الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة

الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة
 
انجيل متى /  انجيل مرقس /  اتجيل لوقا /  انجيل يوحنا /  اعمال الرسل /  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  أمثال وحكم  الأنبياء  الرسائل والرؤيا  أقسام الناموس والتاريخ  أقسام البشائر والرسل  الليتورجية الكلدانية  اقسام الرسائل والرؤيا  فهرس الكتاب المقدس  حياة المسيح  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  مواضيع اليوم  

إرسال مساهمة في موضوع
 

 فصل 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8942
نقاط : 345126
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: فصل 2   فصل 2 Empty18/5/2022, 12:16

1 فتم خلق السماوات والأرض وجميع ما فيها
2 وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل واستراح في اليوم السابع من جميع ما عمله
3 وبارك الله اليوم السابع وقدسه لأنه استراح فيه من جميع ما عمل كخالق
4 وهكذا كان منشأ السماوات والأرض حين خلقت يوم صنع الرب الإله الأرض والسماوات
5 لا شجر البرية كان بعد في الأرض ولا عشب البرية نبت بعد فلا كان الرب الإله أمطر على الأرض ولا كان إنسان يفلح الأرض
6 بل كان يصعد منها ماء يسقي وجه التربة كله
7 وجبل الرب الإله آدم ترابا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة فصار آدم نفسا حية
8 غرس الرب الإله جنة في عدن شرقا وأسكن هناك آدم الذي جبله
9 وأنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة حسنة المنظر طيبة المأكل وكانت شجرة الحياة وشجرة معرفة الخير والشر في وسط الجنة
10 وكان يخرج من عدن نهر فيسقي الجنة ويتشعب من هناك فيصير أربعة أنهار
11 أحدها اسمه فيشون ويحيط بجميع أرض الحويلة حيث الذهب
12 وذهب تلك الأرض جيد وهناك اللؤلؤ وحجر العقيق
13 واسم النهر الثاني جيحون ويحيط بجميع أرض كوش
14 واسم النهر الثالث دجلة ويجري في شرقي أشور والنهر الرابع هو الفرات
15 وأخذ الرب الإله آدم وأسكنه في جنة عدن ليفلحها ويحرسها
16 وأوصى الرب الإله آدم قال من جميع شجر الجنة تأكل
17 وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها فيوم تأكل منها موتا تموت
18 وقال الرب الإله لا يحسن أن يكون آدم وحده فأصنع له مثيلا يعينه
19 فجبل الرب الإله من الأرض جميع حيوانات البرية وجميع طير السماء وجاء بها إلى آدم ليرى ماذا يسميها فيحمل كل منها الاسم الذي يسميها به
20 فسمى آدم جميع البهائم وطيور السماء وجميع حيوانات البرية بأسماء ولكنه لم يجد بينها مثيلا له يعينه
21 فأوقع الرب الإله آدم في نوم عميق وفيما هونائم أخذ إحدى أضلاعه وسدمكانها بلحم
22 وبنى الرب الإله امرأة من الضلع التي أخذها من آدم فجاء بها إلى آدم
23 فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي هذه تسمى امرأة فهي من امرئ أخذت
24 ولذلك يترك الرجل أباه وأمه ويتحد بامرأته فيصيران جسدا واحدا
25 وكان آدم وامرأته كلاهما عريانين وهما لا يخجلان
3 : خروج 20 : 11 ، عبرانيين 4 : 4 - 10
9 : شجرة الحياة رؤيا 2 : 7 ، 22 : 2 ، 14 معرفة الخير والشر أو معرفة كل شيء الآية 17 ، تكوين 3 : 5 ، 22
13 : أرض كوش تقع جنوبي مصر السودان أو الحبشة
23 : امراة من امرئ في العبرية ايشة أي المرأة من ايش أي من الرجل
24 : متى 19 : 5 ، مرقس 10 : 7 ، 8 ، 1 كورنتوس 6 : 16 ، أفسس 5 : 31


عدل سابقا من قبل الشماس سمير كاكوز في 16/7/2022, 12:53 عدل 1 مرات

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشماس سمير كاكوز
مدير المنتدى
الشماس سمير كاكوز


تاريخ الميلاد : 19/05/1958
ذكر
تاريخ التسجيل : 04/12/2021
المساهمات : 8942
نقاط : 345126
السٌّمعَة : 0
الثور

فصل 2 Empty
مُساهمةموضوع: رد: فصل 2   فصل 2 Empty1/7/2022, 16:07

وتم خلق السماوات والأرض وجميع ما فيها وفرغ الله في اليوم السابع من عمله الذي عمل واستراح في اليوم السابع من جميع ما عمله وبارك الله اليوم السابع وقدسه لأنه استراح فيه من جميع ما عمل كخالق وهكذا كان منشأ السماوات والأرض حين خلقت يوم صنع الرب الإله الأرض والسماوات لا شجر البرية كان بعد في الأرض ولا عشب البرية نبت بعد فلا كان الرب الإله أمطر على الأرض ولا كان إنسان يفلح الأرض بل كان يصعد منها ماء يسقي وجه التربة كله وجبل الرب الإله آدم ترابا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة فصار آدم نفسا حية غرس الرب الإله جنة في عدن شرقا وأسكن هناك آدم الذي جبله وأنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة حسنة المنظر طيبة المأكل وكانت شجرة الحياة وشجرة معرفة الخير والشر في وسط الجنة وكان يخرج من عدن نهر فيسقي الجنة ويتشعب من هناك فيصير أربعة أنهار أحدها اسمه فيشون ويحيط بجميع أرض الحويلة حيث الذهب وذهب تلك الأرض جيد وهناك اللؤلؤ وحجر العقيق واسم النهر الثاني جيحون ويحيط بجميع أرض كوش واسم النهر الثالث دجلة ويجري في شرقي أشور والنهر الرابع هو الفرات وأخذ الرب الإله آدم وأسكنه في جنة عدن ليفلحها ويحرسها وأوصى الرب الإله آدم قال من جميع شجر الجنة تأكل وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها فيوم تأكل منها موتا تموت وقال الرب الإله لا يحسن أن يكون آدم وحده فأصنع له مثيلا يعينه فجبل الرب الإله من الأرض جميع حيوانات البرية وجميع طير السماء وجاء بها إلى آدم ليرى ماذا يسميها فيحمل كل منها الاسم الذي يسميها به فسمى آدم جميع البهائم وطيور السماء وجميع حيوانات البرية بأسماء ولكنه لم يجد بينها مثيلا له يعينه فأوقع الرب الإله آدم في نوم عميق وفيما هو نائم أخذ إحدى أضلاعه وسدمكانها بلحم وبنى الرب الإله امرأة من الضلع التي أخذها من آدم فجاء بها إلى آدم فقال آدم هذه الآن عظم من عظامي ولحم من لحمي هذه تسمى امرأة فهي من امرئ أخذت ولذلك يترك الرجل أباه وأمه ويتحد بامرأته فيصيران جسدا واحدا وكان آدم وامرأته كلاهما عريانين وهما لا يخجلان أمين

الشماس سمير كاكوز يعجبه هذا الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكتاب المقدس الطريق والحق والحياة :: كتب الخليقة والناموس :: سفر التكوين-
إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: