الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  متى  مرقس  لوقا  يوحنا  اعمال الرسل  التكوين  الخروج  اللاويين  العدد  التثنية  مواضيع اليوم  بحـثبحـث  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

 

 فصل 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 2   فصل 2 Empty22/5/2022, 09:06

1 وهذا ما قال الرب لأجل معاصي بني موآب المتكررة وبالأخص لأنهم أحرقوا عظام ملك أدوم حتى صارت كلسا حكمت حكما لا رجوع عنه
2 فأرسل نارا على موآب فتأكل قريوت ولا تبقي منها شيئا فيموت بنو موآب بعجيج وصياح وصوت البوق
3 وأقطع الحاكم من وسط موآب وأقتل جميع رؤسائها معا هكذا قال الرب
4 وهذا ما قال الرب لأجل معاصي بيت يهوذا المتكررة وبالأخص لأنهم نبذوا شريعة الرب ولم يعملوا بفرائضه وأضلتهم أكاذيبهم التي اتبعها آباؤهم حكمت حكما لا رجوع عنه
5 فأرسل نارا على يهوذا فتأكل أورشليم ولا تبقي منها شيئا
6 وهكذا قال الرب لأجل معاصي بيت إسرائيل المتكررة حكمت حكما لا رجوع عنه لأنهم يبيعون الصديق بالفضة والبائس بنعلين
7 ويمرغون رؤوس الوضعاء في التراب ويزيحون المساكين عن طريقهم ويدخل الرجل وأبوه على صبية واحدة فيدنسان اسمي القدوس
8 ولأنهم يستلقون على ثياب مرهونة لهم بجانب كل مذبح ويشربون خمر المدينين لهم في بيت إلههم
9 تفعلون هذا كله وأنا الذي أزال من أمامكم الأموريين الذين مثل قامات الأرز قاماتهم ومثل البلوط صلابتهم وأزال ثمارهم من فوق الأرض وعروقهم من تحتها
10 وأنا الذي أصعدكم من أرض مصر وسار بكم في البرية أربعين سنة لأورثكم أرض الأموريين
11 وأقمت من بنيكم أنبياء ومن شبانكم نذيرين أما هكذا كان يا بني إسرائيل أقول أنا الرب؟
12 لكنكم سقيتم النذيرين خمرا وأمرتم الأنبياء بأن لا يتنبأوا
13 ها أنا أعيق سيركم كما تعاق العجلة المليئة بالأكداس
14 فيفقد السريع الجري قدرته على الهرب والقوي لا يشدد قوته والجبار لا ينجي نفسه
15 وقابض القوس لا يثبت والسباق لا ينجو ولا ينجو راكب الخيل
16 والقوي القلب بين الجبابرة يهرب عريانا في ذلك اليوم أقول أنا الرب
1 : موآب مملكة مجاورة لمملكة إسرائيل تقع شرقي البحر الميت إشعيا 15 : 1 احرقوا العظام هي آخر ما يتبقى من الانسان ومن أحرقها جعل نفس صاحبها تعسة إرميا 8 : 2
2 : قريوت مدينة موآبية يمكن أن تكون قير موآب أو الكرم الحالية
6 : بيت إسرائيل عاموس 1 : 1 يبيعون الصديق كالعبد لاويين 25 : 39 - 43 ، 2 ملوك 4 : 1 ، نحميا 5 : 1 - 5 ، متى 18 : 25
7 : لاويين 18 : 15 ، تثنية 22 : 28 ، 29 البعض يجد في هذا النص تلميحاً إلى البغاء المكرس تثنية 23 : 18 ، هوشع 4 : 14
8 : خروج 22 : 25 ، 26 ، تثنية 24 : 10 - 13
9 : الأموريين سكان أرض كنعان قبل وصول بني إسرائيل إليها تثنية 3 : 8 - 11
11 : نذيرين أو من يتكرسون لي بنذر عدد 6 : 1 - 21
13 : أعيق هكذا انطلاقاً من العربية ترجمة بديلة إسحق

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز



فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 2   فصل 2 Empty23/7/2022, 10:46

وهذا ما قال الرب لأجل معاصي بني موآب المتكررة وبالأخص لأنهم أحرقوا عظام ملك أدوم حتى صارت كلسا حكمت حكما لا رجوع عنه فأرسل نارا على موآب فتأكل قريوت ولا تبقي منها شيئا فيموت بنو موآب بعجيج وصياح وصوت البوق وأقطع الحاكم من وسط موآب وأقتل جميع رؤسائها معا هكذا قال الرب وهذا ما قال الرب لأجل معاصي بيت يهوذا المتكررة وبالأخص لأنهم نبذوا شريعة الرب ولم يعملوا بفرائضه وأضلتهم أكاذيبهم التي اتبعها آباؤهم حكمت حكما لا رجوع عنه فأرسل نارا على يهوذا فتأكل أورشليم ولا تبقي منها شيئا وهكذا قال الرب لأجل معاصي بيت إسرائيل المتكررة حكمت حكما لا رجوع عنه لأنهم يبيعون الصديق بالفضة والبائس بنعلين ويمرغون رؤوس الوضعاء في التراب ويزيحون المساكين عن طريقهم ويدخل الرجل وأبوه على صبية واحدة فيدنسان اسمي القدوس ولأنهم يستلقون على ثياب مرهونة لهم بجانب كل مذبح ويشربون خمر المدينين لهم في بيت إلههم تفعلون هذا كله وأنا الذي أزال من أمامكم الأموريين الذين مثل قامات الأرز قاماتهم ومثل البلوط صلابتهم وأزال ثمارهم من فوق الأرض وعروقهم من تحتها وأنا الذي أصعدكم من أرض مصر وسار بكم في البرية أربعين سنة لأورثكم أرض الأموريين وأقمت من بنيكم أنبياء ومن شبانكم نذيرين أما هكذا كان يا بني إسرائيل أقول أنا الرب؟لكنكم سقيتم النذيرين خمرا وأمرتم الأنبياء بأن لا يتنبأوا ها أنا أعيق سيركم كما تعاق العجلة المليئة بالأكداس فيفقد السريع الجري قدرته على الهرب والقوي لا يشدد قوته والجبار لا ينجي نفسه وقابض القوس لا يثبت والسباق لا ينجو ولا ينجو راكب الخيل والقوي القلب بين الجبابرة يهرب عريانا في ذلك اليوم أقول أنا الرب

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الأنبياء الترجمة المشتركة :: عاموس-
انتقل الى: