت للملاك المتكلم معي من هؤلاء يا سيدي؟فقال لي أنا أريك من هؤلاءفأجاب الرجل الواقف بين الآس هؤلاء هم الذين أرسلهم الرب ليجولوا في الأرض ثم قال هؤلاء لملاك الرب وللواقف بين الآس جلنا في الأرض فإذا الأرض كلها ساكنة هادئة فقال ملاك الرب أيها الرب القدير إلى متى لا ترحم أورشليم ومدن يهوذا التي تكلمت عليها بغضب هذه السبعين سنة؟فأجابه الرب بكلام خير وتعزية فقال لي الملاك ناد قائلا هذا ما قال الرب القدير غرت على أورشليم وصهيون غيرة عظيمة وأنا غاضب غضبا شديدا على الأمم ذوي الشأن لأني حين غضبت قليلا ساعدوا على الشر لذلك سأرجع على أورشليم بالمراحم يقول الرب فيبنى بيتي فيها ويمد خيط العمار عليها وناد أيضا قائلا هذا ما قال الرب القدير مدني ستعود تفيض خيرا والرب سيعود يعزي صهيون ويختار أورشليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الأنبياء الترجمة المشتركة :: زكريا-
انتقل الى: