الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 12

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 12   فصل 12 Empty22/5/2022, 08:20

1 وقال الرب لموسى وهرون في أرض مصر
2 هذا الشهر يكون لكم رأس الشهور وأول شهور السنة
3 أخبر جميع بني إسرائيل أن يأخذ كل واحد منهم في العاشر من هذا الشهر خروفا واحدا عن أهل بيته
4 فإن كان أهل بيته أقل من أن يأكلوا خروفا فليشارك فيه جاره القريب من منزله حتى يجتمع عليه عدد من النفوس يكفي لأكل خروف
5 ويكون الخروف من الغنم أو المعز وتأخذونه صحيحا ذكرا ابن سنة
6 وتحفظونه عندكم إلى اليوم الرابع عشر من هذا الشهر فيذبح كل جماعة بني إسرائيل معا خرافهم في العشية
7 ويأخذون من دمه ويرشونه على جانبي الباب وعتبته العليا في المنازل التي يأكلونه فيها
8 ويأكلون لحمه في تلك الليلة مشويا بالنار مع خبز فطير وأعشاب مرة
9 لا تأكلوا شيئا منه نيئا ولا مسلوقا بماء بل مشويا بنار مع رأسه وأكارعه وجوفه
10 ولا تبقوا شيئا منه إلى الصباح فإن بقي شيء منه إلى الصباح فأحرقوه بالنار
11 وحين تأكلونه كونوا متأهبين للرحيل أوساطكم مشدودة وأحذيتكم في أرجلكم وعصيكم في أيديكم وكلوه بعجلة فهو فصح للرب
12 وأنا أعبر أرض مصر في تلك الليلة وأقتل كل بكر فيها من الناس والبهائم وأنزل عقابي بجميع آلهة المصريين أنا الرب
13 فيكون الدم على البيوت التي أنتم فيها علامة لكم فأراه وأعبر عنكم ولا أفتك بكم وأهلككم إذا ضربت أرض مصر
14 ويكون هذا اليوم لكم ذكرا فتعيدونه للرب فريضة لكم مدى أجيالكم
15 وتأكلون الخبز الفطير سبعة أيام في اليوم الأول تخرجون الخمير من منازلكم فكل من أكل خميرا من اليوم الأول إلى السابع أقطعه من بني إسرائيل
16 وتقيمون في اليوم الأول احتفالا مقدسا وفي اليوم السابع احتفالا مقدسا وفي هذين اليومين لا تعملون عملا إلا من أجل تهيئة الطعام لكل واحد منكم
17 حافظوا على عيد الفطير لأني في هذا اليوم ذاته أخرجتكم جميعا من أرض مصر حافظوا عليه فريضة لكم مدى أجيالكم
18 كلوا فطيرا من عشية اليوم الرابع عشر إلى عشية اليوم الحادي والعشرين من الشهر الأول
19 ولا يكن خمير في بيوتكم سبعة أيام فكل من أكل خميرا أقطعه من بني إسرائيل دخيلا كان أم أصيلا
20 لا تأكلوا شيئا مختمرا بل في جميع مساكنكم تأكلون فطيرا
21 فدعا موسى جميع شيوخ بني إسرائيل وقال لهم قوموا خذوا لكم غنما بحسب عشائركم وقدموا ذبيحة فصح للرب
22 وخذوا باقة زوفا واغمسوها في الدم الذي في الطست ورشوا منه على العتبة العليا وجانبي الباب ولا يخرج أحد منكم من باب منزله حتى الصباح
23 ويمر الرب ليفتك بالمصريين فإذا رأى الدم على العتبة العليا وجانبي الباب عبر عنه ومنع ملاك الموت من أن يدخل بيوتكم ليفتك بكم
24 واحفظوا هذا الأمر فريضة لكم ولبنيكم إلى الأبد
25 وإذا دخلتم الأرض التي يعطيها لكم الرب كما قال فاحفظوا هذه العبادة
26 وإذا قال لكم بنوكم ما معنى هذه العبادة
27 فقولوا هي ذبيحة فصح نقدمها للرب الذي عبر عن بيوت بني إسرائيل في مصر فخلصها لما فتك بالمصريين فركع الشعب ساجدين
28 وذهب بنو إسرائيل فعملوا كما أوصى الرب موسى وهرون
29 ولما انتصف الليل فتك الرب بكل بكر في جميع أرض مصر من بكر فرعون الجالس على عرشه إلى بكر الأسير الذي في السجن وضرب جميع أبكار البهائم
30 فأفاق فرعون في الليل هو وجميع رجاله وسائر المصريين وارتفع صراخ عظيم في مصر حيث لا بيت إلا وكان فيه ميت
31 فاستدعى فرعون موسى وهرون في الليل وقال لهما قوما اخرجا من بين شعبي أنتما وبنو إسرائيل واذهبوا اعبدوا الرب كما قلتم
32 وغنمكم وبقركم خذوها أيضا كما قلتم واذهبوا ولا تبقوا عندي
33 واستعجل المصريون بني إسرائيل على الرحيل عن أرضهم وقالوا لئلا نموت كلنا
34 فحمل الشعب عجينهم قبل أن يختمر فكانت معاجنهم مشدودة في ثيابهم على أكتافهم
35 وفعل بنو إسرائيل كما قال لهم موسى فطلبوا من المصريين مصاغ فضة وذهب وثيابا
36 وأعطى الرب الشعب حظوة عند المصريين فوهبوهم ما طلبوا وهكذا سلبوا المصريين
37 ورحل بنو إسرائيل من رعمسيس إلى سكوت بنحو ست مئة ألف راجل ما عدا النساء والأطفال
38 وخرج أيضا معهم كثير من الأغراب وغنم وبقر ومواش كثيرة
39 وخبزوا العجين الذي خرجوا به من مصر وهو بعد فطير لأنهم طردوا منها فما تمكنوا أن يتمهلوا حتى لتهيئة الزاد
40 وكانت مدة إقامة بني إسرائيل بمصر أربع مئة وثلاثين سنة
41 ففي آخر يوم من هذه المدة خرجت جميع عشائر شعب الرب من أرض مصر
42 تلك ليلة سهر فيها الرب ليخرجهم من أرض مصر وهذه الليلة يسهر فيها للرب جميع بني إسرائيل مدى أجيالهم
43 وقال الرب لموسى وهرون هذه هي فروض عيد الفصح لا يأكل الغريب من ذبيحة الفصح
44 ولا يأكل منها العبد المشترى إلا إذا اختتن
45 والضيف والأجير لا يأكلان منها
46 في بيت واحد تؤكل ولا يخرج من لحمها شيء إلى خارج وعظمها لا يكسر منها
47 كل جماعة إسرائيل يحفظون عيد الفصح
48 وإذا نزل بكم دخيل وأراد أن يقدم ذبيحة الفصح للرب فليختتن كل ذكر من أهل بيته قبل أن يقدمها فيصير كالأصيل في أرضكم وغير المختون لا يأكل منها
49 شريعة واحدة تكون للأصيل والدخيل النازل فيما بينكم
50 ففعل جميع بني إسرائيل كما أوصى الرب موسى وهرون
51 وفي ذلك اليوم نفسه أخرج الرب بني إسرائيل من أرض مصر بجميع عشائرهم
1 - 13 : لاويين 23 : 5 ، 9 : 1 - 5 ، 28 : 16 ، تثنية 16 : 1 ، 2
2 : هذا الشهر أي شهر أبيب الموافق آذار نيسان خروج 13 : 4
14 - 20 : خروج 23 : 15 ، لاويين 23 : 6 - 8 ، عدد 28 : 17 - 25 ، تثنية 16 : 3 - 8
23 : ملاك الموت أو الوباء القاتل ينفذ إرادة الله تكوين 19 : 13 ، 2 صموئيل 24 : 16 ، عبرانيين 11 : 28
29 : بكل بكر خروج 4 : 22 ، 23
35 ، 36 : خروج 3 : 21 ، 22
37 : سكوت مدينة مثل رعمسيس خروج 1 : 11 في دلتا النيل
40 : تكوين 15 : 13 ، غلاطية 3 : 17
41 : ففي آخر يوم اليوم الرابع عشر من الشهر الأول الآية 2 ، 6
46 : وعظمها لا يكسر عدد 9 : 12 ، يوحنا 19 : 36
51 : وفي ذلك اليوم الآية 2 ، 6 ، 41


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 17/7/2022, 09:33 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 12 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 12   فصل 12 Empty2/7/2022, 11:43

وقال الرب لموسى وهرون في أرض مصر هذا الشهر يكون لكم رأس الشهور وأول شهور السنة أخبر جميع بني إسرائيل أن يأخذ كل واحد منهم في العاشر من هذا الشهر خروفا واحدا عن أهل بيته فإن كان أهل بيته أقل من أن يأكلوا خروفا فليشارك فيه جاره القريب من منزله حتى يجتمع عليه عدد من النفوس يكفي لأكل خروف ويكون الخروف من الغنم أو المعز وتأخذونه صحيحا ذكرا ابن سنة وتحفظونه عندكم إلى اليوم الرابع عشر من هذا الشهر فيذبح كل جماعة بني إسرائيل معا خرافهم في العشية ويأخذون من دمه ويرشونه على جانبي الباب وعتبته العليا في المنازل التي يأكلونه فيها ويأكلون لحمه في تلك الليلة مشويا بالنار مع خبز فطير وأعشاب مرة لا تأكلوا شيئا منه نيئا ولا مسلوقا بماء بل مشويا بنار مع رأسه وأكارعه وجوفه ولا تبقوا شيئا منه إلى الصباح فإن بقي شيء منه إلى الصباح فأحرقوه بالنار وحين تأكلونه كونوا متأهبين للرحيل أوساطكم مشدودة وأحذيتكم في أرجلكم وعصيكم في أيديكم وكلوه بعجلة فهو فصح للرب وأنا أعبر أرض مصر في تلك الليلة وأقتل كل بكر فيها من الناس والبهائم وأنزل عقابي بجميع آلهة المصريين أنا الرب فيكون الدم على البيوت التي أنتم فيها علامة لكم فأراه وأعبر عنكم ولا أفتك بكم وأهلككم إذا ضربت أرض مصر ويكون هذا اليوم لكم ذكرا فتعيدونه للرب فريضة لكم مدى أجيالكم وتأكلون الخبز الفطير سبعة أيام في اليوم الأول تخرجون الخمير من منازلكم فكل من أكل خميرا من اليوم الأول إلى السابع أقطعه من بني إسرائيل وتقيمون في اليوم الأول احتفالا مقدسا وفي اليوم السابع احتفالا مقدسا وفي هذين اليومين لا تعملون عملا إلا من أجل تهيئة الطعام لكل واحد منكم حافظوا على عيد الفطير لأني في هذا اليوم ذاته أخرجتكم جميعا من أرض مصر حافظوا عليه فريضة لكم مدى أجيالكم كلوا فطيرا من عشية اليوم الرابع عشر إلى عشية اليوم الحادي والعشرين من الشهر الأول ولا يكن خمير في بيوتكم سبعة أيام فكل من أكل خميرا أقطعه من بني إسرائيل دخيلا كان أم أصيلا لا تأكلوا شيئا مختمرا بل في جميع مساكنكم تأكلون فطيرا فدعا موسى جميع شيوخ بني إسرائيل وقال لهم قوموا خذوا لكم غنما بحسب عشائركم وقدموا ذبيحة فصح للرب وخذوا باقة زوفا واغمسوها في الدم الذي في الطست ورشوا منه على العتبة العليا وجانبي الباب ولا يخرج أحد منكم من باب منزله حتى الصباح ويمر الرب ليفتك بالمصريين فإذا رأى الدم على العتبة العليا وجانبي الباب عبر عنه ومنع ملاك الموت من أن يدخل بيوتكم ليفتك بكم واحفظوا هذا الأمر فريضة لكم ولبنيكم إلى الأبد وإذا دخلتم الأرض التي يعطيها لكم الرب كما قال فاحفظوا هذه العبادة وإذا قال لكم بنوكم ما معنى هذه العبادة فقولوا هي ذبيحة فصح نقدمها للرب الذي عبر عن بيوت بني إسرائيل في مصر فخلصها لما فتك بالمصريين فركع الشعب ساجدين وذهب بنو إسرائيل فعملوا كما أوصى الرب موسى وهرون ولما انتصف الليل فتك الرب بكل بكر في جميع أرض مصر من بكر فرعون الجالس على عرشه إلى بكر الأسير الذي في السجن وضرب جميع أبكار البهائم فأفاق فرعون في الليل هو وجميع رجاله وسائر المصريين وارتفع صراخ عظيم في مصر حيث لا بيت إلا وكان فيه ميت فاستدعى فرعون موسى وهرون في الليل وقال لهما قوما اخرجا من بين شعبي أنتما وبنو إسرائيل واذهبوا اعبدوا الرب كما قلتم وغنمكم وبقركم خذوها أيضا كما قلتم واذهبوا ولا تبقوا عندي واستعجل المصريون بني إسرائيل على الرحيل عن أرضهم وقالوا لئلا نموت كلنا فحمل الشعب عجينهم قبل أن يختمر فكانت معاجنهم مشدودة في ثيابهم على أكتافهم وفعل بنو إسرائيل كما قال لهم موسى فطلبوا من المصريين مصاغ فضة وذهب وثيابا وأعطى الرب الشعب حظوة عند المصريين فوهبوهم ما طلبوا وهكذا سلبوا المصريين ورحل بنو إسرائيل من رعمسيس إلى سكوت بنحو ست مئة ألف راجل ما عدا النساء والأطفال وخرج أيضا معهم كثير من الأغراب وغنم وبقر ومواش كثيرة وخبزوا العجين الذي خرجوا به من مصر وهو بعد فطير لأنهم طردوا منها فما تمكنوا أن يتمهلوا حتى لتهيئة الزاد وكانت مدة إقامة بني إسرائيل بمصر أربع مئة وثلاثين سنة ففي آخر يوم من هذه المدة خرجت جميع عشائر شعب الرب من أرض مصر تلك ليلة سهر فيها الرب ليخرجهم من أرض مصر وهذه الليلة يسهر فيها للرب جميع بني إسرائيل مدى أجيالهم وقال الرب لموسى وهرون هذه هي فروض عيد الفصح لا يأكل الغريب من ذبيحة الفصح ولا يأكل منها العبد المشترى إلا إذا اختتن والضيف والأجير لا يأكلان منها في بيت واحد تؤكل ولا يخرج من لحمها شيء إلى خارج وعظمها لا يكسر منها كل جماعة إسرائيل يحفظون عيد الفصح وإذا نزل بكم دخيل وأراد أن يقدم ذبيحة الفصح للرب فليختتن كل ذكر من أهل بيته قبل أن يقدمها فيصير كالأصيل في أرضكم وغير المختون لا يأكل منها شريعة واحدة تكون للأصيل والدخيل النازل فيما بينكم ففعل جميع بني إسرائيل كما أوصى الرب موسى وهرون وفي ذلك اليوم نفسه أخرج الرب بني إسرائيل من أرض مصر بجميع عشائرهم امين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 12
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: الخروج-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: