الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 4   فصل 4 Empty22/5/2022, 10:14

1 فقال موسى للرب هم لا يصدقونني ولا يسمعون لكلامي بل يقولون لم يظهر لك الرب
2 فأجابه الرب ما هذه التي في يدك؟قال عصا
3 قال ألقها على الأرض فألقاها على الأرض فصارت حية فهرب موسى من وجهها
4 فقال له الرب مد يدك وأمسك ذنبها فمد موسى يده فأمسكها فعادت عصا في يده
5 وقال له الرب تفعل هذه المعجزة ليصدقوا أن الرب ظهر لك وهو إله آبائهم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب
6 وقال له الرب أيضا أدخل يدك في جيبك فأدخل يده في جيبه ثم أخرجها فإذا هي برصاء كالثلج
7 فقال له الرب رد يدك إلى جيبك فرد يده إلى جيبه ثم أخرجها فعادت كسائر بدنه
8 قال له إن كانوا لا يصدقونك ولا يقتنعون بالمعجزة الأولى فبالمعجزة الثانية يقتنعون
9 وإن كانوا لا يصدقون هاتين المعجزتين ولا يسمعون لكلامك فخذ من ماء النهر واسكب على الأرض فيصير الماء الذي تأخذه من النهر دما
10 فقال موسى للرب يا رب ما كنت يوما رجلا فصيحا لا بالأمس ولا من يوم كلمتني أنا عبدك بل أنا بطيء النطق وثقيل اللسان
11 فقال له الرب من الذي خلق للإنسان فما؟ومن الذي خلق الأخرس أو الأصم أو البصير أو الأعمى؟أما هو أنا الرب؟
12 فاذهب وأنا أعينك على الكلام وأعلمك ما تقول
13 فقال موسى يا رب أرسل أحدا غيري
14 فغضب الرب على موسى غضبا شديدا وقال له أعرف هرون اللاوي أخاك أنه فصيح اللسان وها هو الآن خارج للقائك وحين يراك يفرح في قلبه
15 فكلمه أنت بما تريد أن ينطق به وأنا أعينكما على ما تقولانه وأعلمكما وأريكما ما تعملانه
16 هو يخاطب الشعب عنك وينطق باسمك وأنت تكون له كأنك الله يوحي إليه
17 وخذ بيدك هذه العصا فبها تصنع المعجزات
18 فرجع موسى إلى يثرون حميه وقال له دعني أرجع إلى بني قومي الذين في مصر لأرى هل هم أحياء بعد فأجابه يثرون إذهب بسلام
19 وقال الرب لموسى في مديان إرجع إلى مصر لأن جميع الذين يريدون قتلك ماتوا
20 فأخذ موسى امرأته وولديه وأركبهم على الحمير ورجع إلى أرض مصر وأخذ موسى عصا الله بيده
21 وقال الرب لموسى أنت راجع إلى مصر فاصنع أمام فرعون جميع العجائب التي جعلتك قادرا على صنعها وأنا أقسي قلبه فلا يطلق شعب إسرائيل من البلاد
22 وقل لفرعون هذا ما قال الرب إسرائيل ابني البكر
23 أقول لك أطلق ابني من مصر ليعبدني وإن رفضت أن تطلقه أقتل ابنك البكر
24 وبينما موسى في الطريق لاقاه الرب في مكان للمبيت وحاول أن يميته
25 فأخذت صفورة امرأته صوانة فختنت ابنها ومست بها رجلي موسى وقالت أنت الآن عريس دم لي
26 فعف عنه الرب عندما قالت عريس دم لي من أجل الختان
27 وقال الرب لهرون إذهب إلى البرية للقاء موسى فذهب ولقيه في جبل الله فقبله
28 فأخبر موسى هرون بجميع ما كلمه به الرب حين أرسله وبجميع المعجزات التي أمره بها
29 فذهب موسى وهرون وجمعا شيوخ بني إسرائيل كلهم
30 وخاطبهم هرون بجميع ما كلم الرب به موسى ثم صنع موسى المعجزات أمام عيون الشعب
31 فآمنوا ولما سمعوا أن الرب تفقد بني إسرائيل ورأى ما يعانونه من الذل، ركعوا ساجدين
19 : مديان خروج 2 : 15
23 : خروج 12 : 29
24 - 26 : لا يورد النص اسم موسى بل يكتفي بالضمائر تعني عبارة عريس دم أن العلاقة مع الله أصبحت على أساس الفداء
27 : جبل الله خروج 3 : 1


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17/7/2022, 09:21 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 4 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 4   فصل 4 Empty2/7/2022, 12:13

فقال موسى للرب هم لا يصدقونني ولا يسمعون لكلامي بل يقولون لم يظهر لك الرب فأجابه الرب ما هذه التي في يدك؟قال عصا قال ألقها على الأرض فألقاها على الأرض فصارت حية فهرب موسى من وجهها فقال له الرب مد يدك وأمسك ذنبها فمد موسى يده فأمسكها فعادت عصا في يده وقال له الرب تفعل هذه المعجزة ليصدقوا أن الرب ظهر لك وهو إله آبائهم إله إبراهيم وإسحق ويعقوب وقال له الرب أيضا أدخل يدك في جيبك فأدخل يده في جيبه ثم أخرجها فإذا هي برصاء كالثلج فقال له الرب رد يدك إلى جيبك فرد يده إلى جيبه ثم أخرجها فعادت كسائر بدنه قال له إن كانوا لا يصدقونك ولا يقتنعون بالمعجزة الأولى فبالمعجزة الثانية يقتنعون وإن كانوا لا يصدقون هاتين المعجزتين ولا يسمعون لكلامك فخذ من ماء النهر واسكب على الأرض فيصير الماء الذي تأخذه من النهر دما فقال موسى للرب يا رب ما كنت يوما رجلا فصيحا لا بالأمس ولا من يوم كلمتني أنا عبدك بل أنا بطيء النطق وثقيل اللسان فقال له الرب من الذي خلق للإنسان فما؟ومن الذي خلق الأخرس أو الأصم أو البصير أو الأعمى؟أما هو أنا الرب؟فاذهب وأنا أعينك على الكلام وأعلمك ما تقول فقال موسى يا رب أرسل أحدا غيري فغضب الرب على موسى غضبا شديدا وقال له أعرف هرون اللاوي أخاك أنه فصيح اللسان وها هو الآن خارج للقائك وحين يراك يفرح في قلبه فكلمه أنت بما تريد أن ينطق به وأنا أعينكما على ما تقولانه وأعلمكما وأريكما ما تعملانه هو يخاطب الشعب عنك وينطق باسمك وأنت تكون له كأنك الله يوحي إليه وخذ بيدك هذه العصا فبها تصنع المعجزات فرجع موسى إلى يثرون حميه وقال له دعني أرجع إلى بني قومي الذين في مصر لأرى هل هم أحياء بعد فأجابه يثرون إذهب بسلام وقال الرب لموسى في مديان إرجع إلى مصر لأن جميع الذين يريدون قتلك ماتوا فأخذ موسى امرأته وولديه وأركبهم على الحمير ورجع إلى أرض مصر وأخذ موسى عصا الله بيده وقال الرب لموسى أنت راجع إلى مصر فاصنع أمام فرعون جميع العجائب التي جعلتك قادرا على صنعها وأنا أقسي قلبه فلا يطلق شعب إسرائيل من البلاد وقل لفرعون هذا ما قال الرب إسرائيل ابني البكر أقول لك أطلق ابني من مصر ليعبدني وإن رفضت أن تطلقه أقتل ابنك البكر وبينما موسى في الطريق لاقاه الرب في مكان للمبيت وحاول أن يميته فأخذت صفورة امرأته صوانة فختنت ابنها ومست بها رجلي موسى وقالت أنت الآن عريس دم لي فعف عنه الرب عندما قالت عريس دم لي من أجل الختان وقال الرب لهرون إذهب إلى البرية للقاء موسى فذهب ولقيه في جبل الله فقبله فأخبر موسى هرون بجميع ما كلمه به الرب حين أرسله وبجميع المعجزات التي أمره بها فذهب موسى وهرون وجمعا شيوخ بني إسرائيل كلهم وخاطبهم هرون بجميع ما كلم الرب به موسى ثم صنع موسى المعجزات أمام عيون الشعب فآمنوا ولما سمعوا أن الرب تفقد بني إسرائيل ورأى ما يعانونه من الذل، ركعوا ساجدين امين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: الخروج-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: