الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 2   فصل 2 Empty23/5/2022, 13:57

1 وإذا قرب أحد قربان تقدمة للرب فليكن قربانه دقيقا يصب عليه زيتا ويضع لبانا
2 ويجيء به إلى بني هرون الكهنة فيأخذ الكاهن ملء قبضته عينة من الدقيق والزيت وكل اللبان ويوقدها على المذبح وقيدة ترضي رائحتها الرب وتذكره بمقدمها
3 وما فضل من التقدمة يكون لهرون وبنيه وهو مقدس كل التقديس لأنه من الوقائد المقربة للرب
4 وإن قربت قربان تقدمة مخبوزا في تنور فليكن أقراص فطير من دقيق ملتوتة بزيت ورقاق فطير ممسوحة بزيت
5 وإن كان مخبوزا على الصاج فليكن فطيرا من دقيق ملتوتا بزيت
6 تفته فتاتا وتصب عليه زيتا فهو قربان تقدمة
7 وإن كان مقليا فتعمله دقيقا بزيت
8 وتجيء به تقدمة إلى الرب وتناوله إلى الكاهن فيقترب به إلى المذبح
9 ويرفع عينة تذكارية منه ويوقدها على المذبح وقيدة ترضي رائحتها الرب
10 وما فضل من التقدمة يكون لهرون وبنيه وهو مقدس كل التقديس لأنه من الوقائد المقربة للرب
11 كل تقدمة تقربونها للرب لا تعجنوها بخمير لأن الخمير والعسل لا يوقد منهما وقيدة للرب
12 تقربون بواكيرهما قربانا للرب ولكن إلى المذبح لا تصعدوهما فرائحتهما لا ترضي الرب
13 وتملحون كل قربان تقدمة بالملح لأن الملح رمز العهد بينكم وبين إلهكم فلا تجعلوا قرابين التقدمة خالية من الملح بل قربوا الملح في جميع قرابينكم
14 وإن قربت من بواكير الغلة تقدمة للرب فليكن فريكا مشويا بالنار جريشا من السنبل الطريء
15 وتجعل عليها زيتا وتضع لبانا فهي قربان تقدمة
16 فيوقد الكاهن عينة تذكارية من جريشها وزيتها مع جميع لبانها وقيدة للرب
1 : التقدمة هي قربان يصنع من غلة الحبوب بخلاف المحرقة التي هي من الطير والحيوان
2 : وتذكره بمقدمها حرفياً تذكارها
9 : عينة تذكارية حرفياً تذكارها هذا يعني أن الله قبل التدمة كلها الآية 16
11 : الخمير والعسل أو الدبس يختمران فيضيعان على التقمة طهارتها
13 : الملح يفعل عكس ما يفعله الخمير فهو يحفظ ويطهر 2 ملوك 2 : 19 - 22 وجود الملح يعني أن العهد يدوم بين الله وشعبه


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 23/7/2022, 07:14 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8296
نقاط : 301223
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 2   فصل 2 Empty2/7/2022, 11:51

وإذا قرب أحد قربان تقدمة للرب فليكن قربانه دقيقا يصب عليه زيتا ويضع لبانا ويجيء به إلى بني هرون الكهنة فيأخذ الكاهن ملء قبضته عينة من الدقيق والزيت وكل اللبان ويوقدها على المذبح وقيدة ترضي رائحتها الرب وتذكره بمقدمها وما فضل من التقدمة يكون لهرون وبنيه وهو مقدس كل التقديس لأنه من الوقائد المقربة للرب وإن قربت قربان تقدمة مخبوزا في تنور فليكن أقراص فطير من دقيق ملتوتة بزيت ورقاق فطير ممسوحة بزيت وإن كان مخبوزا على الصاج فليكن فطيرا من دقيق ملتوتا بزيت تفته فتاتا وتصب عليه زيتا فهو قربان تقدمة وإن كان مقليا فتعمله دقيقا بزيت وتجيء به تقدمة إلى الرب وتناوله إلى الكاهن فيقترب به إلى المذبح ويرفع عينة تذكارية منه ويوقدها على المذبح وقيدة ترضي رائحتها الرب وما فضل من التقدمة يكون لهرون وبنيه وهو مقدس كل التقديس لأنه من الوقائد المقربة للرب كل تقدمة تقربونها للرب لا تعجنوها بخمير لأن الخمير والعسل لا يوقد منهما وقيدة للرب تقربون بواكيرهما قربانا للرب ولكن إلى المذبح لا تصعدوهما فرائحتهما لا ترضي الرب وتملحون كل قربان تقدمة بالملح لأن الملح رمز العهد بينكم وبين إلهكم فلا تجعلوا قرابين التقدمة خالية من الملح بل قربوا الملح في جميع قرابينكم وإن قربت من بواكير الغلة تقدمة للرب فليكن فريكا مشويا بالنار جريشا من السنبل الطريء وتجعل عليها زيتا وتضع لبانا فهي قربان تقدمة فيوقد الكاهن عينة تذكارية من جريشها وزيتها مع جميع لبانها وقيدة للرب أمين


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: اللاويين-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: