الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
أهلاً وسهلاً بكل الزوار بزيارة منتدى الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 7

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 7 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 7   فصل 7 Empty21/5/2022, 11:41

1 في السنة الأولى من عهد بلشصر ملك بابل حلم دانيال حلما رآه في منامه وهو على فراشه فكتب الحلم وأخبر بخلاصته
2 قال رأيت في منامي ليلا فإذا برياح السماء الأربع اجتاحت البحر الكبير
3 فطلع من البحر أربعة حيوانات عظيمة يختلف بعضها عن البعض الآخر
4 الأول مثل الأسد وله جناحا نسر وبينما كنت أنظر إليه اقتلع جناحاه ثم ارتفع على الأرض وقام على رجليه كإنسان وأعطي قلب إنسان
5 وإذا بحيوان آخر شبيه بالدب فقام على جنب واحد وفي فمه ثلاث أضلع بين أسنانه فقيل له قم فكل لحما كثيرا
6 وبعد ذلك رأيت فإذا بآخر مثل النمر وله أربعة أجنحة طائر على ظهره وكان للحيوان أربعة رؤوس وأعطي سلطانا
7 ثم رأيت في منامي في ذلك الليل فإذا بحيوان رابع هائل شديد قوي جدا وله أسنان كبيرة من حديد فكان يأكل ويسحق ويرفس الباقي برجليه وهو يختلف عن سائر الحيوانات التي قبله وله عشرة قرون
8 فتأملت القرون فإذا بقرن آخر صغير طلع بينها فقلع ثلاثة من القرون الأولى من أمامه وإذا بعيون في هذا القرن كعيون إنسان وبفم ينطق بعظائم الأمور
9 وبينما كنت أرى نصبت عروش فجلس شيخ طاعن في السن وكان لباسه أبيض كالثلج وشعر رأسه كالصوف النقي وعرشه لهيب نار
10 وتخدمه ألوف ألوف وتقف بين يديه ربوات ربوات فجلس أهل القضاء وفتحت الأسفار
11 وكنت أرى وأسمع صوت الأقوال العظيمة التي ينطق بها القرن إلى أن قتل الحيوان الرابع وباد جسمه وجعل وقودا للنار
12 أما باقي الحيوانات فأزيل سلطانها لكنها وهبت حياة تطول إلى زمان معين
13 ورأيت في منامي ذلك الليل فإذا بمثل ابن إنسان آتيا على سحاب السماء فأسرع إلى الشيخ الطاعن في السن فقرب إلى أمامه
14 وأعطي سلطانا ومجدا وملكا حتى تعبده الشعوب من كل أمة ولسان ويكون سلطانه سلطانا أبديا لا يزول وملكه لا يتعداه الزمن
15 فانزعجت روحي أنا دانيال في داخلي وأقلقتني رؤى منامي
16 فاقتربت إلى أحد الواقفين وسألته عن حقيقة ذلك كله فأخبرني وأعلمني بتفسير تلك الأمور
17 وهو أن هذه الحيوانات الأربعة العظيمة تدل على أربعة ملوك يقومون من الأرض
18 ثم يأتي قديسو الله العلي فيأخذون الملك ويحوزونه إلى أبد الآبدين
19 فرغبت في الاطلاع على حقيقة الحيوان الرابع الذي كان مختلفا عن سائر الحيوانات وهائلا جدا والذي أسنانه من حديد وأظفاره من نحاس وأكل وسحق ورفس الباقي برجليه
20 وعلى القرون العشرة التي في رأسه وعلى القرن الآخر الذي طلع فسقطت من أمامه ثلاثة قرون وكان له عيون وفم ينطق بعظائم الأمور ومنظره أضخم من منظر أصحابه
21 ونظرت القرن فرأيته يحارب القديسين ويغلبهم
22 ولكن جاء الشيخ الطاعن في السن وحكم بالعدل لقديسي الله العلي وحان الوقت الذي فيه يحوزون الملك
23 وهذا هو التفسير الذي أعطي لي الحيوان الرابع يكون المملكة الرابعة على الأرض وتكون مختلفة عن سائر الممالك فتأكل الأرض كلها وتدوسها وتسحقها
24 والقرون العشرة التي تحكم تلك المملكة هي عشرة ملوك ثم يقوم بعدهم ملك آخر يختلف عن الأولين ويخضع ثلاثة ملوك
25 وينطق بأقوال ضد الله العلي ويضايق قديسيه ويظن أنه يغير الأزمنة والشريعة وسيسلم القديسون إلى يده ثلاث سنين ونصف السنة
26 ثم يجلس أهل القضاء فيزال سلطانه ويدمر ويباد على الدوام
27 ويوهب الملك والسلطان وعظمة جميع الممالك تحت السماء كلها لشعب قديسي الله العلي، وسيكون ملكهم ملكا أبديا ويخدمهم جميع السلاطين ويسمعون لهم
28 إلى هنا نهاية ما رأيت فأقلقتني أنا دانيال أفكاري جدا وتغيرت مني سحنتي وحفظت هذا كله في قلبي
3 : رؤيا 13 : 1 ، 17 : 8
4 - 6 : رؤيا 13 : 5 ، 6
7 : رؤيا 12 : 3 ، 13 : 1
8 : رؤيا 13 : 5 ، 6
9 : شيخ أي الله ووجوده لا بدابة له ولا نهاية الشيخوخة تدل على الحكمة رؤيا 1 : 14 ، 20 : 4
10 : رؤيا 20 : 11 ، 12
13 : مثل أبن الإنسان ترد هذه التسمية في العهد الجديد لتدل على يسوع المسيح على سحاب السماء متى 24 : 30 ، 26 : 64 ، مرقس 13 : 26 ، 14 : 62 ، لوقا 21 : 27 ، رؤيا 1 : 7 - 13 ، 14 : 14
14 : رؤيا 11 : 15
15 : انزعجت أو حزنت
17 : ممالك أربع دانيال 2 : 40
18 : رؤيا 22 : 5
21 : رؤيا 13 : 7
22 : وحكم بالعدل أو أعطي قديسي الله العلي أن يحكموا رؤيا 20 : 4
25 : دانيال 12 : 7 ، رؤيا 12 : 14 ، 13 : 5 ، 6 ملك آخر حادي عشر هو انطيوخس ابيفانيوس ما بين سنة 175 ، 164 قبل الميلاد الذي اضطهد بني إسرائيل ومنعهم من حفظ السبت والاحتفال بأعيادهم ثلاث سنين ونصف السنة حرفياً زمان وزمانان ونصف الزمن أو عدان أو عدانان ونصف عدان
26 : فيزال سلطانه أو يزول هوويدمر
27 : رؤيا 20 : 4 ، 22 : 5

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8135
نقاط : 299740
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 7 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 7   فصل 7 Empty21/7/2022, 20:17

في السنة الأولى من عهد بلشصر ملك بابل حلم دانيال حلما رآه في منامه وهو على فراشه فكتب الحلم وأخبر بخلاصته قال رأيت في منامي ليلا فإذا برياح السماء الأربع اجتاحت البحر الكبير فطلع من البحر أربعة حيوانات عظيمة يختلف بعضها عن البعض الآخر الأول مثل الأسد وله جناحا نسر وبينما كنت أنظر إليه اقتلع جناحاه ثم ارتفع على الأرض وقام على رجليه كإنسان وأعطي قلب إنسان وإذا بحيوان آخر شبيه بالدب فقام على جنب واحد وفي فمه ثلاث أضلع بين أسنانه فقيل له قم فكل لحما كثيرا وبعد ذلك رأيت فإذا بآخر مثل النمر وله أربعة أجنحة طائر على ظهره وكان للحيوان أربعة رؤوس وأعطي سلطانا ثم رأيت في منامي في ذلك الليل، فإذا بحيوان رابع هائل شديد قوي جدا وله أسنان كبيرة من حديد فكان يأكل ويسحق ويرفس الباقي برجليه وهو يختلف عن سائر الحيوانات التي قبله وله عشرة قرون فتأملت القرون فإذا بقرن آخر صغير طلع بينها فقلع ثلاثة من القرون الأولى من أمامه وإذا بعيون في هذا القرن كعيون إنسان وبفم ينطق بعظائم الأمور وبينما كنت أرى نصبت عروش فجلس شيخ طاعن في السن وكان لباسه أبيض كالثلج وشعر رأسه كالصوف النقي وعرشه لهيب نار وتخدمه ألوف ألوف وتقف بين يديه ربوات ربوات فجلس أهل القضاء وفتحت الأسفار وكنت أرى وأسمع صوت الأقوال العظيمة التي ينطق بها القرن إلى أن قتل الحيوان الرابع وباد جسمه وجعل وقودا للنار أما باقي الحيوانات فأزيل سلطانها لكنها وهبت حياة تطول إلى زمان معين ورأيت في منامي ذلك الليل فإذا بمثل ابن إنسان آتيا على سحاب السماء فأسرع إلى الشيخ الطاعن في السن فقرب إلى أمامه وأعطي سلطانا ومجدا وملكا حتى تعبده الشعوب من كل أمة ولسان ويكون سلطانه سلطانا أبديا لا يزول وملكه لا يتعداه الزمن فانزعجت روحي أنا دانيال في داخلي وأقلقتني رؤى منامي فاقتربت إلى أحد الواقفين وسألته عن حقيقة ذلك كله فأخبرني وأعلمني بتفسير تلك الأمور وهو أن هذه الحيوانات الأربعة العظيمة تدل على أربعة ملوك يقومون من الأرض ثم يأتي قديسو الله العلي فيأخذون الملك ويحوزونه إلى أبد الآبدين فرغبت في الاطلاع على حقيقة الحيوان الرابع الذي كان مختلفا عن سائر الحيوانات وهائلا جدا والذي أسنانه من حديد وأظفاره من نحاس وأكل وسحق ورفس الباقي برجليه وعلى القرون العشرة التي في رأسه وعلى القرن الآخر الذي طلع فسقطت من أمامه ثلاثة قرون وكان له عيون وفم ينطق بعظائم الأمور ومنظره أضخم من منظر أصحابه ونظرت القرن فرأيته يحارب القديسين ويغلبهم ولكن جاء الشيخ الطاعن في السن وحكم بالعدل لقديسي الله العلي وحان الوقت الذي فيه يحوزون الملك وهذا هو التفسير الذي أعطي لي الحيوان الرابع يكون المملكة الرابعة على الأرض وتكون مختلفة عن سائر الممالك فتأكل الأرض كلها وتدوسها وتسحقها والقرون العشرة التي تحكم تلك المملكة هي عشرة ملوك ثم يقوم بعدهم ملك آخر يختلف عن الأولين ويخضع ثلاثة ملوك وينطق بأقوال ضد الله العلي ويضايق قديسيه ويظن أنه يغير الأزمنة والشريعة وسيسلم القديسون إلى يده ثلاث سنين ونصف السنة ثم يجلس أهل القضاء فيزال سلطانه ويدمر ويباد على الدوام ويوهب الملك والسلطان وعظمة جميع الممالك تحت السماء كلها لشعب قديسي الله العلي، وسيكون ملكهم ملكا أبديا ويخدمهم جميع السلاطين ويسمعون لهم إلى هنا نهاية ما رأيت فأقلقتني أنا دانيال أفكاري جدا وتغيرت مني سحنتي وحفظت هذا كله في قلبي


التوقيع
الشماس سمير كاكوز

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 7
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الأنبياء الترجمة المشتركة :: دانيال-
انتقل الى: