الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
الرئيسية 2الرئيسية 2  مدونة الشماس سمير كاكوز  الناموس والتاريخ  أمثال وحكم  المزامير  الأنبياء  البشائر وأعمال  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  اقسام الرسائل والرؤيا  الليتورجية الكلدانية  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  مواضيع يومية  الشريعة والتاريخ الترجمة الكاثوليكية  الحكمة الترجمة الكاثوليكية  العهد الجديد الترجمة الكاثوليكية  آيات يومية  الأنبياء الترجمة الكاثوليكية  الأرشيف  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 32

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 32 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 32   فصل 32 Empty20/5/2022, 12:39

1 ولما رأى الشعب أن موسى أبطأ في النزول من الجبل اجتمعوا على هرون وقالوا له قم اصنع لنا آلهة تسير أمامنا فهذا الرجل موسى الذي أخرجنا من أرض مصر لا نعرف ماذا أصابه
2 فقال لهم هرون إنزعوا حلق الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم وجيئوني بها
3 فنزع جميع الشعب حلق الذهب التي في آذان نسائهم وجاؤوا بها إلى هرون
4 فأخذها من أيديهم وأذابها وسكبها في صنم على صورة عجل فقال الشعب هذه آلهتكم يا بني إسرائيل آلهتكم التي أخرجتكم من أرض مصر
5 فلما رأى هرون ذلك بنى أمام الصنم مذبحا ونادى وقال غدا عيد للرب
6 فبكروا في الصباح وأصعدوا محرقات وقدموا ذبائح سلامة وجلسوا يأكلون ويشربون ثم قاموا يمرحون
7 فقال الرب لموسى قم انزل فسد شعبك الذين أخرجتهم من أرض مصر
8 حادوا سريعا عن الطريق الذي أمرتهم بسلوكه فصنعوا لهم عجلا مسبوكا وسجدوا له وقدموا الذبائح وقالوا هذه آلهتكم يا بني إسرائيل آلهتكم التي أخرجتكم من أرض مصر
9 وقال الرب لموسى رأيت هؤلاء الشعب فإذا هم شعب قساة الرقاب
10 والآن دع غضبي يشتد عليهم فأفنيهم وأجعلك أنت أمة عظيمة
11 فتضرع موسى إلى الرب إلهه وقال يا رب لماذا يشتد غضبك على شعبك الذين أخرجتهم من أرض مصر بقوة عظيمة ويد قديرة؟
12 أفلا يقول المصريون إن إلههم أخرجهم من هنا بسوء نية ليقتلهم في الجبال ويفنيهم عن وجه الأرض؟إرجع عن شدة غضبك وعد عن الإساءة إلى شعبك
13 واذكر إبراهيم وإسحق ويعقوب عبيدك الذين أقسمت لهم بذاتك وقلت لهم إني أكثر نسلكم كنجوم السماء وأعطيكم جميع هذه الأرض التي وعدتكم بها فترثونها إلى الأبد
14 فعاد الرب عن السوء الذي قال إنه سينزله بشعبه
15 ثم انصرف موسى ونزل من الجبل ولوحا الوصايا في يده وهما لوحان مكتوبان على كل جانب منهما
16 صنعهما الله ونقش كتابته عليهما
17 وسمع يشوع صوت صياح الشعب فقال لموسى صوت حرب في المحلة
18 فأجابه موسى ما هذا صياح نصر ولا صياح هزيمة بل صوت غناء أنا سامع
19 فلما اقترب موسى من المحلة رأى العجل والرقص، فاشتد غضبه ورمى باللوحين من يديه وكسرهما في أسفل الجبل
20 ثم أخذ العجل الذي صنعوه فأحرقه بالنار وطحنه حتى صار ناعما وذراه على وجه الماء وسقى بني إسرائيل
21 وقال موسى لهرون ماذا صنع بك هؤلاء الشعب حتى جلبت عليهم خطيئة عظيمة ؟
22 فأجابه هرون لا يشتد غضبك يا سيدي أنت تعرف الشعب أنهم من الرعاع
23 قالوا لي إصنع لنا آلهة تسير أمامنا فهذا الرجل موسى الذي أخرجنا من أرض مصر لا نعلم ماذا أصابه
24 فقلت لهم من له ذهب فلينزعه فجاؤوني به فطرحته في النار فخرج هذا العجل
25 ولما رأى موسى أن الشعب خرجوا على هرون فتركهم يمعنون في غيهم
26 وقف على باب المحلة وقال من منكم للرب فليجئ إلي فاجتمع إليه جميع بني لاوي
27 فقال لهم قال الرب إله إسرائيل على كل واحد منكم أن يحمل سيفه ويطوف المحلة من باب إلى باب ويقتل أخاه وصديقه وجاره
28 ففعل بنو لاوي كما أمر موسى فسقط من الشعب في ذلك اليوم ثلاثة آلاف رجل
29 وقال لهم موسى اليوم كرستم نفوسكم للرب كل واحد على حساب ابنه وأخيه فمنحكم الرب بركته
30 وفي الغد قال موسى للشعب خطئتم خطيئة عظيمة والآن أصعد إلى الرب لعلي أكفر خطيئتكم
31 ورجع موسى إلى الرب وقال يا رب خطئ هؤلاء الشعب خطيئة عظيمة وصنعوا لهم آلهة من ذهب
32 فإما تغفر خطيئتهم أو تمحوني من كتابك الذي كتبته
33 فقال الرب لموسى لا أمحو من كتابي إلا الذي خطئ إلي
34 والآن تذهب وتقود الشعب إلى حيث قلت لك وها هو ملاكي يسير أمامك ولكن يجيء يوم أعاقبهم فيه على خطيئتهم
35 وبطش الرب بالشعب لأنهم عبدوا العجل الذي صنعه هرون
1 : إصنع لنا آلهة تسير أمامنا أو إصنع لنا إلهاً يسير أمامنا رسل 7 : 40
4 : وسكبها في صنم على صورة عجل أو وسكبها في قالب فكانت صورة عجل نشير هنا إلى أن التمثال لا يمثل الله بل مركبة الله أو موطىء قدميه الثور يرمز إلى القوة والخصب سماه الكاتب الملهم عجلاً هزءاً بعابديه رسل 7 : 41 ، 1 ملوك 12 : 28
6 : 1 كورنتوس 10 : 7 يأكلون ويشربون ثم قاموا يمرحون أو جلسوا يأكلون طعام العيد فانقلبت وليمتهم عربدة
9 : قساة الرقاب أو عناد
11 - 14 : عدد 14 : 13 - 19 بسوء نية أو لشقائهم تكوين 17 : 8 ، 22 : 16 ، 17
29 : اليوم كرستم نفوسكم هكذا في اليونانية واللاتينية في العبرية كرسوا اليوم نفوسكم
32 : الذي كتبته يحتفظ الله بكتاب حياة يسجل فيه أسماء المؤمنين مزمور 69 : 29 ، رؤيا 3 : 5 هذا ما يتم في حياة الجماعة يمحى اسم الواحد فلا يعود من شعب الله


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 18/7/2022, 20:43 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8539
نقاط : 304948
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 32 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 32   فصل 32 Empty2/7/2022, 06:23

ولما رأى الشعب أن موسى أبطأ في النزول من الجبل اجتمعوا على هرون وقالوا له قم اصنع لنا آلهة تسير أمامنا فهذا الرجل موسى الذي أخرجنا من أرض مصر لا نعرف ماذا أصابه فقال لهم هرون إنزعوا حلق الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم وجيئوني بها فنزع جميع الشعب حلق الذهب التي في آذان نسائهم وجاؤوا بها إلى هرون فأخذها من أيديهم وأذابها وسكبها في صنم على صورة عجل فقال الشعب هذه آلهتكم يا بني إسرائيل آلهتكم التي أخرجتكم من أرض مصر فلما رأى هرون ذلك بنى أمام الصنم مذبحا ونادى وقال غدا عيد للرب فبكروا في الصباح وأصعدوا محرقات وقدموا ذبائح سلامة وجلسوا يأكلون ويشربون ثم قاموا يمرحون فقال الرب لموسى قم انزل فسد شعبك الذين أخرجتهم من أرض مصر حادوا سريعا عن الطريق الذي أمرتهم بسلوكه فصنعوا لهم عجلا مسبوكا وسجدوا له وقدموا الذبائح وقالوا هذه آلهتكم يا بني إسرائيل آلهتكم التي أخرجتكم من أرض مصر وقال الرب لموسى رأيت هؤلاء الشعب فإذا هم شعب قساة الرقاب والآن دع غضبي يشتد عليهم فأفنيهم وأجعلك أنت أمة عظيمة فتضرع موسى إلى الرب إلهه وقال يا رب لماذا يشتد غضبك على شعبك الذين أخرجتهم من أرض مصر بقوة عظيمة ويد قديرة؟أفلا يقول المصريون إن إلههم أخرجهم من هنا بسوء نية ليقتلهم في الجبال ويفنيهم عن وجه الأرض؟إرجع عن شدة غضبك وعد عن الإساءة إلى شعبك واذكر إبراهيم وإسحق ويعقوب عبيدك الذين أقسمت لهم بذاتك وقلت لهم إني أكثر نسلكم كنجوم السماء وأعطيكم جميع هذه الأرض التي وعدتكم بها فترثونها إلى الأبد فعاد الرب عن السوء الذي قال إنه سينزله بشعبه ثم انصرف موسى ونزل من الجبل ولوحا الوصايا في يده وهما لوحان مكتوبان على كل جانب منهما صنعهما الله ونقش كتابته عليهما وسمع يشوع صوت صياح الشعب فقال لموسى صوت حرب في المحلة فأجابه موسى ما هذا صياح نصر ولا صياح هزيمة بل صوت غناء أنا سامع فلما اقترب موسى من المحلة رأى العجل والرقص فاشتد غضبه ورمى باللوحين من يديه وكسرهما في أسفل الجبل ثم أخذ العجل الذي صنعوه فأحرقه بالنار وطحنه حتى صار ناعما وذراه على وجه الماء وسقى بني إسرائيل وقال موسى لهرون ماذا صنع بك هؤلاء الشعب حتى جلبت عليهم خطيئة عظيمة ؟فأجابه هرون لا يشتد غضبك يا سيدي أنت تعرف الشعب أنهم من الرعاع قالوا لي إصنع لنا آلهة تسير أمامنا فهذا الرجل موسى الذي أخرجنا من أرض مصر لا نعلم ماذا أصابه فقلت لهم من له ذهب فلينزعه فجاؤوني به فطرحته في النار فخرج هذا العجل ولما رأى موسى أن الشعب خرجوا على هرون فتركهم يمعنون في غيهم وقف على باب المحلة وقال من منكم للرب فليجئ إلي فاجتمع إليه جميع بني لاوي فقال لهم قال الرب إله إسرائيل على كل واحد منكم أن يحمل سيفه ويطوف المحلة من باب إلى باب ويقتل أخاه وصديقه وجاره ففعل بنو لاوي كما أمر موسى فسقط من الشعب في ذلك اليوم ثلاثة آلاف رجل وقال لهم موسى اليوم كرستم نفوسكم للرب كل واحد على حساب ابنه وأخيه فمنحكم الرب بركته وفي الغد قال موسى للشعب خطئتم خطيئة عظيمة والآن أصعد إلى الرب لعلي أكفر خطيئتكم ورجع موسى إلى الرب وقال يا رب خطئ هؤلاء الشعب خطيئة عظيمة وصنعوا لهم آلهة من ذهب فإما تغفر خطيئتهم أو تمحوني من كتابك الذي كتبته فقال الرب لموسى لا أمحو من كتابي إلا الذي خطئ إلي والآن تذهب وتقود الشعب إلى حيث قلت لك وها هو ملاكي يسير أمامك ولكن يجيء يوم أعاقبهم فيه على خطيئتهم وبطش الرب بالشعب لأنهم عبدوا العجل الذي صنعه هرون أمين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
فصل 32
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: الناموس والتاريخ الترجمة المشتركة :: الخروج-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: