الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

 

 فصل 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 3   فصل 3 Empty20/5/2022, 19:52

1 وخاطبني الرب إذا سرح الرجل امرأته فذهبت من عنده وتزوجت رجلا آخر فهل يرجع إليها من بعد؟ألا تتدنس تدنسا؟وكذلك تلك الأرض فأنت يا أرض إسرائيل زنيت مع عشاق كثيرين ومع ذلك يقول لك الرب إرجعي إلي
2 إرفعي عينيك إلى الروابي وانظري هل من مكان إلا وضاجعت فيه؟قعدت لهم في جوانب الطرقات كالأعرابي في الصحراء ودنست الأرض بزناك وفجورك
3 فامتنع المطر حتى في أول الربيع ومع ذلك بقيت جبهتك جبهة امرأة زانية ورفضت أن تستحي
4 ثم صرخت إلي يا أبي أنت رفيق صباي
5 هل تحتفظ بغضبك على الدوام؟هكذا قلت ولكنك أخذت تفعلين الشر بعناد شديد
6 وقال لي الرب في أيام يوشيا الملك هل رأيت ما فعلت السائبة إسرائيل؟كيف انطلقت إلى كل جبل عال وإلى تحت كل شجرة خضراء وزنت هناك؟
7 وبعد أن صنعت هذا كله قلت لها إرجعي إلي فما رجعت ورأت هذا أختها الخائنة يهوذا
8 أني بسبب زنى السائبة إسرائيل سرحتها وأعطيتها كتاب الطلاق فما خافت الخائنة يهوذا بل ذهبت وزنت هي أيضا
9 واستسهلت الزنى فنجست الأرض وزنت فعبدت الحجر والخشب
10 وإذا كانت رجعت إلي فنفاقا لا بكل قلبها هكذا يقول الرب
11 وقال لي الرب السائبة إسرائيل بررت نفسها أكثر من الخائنة يهوذا
12 إذهب وناد بهذه الكلمات في أرض الشمال وقل إرجعي أيتها السائبة إسرائيل يقول الرب فلا يعبس وجهي غضبا عليك لأني رحيم ولا أحقد إلى الأبد
13 إعترفي أنك أذنبت حين عصيت الرب إلهك وتفننت في حبك لآلهة غريبة تحت كل شجرة خضراء دون أن تسمعي لصوتي
14 قال الرب إرجعوا أيها البنون الشاردون فأنا سيدكم آخذكم واحدا من مدينة واثنين من عشيرة وأجيء بكم إلى صهيون
15 وأعطيكم حكاما على مشتهى قلبي فيحكمونكم بمعرفة وفهم
16 وحين تكثرون وتثمرون في الأرض لا يتحدثون بعد عن تابوت عهد الرب؟ولا يخطر لهم ببال ولا يذكرونه ولا يفتقدونه ولا صنعه أحد ثانية
17 لأن أورشليم في تلك الأيام تدعى عرش الرب وتجتمع إليها كل الأمم باسم الرب ولا ينساقون من بعد وراء نيات قلوبهم الشريرة
18 وفي تلك الأيام ينضم بيت يهوذا إلى بيت إسرائيل ويجيئون معا من أرض الشمال إلى الأرض التي امتلكها آباؤهم
19 ولكني أقول لك أحسبك من البنين وأعطيك تلك الأرض الطيبة ملكا ولا أجمل بين الأمم؟وظننت أنك تدعينني يا أبي ولا ترتدين من السير ورائي
20 لكن كما تغدر المرأة الخائنة بزوجها كذلك غدرتم بي يا بيت إسرائيل
21 صوت سمع في الروابي بكاء تضرع من بني إسرائيل لأنهم حادوا عن طريقهم ونسوا الرب إلههم
22 فارجعوا أيها البنون الشاردون فيغفر الرب لكم شروركم ها نحن نأتي إليك، فأنت الرب إلهنا
23 فيك حقا خلاص إسرائيل وباطل ما يجري في الروابي من فجور تضج منه الجبال
24 لكن عار عبادتنا لآلهة غريبة أكل تعب أبائنا منذ فجر أيامنا غنمهم وبقرهم بنيهم وبناتهم
25 والآن نضطجع في عارنا ويغطينا خجلنا لأننا خطئنا إلى الرب إلهنا ورفضنا أن نسمع لصوته نحن وآباؤنا منذ فجر أيامنا إلى يومنا هذا
1 : إذا سرح رجل تثنية 24 : 1 - 4 الرب يتهم شعبه بالزنى هوشع 1 : 2 ، 2 : 4 خيانة الرب زنى إرميا 2 : 20
2 : إرفعي عينيك إلى الروابي هناك كانت تمارس طقوس الخصب إرميا 2 : 20
3 : أول الربيع نتذكر أهمية المطر في الربيع ليكتنز الحب عاموس 4 : 7 ، 8
5 : تفعلين الشر أو تقولين وتفعلين الشر
6 : يوشيا كان ملك يهوذا 640 - 609 قبل الميلاد إرميا 1 : 2 إسرائيل تقابل وتدل على مملكة الشمال شعب الله يبدو امرأة زنت إشعيا 1 : 29 ، هوشع 1 : 2 ، 2 : 4
8 : أعطيتها كتاب الطلاق تثنية 24 /: 1 ، إشعيا 50 : 1 يلمح النبي إلى دمار السامرة الذي حصل سنة 721 قبل الميلاد 2 ملوك فصل 17 خيانة الرب زنى إرميا 5 : 7 ، 9 : 1 ، 13 : 27
9 : الحجر والخشب إرميا 2 : 27
11 : يهوذا إسرائيل إرميا 3 : 6
12 : أرض الشماس حيث ذهب المسبيون إرميا 1 : 14
13 : شجرة خضراء إشعيا 1 : 29
15 : الحكام إرميا 2 : 8 حرفياً الرعاة
16 : تابوت عهد الرب صندوق من خشب يحتوي لوحي الوصايا وكانوا يحملونه في تطوافاتهم اعتبره الشعب عرش الله أو موطىء قدميه ترمز إلى حضور الله عدد 10 : 33 - 36 ، 1 صموئيل 4 : 3 - 8 ، مزمور 132 ك 6 ، 7
17 : نيات قلوبهم الشريرة أو انجذابهم إلى الألهة الكاذبة
18 : أرض الشمال الآية 12 ، إرميا 1 : 14
19 : ولكني أقول لك هنا يبدأ حوار بين الله والشعب في الآية 19 يتكلم الله ها نحن نأتي يجيب الشعب وفي إرميا 4 : 1 يعود الرب إلى الكلام إن رجعت يا إسرائيل
21 : في الروابي الآية 2
23 : تضج الجبال إشعيا 65 : 7
24 : بنيهم وبناتهم تلميح إلى ذبائح الأطفال التي مارستها الديانية الكنعانية إرميا 7 : 31 ، 19 : 5 ، تثنية 18 : 10 ، 2 ملوك 16 : 3 ، 17 : 17 ، 21 : 6 ، مزمور 106 : 38 عار عبادتنا إرميا 5 : 31 ، 11 : 13 ، هوشع 9 : 10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8551
نقاط : 305984
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 3   فصل 3 Empty21/7/2022, 07:54

وخاطبني الرب إذا سرح الرجل امرأته فذهبت من عنده وتزوجت رجلا آخر فهل يرجع إليها من بعد؟ألا تتدنس تدنسا؟وكذلك تلك الأرض فأنت يا أرض إسرائيل زنيت مع عشاق كثيرين ومع ذلك يقول لك الرب إرجعي إلي إرفعي عينيك إلى الروابي وانظري هل من مكان إلا وضاجعت فيه؟قعدت لهم في جوانب الطرقات كالأعرابي في الصحراء ودنست الأرض بزناك وفجورك فامتنع المطر حتى في أول الربيع ومع ذلك بقيت جبهتك جبهة امرأة زانية ورفضت أن تستحي ثم صرخت إلي يا أبي أنت رفيق صباي هل تحتفظ بغضبك على الدوام؟هكذا قلت ولكنك أخذت تفعلين الشر بعناد شديد وقال لي الرب في أيام يوشيا الملك هل رأيت ما فعلت السائبة إسرائيل؟كيف انطلقت إلى كل جبل عال وإلى تحت كل شجرة خضراء وزنت هناك؟وبعد أن صنعت هذا كله قلت لها إرجعي إلي فما رجعت ورأت هذا أختها الخائنة يهوذا أني بسبب زنى السائبة إسرائيل سرحتها وأعطيتها كتاب الطلاق فما خافت الخائنة يهوذا بل ذهبت وزنت هي أيضا واستسهلت الزنى فنجست الأرض وزنت فعبدت الحجر والخشب وإذا كانت رجعت إلي فنفاقا لا بكل قلبها هكذا يقول الرب وقال لي الرب السائبة إسرائيل بررت نفسها أكثر من الخائنة يهوذا إذهب وناد بهذه الكلمات في أرض الشمال وقل إرجعي أيتها السائبة إسرائيل يقول الرب فلا يعبس وجهي غضبا عليك لأني رحيم ولا أحقد إلى الأبد إعترفي أنك أذنبت حين عصيت الرب إلهك وتفننت في حبك لآلهة غريبة تحت كل شجرة خضراء دون أن تسمعي لصوتي قال الرب إرجعوا أيها البنون الشاردون فأنا سيدكم آخذكم واحدا من مدينة واثنين من عشيرة وأجيء بكم إلى صهيون وأعطيكم حكاما على مشتهى قلبي فيحكمونكم بمعرفة وفهم وحين تكثرون وتثمرون في الأرض لا يتحدثون بعد عن تابوت عهد الرب؟ولا يخطر لهم ببال ولا يذكرونه ولا يفتقدونه ولا صنعه أحد ثانية لأن أورشليم في تلك الأيام تدعى عرش الرب وتجتمع إليها كل الأمم باسم الرب ولا ينساقون من بعد وراء نيات قلوبهم الشريرة وفي تلك الأيام ينضم بيت يهوذا إلى بيت إسرائيل ويجيئون معا من أرض الشمال إلى الأرض التي امتلكها آباؤهم ولكني أقول لك أحسبك من البنين وأعطيك تلك الأرض الطيبة ملكا ولا أجمل بين الأمم؟وظننت أنك تدعينني يا أبي ولا ترتدين من السير ورائي لكن كما تغدر المرأة الخائنة بزوجها كذلك غدرتم بي يا بيت إسرائيل صوت سمع في الروابي بكاء تضرع من بني إسرائيل لأنهم حادوا عن طريقهم ونسوا الرب إلههم فارجعوا أيها البنون الشاردون فيغفر الرب لكم شروركم ها نحن نأتي إليك فأنت الرب إلهنا فيك حقا خلاص إسرائيل وباطل ما يجري في الروابي من فجور تضج منه الجبال لكن عار عبادتنا لآلهة غريبة أكل تعب أبائنا منذ فجر أيامنا غنمهم وبقرهم بنيهم وبناتهم والآن نضطجع في عارنا ويغطينا خجلنا لأننا خطئنا إلى الرب إلهنا ورفضنا أن نسمع لصوته نحن وآباؤنا منذ فجر أيامنا إلى يومنا هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الأنبياء الترجمة المشتركة :: إرميا-
انتقل الى: