الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 3   فصل 3 Empty22/5/2022, 10:15

1 وكان موسى يرعى غنم يثرون حميه كاهن مديان فساق الغنم إلى ما وراء البرية حتى وصل إلى جبل الله حوريب
2 فتراءى له ملاك الرب في لهيب نار من وسط العليقة ورأى موسى العليقة تتوقد بالنار وهي لا تحترق
3 فقال في نفسه أميل وأنظر هذا المشهد العظيم ما بال العليقة لا تحترق ؟
4 ورأى الرب أنه مال لينظر فناداه من وسط العليقة موسى موسى فقال نعم
5 قال لا تقترب إلى هنا إخلع حذاءك من رجليك لأن الموضع الذي أنت واقف عليه أرض مقدسة
6 وقال أنا إله آبائك إله إبراهيم وإسحق ويعقوب فستر موسى وجهه خوفا من أن ينظر إلى الله
7 فقال له الرب نظرت إلى معاناة شعبي الذين في مصر وسمعت صراخهم من ظلم مسخريهم وعلمت بعذابهم
8 فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين وأخرجهم من تلك الأرض إلى أرض رحبة تدر لبنا وعسلا إلى موطن الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين
9 والآن ها صراخ بني إسرائيل وصل إلي ورأيت كيف يجور المصريون عليهم
10 : فتعال أرسلك إلى فرعون لتخرج شعبي بني إسرائيل من مصر
11 فقال موسى لله من أنا حتى أذهب إلى فرعون وأخرج بني إسرائيل من مصر ؟
12 قال أنا أكون معك وهذه علامة لك على أني أنا أرسلتك إذا أخرجت الشعب من مصر فاعبدوا الله على هذا الجبل
13 فقال موسى لله إذا ذهبت إلى بني إسرائيل وقلت لهم إله آبائكم أرسلني إليكم فإن سألوني ما اسمه؟فماذا أجيبهم؟
14 فقال الله لموسى أنا هو الذي هو هكذا تجيب بني إسرائيل هو الذي هو أرسلني إليكم
15 وقال الله لموسى ثانية قل لبني إسرائيل أنا الرب إله آبائكم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب أرسلتك إليهم هذا اسمي إلى الأبد وهذا ذكري مدى الأجيال
16 إذهب واجمع شيوخ بني إسرائيل وقل لهم الرب إله آبائكم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب تراءى لي وقال تفقدتكم ورأيت ما فعل المصريون بكم
17 فأنا أعدكم أن أخرجكم من مصر حيث تعانون الذل إلى أرض الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين إلى أرض تدر لبنا وعسلا
18 فيسمعون لك وتدخل أنت وشيوخ بني إسرائيل على ملك مصر وتقولون له الرب إله العبرانيين قابلنا فدعنا الآن نسير مسيرة ثلاثة أيام في البرية ونقدم ذبيحة للرب إلهنا
19 وأنا أعلم أن ملك مصر لا يدعكم تذهبون إلا إذا أجبرته يد قوية
20 لذلك أمد يدي وأضرب مصر بجميع عجائبي التي أصنعها فيها وبعد ذلك يطلقكم من البلاد
21 وأهبكم حظوة عند المصريين حتى إذا ذهبتم لا تذهبون ولا شيء معكم
22 بل تطلب كل امرأة عبرانية من جارتها ومن النازلة في بيتها مصاغ فضة وذهب وثيابا فتلبسونها بنيكم وبناتكم وهكذا تسلبون المصريين
1 : حوريب أو جبل سيناء هو جبل الله لأن تجلى عليه خروج فصل 19
2 - 10 : رسل 7 : 30 - 34
8 : أرض تدر لبناً وعسلاً أي أرض تربة فيها الماشية التي تعطي اللبن وتزرع فيها الأشجار المثمرة التي تعطي العسل أو الدبس صارت العبارة تدل على لأرض كنعان
13 : ما اسمه خروج 6 : 2 ، 3
14 : أنا هو الذي هو هكذا يختلف الله عن سائر الآلهة لأن لا وجود لهم إشعيا 43 : 10 ، أو أنا من أنا وهكذا يرفض الله ان يعرف باسمه الشخصي قضاة 13 : 18 أو أنا هو الذي سأكون أي أنا هنا معكم بطريقة سوف ترونها قارن هذه الآية مع رؤيا 1 : 4 - 8
15 : الرب الاسم الشخصي لإله شعب إسرائيل يهوه في القرن الرابع قبل الميلاد امتنع اليهود عن التلفظ بهذا الاسم لئلا يلفظوه باطلاً خروج 20 : 7 فقالوا الرب أدوناي أو السيد والسماء والاسم والمجد
17 : الآية 8
21 ، 22 : خروج 12 : 35 ، 36


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17/7/2022, 09:17 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 3   فصل 3 Empty2/7/2022, 12:14

وكان موسى يرعى غنم يثرون حميه كاهن مديان فساق الغنم إلى ما وراء البرية حتى وصل إلى جبل الله حوريب فتراءى له ملاك الرب في لهيب نار من وسط العليقة ورأى موسى العليقة تتوقد بالنار وهي لا تحترق فقال في نفسه أميل وأنظر هذا المشهد العظيم ما بال العليقة لا تحترق ؟ورأى الرب أنه مال لينظر فناداه من وسط العليقة موسى موسى فقال نعم قال لا تقترب إلى هنا إخلع حذاءك من رجليك لأن الموضع الذي أنت واقف عليه أرض مقدسة وقال أنا إله آبائك إله إبراهيم وإسحق ويعقوب فستر موسى وجهه خوفا من أن ينظر إلى الله فقال له الرب نظرت إلى معاناة شعبي الذين في مصر وسمعت صراخهم من ظلم مسخريهم وعلمت بعذابهم فنزلت لأنقذهم من أيدي المصريين وأخرجهم من تلك الأرض إلى أرض رحبة تدر لبنا وعسلا إلى موطن الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين والآن ها صراخ بني إسرائيل وصل إلي ورأيت كيف يجور المصريون عليهم فتعال أرسلك إلى فرعون لتخرج شعبي بني إسرائيل من مصر فقال موسى لله من أنا حتى أذهب إلى فرعون وأخرج بني إسرائيل من مصر ؟ قال أنا أكون معك وهذه علامة لك على أني أنا أرسلتك إذا أخرجت الشعب من مصر فاعبدوا الله على هذا الجبل فقال موسى لله إذا ذهبت إلى بني إسرائيل وقلت لهم إله آبائكم أرسلني إليكم فإن سألوني ما اسمه؟فماذا أجيبهم؟ فقال الله لموسى أنا هو الذي هو هكذا تجيب بني إسرائيل هو الذي هو أرسلني إليكم وقال الله لموسى ثانية قل لبني إسرائيل أنا الرب إله آبائكم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب أرسلتك إليهم هذا اسمي إلى الأبد وهذا ذكري مدى الأجيال إذهب واجمع شيوخ بني إسرائيل وقل لهم الرب إله آبائكم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب تراءى لي وقال تفقدتكم ورأيت ما فعل المصريون بكم فأنا أعدكم أن أخرجكم من مصر حيث تعانون الذل إلى أرض الكنعانيين والحثيين والأموريين والفرزيين والحويين واليبوسيين إلى أرض تدر لبنا وعسلا فيسمعون لك وتدخل أنت وشيوخ بني إسرائيل على ملك مصر وتقولون له الرب إله العبرانيين قابلنا فدعنا الآن نسير مسيرة ثلاثة أيام في البرية ونقدم ذبيحة للرب إلهنا وأنا أعلم أن ملك مصر لا يدعكم تذهبون إلا إذا أجبرته يد قوية لذلك أمد يدي وأضرب مصر بجميع عجائبي التي أصنعها فيها وبعد ذلك يطلقكم من البلاد وأهبكم حظوة عند المصريين حتى إذا ذهبتم لا تذهبون ولا شيء معكم بل تطلب كل امرأة عبرانية من جارتها ومن النازلة في بيتها مصاغ فضة وذهب وثيابا فتلبسونها بنيكم وبناتكم وهكذا تسلبون المصريين امين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: الخروج-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: