الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 31

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 31 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 31   فصل 31 Empty23/5/2022, 14:37

1 وكلم الرب موسى فقال
2 إنتقم لبني إسرائيل من المديانيين وبعد ذلك تموت وتنضم إلى آبائك
3 فقال موسى للشعب جندوا منكم رجالا يغزون مديان لينتقموا للرب منهم
4 من كل سبط من أسباط بني إسرائيل ترسلون ألفا للحرب
5 فاختير من بني إسرائيل ألف من كل سبط فبلغ عدد المحاربين اثني عشر ألفا
6 فأرسلهم موسى للحرب ومعهم فنحاس بن ألعازار الكاهن وفي يده أمتعة القدس وأبواق الهتاف
7 فقاتلوا مديان كما أمر الرب موسى وقتلوا كل ذكر
8 ومنهم ملوك مديان الخمسة أوي وراقم وصور وحور ورابع. وكذلك قتلوا بلعام بن بعور بالسيف
9 وسبى بنو إسرائيل نساء مديان وأطفالهم وجميع بهائمهم ومواشيهم وغنموا ممتلكاتهم
10 وأحرقوا بالنار جميع مدنهم بمساكنها وقصورها
11 وأخذوا جميع الأسلاب والغنائم من الناس والبهائم
12 وعادوا إلى موسى وألعازار الكاهن وجماعة بني إسرائيل بالسبي والغنائم والأسلاب إلى سهل موآب إلى المحلة التي عبر الأردن عند أريحا
13 فخرج موسى وألعازار الكاهن وكل رؤساء الجماعة لملاقاتهم إلى خارج المحلة
14 فغضب موسى على رؤساء قادة الجيش قادة الألوف وقادة المئات القادمين من الحرب
15 وقال لهم موسى لماذا أبقيتم الإناث كلهن على قيد الحياة؟
16 هؤلاء هن اللواتي عملن بمشورة بلعام فقادوا بني إسرائيل إلى خيانة الرب في فغور فحلت الضربة في جماعة الرب
17 فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال وكل امرأة ضاجعت رجلا
18 وأما الإناث من الأطفال والنساء اللواتي لم يضاجعن رجلا فاستبقوهن لكم
19 ولينزل خارج المحلة مدة سبعة أيام كل من قتل نفسا وكل من لمس قتيلا وتطهروا في اليوم الثالث وفي اليوم السابع أنتم وسبيكم
20 وكل ثوب ومتاع جلد وكل ما صنع من شعر المعز وكل متاع من خشب تطهرونه
21 وقال ألعازار الكاهن لرجال الجيش الذين ذهبوا للحرب هذه أحكام الشريعة التي أمر الرب بها موسى
22 الذهب والفضة والنحاس والحديد والقصدير والرصاص
23 وكل شيء يمكن أن يدخل النار تدخلونه في النار فيطهر غير أنه يتطهر بماء التطهير وكل ما لا يدخل النار تدخلونه في الماء
24 وتغسلون ثيابكم في اليوم السابع فتطهرون وبعد ذلك تدخلون المحلة
25 وكلم الرب موسى فقال
26 أحص عدد السبي والغنيمة من الناس والبهائم أنت وألعازار الكاهن ورؤساء جماعة بني إسرائيل
27 واقسم ذلك مناصفة بين الذين خرجوا للحرب وبين سائر الجماعة
28 وخصص جزية للرب مما ناله الذين خرجوا للحرب ولتكن رأسا واحدا من كل خمس مئة من الناس والبقر والحمير والغنم
29 خذ ذلك مما نالوه وادفعه إلى ألعازار الكاهن تقدمة خاصة للرب
30 وخذ مما ناله بنو إسرائيل واحدا من خمسين من الناس والبقر والحمير والغنم وسائر البهائم وادفعه إلى اللاويين الموكلين بحراسة مسكن الرب
31 ففعل موسى وألعازار الكاهن كما أمر الرب موسى
32 فكانت جملة الغنائم والأسلاب التي غنمها رجال الحرب من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين ألفا
33 ومن البقر اثنين وسبعين ألفا
34 ومن الحمير واحدا وستين ألفا
35 ومن النساء العذارى اثنين وثلاثين ألفا
36 فكان نصف ذلك وهو نصيب الذين خرجوا للحرب من الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثين ألفا وخمس مئة
37 فكانت جزية الرب منها ست مئة وخمسة وسبعين رأسا
38 ومن البقر ستة وثلاثين ألفا فكانت جزية الرب منها اثنين وسبعين
39 ومن الحمير ثلاثين ألفا وخمس مئة فكانت جزية الرب منها واحدا وستين
40 ومن النساء ستة عشر ألفا فكانت جزية الرب منها اثنين وثلاثين امرأة
41 فدفع موسى الجزية المخصصة للرب إلى ألعازار الكاهن كما أمر الرب موسى
42 أما نصيب بني إسرائيل الذي قسمه لهم موسى فكان مساويا لنصيب الذين خرجوا للحرب
43 وهو من الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثون ألفا وخمس مئة
44 ومن البقر ستة وثلاثون ألفا
45 ومن الحمير ثلاثون ألفا وخمس مئة
46 ومن النساء ستة عشر ألفا
47 فأخذ موسى من نصيب بني إسرائيل واحدا من خمسين من الناس والبهائم ودفعه إلى اللاويين الموكلين بحراسة مسكن الرب كما أمر الرب موسى
48 ثم تقدم إلى موسى قادة الجيش قادة الألوف وقادة المئات
49 فقالوا له نحن عبيدك أحصينا جملة المحاربين الذين معنا فلم يفقد منا رجل
50 وقربنا قربانا للرب كل ما وجدناه من أدوات الذهب كالقلائد والأساور والخواتم والأقراط والعقود للتكفير عن نفوسنا أمام الرب
51 فقبض موسى وألعازار الكاهن الذهب المصاغ منهم
52 فكان جملة ذهب التقدمة التي خصصوها للرب ستة عشر ألفا وسبع مئة وخمسين مثقالا
53 وأما غير القادة من المحاربين فأخذ كل واحد منهم غنيمته
54 وحمل موسى وألعازار الكاهن الذهب من قادة الألوف والمئات في الجيش وأدخلاه خيمة الاجتماع ذكرا لبني إسرائيل أمام الرب
2 : عدد 25 : 27 ، 18
6 : أمتعة القدس الأوريم والتميم خروج 28 : 30 أبواق الهتاف عدد 10 : 9
16 : مشورة بلعام عدد الفصل 25
23 : ماء التطهير عدد 19 : 9


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 23/7/2022, 19:24 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 7553
نقاط : 293020
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 31 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 31   فصل 31 Empty2/7/2022, 06:54

وكلم الرب موسى فقال إنتقم لبني إسرائيل من المديانيين وبعد ذلك تموت وتنضم إلى آبائك فقال موسى للشعب جندوا منكم رجالا يغزون مديان لينتقموا للرب منهم من كل سبط من أسباط بني إسرائيل ترسلون ألفا للحرب فاختير من بني إسرائيل ألف من كل سبط فبلغ عدد المحاربين اثني عشر ألفا فأرسلهم موسى للحرب ومعهم فنحاس بن ألعازار الكاهن وفي يده أمتعة القدس وأبواق الهتاف فقاتلوا مديان كما أمر الرب موسى وقتلوا كل ذكر ومنهم ملوك مديان الخمسة أوي وراقم وصور وحور ورابع وكذلك قتلوا بلعام بن بعور بالسيف وسبى بنو إسرائيل نساء مديان وأطفالهم وجميع بهائمهم ومواشيهم وغنموا ممتلكاتهم وأحرقوا بالنار جميع مدنهم بمساكنها وقصورها وأخذوا جميع الأسلاب والغنائم من الناس والبهائم وعادوا إلى موسى وألعازار الكاهن وجماعة بني إسرائيل بالسبي والغنائم والأسلاب إلى سهل موآب إلى المحلة التي عبر الأردن عند أريحا فخرج موسى وألعازار الكاهن وكل رؤساء الجماعة لملاقاتهم إلى خارج المحلة فغضب موسى على رؤساء قادة الجيش قادة الألوف وقادة المئات القادمين من الحرب وقال لهم موسى لماذا أبقيتم الإناث كلهن على قيد الحياة؟هؤلاء هن اللواتي عملن بمشورة بلعام فقادوا بني إسرائيل إلى خيانة الرب في فغور فحلت الضربة في جماعة الرب فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال وكل امرأة ضاجعت رجلا وأما الإناث من الأطفال والنساء اللواتي لم يضاجعن رجلا فاستبقوهن لكم ولينزل خارج المحلة مدة سبعة أيام كل من قتل نفسا وكل من لمس قتيلا وتطهروا في اليوم الثالث وفي اليوم السابع أنتم وسبيكم وكل ثوب ومتاع جلد وكل ما صنع من شعر المعز وكل متاع من خشب تطهرونه وقال ألعازار الكاهن لرجال الجيش الذين ذهبوا للحرب هذه أحكام الشريعة التي أمر الرب بها موسى الذهب والفضة والنحاس والحديد والقصدير والرصاص وكل شيء يمكن أن يدخل النار تدخلونه في النار فيطهر غير أنه يتطهر بماء التطهير وكل ما لا يدخل النار تدخلونه في الماء وتغسلون ثيابكم في اليوم السابع فتطهرون وبعد ذلك تدخلون المحلة وكلم الرب موسى فقال أحص عدد السبي والغنيمة من الناس والبهائم أنت وألعازار الكاهن ورؤساء جماعة بني إسرائيل واقسم ذلك مناصفة بين الذين خرجوا للحرب وبين سائر الجماعة وخصص جزية للرب مما ناله الذين خرجوا للحرب ولتكن رأسا واحدا من كل خمس مئة من الناس والبقر والحمير والغنم خذ ذلك مما نالوه وادفعه إلى ألعازار الكاهن تقدمة خاصة للرب وخذ مما ناله بنو إسرائيل واحدا من خمسين من الناس والبقر والحمير والغنم وسائر البهائم وادفعه إلى اللاويين الموكلين بحراسة مسكن الرب ففعل موسى وألعازار الكاهن كما أمر الرب موسى فكانت جملة الغنائم والأسلاب التي غنمها رجال الحرب من الغنم ست مئة وخمسة وسبعين ألفا ومن البقر اثنين وسبعين ألفا ومن الحمير واحدا وستين ألفا ومن النساء العذارى اثنين وثلاثين ألفا فكان نصف ذلك وهو نصيب الذين خرجوا للحرب من الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثين ألفا وخمس مئة فكانت جزية الرب منها ست مئة وخمسة وسبعين رأسا ومن البقر ستة وثلاثين ألفا فكانت جزية الرب منها اثنين وسبعين ومن الحمير ثلاثين ألفا وخمس مئة فكانت جزية الرب منها واحدا وستين ومن النساء ستة عشر ألفا فكانت جزية الرب منها اثنين وثلاثين امرأة فدفع موسى الجزية المخصصة للرب إلى ألعازار الكاهن كما أمر الرب موسى أما نصيب بني إسرائيل الذي قسمه لهم موسى فكان مساويا لنصيب الذين خرجوا للحرب وهو من الغنم ثلاث مئة وسبعة وثلاثون ألفا وخمس مئة ومن البقر ستة وثلاثون ألفا ومن الحمير ثلاثون ألفا وخمس مئة ومن النساء ستة عشر ألفا فأخذ موسى من نصيب بني إسرائيل واحدا من خمسين من الناس والبهائم ودفعه إلى اللاويين الموكلين بحراسة مسكن الرب كما أمر الرب موسى ثم تقدم إلى موسى قادة الجيش قادة الألوف وقادة المئات فقالوا له نحن عبيدك أحصينا جملة المحاربين الذين معنا فلم يفقد منا رجل وقربنا قربانا للرب كل ما وجدناه من أدوات الذهب كالقلائد والأساور والخواتم والأقراط والعقود للتكفير عن نفوسنا أمام الرب فقبض موسى وألعازار الكاهن الذهب المصاغ منهم فكان جملة ذهب التقدمة التي خصصوها للرب ستة عشر ألفا وسبع مئة وخمسين مثقالا وأما غير القادة من المحاربين فأخذ كل واحد منهم غنيمته وحمل موسى وألعازار الكاهن الذهب من قادة الألوف والمئات في الجيش وأدخلاه خيمة الاجتماع ذكرا لبني إسرائيل أمام الرب امين


التوقيع
الشماس سمير كاكوز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/www.facebook.com/shmashsamirkakoz https://twitter.com/www.twitter.com/KakozSamir https://www-shmashasamir.ahlamontada.com/ https://pinterest.com/www.pinterest.de/youssefsamir58
 
فصل 31
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: العدد-
انتقل الى: