الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 1   فصل 1 Empty22/5/2022, 10:29

1 هذه أسماء بني إسرائيل الذين دخلوا مصر مع يعقوب كل واحد مع أهل بيته
2 رأوبين وشمعون ولاوي ويهوذا
3 ويساكر وزبولون وبنيامين
4 ودان ونفتالي وجاد وأشير
5 وكان جميع الذين هم من نسل يعقوب سبعين نفسا وأما يوسف فكان في مصر
6 ومات يوسف وجميع إخوته وسائر أبناء جيلهم
7 ولكن بني إسرائيل نموا وتوالدوا وكثروا وعظموا حتى امتلأت أرض مصر منهم
8 وقام ملك جديد على مصر وكان لا يعرف يوسف
9 فقال لشعبه أنظروا كيف صار بنو إسرائيل أكثر وأعظم منا
10 تعالوا نحكم القبضة عليهم لئلا يكثروا فإذا وقعت حرب ينضمون إلى خصومنا ويحاربوننا ويسيطرون على أرضنا
11 فأوكلوا أمرهم إلى المسخرين يرهقونهم بالأثقال فبنوا لفرعون مدينتي فيثوم ورعمسيس لخزن المونة
12 ولكنهم كانوا كلما أرهقوهم يتكاثرون وينتشرون حتى تخوف المصريون منهم
13 فأخذوا يستعبدونهم بعنف
14 فنغصوا حياتهم بأشغال شاقة بالطين واللبن وسائر الأشغال في الحقول وكانوا في هذا كله يستخدمونهم من دون رحمة
15 وقال ملك مصر لشفرة وفوعة اللتين كانتا تولدان نساء العبرانيين
16 عندما تولدان نساء العبرانيين انظرا بين الركبتين فإن كان ذكرا فاقتلاه وإن كانت أنثى فأبقيا عليها
17 وكانت القابلتان تخافان الله فما فعلتا كما أمرهما ملك مصر بل أبقتا على الذكور
18 فاستدعى ملك مصر القابلتين وقال لهما لماذا فعلتما هذا فأبقيتما على الذكور؟
19 فقالتا لفرعون فعلنا هذا لأن نساء العبرانيين غير نساء المصريين فهن قويات يلدن قبل أن تدخل عليهن القابلة
20 وكثر بنو إسرائيل وعظم شأنهم وأحسن الله إلى القابلتين
21 لأنهما كانتا تخافانه فجعل كل واحدة منهما ربة بيت
22 فأمر فرعون جميع شعبه قال إطرحوا في النهر كل ذكر يولد لبني إسرائيل وأبقوا على كل أنثى
1 : إسرائيل هو اسم آخر ليعقوب تكوين 32 : 29 وصار اسم الشعب المنحدر من يعقوب شعب إسرائيل
1-4 : تكوين 46 : 8 - 27
5 : سبعين نفساً في مخطوط عبري وجد في قمران وفي اليونانية نقرأ خمساً وسبعين نفساً رسل 7 : 14
8 : ملك جديد يمكن أن يكون رعمسيس الثاني من السلالة التاسعة عشرة 1304-1238 قبل الميلاد الذي عرف بأعمال البناء التي قام بهاء فهذه الآية مع رسل 7 : 18
10 : يسيطرون على أرضنا أو يخرجون من الأرض
11 : فيثوم ورعمسيس مدينتان تقعان في القسم الشرقي من دلتا النيل
16 : بين الركبتين في الأصل بين الحجرين
19 : فرعون لقب ملوك مصر
21 : فجعل كل واحدة منهما ربة بيت أو فأعطى كلا منهما بيتاً خاصاً
22 : رسل 7 : 19


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17/7/2022, 09:16 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 1 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 1   فصل 1 Empty2/7/2022, 12:15

هذه أسماء بني إسرائيل الذين دخلوا مصر مع يعقوب كل واحد مع أهل بيته رأوبين وشمعون ولاوي ويهوذا ويساكر وزبولون وبنيامين ودان ونفتالي وجاد وأشير وكان جميع الذين هم من نسل يعقوب سبعين نفسا وأما يوسف فكان في مصر ومات يوسف وجميع إخوته وسائر أبناء جيلهم ولكن بني إسرائيل نموا وتوالدوا وكثروا وعظموا حتى امتلأت أرض مصر منهم وقام ملك جديد على مصر وكان لا يعرف يوسف فقال لشعبه أنظروا كيف صار بنو إسرائيل أكثر وأعظم منا تعالوا نحكم القبضة عليهم لئلا يكثروا فإذا وقعت حرب ينضمون إلى خصومنا ويحاربوننا ويسيطرون على أرضنا فأوكلوا أمرهم إلى المسخرين يرهقونهم بالأثقال فبنوا لفرعون مدينتي فيثوم ورعمسيس لخزن المونة ولكنهم كانوا كلما أرهقوهم يتكاثرون وينتشرون حتى تخوف المصريون منهم فأخذوا يستعبدونهم بعنف فنغصوا حياتهم بأشغال شاقة بالطين واللبن وسائر الأشغال في الحقول وكانوا في هذا كله يستخدمونهم من دون رحمة وقال ملك مصر لشفرة وفوعة اللتين كانتا تولدان نساء العبرانيين عندما تولدان نساء العبرانيين انظرا بين الركبتين فإن كان ذكرا فاقتلاه وإن كانت أنثى فأبقيا عليها وكانت القابلتان تخافان الله فما فعلتا كما أمرهما ملك مصر بل أبقتا على الذكور فاستدعى ملك مصر القابلتين وقال لهما لماذا فعلتما هذا فأبقيتما على الذكور؟فقالتا لفرعون فعلنا هذا لأن نساء العبرانيين غير نساء المصريين فهن قويات يلدن قبل أن تدخل عليهن القابلة وكثر بنو إسرائيل وعظم شأنهم وأحسن الله إلى القابلتين لأنهما كانتا تخافانه فجعل كل واحدة منهما ربة بيت فأمر فرعون جميع شعبه قال إطرحوا في النهر كل ذكر يولد لبني إسرائيل وأبقوا على كل أنثى امين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: الخروج-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: